مصر اليوم - رحيق الموشحات الأندلسية في كتاب جديد للدكتور صلاح فضل

رحيق الموشحات الأندلسية في كتاب جديد للدكتور صلاح فضل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رحيق الموشحات الأندلسية في كتاب جديد للدكتور صلاح فضل

القاهرة - أ.ش.أ

صدر مؤخرا عن الدار المصرية اللبنانية كتاب جديد للدكتور صلاح فضل بعنوان "طراز التوشيح.. قراءة نصية حرة"، في 288 صفحة من القطع المتوسط. وعبر مقدمة و18 فصلا، يخوض الدكتور صلاح فضل رحلة للتعرف على إبداع أعلام الموشحات في الشعر الأندلسي، والمشرقي على قلة، بدءا من الوشاح الكبير ابن عبادة بن ماء السماء وروائعه "حب المها"، و"ظلم الحبيب"، و"يا جنة للمنى"، و"يا صاحبي"، مرورا بالوشاحين الكبار: ابن رافع رأسه، الكميت البطليوسي، الأعمى التطيلي، ابن لبون، ابن غرلة، ابو حيان الأندلسي، وغيرهم، وختاما بالوشاح المشهور "ابن زمرك". والاهتمام بفن الموشحات، عموما، حديث، لأن الذين اشتغلوا عليها بداية هم المستشرقون، لما تضمنته من عناصر "لاتينية دارجة" لا يفهمها إلا من يعرف اللغة الإسبانية وللجو الثقافي المحيط بالموشحات. ورغم مرور أكثر من خمسة قرون على غياب "الفردوس الأندلسي"، ظلت الأندلس في الوجدان العربي والإسلامي هي "الفردوس المفقود" يتجسد فيها الحلم التاريخي "المفقود"، وفي تصورات البعض "الموعود"، كما لم يغادر موقعه حتى الآن في الحلم الجماعي لأهل المغارب، حتى أصبح شعار "عودة الأندلس" الذي رفعه علال الفاسي؛ زعيم حزب الاستقلال المغربي، تعبيرا عما تجذر في وجدان الجماعة، وتغنت به الجوقات الموسيقية وهي تتلو الموشحات بنغمة رتيبة. والدكتور صلاح فضل (1938) حاصل على دكتوراه الدولة في الآداب، من جامعة مدريد المركزية في أسبانيا العام 1972 وعمل مدرسا للدب العربي والترجمة في كلية الفلسفة والأداب في جامعة مدريد من 1968 إلى 1972، ثم انتقل للعمل أستاذا للنقد الأدبي والدب المقارن في كلية الآداب؛ جامعة عين شمس منذ 1979 وحتى الآن.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رحيق الموشحات الأندلسية في كتاب جديد للدكتور صلاح فضل   مصر اليوم - رحيق الموشحات الأندلسية في كتاب جديد للدكتور صلاح فضل



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon