مصر اليوم - 20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو

20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

مصر اليوم

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الاول  من شباط 2013 ): يخيم على هذا الاسبوع جو من التأخير والتسويف والتأجيل، سواء كان السبب شأناً شخصياً، مهنياً أو أوضاعاً عامة. وذلك مرده الى الشمس وفينوس  الذي يهدد باوضاع معاكسة صعبة وبعض الاستحقاقات الدقيقة وبما ان الكواكب مجتمعة في مواجهة برجك  تكون معنيا مباشرة بهذه الاجواء ما يجعلك   تعيد النظر ببعض الارتباطات والمشاريع ، تبدو الانفعالات شديدة، إذا أردت فهم رسالة الفلك إليك، فيجب أن تعمد إلى تنظيم مهني هادئ ومفاوضات متينة وعميقة بعيداً عن الانفعالات، وإلى التسلّح بالصبر. عاطفياً: تبدو الأجواء العاطفية ضاغطة في الاسبوع الأول منالشهر. فقد يسود جوّ من البرودة أو الجفاء أو عدم التفاهم أو الانكماش والتحفّظ. قد يتحوّل حديث بسيط إلى نقاش حاد ومواجهات، وربما تضطر إلى بُعاد قسري عن الشريك، أو يختار هو الابتعاد قليلاً تجنّباً للصدامات. أما إذا توصّلت إلى استقرار في حياتك الشخصية والعاطفية (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر شباط 2013)الظروف لست مستحيلة تعاكسك الكواكب هذا الشهر وتعرقل بعض شؤونك ولا سيّما في أقل الأيام حظّا. قد تفتقر الى السلام هذا الشهر والى الهدوء والانسجام في محيطك. تبدو سريع الانفعال وتستاء من أقرب الناس إليك. تكون معظم الأحيان شديد الحساسية ومرهفًا فتتأثر بكلّ ما يقال او يوجّه اليك من ملاحظات. كما قد تتحمّل بعض الضغوط خارج محيطك المعتاد، لكنك لا تتردّد في صبّ نار غضبك على المقرّبين منك. إذًا، كما ترى تكون الفترة الأولى والممتدة حتّى تاريخ 18 شديدة الحرارة والانفعال. مشاكسة ومُعرقلة لبعض المشاريع والتوقّعات. وعليك بالتالي أيّها الثور حماية علاقاتك وعواطفك من التراجع، وعدم الاساءة الى أحبّائك وكل من يحيط بك.  حاول ان تكون منطقيًّا ومعتدلاً في تصرفاتك واعتقاداتك كي يمرّ هذا الشهر بسلام. حذار الخلافات في الأيام السلبية لأنها متوترة وقد تحمل إليك مشاكل وتحديات صعبة. راعِ وضعك الصحّي وخفّف عنك الضغوط والهموم. من الأفضل اللجوء والعودة الى الروتين اليومي والتقيّد به متحاشياً الأعمال والمهل الاضافية. أنت لا تستطيع تحمّل الكثير من الأعباء هذا الشهر وتحديدًا حتى تاريخ 18. مهنياً: تهدّد طباعك الصعبة وعنادك الصارخ بعض العلاقات في محيطك. مواجهة المسؤولين في أقل الأيام حظاً غير مقبولة على الإطلاق ولا أنصح لك بها. إذا كنت تود الدفاع عن مصالحك ولست آبهاً لما قد تخلفه المواجهة، فهيّا أنت تتمتّع بطاقة سلبية وبمقدورك تحطيم أي علاقة نهائياً. أمّا إذا كنت عاقلاً وتهتم بعلاقاتك جيدًا، فإنّني انصح لك بالتروّي وضبط النفس كليًّا لئلا تكسب عداوة المسؤولين الزملاء او المنافسين. اضبط غضبك واظهر الطاقة ولو كانت مصطنعة ريثما تختفي هذه الغيمة. لا تستغرب حصول بعض المواجهات العابرة بينك وبين الآخرين، ولا تفاجأ بنفورهم وابتعادهم عنك هذه الفترة. أنصح لك تحليل ما يحصل واللجوء الى الأصدقاء الأوفياء او الأحبّاء بحثًا عن النصيحة والمواساة. المفاوضات خلال الأسابيع الثلاثة الأولى قد تحمل بعض التوتّرات. تمهل اذا استطعت حتى الأسبوع الأخير. زُحل يعرقل مساعي مواليد 1 و2 أيار(مايو) ويهدّد بعض الروابط بالفشل. الأيام الأكثر حظًّا: 7 و8 ومساء 15 و16 و17 و25 و26 و27. الأيام الأقل حظًّا: 2 و3 و4 و9 و10 و13 و14 وصباح 15 و23 و24 . عاطفياً : تبدو متطلباً يا عزيزي وثائراً بسبب موجات الغيرة والهواجس التي تسيطر عليك خلال أقل الأيام حظاً. أنصح لك عدم إلقاء اللوم على الحبيب عشوائياً، بل العمل على إيجاد قواسم مشتركة جمعتكما في البداية، وغضّ الطرف عن الشوائب والخلافات التي تثير النزاعات. من جهةٍ ثانية باستطاعتك ايجاد الحلول والتسويات بصورة اسرع وأجدى خلال أكثر الأيام حظًّا. فكن ذكيًّا واختر الأفضل لك. مهما كثرت المصاعب فإنّ الصبر والحكمة اللذين تتمتّع بهما يا عزيزي ينقذانك فلا تيأس. كما ترى، إنّه شهر غير ملائم لبدء علاقة جديدة لأن الأجواء الفلكية لا تدعمها. يتطلّب منك الشهر الحذر الشديد في التعامل مع الحبيب، فلا تعرّض علاقتك للخطر. كُن لطيفًا عندما تشعر بموجة العدائية، ولا تدع الابتسامة تفارق فمك. من الضروري جدًّا عدم صبّ نار الغضب على الأحبّاء، فكن واعيًا للأمر. (الاحداث اليومية عن شهر شباط 2013) 1- مهنياً: لا تحاول ان تتورط في امور لا تعنيك، وهذا يبقيك بعيداً عن صراعات الآخرين. عاطفياً: لا تبحث عن تورّط الشريك في مشاكل عائلية، حاول تجنيبه ذلك قدر المستطاع. صحياً: لا تكن متهاوناً في الاهتمام بصحتك، فهي بيضة القبان في حياتك. 2- مهنياً: يحمل إليك الحقل المالي صفقات مثمرة، بشرط أنّ تكون طموحاً باعتدال. الظروف تمكّنك من أن تكون تحت الأضواء. عاطفياً: فينوس ينتقل الى برج الدلو ليشير الى مسألة زواج تتعقّد بسبب وضع مالي او الى وضع عائلي متأزّم يؤثّر سلبًا على حياتك العاطفية. في الوقت نفسه ينتقل مارس الى برج الحوت لكي يضفي وهجًا وتألّقًا على حياتك العاطفية. صحياً: مطالعة الكتب والمجلات الطبية مفيد ولا سيما إذا كانت صادرة بإشراف اختصاصيين. 3- مهنياً: إذا عاكستك الأمور في بعض المهام، عليك مراجعة أصحاب الاختصاص لإيجاد الحلول المناسبة. عاطفياً تعيش يوماً من التخلي يجرحك. هل طرحت على نفسك السؤال عن السبب؟ قم بذلك وستعرف الجواب. صحياً: كن منتبهاً لصحتك كما تنتبه لعملك، فكلاهما مفيدان لك. 4- مهنياً: لا تخشَ التغيير والمغامرة. فمركور ينتقل الى برج الحوت هو ايضًا لينضم الى مارس ونبتون ما يجعل اعمالك واتصالاتك مزدهرة ويشير الى تحقيق بعض الرغبات والاحلام. عاطفياً: انت شخص مهم و لديك الكثير من المعجبين. عليك ان تكون مرحاً لتنعم بذلك    صحياً: لا تحاول التهرب من مرافقة الآخرين في نشاطات رياضية تستحق التضحية من أجلها 5- مهيناً: تتعدد الاحتمالات الإيجابية، وتجد تجاوباً معك بعد تردد وممانعة، فتحول الحوار إلى أكثر إنتاجية وإيجابية. تحرز نجاحاً في عالم التجارة والترويج والإعلان والإعلام. عاطفياً: تمتلك اليوم الكثير من السحر لذا ستعرف جيداً كيف تعمل مع المقربين إليك. صحياً: تناول أنواع السلطة الغنية بالحضروات مساء مهمة إذا كنت تتبع حمية غذائية. 6- مهنياً: لن تبقى وحيدًا ولن تتعثّر خطواتك. المطلوب منك تكرار المحاولات والتقدّم حتى لو شعرت بثقل الضغوط او تردّدت في اتخاذ الخطوة. عاطفياً: لا تتطرف في مواقفك مع الشريك. توفق في إعادة بناء ما تهدّم، وفتح صفحة جديدة بينكما. صحياً: ابتعد عن المتاعب هذا اليوم الذي يخبىء تراجعاً صحياً لك. 7- مهنياً: تشعر بضيق مادي بسبب خسارة تعرضت لها أخيراً في استثمار قمت به، ولم تحسب له الحسابات الدقيقة. عاطفياً: تثير الشريك وتحتل مكانة مميزة في قلبه. لا تخاطر باستقرار العلاقة والانزلاق وراء انفعالاتك الطائشة. صحياً: إذا كنت تلبي الدعوات إلى سهرات تكثر فيها المأكولات الدسمة، حاول أن تكون عادلاً. 8- مهنياً: وظف جميع الفرص لتسهيل أمورك المهنية. البداية سهلة وتمهّد ليوم مشرق ومتألّق. عاطفياً: غرام من نوع آخر هذا اليوم، وتعبّر عن مشاعرك بطربقة رائعة. تحتفل بمناسبة وتفرح بها جداً. صحياً: رشاقتك تكون محظ أنظار الجميع، بعدما برهنت لهم ذلك ممارستك الرياضة يومياً. 9- قد يراودك شعور بضرورة تقديم خدماتك والنيابة عن زميل لتحمّل مسؤوليات كبيرة ودقيقة. لا تكترث بأمور لا تستحق، وانظر إلى الأمام. عاطفياً: تدخلات المقربين تؤثر سلباً أحياناً كثيرة في توتير العلاقة، وهنا لا بد من بت الأمور سريعاً. صحياً: تحاش جميع أنواع الحلويات، واستعض عنها بالفواكه والعصير. 10- مهنياً: ادرس التفاصيل فالقمر الجديد في برج يولّد اجواء معادية قليلاً او متشنّجة ويجعلك في موقع اضعف، فانتبه. عاطفياً: تواجه عقبات وعدم تفهم الحبيب طريقة تفكيرك أو تقديره رغبتك في بعض الراحة. صحياً: يحاول الخاملون زرع الشكوك في نفسك عن وضعك الصحي. تجاهلهم كلياً. 11- مهنياً: ان لقاء نبتون بمارس ومركور يغذي الحدس ويحمل اليك معلومات جيدة تأتي عن طريق الوحي او بعض النافذين، وكذلك يجلب اليك مساعدة خفية يحملها القدر. عاطفياً: التفاؤل عنوان هذا اليوم مع الشريك، بسبب ما ساد أخيراً من ظروف ايجابية. صحياً:كن على ثقة تامة بالرياضة فهي قادرة على إبقاء الصحة سليمة والجسم معافى. 12- نزاعات وتشنجات وأجواء مضطربة تحمل تحولاً لا يعجبك على الأرجح. يخف الضغط ويجنبك الاشتباكات. عاطفياً: انطلاقة واعدة بانفراجات وحلول وتسويات ويوم غنيّ بالمشاعر اللطيفة والجياشة. صحياً: قد يحمل الاضطراب لأسباب شخصية أو مهنية أو غيرها تأثيرات في انسجام الجوّ.   13- مهنياً: ربح مالي وفير يهبط عليك فجأة. من الأفضل أن تستثمره في صفقة رابحة. عاطفياً: يسود الوئام بينك وبين الحبيب وتتغلبان على كل من يحاول زعزعة الثقة بينكما. صحياً: التعويض عن الساعات الطويلة وراء المكتب يكون بممارسة المشي يومياً. 14- مهنياً: إرباك وفوضى مع بعض الزملاء في العمل. إشكالات مع مؤسسات إدارية. عاطفياً: أطرد أصحاب النيات السيئة قبل أن يستغلو الوقت لإثارة المشكلات بينك وبين الحبيب. صحياً: خُذِ الخطوات الإيجابية تجاه صحتك، بما أنك من هواة الصيد فلا تتردد في القيام بذلك. 15- ربما تشعر بعدم الاستقرار، لا تراهن على الحظ ولا تأخذ خطوة على الاطلاق ولا تشارك في ما لا تراه مناسباً لك. كن متعاوناً، أنت بحاجة الى اشاعة الثقة حولك. عاطفياً: لا تجازف ولا تحمّل نفسك اكثر من طاقتك، ولا تبدأ علاقة جديدة قبل استتباب الأمور. صحياً: تنظّم أمورك، وتحاول إحلال التتناغم بين حياتك العاطفية والمهنية مع حياتك الصحية. تنعم بأجواء جيّدة. 16- مهنياً: خيارات متعددة وعراقيل كثيرة ، بسبب بعض التأخير والمماطلة، أو تضاعف المسؤؤليات. عاطفياً: قلق وانزعاج، لا علاقة للحبيب بهما، بل بسبب هواجس ضاغطة أو مسألة عالقة. صحياً: تمني النفس بالحصول على جسم رشيق. التمني وحده غير كاف، بل يجب أن يكون مترافقاً مع الإرادة. 17- مهنياً: لا تحاول تجاهل أوامر أرباب العمل فقد تندم على ذلك لاحقاً. حذار الأوهام. ابقَ صامداً في قراراتك ومخلصاً. عاطفياً: لا تدع نفسك تنجز وراء عاطفتك والا وقعت فريسة الضغوط و العصبية. شاور عقلك بين الحين والآخر واترك القلب جانباً. صحياً: أعط كل شيء وقته المستحق، وللرياضة الكثير عليك. 18- مهيناً: تنتصر لقضاياك وتشعر بحماسة شديدة، وتنتقل إلى مواقع أكثر إيجابية والى يوم  واعد جداً. عاطفياً: يساهم الجو الإيجابي في إحلال الطمأنينة بينك وبين الشريك وينقلكما إلى أجواء من الرومانسية. صحياً: إذا أحسست بتراخي عضلاتك قم ببعض التمارين الخاصة بكمال الأجسام. 19- مهنياً: تبدو متوتراً فلديك الكثير من اللقاءات التى تتخذ خلالها قرارات حاسمة. في الجو جدل بسبب وجهة نظر جديدة تُطرح الآن. عاطفياً: تزداد قوّتك الساحرة وتكون متلهّفاً جداً للمحبّة ولأن تحبّ. تعاون وتفاعل مع الحبيب. صحياً: لا تبالغ في الضغط على نفسك اثناء العمل والا وقعت ضحية الإرهاق . 20- مهيناً: إذا أردت تحقيق شيء رائع فهو يحصل اليوم. النجوم تنير طريقك وهذا اليوم مهم لاتخاذ قرارات صعبة ومهمة. عاطفياً: يمنحك الشريك الكثير من الأمل في نقلة مهمة على صعيد حياتك العاطفية. صحياً: الأيام الباردة تسبب الكثير من عوارض الزكام وغيره، فتحاش الصقيع قدر الإمكان. 21- مهنياً: تبدو واثقاً جداً بنفسك، وقد تحقق امنية ما. تخطّط لسفر او تقوم به او يكون لدولة اجنبية دور في ما تؤول اليه الظروف الآن. عاطفياً: يوم مناسب للخطوات الحسّاسة: إذا كنت تريد تجاوب الشريك معك، فستنال ذلك. صحياً: تقوم بما هو مطلوب منك صحياً، فترى أنك تتحسن يوماً بعد يوم. 22- مهنياً:  نشاطات متنوعة ذات علاقة بالتمويلات وتكون مفضّلة بشكل خاص. عاطفياً: تحاش قدر الإمكان الغيرة العائلية. غيرة تشتت تفكيرك وتؤدي بك الى نتيجة غير محمودة. صحياً: لا توفر أي فرصة للسفر في رحلات ترفيهية أو سياحية، فهي ضرورية للراحة من ضغط العمل. 23- مهنياً: يبدأ مركور بالتراجع في برج الحوت ما قد يسبب ببعض الالتباس وعدم التفاهم في الفترة اللاحقة. حاذر في هذه الاثناء تشويه كلامك او الوقوع في مغالطات مهنية، وانتبه من بعض الاوضاع الشخصية غير المستقرّة. من المحتمل ان تصطدم بوضع عائلي مرتبك، وتعرف تأخيرًا وتأجيلاً لبعض المواعيد سواء، تعلّقت بمهنة او سفر او مناسبة اجتماعية. عاطفياً: تكون انطوائياً بشكل غريب اليوم. سماؤك العاطفية كئيبة، لكن لا بد من أن تتحسّن الأمور تدريجياً. صحياً: خفف قدر المستطاع من المقالي والنشويات، واختر لائحة طعام صحية وخالية من الدهون. 24- مهنياً: لَسْتَ تماماً نفسك، ولست الشخص الشجاع الذي تعرفه، ما قَد يربكك اليوم. لا تتخذ أي خطوة جديدة ما دمت تحس بأنك غير قادر على التواصل مع الشخص الشجاع فيك. عاطفياً: تُعيرك النجوم قليلاً من إشراقها و لمعانها، لَيس لأنّك تحتاجه. فأنت تُشرقُ بدون توقّف. هناك مكان لكُلّ شيء وكُلّ شيء في مكانه؛ إنه إحساس جميل هذا اليوم. صحياً: ساعد أصدقاءك على تخطي ازماتهم كي تنعم بالكثير من الحرية في طلب معونتهم لاحقاً. 25- يحمل هذا اليوم تطوّرات ايجابية ومشاريع خلاّقة واخباراً جيدة على الصعيدين المهني والشخصي. القمر المكتمل في البيت الخامس، اي العذراء، يتحدث عن نجاح وابداع، وهو يتزامن مع دخول فينوس برج الحوت، ما قد يحمل انفراجًا وتوسّعًا واخبارًا جيدة وارتياحًا. عاطفياً: تسود الرومانسية هذا اليوم وقد تلتقي الأحباء او الأصدقاء والأولاد في هذه الاثناء. لا تبالغ رغم ذلك واحفظ حدودك حتى آخر الشهر. صحياً: تنعم بالصحة والعافية بفضل اهتمامك المتواصل بالمحافظة على صحتك. 26- مهنياً: أنت في القمة! أنت الأوّل! أنت الفائز. أنت مُلهَمٌ ومُلهِمٌ في الوقت نفسه. هذا اليوم يَعتمد الناس على كُلّ كلمة من كلماتك ، سترى العالم عند قدميك. عاطفياً: إخلاصك يُشرقُ من خلال أيّ شئِ تَعمَلُه. و هذا ما يجذب الشريك إليك في كُلّ الحالات. تَفكيرك بشأن قضية مهمة واسع وعميق. صحياً: عنوان المرحلة الحالية الحذر والانتباه إلى الوضع الصحي لتحاشي الإصابة بأي مرض. 27- مهنياً: لا تتورّط في حل مشاكل الآخرين واهتم بعملك فقط. قد ترتكب خطأ فادحاً في إهمال أعمالك، وستندم لاحقاً على التقصير. عاطفياً: يبدو كأنك تقول الشيء الأكثر معقولية في العالم، والشريك لا يزال راضياً ومبتسماً. تمتّع بكونه يصدقك اليوم. صحياً: انتبه جيداً لنوعية المأكولات التي تتناولها في المطاعم. حاول تحاشيها قدر الإمكان. 28- مهنياً: قد تواجه مشاكل إذا استمررت في تصديق بعض أصحاب النياب المبيتة. عليك ان تراجع أرباب العمل مباشرة. عاطفياً: يشتهي الشريك أن تعيره انتباهك. لا تنفجر عندما تخطر ببالك فكرة أو مشروع . ولا تكثر بالحديث عن نفسك. عليك بأن تستمع اكثر مما تقول مع الشريك. صحياً: من غير المناسب إهمال الشأن الصحي على حساب العمل الذي لا ينتهي. فكر في صحتك بعض الشيء.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو   مصر اليوم - 20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو



  مصر اليوم -

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم - نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ
  مصر اليوم - مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 11:02 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم - ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري

GMT 03:22 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بداية جديدة وانفراجات لكنك لن تلمسها إلا تدريجيًّا

GMT 12:16 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

بداية جديدة وانفراجات لكنك لن تلمسها إلا تدريجيًّا

GMT 04:50 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

بداية جديدة وانفراجات لكنك لن تلمسها إلا تدريجيًّا

GMT 02:28 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر هموم وعراقيل وإثارة العداوات والتحديات مع الأقارب

GMT 11:18 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر هموم وعراقيل وإثارة العداوات والتحديات مع الأقارب

GMT 08:02 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر هموم وعراقيل وإثارة العداوات والتحديات مع الأقارب

GMT 02:33 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

مرحلة مهمة تكون فيها تصرفاتك تحت المجهر

GMT 05:53 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:06 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فوائد جديدة لنظام الحمية في منطقة البحر المتوسط

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon