مصر اليوم - 21 حزيران  يونيو  21 تموز  يوليو

21 حزيران / يونيو - 21 تموز / يوليو

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 21 حزيران / يونيو - 21 تموز / يوليو

مصر اليوم

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الاول  من شباط 2013 ): تبدو مشاكساً بعض الشيء وتسير عكس التيّار فهل انت مستعد للتضحية باستقرار  مصالحك؟ كن عاقلاً ولا تتسرّع باتخاذ المواقف أو القرارات السلبية والحاسمة. استشر الآخرين أو الاصدقاء المخلصين.بعد كثافة الأحداث الفلكية تعود الأمور نوعاً ما الى طبيعتها. وقد لا يكون هذا الاسبوع نشيطاً وواعداً لكنه بالتأكيد سوف يسلّط الضوء على استعدادك لإتخاذ مواقف مهمة وحاسمة.قد تميل الى القطيعة وتكون بالتالي تصرّفك غير موزون وغير صائب. مطلوب منك التروّي وكذلك تهدئة الأعصاب وعدم نقل الإشاعات.لا تكن طرفاً في أي نزاع  لأن الدلائل تشير الى وقوع  ك ضحية الجوّ السلبي المشحون. عاطفياً: تظهر بعض الآراء المختلفة أو المتناقضة من قبل احد الطرفين الامر الذي يثير بلبلة ويدفعك الى الشعور بالخيبة. فكيف يناقضك الحبيب وأنت الذي قدمت له الدعم المطلق في السابق, لا داعي للاستسلام أو الانجراف وراء أفكارك السوداء. كل ما يتوجب عليك أن تفعل هو التكيّف مع الجوّ الجديد المتقلّب واتخاذ مواقف أر إيجابية من كل ما يجري.مطلوب منك الصبر والتفهّم حتى ولو كنت تغلي بنار الغيرة والشكوك. (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر شباط 2013)أرباح وثقة لا شك في أن الحماسة بدأت تعود الى ديارك وتلمس التحولات الايجابية. تستعيد هدوءك تدريجياً وتنتقل الى مرحلة أكثر صفاءً وهناءً وإيجابية. تبادر الى توسيع دائرة تحركاتك. فبقدر استعدادك وجهوزيتك للانطلاق تحصد وتجني من أرباح وثقة. أنت مولود قادر على التكيّف مع مختلف الظروف. تشعر هذا الشهر بغياب الضغوط وبالتالي تفرح لانعتاقكك من القيود التي منعت تقدّمك النشيط في الشهر الماضي. تتحرّر من الأفكار السود والنفسية المضطربة وتبدأ بالعمل على تحقيق الأهداف المرسومة لهذا الشهر وربما للفصل أو للعام، من يدري؟ في مطلق الاحوال تكون الأجواء مناسبة للقيام بجهود كبيرة، ولن يخذلك الحظ أيّها السرطان العزيز شرط التحرّك بعزيمة وشجاعة وتخطيط سابق. لن تواجه هذا الشهر منافسًا قويًّا ولن تتعثّر مساعيك الدؤوب. لذلك ثابر ولا تتوقّف طويلاّ عند المطبّات. مهنياً: إنسَ ما حصل الشهر الماضي ولا تدع الأمر يسيطر على قراراتك. كانت بداية العام مضطربة، لكن هذا لا يعني أن الأمور ستسير على المنوال نفسه، بل بالعكس تمامًا. بإنتظارك شهر إيجابي تدافع فيه عن مصالحك بنجاح وتترك خلاله أفضل الانطباعات. تزدهر نشاطاتك وتكثر مواعيدك وتزداد أسهم شعبيّتك. إنّه شهر مثالي لرفع المعنويات ولدعم المشاريع ولاتخاذ القرارات. تتلاحق النجاحات ولا سيّما في أكثر الأيّام حظًّا. لا تضيّع عليك الفرص، بل ارتبط بالمواعيد خلالها. فاوض وساوم ولا بأس في تقديم بعض التنازلات إذا مسّت الحاجة. قد تلاحظ تعبًا خلال أقل الأيّام حظًّا لكن لا مبرر للشعور بالاحباط. لا تجازف عندما تشعر بعبء الضغوط، بل استرح وانتظر زوال المتاعب. ممّا لا شك فيه إنّه شهر لطيف معك. فهو يراعي ظروفك ويقدّم لك العون والتجاوب وخصوصاً في الاسبوع الأخير، حيث ستشعر أنك مطمئن إلى اتخاذ المبادرات والتقدّم خطوات كبيرة. وأعتبر 25 و26 أفضل أيام الشهر وأكثرها حظًّا. زُحل يعزز الحيوية والنشاط لدى مواليد 3 و4 تموز(يوليو). المرّيخ يحذر من بعض المتاعب خلال السفر وخلال المؤتمرات النقاشات. اورانوس يحذّر مواليد 27 الى 30 حزيران(يونيو) من ضغوط مهنية او اجتماعية او عائلية. الأيام الأكثر حظًّا: مساء 2 و3 و4 و11 و12 ومساء 20 و21 و22. الأيام الأقل حظًّا: 1 وصباح 2 و7 و8 و13 و14 و18 و19 و27 و28. عاطفياً: من المتوقّع أن تعود المياه الى مجاريها الطبيعية بعد عواصف الشهر الماضي. من المنتظر أن ترتفع المعنويات لتشحن العواطف ولتغذّي القلوب بالحب والحنان. إنه شهر عاطفي ومفيد للتوصل الى حلول نهائية، ومناسب للعمل على تعزيز الروابط وتقويتها كي تصمد في وجه الرياح السنوية العابرة. يكون شهرًا هادئًا وخاليًا من المشاحنات والجدالات المسيئة، بل قد يسود جوّ من الألفة والتعاطف معظم الأيّام وخصوصاً في الأسبوع الأخير، حيث تستطيع التطرّق الى المواضيع المهمّة والنقاط التي تزعجك. بإستطاعتك تطوير العلاقة وتنقيتها من الشوائب. أنصح لك تجنّب النقاش منعاً لحصول تراجع أو خلل في مجرى الامور. أوقات جميلة تمضيها الى جانب الحبيب ولا سيّما بتاريخ 25 و26. أمّا إذا كنت عازبًا فإنّه شهر الرومانسية والمبادرة. أخرج للقاء الناس لعلك تلتقي شريك العمر. (الاحداث اليومية عن شهر شباط 2013) 1- مهنياً: قد تواجه بعض المطبّات في العمل، لكن ذلك لن يحول دون قيامك بالمهام الموكلة إليك على أكمل وجه. عاطفياً: إخلاصك يُشرقُ وهذا ما يجذب الشريك إليك. تَفكيرك بشأن قضية مهمة واسع وعميق. صحياً: لا تنظر إلى ما يرتكبه الآخرون بحق صحتهم، ولا تحاول التمثل بهم. 2- مهنياً: دع الأمور كما هي عليه حالياً حتى تَتوصّل إلى بَعْض النتائجِ. الثقة هي من الامور المهمة في الحياة. لذا حاول ا تتمتع بها بدل فهمها. عاطفياً: قد يطلب منك اليوم أن تقوم بعمل اضافي كمساعدة للشريك، فلا تتردد. صحياً: لا تخف من الأقوال الشائعة عن عدم جدوى ممارسة الرياضة، بل واظب على ممارستها باستمرار. 3- مهنياً: تطورات عملية مهمة تعزّز موقعك في العمل، وهذا يعدّ ثمراً طبيعياً لما سبق أن زرعته منذ فترة. عاطفياً: تشعر بالإحراج اليوم نتيجة تعرضك لموقف صعب مع الشريك. صحياً: كن من أصحاب الإرادات الصلبة، ولا سيما حين يتعلق الأمر بالوضع الصحي. 4- مهنياً:عليك أن تكون أكثر انفتاحاً في مجال عملك وأن تطلع على ما هو جديد لتتقدم أكثر. عاطفياً: لا تخشَ إخبار الحبيب بحقيقة مشاعرك فهو يبادلك المشاعر نفسها، وامنحه ثقتك. صحياً: الطبيب وحده القادر على وصف العلاج الصحيح لأي ألم يعتريك. لا تهمل صحتك أبداً. 5- مهنياً: تضطر إلى خوض مواجهة قوية للدفاع عن مكتسباتك، وهذا لن يكون سهلاً، لكن النصر سيكون إلى جانبك. عاطفياً: تتحمل اليوم مسؤولية كبيرة وتتخذ قرارات حاسمة بشأن العلاقة بالشريك. صحياً: لا تكثر من أنواع الأطعمة الدسمة مساء، حاول تناول وجبة خفيفة. 6- مهنياً:حاول أن تركز اليوم على الأمور الأساسية ولا تنشغل بالأشياء التى لا تنفع. عاطفياً: تتعاطف مع الحبيب في محنته وتقف الى جانبه محاولاً التخفيف عنه قدر المستطاع. صحياً: قد تصاب بخيبة أمل تنعكس سلباً على وضعك الصحي. 7- مهنياً: تسمع اخبارًا سارة ترفع معنوياتك وتساعدك على تخطّي الازمات والمشكلات، أكان من خلال رسالة تتلقّاها أم اتصال من أحدهم. عاطفياً: قد لا تكون الظروف مواتية لك اليوم اذ تتراكم عليك الأمور ولا تعرف من أين تبدأ. صحياً: تكثر المشكلات المحيطة بك وتتركك في حالة من التعب والإرهاق. 8- مهنياً: تستعد لمواجهة الكثير من المشاكل اليوم قد تقف عائقاً في طريقك وتمنع تقدمك. عاطفياً: تفكر جدياً في انهاء ارتباطك بالحبيب بعد صدور تصرفات من قبله غيرت نظرتك إليه. صحياً: يستحسن الاستفادة من أوقات الفراغ لممارسة بعض أنواع النشاطات المفيدة صحياً. 9- مهنياً: تشعر بالتعب والإرهاق بسبب كثرة الأعمال التي تنهال عليك. حاول تنظيم أعمالك. عاطفياً: تحاول أن تعيد الأمور الى مجاريها بينك وبين الحبيب، لكنك قد تجد بعض الصعوبة. صحياً: تناول الأسماك المشوية لا يضرّ، لكن لا تكثر من السوشي واللحوم النيئة. 10- مهنياً: يقوى الحدس ويدلّك على الطريق. قد تُتاح لك فرص مميزة مع القمر الجديد في برج الدلو، اذ يتحدث عن مبالغ مالية محتملة ابتداءً من هذا التاريخ، إرث او تأمين او رسوم تعمل لمصلحتك. عاطفياً: لم تعد تتحمل تصرفات الحبيب أكثر وتفكر في مصارحته، لكنك تحسب حساب العودة. صحياً: لا تجازف بصحتك على حساب أمور تافهة لن تجدي نفعاً. 11- مهنياً: سفر أو اتصال بالخارج. تميل الى الانفتاح على الجديد من الثقافات والحضارات. مؤشرات الى ازدهار حركة التواصل مع الآخرين. عاطفياً: تلقى على عاتقك الكثير من المسؤوليات العائلية الصعبه ولا تعرف كيف تتعامل معها. صحياً: العصير من الفاكهة الطائجة مفيدة للصحة ولا سيما بعد ممارسة الرياضة. 12- مهنياً: تعالج مشاكل العمل بجدية وتعرف كيف تتعامل معها بحكمة وروية تلفتان نظر الزملاء. عاطفياً:تعرف جيداً أنك مغرم بالحبيب ولا تستطيع الاستغناء عنه، لكن ما باليد حيلة. صحياً: قد يتفاقم وضعك الصحي يوماً بعد يوم في حال تقاعست عن ممارسة الرياضة. 13- مهنياً: لا تجرب القدر ولا تذهب الى مجالات خطرة. قد تنزعج لبعض الخلافات بالرأي، ويتغير مزاجك، لكن من الضروري تمالك الأعصاب والامتناع عن التهور. عاطفياً: استمع الى مطالب الحبيب ولا تهملها، بإمكان تلبية ما تعتبره غير مكلف. صحياً: تجنب قدر الإمكان السكريات والحلويات، ولا سيما أن الجسم يحتاج إليها بكثرة في الطقس البارد. 14- مهنياً: أحدهم يحاول أن يحيك لك مؤامرة ما، فكن حذراً وتعامل معه بحذر كبير. عاطفياً: لا تكن فضولياً وتتدخل في شؤون الآخرين. اهتم بعملك فقط. صحياً: تكثر العوائق التي تحول دون ممارستك الرياضة. حاول التخلص منها. 15- مهنياً: تتاح لك فرص استثنائية ويحالفك الحظ. تلتقي أو تتصالح مع من تخاصمت معه. يعاونك أقوياء ونافذون في عملك وتترك في نفوسهم أثراً كبيراً. عاطفياً: لماذا تبقي الحبيب في حالة ضياع؟ كن صريحاً معه وتعاونا لحل الخلافات معاً. صحياً: بانتظارك المزيد من التعب في العمل، فلا تدعه ينعكس سلباً على وضعك الصحي. 16- مهنياً: لا تستعجل قراراتك المصيرية، وكن متأنياً في ما تقوم به. عاطفياً: توقف عن التذمّر الدائم فلن تجد شخص يحبك كالحبيب ويكون مخلصاً معك إلى أقصى الحدود. صحياً: تبذل مجهوداً كبيراً في حياتك اليومية، ما يحول دون ممارستك الرياضة. 17- مهنياً: بانتظارك الكثير من المسؤوليات والأعباء التي تتطلّب منك عملاً جدّيًّاً. تتعرّض للارهاق من دون أي شك ولكنّك لن تفشل، بل تحقّق أفضل النتائج. عاطفياً: الحبيب مل من تصرفاتك الغريبة. حاول تغيير نمط تعاطيك معه وتفهمه أكثر فأكثر. صحياً: لا بأس برحلة في أحضان الطبيعة والسير ضفاف أحد الأنهر. 18- مهنياً: لا تناقش في مواضيع لا تفقه بها كي لا تسبب لنفسك الإحراج. عاطفياً: لا تتصرف بطريقة عشوائية، وفكر في مصلحة الحبيب وفي قضاء المستقبل معاً. صحياً: تناول المعجنات يومياً يسبب السمنة والإصابة بالكولستيرول وغيره. 19- مهنياً: تجد نفسك في موقع أقوى بكثير، حتى لو واجهت بعض الإرباكات، إلا أنك تتمتع بالقدرة الكافية على اجتيازها بسلام وإيجاد الحلول المناسبة. عاطفياً: لا تتخلَّ عن الحبيب لمجرد أنك سمعت بعض الشائعات. تأكد من الأمور جيداً قبل اتخاذ أي قرار. صحياً: ابتعد قدر الإمكان عن تناول الشوكولا والحلويات العربية. 20- مهنياً: لا تستغل الظروف الصعبة لزملاء العمل كي تحقق مآربك. قدر ظروف الآخرين. عاطفياً: حاول أن تخصص المزيد من الوقت للحبيب وامنحه ما يستحقه من حنان وعاطفة. صحياً: لا تكثر من شرب المنبهات مساء، واستعض عنها بمشروبات ساخنة مفيدة. 21- مهنياً: لا تحاول أن تستفز الآخرين، فهذا لن يكون في مصلحتك، بل سيؤدي الى خلق متاعب أنت بغنى عنها. عاطفياً: تعاون مع الحبيب وحاول أن تتخطى مشاكلك معه. لا تفسح في المجال أمام الآخرين للتدخل. صحياً: لا ترفض أي دعوة للسفر إذا كانت تريح أعصابك وتبعدك عن هموم العمل. 22- مهنياً: تنطلق اليوم الى عملك بالكثير من الحماسة بعد فترة من الركود. عاطفياً:لا تخفِ مشاعرك عن الحبيب وصارحه بها. الثقة ضرورية لاستمرار نجاح العلاقة. صحياً: كن على ثقة تامة أن ممارسة الرياضة ولو على نحو غير منتظم مفيدة للجسم. 23- مهنياً: يبدأ مركور بالتراجع في البيت التاسع، ما قد يعني بعض التأجيل والتسويف الآتيين. قد تضطر الى تأجيل سفر مثلاً، او يطرأ ما يجعلك تعدّل في بعض المشاريع. عاطفياً: تعيد اليوم النظر في الكثير من الأمور التى تشعر أنك تسرعت بشأنها مع الشريك. صحياً: لا بأس من الانطلاق في نزهة ترفيهية مع الأصدقاء في نهاية الأسبوع. 24- مهنياً: لا تتكلم بغطرسة مع زملاء العمل وكن متواضعاً. الأمور لن تستمر على هذا النحو طويلاً. عاطفياً: بعض النزاعات مع العائلة بسبب علاقتك بالحبيب. ابتعد عن المحيط بعض الشيء. صحياً: ابتعد قدر الإمكان عن الأماكن الصاخبة. أنت بحاجة إلى الهدوء والسكينة. 25- تنعم بيوم جيد فالقمر المكتمل في برج العذراء، اي في منزلك الثالث، يجعلك تسيطر اكثر على الاوضاع، وربما تجد حلاًّ لمشكلة مهنية. عاطفياً: ينتقل في هذا الوقت فينوس الى البيت التاسع، لكي يبشّر بيوم عاطفي جيد تحسم خلاله امرك وتطل على وعود مميزة. صحياً: كثيرة هي أنواع السلطات المفيدة في أثناء الحمية، اختر واحدة منها كل يوم. 26- مهنياً: تحدث بعض التغيرات في مجال عملك على أمل أن تكون نحو الأفضل. عاطفياً: تتقرب من الحبيب وتنال إعجابه، فيبادلك أجمل المشاعر ويبثك حنانه. صحياً: تمر بظروف صعبة تنعكس سلباً على وضعك الصحي. 27- مهنياً: تنطلق بتحرّك نشيط وحماسي من قبلك بسبب الرغبة الكبيرة التي تتملّكك لاقتحام الجديد والمجهول. عاطفياً: تبادل الأفكار مع الحبيب ولا تنفرد بقراراتك لنفسك. مناقشة الأمر معاً مفيد وصحي لسلامة العلاقة. صحياً: ابتعد عن المشاكل ولا تتدخل في ما لا يعنيك لئلا ترهق نفسك أكثر من اللازم. 28- مهنياً: تعيش أجواء مستقره في العمل بعد فترة مليئة بالضغوط. أنت محبوب من الجميع، وعلاقتك بالزملاء جيدة جداً. عاطفياً: ابحث عن اشياء مشتركه تقوم بها مع الحبيب. لا تحاول إقصاءه عن القرارات المصيرية. صحياً: خفف قدر المستطاع من تناول المشروبات الغازية ولا سيما مع الطعام.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 21 حزيران  يونيو  21 تموز  يوليو   مصر اليوم - 21 حزيران  يونيو  21 تموز  يوليو



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 12:22 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ليس بالشهر السهل تنتظرك تحدّيات شخصيّة ومهنيّة

GMT 05:00 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

ليس بالشهر السهل تنتظرك تحدّيات شخصيّة ومهنيّة

GMT 02:34 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر الانفراجات ولقاءات عاطفية وتحسين الأوضاع الاجتماعية

GMT 02:32 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر الانفراجات ولقاءات عاطفية وتحسين الأوضاع الاجتماعية

GMT 11:24 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر الانفراجات ولقاءات عاطفية وتحسين الأوضاع الاجتماعية

GMT 08:08 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر الانفراجات ولقاءات عاطفية وتحسين الأوضاع الاجتماعية

GMT 03:26 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ضغوط عائلية وشخصية تسبب القلق

GMT 06:18 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

21 حزيران / يونيو - 21 تموز / يوليو
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon