مصر اليوم - 23 آب  اغسطس  21 ايلول  سبتمبر

23 آب / اغسطس - 21 ايلول / سبتمبر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 23 آب / اغسطس - 21 ايلول / سبتمبر

مصر اليوم

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الرابع من نيسان 2013 ): ترافقك التأثيرات الإيجابية والداعمة فتحصد أهم النتائج بأسرع وقت ممكن وبدون تأخير ، سيكون المناخ الفلكي حليفاً لك وسيحرك جدول أعمالك بإيجابية وفعالية بغض النظر عن عمرك وانشغالاتك وطاقتك. الخسوف في العقرب  يتيح امامك فرص مهنية جديدة. فـ الكواكب في برج الثور الصديق  يشكل طالعًا جيدًا ، ويتحدث عن امور طارئة قد تحصل وحظوظ لم تخطر بالبال  إنه اسبوع مهم لأنه يضعك أمام مفترق طريق حيث يتوجب عليك النظر إلى المستقبل البعيد واختيار الأفضل والأنسب لطموحاتك. عاطفياً: ترتفع أسهمك يعتز بك الحبيب ، فإذا كنت مرتبطاً سوف تقوى الروابط وتتبدد الأوهام ليحل الاستقرار والوئام، إنه اسبوع ممتاز للتعويض عن الخسائر العاطفية ولاستعادة مكانتك في قلب الحبيب. ستكون معظم المبادرات ناجحة وربما تتوجهها بوعد أو ارتباط جدي. باستطاعتك العمل على إيجاد الحلقة الضعيفة في سلسلة عواطفك أو حياتك الزوجية، لا تؤزم مواقف الحبيب الثائرة أحياناً بل أدعوك إلى العمل على إعادة اللحمة وتقوية روابط الثقة. أنت تملك مفتاح الحظ عاطفياً. فلا تتتردّد باللجوء الى استعماله. (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر أيار 2013) مرحلة إيجابية لا تزال التحالفات بمتناول يدك ولا تزال الظروف مناسبة جداً لإيجاد حلّ لنزاع عاطفي أومهني أوعائلي. كما ان الجوالعام مناسب لتركيز الجهود وتخطّي الصعاب. تدخل مرحلة إيجابية تدعوك الى القيام بخطوة جريئة. قد لا تبحث عن تغيير جذري اولا يهمك الأمر البتّة، لكنك تستطيع ادخال عنصر جديد منعش الى حياتك تتحسّن المعنويات وتكون معظم أيام الشهر حافلة بالتطوّرات الجميلة والسارّة. تساعدك الظروف على تعزيز الروابط على مختلف المستويات والصعد. تكلّل جهودك بالنجاح ويفتح القدر ابوابًا جديدة تساهم في توسيع دائرة معارفك وثقافتك واهتماماتك الجديّة. مهنيًّا: تسبق الآخرين بأشواط وأشواط ولا بد من أن تثير نجاحاتك بعض الغيرة في أوساطك. لا أعدّك بالمستحيل، بل بتقدّم وإنفراج. إختر يومًا مناسبًا للارتباطات المهمّة والرئيسية كتاريخ 3 و4 و13 و14 و22 و31. كرّر المحاولة ولا تخسر المواجهة ولا تخجل من الالحاح، فمن واجبك تركيز الجهود لحصد النجاح خلال الأيام المحظوظة. إذا أردت إيجاد تسوية مع زميل لك أوالتحرك بالمفاوضات ما عليك سوى القيام بجهود إضافية في الأيام المذكورة. بادر الى الاتصال واضعاً كبريائك جانباً. كُن مرنًا واخرج عن الروتين والرتابة، لن تعاني خلال هذه الفترة عداوات اوخصومة. لن تتعرقل مساعيك لذلك عليك إنهاء كل مشروع اوخطة تبدأ بها.لا تقع في فخ الاستفزاز. تمالك أعصابك ولا تنفعل. من المستحسن عدم مخالفة القوانين. المرّيخ ينبّه من الانفعال والتوتّر والمشاعر السلبية خلال اللقاءات والظروف المهمّة. كسوف الشمس يجلب همًّا او مسؤولية او ظرفًا مربكًا يتعلّق بالسفر او الدراسة. نبتون يحذر من ضغوط تطال مواليد 28 و29 آب(اغسطس). الأيام الأكثر حظًّا: 1 و8 و9 و10 ومنتصف 18 و19 و20 و27 و28. الأيام الأقل حظًّا: 4 و5 و11 و12 و16 و17 و25 و26 و31. عاطفيًّا: تناسبك الظروف الحالية والتي تشجع على اجتياز العقبات وتذليك العقبات وإن كنت أعتقد أن هذه الاخيرة لن تظهر على الساحة حالياً. الظروف جيدة جداً وأعتبر هذا الشهر دافئاً على صعيد العواطف، لن تشعر بالوحدة فالحبيب يفهم وضعك ويساندك ويدافع عن حقوقك. تبادله أخلص المشاعر لأنّك مطمئن البال ومرتاح الضمير، فلا عجب إذا قدمت بعض التنازلات لإرضائه ولتعزيز الروابط التي في النتيجة تصب في مصلحة العلاقة. إذا كنت عازبًا فالمناخ ملائم للتعارف وربما لإنهاء العزوبية. انها فترة ممتازة للاختلاط. أمّا نسبة التوافق فهي عالية مع مواليد برج الثور والعذراء والجدي والسرطان والحوت وكذلك الميزان، وتكون الأجواء مشحونة اومتنافرة مع مواليد برج القوس والدلو. (أبرز الاحداث اليومية عن شهر أيار 2013) 1-    مهنياً: ينتقل مركور الى البيت التاسع في بداية الشهر لكي يبشّر بفترة مليئة بالمستجدات، ويستقر فيه حتى تاريخ .15 .   عاطفياً: تناسبك الظروف الحالية والتي تشجع على اجتياز العقبات وتذليلها وإن كانت هذه الاخيرة لن تظهر على الساحة حالياً. صحياً: لا تغامر بمستقبلك الصحي على حساب ساعات عمل إضافية لن تغنيك. 2-    احاديث حول بعض المشاريع الجديدة والتغييرات الإيجابية، فتقدّم أفكاراً مميّزة وتخوض تجارب أيضاً. عاطفياً: توقّع في هذا اليوم أن يتحرّك شيء ما في حياتك العاطفية بعد زمن من مراوحة المكان. صحياً: مغريات الحياة كثيرة ولا سيما تلك المضرة بالصحة، تحاشاها قدر الإمكان. 3-    مهنياًًًًًًًًًً: لحسن الحظّ تنفرج الأمور، فتعود اليك الحماسة وتشعر بالاندفاع والطاقة. عاطفياً: تميل الى التعبير عن عواطفك بقوّة وشجاعة، ولن تتردّد في خوض مغامرة جديدة . صحياً: إذا كنت تعاني ضعفاً في القابلية على الأكل استشر طبيبك فوراً. 4-    مهنياً: تسبق الآخرين بأشواط وأشواط ولا بد من أن تثير نجاحاتك بعض الغيرة في أوساطك. عاطفياً: الظروف جيدة جداً على صعيد العواطف ولن تشعر بالوحدة، فالحبيب يفهم وضعك ويساندك ويدافع عن حقوقك. صحياً: ملازمة البيت في هذا الطقس الرائع خسارة، اخرج وانطلق برحلة بحرية أو برية. 5-    مهنياً: ربما تضطر الى تسوية لمشكلة ما تناسيتها اوتجاهلتها، ويصعب عليك التعامل  مع المحيط. عاطفياً: قد تضطر الى تقديم التنازلات أو تجد نفسك محرجاً أمام الشريك بسبب تصرفاتك تجاهه. صحياً: لا توفر طاقتك الكبيرة في ممارسة الرياضة ولا سيما بعد انقطاع بسبب ظروف العمل. 6-    مهنياً: يوم مناسب للارتباطات المهمّة والرئيسية، ولن تخذلك النتائج بل ستكون على قدر طموحاتك. عاطفياً: تبادل الشريك أخلص المشاعر لأنّك مطمئن البال ومرتاح الضمير، فلا عجب إذا قدمت بعض التنازلات لإرضائه. صحياً: بادر فوراً إلى التخطيط لمشاريع ترفيهية لفصل الصيف تعود بالفائدة الصحية عليك65 % 7-    مهنياً: تحصد جهودك المهنية الأموال والأرباح، وبانتظارك فرحة على هذا الصعيد . عاطفياً: عامل الشريك بلطف ومحبة لتعزيز الروابط التي في النتيجة تصب في مصلحة العلاقة. صحياً: لن أقول لك إن الوضع خطير لئلا تعيش في قلق، لكن إذا استمر على ما هو عليه فالخطر وارد لا محالة. 8-    مهنياً: قد تكون على موعد مع عقد جديد أوتعاقد مع شخص يكبرك سنًّا أو خبرة. عاطفياً: إذا كنت عازبًا فالمناخ ملائم للتعارف وربما لإنهاء العزوبية، انه يوم ممتاز للاختلاط . صحياً: التريغليسيد والكوليسترول مرضا العصر، والوقاية منهما تكون بالانتباه إلى نوعية الأكل وممارسة الرياضة. 9-    مهنياً: الكسوف الحاصل في هذا الوقت في برج الثور، يتحدث عن فرص كثيرة وارتباط وسفر، أو علاقة مهمة ببعض المراجع الأجنبية أو الغربية. عاطفياً: نسبة التوافق عالية مع الشريك، وقد تزول الأجواء المشحونة أو المتنافرة بينكما. صحياً: مفاجآت الوضع الصحي كثيرة، وبعضها قد يكون خطراً جداً بسبب الإهمال. 10-    مهنياً: مفاجأة اليوم وتكون النجم وتنجز عملاً أو تتوصّل الى حل أو يطرأ أمر لمصلحتك ويصدر حكم ما يريحك، أو تقوم بسفر أو ترتبط بعمل. عاطفياً: يسود الارتباك والفوضى أجواء اليوم، كُن حذراً حتى لا ترتكب الحماقات أو تتخذ قرارات انفعالية. صحياً: التذاكي ومحاولة مخالفة إرشادات الطبيب لن تفضي بك إلا إلى المزيد من الوضع الصحي المتأزم. 11-    مهنياً: تتركز عليك الأضواء في الفترة المقبلة، فتجد نفسك أمام استحقاقات مهمّة قد تغيّر حياتك المهنية. عاطفياً: قد يصعب عليك التعامل مع شؤون عاطفية تتنافر مع أوضاعك الشخصية. صحياً: قد تواجه بعض التوترات العصبية نتيجة عدم الشعور بالراحة في محيطك. 12-    مهنياً: كُن متفائلاً اينما ذهبت، وجنّد طاقاتك في سبيل العمل والتقدم في الوظيفة . عاطفياً: حاول أن ترى الأمور من منظار إيجابي، تغاضَ عن تصرفات الشريك المزعجة أحياناً . صحياً: أنت عرضة للإصابة بأمراض المعدة بسبب عصبيتك الزائدة واندفاعك المفرط في العمل. 13-    مهنياً: هدّئ من روعك ولا تتخذ قرارات تحت وطأة الضغوط النفسية، فقد تندم بعد أن يعود لا ينفع الندم. عاطفياً: قد تبوح بشيء أو يدعمك الشريك للمباشرة بجديد وتبحث عن التغيير والتنوع. صحياً: قد ينقل إليك خبر مهم أو تكتشف خفايا بعض الأمور فترتاح نفسياً وجسدياً. 14-    مهنياً: تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على خوض المنافسات والامتحانات بنجاح ومهارة. عاطفياً: مشروع سفر مع الشريك بغية استعادة اجمل ذكريات الماضي وتجديد المشاعر والحب. صحياً: تتعدّد الاهتمامات والأنشطة والمشاريع الترفيهية بغية الترويح عن النفس. 15-    مهنياً: تشعر بليونة في التعامل معك من قبل الزملاء والمعاونين والأشخاص النافذين، لكنّ التعاطف هذا لن يأتي على طبق من فضّة، بل نتيجة جهودك المستمرة . عاطفياً: المغامرات العابرة لن تفيدك لتكوين مستقبل أفضل، سارع إلى البحث عن بدائل أكثر جديّة. صحياً: تحاش الجلوس مدة طويلة فهو السبب الأساس لآلام الظهر. 16-    مهنياً: الشفافية مطلوبة هذا اليوم، وحاول أن تنافس بهدوء لئلا تخسر كل شيء. عاطفياً: ترفض الحوار أو التفاوض، خفف من مواقفك الحازمة وافسح في المجال للحوار مع الشريك. صحياً: من الضروري للتخلص من التشنجات ممارسة بعض أنواع الرياضة كالمشي أو الركض .   17-    مهنياً: تشعر ببعض التراجع المعنوي ويترافق ذلك مع بعض التردّد الذي يفرض عليك الحسم قبل تفاقم الأمور. عاطفياً: تشعر بارتياح معنوي وأمل بمصالحة وتقارب مع الشريك والتخطيط لمستقبل واعد معاً. صحياً: يخيل إليك أنك مصاب بأمراض لا وجود لها، لذا قم بالفحوص اللازمة لتطمئن. 18-    مهنياً: أنت مدعو الى التّحفظ ولو انّ الفرص المهنية جديدة متاحة امامك، امور طارئة قد تحصل وحظوظ لم تخطر بالبال. عاطفياً: تغييرات مفاجئة تطال وضعك العاطفي وتضعك أمام مسؤوليات كبيرة قد تعجز عن القيام بها. صحياً: أنت دائم التوتر ومعرض لاضطرابات نفسية ما يجعلك تعتقد أنك تشكو أمراضاً خطيرة. 19-    مهنياً: تتاح امامك فرص للحلول أو الاجتماع ببعض الأفرقاء والاصدقاء والجماعات والتخطيط للمستقبل. عاطفياً: تنجح علاقاتك العاطفية وتزداد نسبة المشاعر المتأججة، وتمضي مع الشريك أجمل أيامك. صحياً: تشعر هذا اليوم كأنك تطير بخفة، بعدما بدأت ممارسة الرياضة تعطي مفعولها. 20-    مهنياً: من الممكن ان تبيع عقاراً أو تفكّر في عملية بيع أو شراء أو استئجار مكان في هذه الاثناء. عاطفياً: تكمن قوّتك في سرعة البديهة والقدرة على إقناع الشريك، ما يسهل عليك تحقيق علاقة ناجحة جداً. صحياً: تستمد من ثقتك بنفسك طاقة كبيرة وقدرة على التصدي لتحديات الحياة اليومية. 21-    مهنياً: إذا كنت متورطاً في أمور أكبر من طاقتك، أطلب مساعدة الزملاء لئلا تدفع الثمن غالياً. عاطفياً: تظهر بعض الانفعالات والمشاعر السلبيّة التي تُعكّر الأجواء وتثير الاضطرابات والحساسيات بينك وبين الشريك. صحياً: إذا كانت الرياضة العنيفة تزعجك استعض عنها برياضة اليوغا أو السير في الطبيعة . 22-    مهنياً: تتمتع بكل المقومات لإحداث تغييرات ضرورية ومفيدة في مجالك، وتجتاز كل العقبات وتتوصل إلى المرتجى. عاطفياً: اختلاف في الرأي بينك وبين الشريك، لذلك أدعوك الى احترام الالتزامات على أنواعها. صحياً: تجد نفسك قادراً على معالجة نفسك من بعض الامراض التي قد تصيبك نتيجة عوامل خارجية. 23-    مهنياً: مشاريع جديدة وأفكار مميزة وتحولات، تظهر تفوقاً ويبتسم لك القدر وتتاح لك فرصة إظهار مواهبك. عاطفياً: إذا كنت أعزب فهذا يوم مناسب جدّاً لإنهاء الوحدة والفراغ، تجد نفسك متفائلاً، وتسعد بتلبية الدعوات أو الخروج مع الأصدقاء. صحياً: لن تحتاج إلى زيارة الطبيب إذا مارست الرياضة بانتظام وانتبهت لنوعية أكلك. 24-    مهنياً: الفلك يحذّر من تغييرات، فالخسوف الحاصل في برج القوس، يتحدث عن مجازفات وعروض وتغييرات مربكة قليلاً. عاطفياً: أنت قادر على تلطيف الأجواء وتسكين الخواطر بينك وبين الشريك، فتنتعش العلاقة مجددًا بعد فتور العواطف. صحياً: قد تصاب بعارض صحي وأنت تقود السيارة، لكنك لن تتعرض لأي أذى. 25-    مهنياً: مبادرات ومغامرات مدعوماً بقوة جسدية ومعنوية، وقد تقدم على إنقاذ احد الأشخاص فتلاقي الاعجاب والتقدير. عاطفياً: يوم ممتاز للقاءات الرومانسية البعيدة عن الأجواء الصاخبة، ويسمح لك بالاعتماد على الحبيب وقدراته وجهوده. صحياً: تكون الإرادة صلبة جداً وعزيمتك لا تلين امام جميع المغريات المضرة بالصحة. 26-    مهنياً: كن على حذر من بعض أصحاب النيات المبيتة الذين يسعون للإيقاع بينك وبين أرباب العمل الراضين عن كل ما تقوم به. عاطفياً: تستعيد حماستك وتتمتع بسرعة بديهة وقدرة على الاستيعاب وتحليل الأمور بذكاء حاد. صحياً: استرخ ولا تكثر من المشاريع والتحركات المهمّة وحاول أن ترتاح قدر المستطاع . 27-    مهنياً: ثمة مؤشرات إلى تأخير في مختلف المعاملات والأحكام والنتائج، استمهل الفرص والمواعيد. عاطفياً: لا تتفرد بالقرارات المستقبلية، فالشريك لن يقبل بذلك وسيطالبك بما يعتبره حقاً له. صحياً: حاول أن تسيطر على أعصابك حتى تتمكن من تطوير قدراتك، لأن ردة فعلك غالباً ما تكلفك الكثير. 28-    مهنياً: حيوية مذهلة وقدرة استثنائية على استيعاب الأمور، وهذا ما يعزّز موقعك في العمل من أجل مستقبل أفضل. عاطفياً: قد تساعدك أفكار الشريك في حل بعض الأمور العالقة، لكنّ عنادك يؤدي إلى فشل كل الجهود التي بذلتها. صحياً: قد تشعر ببعض القلق والانزعاج بسبب الهواجس المهنية الضاغطة أو مسألة دَين عالقة . 29-    مهنياً: رغبتك في تحسين وضعك المادي على نحو سريع قد تصطدم بواقع مغاير تماماً، وهذا يفرض عليك التريث. عاطفياً: خطوات إيجابية تعزّز وضعك العاطفي، كن مستعداً للأيام المقبلة فهي ستكون أكثر إشراقاً ممّا تتوقع. صحياً: إذا كنت عاجزاً عن ممارسة أي نشاط رياضي، فخذ وقتك للاسترخاء ولتنشق الهواء. 30-     مهنياً: قد تحقق مشروعك الذي تخطط له منذ سنين طوال، وتنال ترقية قلما حصل عليها آخرون في سنك. عاطفياً: تجاربك السابقة في المجال العاطفي لم تكن جيدة، لكن ما تواجهه اليوم يختلف كلياً. صحياً: يوم مناسب للقيام برحلة ترفيهية مع العائلة في أجواء جميلة، لا تتردد. 31-    مهنياً: حاول ان تعمل ضمن فريق ولا تتخذ قرارات منفردة، كوكبان يغيّران موقعهما، واحد لمصلحتك وهو مركور، والثاني لمعاكستك وهو كوكب مارس. عاطفياً: أمور مثيرة للجدل تناقشها مع الشريك، وهي في معظمها مادّة دسمة لتزكية الخلاف المتفاقم بينكما. صحياً: إحم نفسك وحافظ على سلامة وضعك الصحي من الضغوط المهنية المتواصلة.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 23 آب  اغسطس  21 ايلول  سبتمبر   مصر اليوم - 23 آب  اغسطس  21 ايلول  سبتمبر



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ
  مصر اليوم - مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 11:02 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم - ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري

GMT 12:32 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شهر مضطرب تشعر بالقلق وتتخوّف من كل ما هو جديد

GMT 05:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

شهر مضطرب تشعر بالقلق وتتخوّف من كل ما هو جديد

GMT 02:37 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر تفتقد خلاله إلى الحماية والتفاؤل فلا تجازف

GMT 11:28 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر تفتقد خلاله إلى الحماية والتفاؤل فلا تجازف

GMT 08:14 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر تفتقد خلاله إلى الحماية والتفاؤل فلا تجازف

GMT 05:35 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

لن يخيّب الحظ املك لكن عليك العمل بهمّة

GMT 02:05 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

23 آب / أغسطس - 21 أيلول / سبتمبر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:06 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فوائد جديدة لنظام الحمية في منطقة البحر المتوسط

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon