مصر اليوم - 21 ايار  مايو  20 حزيران  يونيو
جامعة بنى سويف توقف أستاذا بكلية الطب لاتهامه فى "تجارة الأعضاء البشرية" استشهاد مقاومين اثنين وإصابة عدد اخر جراء انهيار نفق شرق غزة مقتل مسحلين في مداهمات للجيش المصري جنوب الشيخ زويد العثور على الصندوق الأسود للطائرة الباكستانية المنكوبة دون العثور على ناجين حزبا الليكود والبيت اليهودي يتفقان على صيغة جديدة لقانون منع الأذان حيث يكون القانون ساريًا في ساعات الليل فقط شركة أبل تؤكد أن هواتف أيفون آمنة رغم احتراق بعضها في الصين شبان يستهدفون قوات الاحتلال بعبوة محلية الصنع "كوع" بالقرب من مخيم عايدة شمال بيت لحم قبل قليل الرئيس بشار الأسد يؤكد نتمنى أن يتمكن الواعون في تركيا من دفع أردوغان باتجاه التراجع عن حماقاته ورعونته بالنسبة للموضوع السوري لنتفادى الاصطدام مصادر إسرائيلي تعلن أن بنيامين نتنياهو يرفض دعوة الرئيس الفرنسي للمشاركة في مؤتمر دولي في باريس بعد أسبوعين لدفع عملية السلام عبد العال يؤكد لوفد البرلمان الأوروبى أن الانتقادات لحقوق الإنسان بمصر تجافى الواقع
أخبار عاجلة

21 ايار / مايو - 20 حزيران / يونيو

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 21 ايار / مايو - 20 حزيران / يونيو

مصر اليوم

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الاول  من شباط 2013 ): لن تجد وقتاً للضجر ولا للتأفّف والتذمر . ستجري الرياح بسرعة وستجد نفسك نشيطاً ومتفائلاً منذ ساعات الصباح الباكرة. لا حدود لطاقتك ولا من يردعك أو يحبط محاولاتك وكأن الحياة تناديك للتحرك والخروج الى الضوء.تعيش أسبوعاً ناجحاً ومميّزاً لن تتأخر الأخبار السارة ولن يحرمك القدر من تحقيق الاهداف المنشودة. سوف تتعزّز علاقتك مع الزملاء والمسؤولين وستقيم اتصالات ولقاءات  مثمرة تعود عليك بالفائدة وإن لم يكن الآن في المستقبل القريب.ترى الامور واضحة جداً ولذلك ستكون خياراتك جيّدة. لن يستغلّك احد ولن تقف أية معاكسات في وجه مشاريعك ابتسم فالظروف مناسبة تماماً ولا داعي للقلق. عاطفياً: إذا كان هنالك شك كبير أو هاجس معيّن فعلى الأرجح سوف يختفي لتعيش أياماً من السعادة والدفء. لن ينقصك الاهتمام ولا الرعاية ولا العطف والاهتمام الشديد يرفع أسهمك ويعتز بك الحبيب. فإذا كنت مرتبطاً سوف تقوى الروابط وتتبّدد الأوهام ليحلّ الاستقرار والوئام. (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر شباط 2013)فرصة ثمينة أنبّهك يا عزيزي الجوزاء الى ان شهر شباط (فبراير) شهر دقيق يتطلّب منك سرعة في التصرّف وفي البديهة ذلك في سبيل إنجاز الواجبات الملّحة قبل تاريخ 20 وإستغلالاً لسهولة الأجواء. يكون الجزء الأول من الشهر جميلاً جدًّا وتلمس خلاله ارتباطًا عامًا ينعكس إيجابًا على تصرّفاتك العامة.  أدعوك إلى اغتنام هذه الفترة والتحرّك بثقة وثبات. فهذه أفضل فترات الشهر واسهلها لتحقيق الأهداف مهما كانت هذه الأخيرة معقّدة. تكون انت بألف خير وتجتاز عقبة في مطلع الشهر لكنك سرعان ما تمسك بزمام الأمور لتعود الى قيادة شؤونك بنجاح. أدعوك الى العمل باجتهاد ودقّة حتى لو فضّلت العمل بمفردك. ركّز طاقاتك أيّها الجوزاء فهذه فرصتك الثمينة ويتوجّب عليك استغلالها. الجو العام يوحي بالانفراج وبسهولة التقدّم أقلّه حتى تاريخ 19، حيث تكون التأثيرات الفلكية ايجابية تسهّل لك عملك وتزيل العقبات من طريقك. تُضاعف جاذبيتك ويسطع نجمك اينما حللت وكيفما تحرّكت. مهنياً: ماذا تنتظر يا عزيزي الجوزاء للتقدم؟ لا داعي إلى الوقوع في الحيرة إلاّ إذا كثرت لديك الخيارات والعروض المغرية. شهر ممتاز لتسلّط الأضواء على مهارتك ولتبرهن للجميع انك تستحقّ الترقية او التقدير. أدِّ دورك بذكاء وحنكة ولا تكشف كل الاوراق. عروض ممتازة ولن تندم على جهودك الكثيرة. لست في وضع زمني يسمح لك بإضاعة الوقت فهو شهر مثمر ومميّز جدًّا ولا سيّما في الأسابيع الثلاثة الأولى منه.  تكون المعنويات مرتفعة جداً هذا الشهر، إذ تشعر بالارتياح والثقة بالنفس. تجد نفسك وسط أشخاص متفهّمين وتبدو المسائل المستعصية سهلة وواضحة الحلّ بالنسبة اليك. كما تتلقّى الدعم اذا اضطرت الحاجة. لن تخيب آمالك بل على العكس تمامًا تحقّق تقدّمًا وتنجح في ترويج  حملتك وأفكارك. لكن عليك اتخاذ مواقف مَرِنة وسهلة في الأيام العشرة الأخيرة وعدم التهرّب من تحمّل المسؤوليات. المشتري يجلب الحظ والنجاح والازدهار والتوفيق لمواليد 27 الى 29 ايار(مايو). المرّيخ ينبّه من مخالفة التعليمات او اثارة التحديّات والاستفزازات. الزُهرة يجلب الحب والنجاح خلال السفر ويفتح آفاقًا جديدة وثقافية . عُطارد يشجّع على تحمّل المسؤوليات المهنية والاجتماعية والعائلية. قد تبدأ عملاً جديدًا. الأيام الأكثر حظًّا: 1 وصباح 2 و9 و10 و18 و19 وصباح 20 و28. الأيام الأقل حظًّا مساء 4 و5 و6 و11 و12 و16 و17 و25 و26 و27. عاطفياً: أدعوك يا عزيزي الجوزاء الى المصارحة والتعبير عمّا يقلقك. هذا شهر جيد ويحمل انفراجات عديدة من خلال تصرّفات الحبيب وتجاوبه معك أو من خلال تفهمّك وتعاطفك معه. تجد نفسك مرتاحاً ومطمئناً الى سير العلاقة وأشجعك على تعزيز الثقة بينكما. فإذا كنت مرتبطاً عليك التحلي بالهدوء والنظر فقط الى إيجابيات الحبيب، فإن الكثير من التحديات والإغراءات لاختلاق المشاكل. كن لطيفًا ولا سيّما في أقل الأيام حظًّا ولا تعبّر عن آرائك المعاكسة، بل انتظر يومًا افضل للبوح بمشاعرك. في جميع الأحوال باستطاعتك التقدّم خطوات عديدة والافصاح عن مشاعرك الخاصة والحميمة لا تكن خَجِلاً ولا تظهر غيرة عمياء. انصح لك عدم المبالغة في الانفعال وتحديدًا في الأيام العشرة الأخيرة. الظروف قد تكون متشنّجة وتمنعك من التفاهم السهل مع الحبيب. (الاحداث اليومية عن شهر شباط 2013) 1- مهنياً: يبدأ الشهر مع انتقال فينوس الى البيت التاسع، اي الدلو، ليبشّر بيوم عاطفي مميّز يجمعك ببعض الغرباء، او يفتح امامك آفاقًا جديدة او تتحدث عن سفر مفيد لمصالحك المهنية. عاطفياً: يوم زاخر بالآمال والايجابيات. أنت متواضع، ما يجعلك عرضة لأنظار من حولك. صحياً: الأجواء الجميلة المحيطة بك تبقيك في حال من الفرح والسعادة والشعور بالارتياح. 2- مهنياً: تشعر بأنك رقيق الإحساس، و كمكافأة على هذه الحساسية الرفيعة تنتزع اللطف من كل من هم حولك. هذا الامر سيساعدك على رفع طاقتك الى اقصى حد انت في وضع مهني جيد و مستمر بالتحسن. عاطفياً: إذا قررت الخروج عن الأساليب المطروقة ، ترى فرصاً عاطفية جديدة تنفتح أمامك. تجد حلولاً جيدة لمشاكلك العائلية. صحياً: اتخذ أسلوب حياة أكثر رويّة. اتصل بمحيطك بشكل افضل ولا تغلق الباب امام فرص الحوار للتخفيف من حدة أعصابك. 3- مهنياً: راهِن على الأسبوع الأول من الشهر كي تنجز أعمالك، فالأمور تسير بشكل جيد، وتعرف بداية او تتخذ خياراً جديداً وتتصرف بشجاعة كليّة امام موقف حاسم. عاطفياً: راجع بعض المشاكل التي وضعت على الرفّ وقتاً طويلاً. أمعن النظر في حياتك العاطفية بطريقة أكثر استقلالية وبرودة أعصاب. صحياً: احذر اضطرابات الورك والساقين، بالإضافة إلى الحمّى. 4- مهنياً: المشاكل المالية حادّة، لكي تحلّها، قاوم رغباتك الحالية للنفقات. عاطفياً: سماؤك العاطفية تكون كئيبة، لكن لا بد من أن تتحسّن الأمور بشكل تدريجي. صحياً: مقاومة المغريات لدفعك إلى الإفراط في الطعام أمر إيجابي يسجل لمصلحتك. 5- مهنياً: ينتقل مركور الى البيت العاشر لينضم الى نبتون ومارس ويعكّر صفو علاقاتك لأسابيع ثلاثة آتية. تعيد النظر في بعض الارتباطات المهنية، وقد تصطدم ببعض المسؤولين او مراكز القوى او السلطات. عاطفياً: جلستك في موعدك جيدة، ولكن ليس إذا كنت ستضع حواجز من التكبر والغطرسة. وفّر هذه الخطط لتكسب قلب الحبيب. صحياً: ابتعد قدر المستطاع عن تمضية سهرات طويلة يكثر فيها التدخين. 6- مهيناً: تتحسّن علاقاتك بإستمالة الزملاء إلى التسامح وبزيادة راحتهم المادية. لا تجعل ضغوط العمل سبباً في المشكلة بينك و بين عائلتك. عاطفياً: الحب يعيدك بالزمن الى الوراء فاسعد به، ولكن لا تبالغ في تقدير نفسك لئلا تقع في المشاكل. صحياً: خفّض استهلاكك من اللحم و فضّل الأسماك عن غيرها. المعدة بيت الداء فكن حكيماً في ما تأكل. 7- مهنياً: هنالك أخبار على الصعيد المالي وتغيير في العمل يقودك الى منصب جديد مهم. عاطفياً: الظروف تمكّنك من أن تكون تحت الأضواء. خفف من تكبرك بعض الشيء لئلا تفقد الشريك. صحياً: الضعف متحكم في رئتيك بسبب الإكثار من التدخين. كن حذراً. 8- مهنياً: احذر بعض زملائك في العمل الذين قد يحاولون وضع العراقيل في دربك. لا تثق بأي شخص على اسراراك. عقبة مالية بسيطة تتجاوزها بنجاح. عاطفياً: أخبار عن الحبيب تجعلك في وضع جيد. ظهور شخص بعد غياب يعيد إليك ذكريات جميلة. صحياً: آلام الظهر كثيرة هذه الأيام بسبب الجلوس ساعات طويلة. العلاج الناجح هو المشي. 9- مهنياً: تتلقّى إشارات واعدة وربّما تحقّق إنجازًا كبيرًا. تتسارع الأحداث وتشعر بسعادة أو بارتياح. انه يوم ممتاز. عاطفياً:  اذهب الى مكان تجده مريحاً برفقة الشريك. إذا كان لديك شك في الطرف الآخر حاول التأكد من شكوكك قبل ان تقدم على امر لا تحمد عقباه. صحياً: ابدأ بممارسة الرياضة صباحاً، فأنت لن تكون نشيطاً كالمعتاد في وقت لاحق من اليوم. 10- مهنياً: أوضاعك غير مستقرة وكلامك جارح. قد تنزعج من تصرف احد الزملاء. تجد نفسك امام ظروف مربكة، وقد تحزنك بعض التطورات. عاطفياً:  مطبات صعبة على الطريق. كن مستعداً واستقبل الأمر بشجاعة. لا تهمل الشريك. صحياً: ممارسة كرة الطاولة رياضة خفيفة ومنشطة، وتحرك الجسم. 11- مهنياً: تقدّم أفضل ما لديك لتكون مشاريعك ناجحة، لا تقلل لا من جهودك ولا وقتك. لن تستغرق مدة طويلة لحصولك على جائزة، مما سيحفّزك أكثر. عاطفلياً: اصبر على المصاعب التي تواجهك لاستعادة ثقة الشريك بك. لا تخف إذا تأخر الأمر بعض الشيء. صحياً: استفد من عروض السفر المخفضة، وقم برحلة للاستراحة من ضغط العمل. 12- مهنياً: تشاطر احدهم فكرة جديدة تناقشها باهتمام. تثير الغيرة من حولك، وتدفع بعضهم إلى نصب الشراك لك أملاً في التخلص منك واحتلال منصبك. عاطفياً: ابحث عن الشريك الحقيقي الذي يساعدك في بناء حياتك كما تريد، ولا ترفض رأيه لأنه قد ينجيك من قرار صعب. صحياً: لا تتردد في نشر التوعية الصحية بين محيطك، وشجع الآخرين على ممارسة الرياضة. 13- مهنياً: لا تحمّل نفسك أكثر من المستطاع، ومن المستحسن الاصغاء إلى آراء الاخرين وعدم التفرد بالرأي. عاطفياً: استخدم سحرك وطاقتك اللطيفة لتنال من تحب. لأن الحب في جانبك الآن الطرف الآخر في الوضع المناسب كي تبوح له بمشاعرك اتجاهه. صحياً: لا بأس من تناول الحمضيات أو عصيرها يومياً، فهي مفيدة لإبعاد الإصابة بالزكام. 14- مهنياً: مالياً تحسن في العمل قد يجلب لك ارباحاً جيدة و لكن الكثير من المنافسين. فكن حذراً. عاطفياً: كن منفتحاً على الحياة بعيداً عن الشك او التهور. حسن علاقاتك بالشريك كي تتمكن من تجاوز اوقات الضغط. صحياً: من المستحسن تنظيم الواجبات تفادياً لأي تقصير أو تراجع معنوي وصحي. 15- مهنياً: تنتصر لقضاياك وتشعر بحماسة شديدة، وتنتقل إلى مواقع أكثر إيجابية والى يوم واعد جداً. عاطفياً: أنت محط أنظار الشريك، لا تترك الغيرة تتسرب إلى أعماقه فتسوء العلاقة. صحياً: قبل أن تتشنج عضلات رقبتك من العمل وتبدأ التأفف لتهور صحتك، شغّل الموسيقى الآن وابدأ بالغناء او اذهب الى السينما او المسرح او الطبيعة. 16- مهنياً: مشروع جديد يطرح عليك تمهل بشأنه. لا تركن إلى كل الآراء واختر الصائب منها. عاطفياً: أهلاً بالرومانسية. إذا لم يكن لديك موعد ساخن اليوم فابدأ بالبحث عنه الآن. فكّر بطريقة الخروج عن المألوف. صحياً: الشعور بالدوخة الدائمة غير مطمئن، استشر طبيبك قبل تفاقم الوضع. 17- مهنياً: هدّئ من روعك ، أعد حساباتك بدقة ، تعلّم من تجارب غيرك فلا تقع في الحفرة التي ترى شخصاً قبلك يقع فيها. عاطفياً:الرومانسية ضعيفة في حياتك فلا تترك هذه الفرصة اليوم، حاول توطيد أواصر العلاقة بالشريك. صحياً: استفد من النصيحة التي يسديها إليك خبير التغذية كي تحسن وضعك الصحي. 18- مهنياً: تعيش تجربة حساسة ودقيقة، فإذا كان عملك يتطلب منك مجازفة او يضعك أمام أخطار معينة فما عليك إلا الحرص الشديد. عاطفياً: عليك أن تتعامل مع الحبيب بدبلوماسيه أكثر كي تكسب قلبه. لا بأس في تدليه بعض الشيء. صحياً: خفف من التدخين والمشروبات الروحية، ولا تفرط في تناول المأكولات الدسمة. 19- مهنياً: تزداد الأمور رونقاً. تعبّر عن أفكارك بطلاقة وتسهل الاتصالات. تفتح امامك مشاريع جديدة، وقد يحمل هذا اليوم مفاجآت حلوة واخباراً مهمة. عاطفيا: تشعر أنك تنجح اخيراً في كسب قلب الحبيب جانبك. خطوة إيجابية في العلاقة. صحياً: تناول الأدوية عشوائياً ولا سيما المضادات الحيوية قد يكون له مضاعفات خطرة. 20- مهنياً: تحظى اليوم بشعبية لا مثيل لها في العمل بسبب أفكارك النيرة التى طرحتها. عاطفياً: لقاء عائلي يجمعك بشخص مميز اليوم. تستعيد الأجواء الجميلة قرب الحبيب. صحياً: من شأن التوتر المتواصل والقلق التأثير سلباً في وضعك الصحي. انتبه. 21- مهنياً: لا تدع معنوياتك تتراجع بسبب فشل مشروع ما. كن أكثر تفاؤلاً. تشعر بالتعب والارهاق اليوم وعدم القدرة على مباشرة أعمالك. عاطفياً: تسمع اليوم الكثير من كلمات المغازلة من الحبيب التى تدخل قلبك بسرعة. صحياً: تظهر بعض الصعوبات التي تمتحن صلابة أعصابك. كن جاهزاً  لمواجهة الأمور بهدوء وتنبّه. 22- مهنياً: توقع ازدهاراً وتحسناً في الأمور المادية اليوم، فالأزمة التى كنت تمر بها تنتهي قريباً. عاطفياً: لا تتسرع في قراراتك العاطفية و فكر بتروٍّ أكثر. كن حكيماً في تعاطيك مع الشريك. صحياً: لا تخرج من المنزل بعد الاستحمام مباشرة، فقد تصاب بنزلة برد. 23- مهنياً: تزدهر الأفكار والمشاعر وتشعر بالأمان، وربما تتواطأ مع المحيط على مشروع جديد وتجد الحلول لمشاكل سابقة. عاطفياً: الحبيب يطلب منك جواباً نهائياً حول مخططك لمستقبل علاقتك به. قدم له ما يسألك عنه. صحياً: قد تكون على موعد مع وضع صحي مقلق يزيد من سوء صحتك. 24- مهنياً: عليك أن تتجنب الأمور غير القانونية في العمل وأن تبتز بما هو مسموح لك. عاطفياً: تصرفات الحبيب تستفزك وقد تدفعك الى التصرف بتهوّر اليوم. حاول ضبط أعصابك. صحياً: قد ينتابك بين الحين والآخر شعور بالكآبة، إنها مجرد مرحلة عابرة. 25- مهنياً: يحذر هذ اليوم من الاجواء القاتمة، ففينوس ينتقل الى البيت العاشر، والقمر يكتمل في البيت الرابع، ما يحذّرك من بعض الارباكات ويطلب اليك الانتباه والاصغاء الى النصائح الحكيمة وعدم المغامرة او المجازفة او تصديق بعض المناورين. عاطفياً:عليك ان تتحرك بسرعة وأن تخبر الحبيب بحقيقة مشاعرك قبل فوات الأوان. صحياً: أي اضطراب في دقات القلب يستلزم مراجعة الطبيب المختص في أسرع ما يمكن. 26- مهنياً: قد لا تجلس في مكتبك كثيراً اليوم. فقد تضطر الى عقد العديد من الاجتماعات واللقاءات. عاطفياً: قد تختلف في وجهة نظرك مع الحبيب، ولكن لا تدع هذا الخلاف يكبر. صحياً: من المفيد الخضوع بين حين وآخر لجلسة تدليك أو ممارسة السباحة في حوض ساخن. 27- مهنياً: إذا أقدمت على مجالات جديدة فقد تستفيد منها جداً. ربما تجهد لإنجاح حركة اجتماعية، وتوظف طاقاتك وتجاربك السابقة. عاطفياً: أظهر اهتماماً أكبر بمشاعر الحبيب ولا تتجاهلها. بادله المشاعر الرقيقة وعامله بلطل. صحياً: في أواخر هذا الشهر يبدأ الشهر بالتحسن نوعاً، فاستفد من ذلك لمضاعفة ممارسة الرياضة. 28- مهنياً: تواجه اليوم العديد من التحديات في مجال عملك والكثير من القرارات التى يجب أن تتخذها. عاطفياً: تراجع واضح في مزاجك تجاه من تحب. لا تدع الأمور تسوء أكثر. صحياً: من الأفضل الابتعاد عن الأشخاص الاستفزازيين ولا سيما أنك سريع الغضب.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 21 ايار  مايو  20 حزيران  يونيو   مصر اليوم - 21 ايار  مايو  20 حزيران  يونيو



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 12:17 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ابق معتدلاً في جميع تصرفاتك واحم نفسك من تحديات القدر

GMT 04:56 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

ابق معتدلاً في جميع تصرفاتك واحم نفسك من تحديات القدر

GMT 02:30 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

سلاحك هذا الشهر هو المنطق وستكون الأنظار مسلطة عليك

GMT 11:20 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سلاحك هذا الشهر هو المنطق وستكون الأنظار مسلطة عليك

GMT 08:06 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

سلاحك هذا الشهر هو المنطق وستكون الأنظار مسلطة عليك

GMT 03:11 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تتحسن الظروف هذا الشهر وترتفع المعنويات كثيرًا

GMT 06:04 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

21 آيار / مايو - 20 حزيران / يونيو
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon