مصر اليوم - 22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

مصر اليوم

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الثالث من نيسان 2013 ): أنه بالتأكيد أفضل من الايام الماضية أن تبدل مواقع الكواكب والنجوم يتغير لصالحك تحلق بجاذبية لا تضاهى وتعيش يوما ناجحاً ايجابياً ومطمئناً على مختلف الاصعدة يطيب لك أن تناضل وتصارع وترفض الاستسلام قد تحقق أرباحاً .تفرح بوقوف احد الاشخاص الى جانبك تستعيد الثقة بنفسك وبجهودك كما  يحمل اليك فوائد مادية تبني على اسس ثابتة وتزدهر مشاريعك فتدخل  فترة مهنيةً ممتازةً ويدعمك القادرون والنافذون كما تلعب سمعتك دوراً طيباً في استقطاب الفرص. عاطفياً: يطل هذا  الاسبوع بحلة رومنسية عذبة تكون متحمسا لمشاركة الحبيب في نشاطاته  الامر الذي يشجع على التعبير عن الرأي وعن البوح ببعض الخفايا ويساهم في تعزيز الروابط العائلية والعاطفية الى درجة الارتباط الرسمي   تزدهر سمعتك وتحلق في سماء الاجتماعيات فيكون اسبوعا مذهلا يحمل نقاشات إيجابية وعروضاً وتقديراً ومكافآت لا تخف من التغيير والمجازفة برهن عن ثقة بالنفس. (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر نيسان 2013)أسوء الاشهر! أحذرك ايها الميزان من شهر نيسان (ابريل) لأنه شهر معاكس وربما يكون من أسوأ أشهر هذا العام على الإطلاق وبالتالي أنصحك بعدم اتخاذ اي خطوات حاسمة ومصيرية هذا الشهر. فأفكارك مشوّشة تحت وطأة التوتر اوالغضب. صحيح انه ليس من طبعك اثارة المشاكل لكنك هذا الشهر تميل الى المشاكسة والتهجّم والتحرّش بالآخرين مسبّبًا بالتالي استياءهم منك وربما ابتعادهم عنك. ستشتد الصعوبات نوعًا ما لترتفع حرارة النقاش والحوار اوحتى الحديث اليومي المعتاد. التوتّر يعمّ الأجواء وسيظهر جليًّا من خلال تشنّج اللقاءات اوتراجع المعنويات اوربما الوضع الصحيّ. قد تبرز هذا الشهر مواجهة قضائية بسبب مخالفة القانون وعدم الالتزام بالتعليمات اوالتحذيرات. تصرّفاتك فظّة تثير العدائية، وربما تؤدي الى الفشل والإخفاق. راقب تصرّفاتك يا عزيزي لا سيّما في الأيام الأقل حظًّا والتي ستعاني خلالها من ضعف المناعة اوحتى انعدامها. كُن الناقد الأول لنفسك واسع لتصحيح أخطائك ولتحسين أدائك. حاول ان تلطّف الأجواء في الأيام الأوفر حظًّا حيث يفتح لك الفلك بابًا للحوار ولتعزيز الروابط. كرّر المحاولات خلال الأيام الوافرة الحظوظ وتجنّب كشف الفضائح والأسرار وابتعد عن الحسد والانتقام. مهنيًّا: عليك في البداية أن تعيد النظر في بعض توجهاتك لاسيما تلك التي تراودك شكوك حولها. ليس شهراً مناسباً للإنجراف وراء الاهواء. أتركها لشهر آخر. بإمكاني القول إن نيسان(إبريل) هوأسوأ شهر.  تُمتحن شعبيتك وتحاسب بحزم على اخطاؤك وربما تقع ضحية أصحاب النوايا السيئة الذين ينصبون لك أفخاخاً. إذا شعرت بأن الأمور تسير بشكل سييء تراجع وخذ وقتاً للتحليل ولإعادة ترتيب الافكار، استشر ولا تكن منطوياً. إبحث عن اصحاب الخبرة واطلب النصائح. ومن الافضل أن تقوم بأية تحركات جديدة حفاظاً منك على الاستقرار. سوف يكون هناك مواجهة مع منهم اعلى مركزًا منك كالمسؤولين والمدراء والقانون. كما قد يكون هناك جدل عقيم ونقاشات حادّة تعلوخلالها نبرات الصوت. حاذر التورّط في مواقف محرجة. قُم بواجبك الروتيني وابذل جهدك كي لا تفشل بإعطاء نتائج جيّدة. كن لطيفًا مع الزملاء والغرباء ولا ترفض لهم طلبًا. أظهر استعدادًا للمشاركة في تحمل المسؤوليات ولا تتردّد في العمل ساعات إضافية. الزُهرة يجلب بعض الانسجام لبعض العلاقات والمواجهات، قد يشجّع على التعارف والارتباط خلال النصف الاول من الشهر. المرّيخ يحذّر من الجفاء والتوتر والانفعالات خلال الأسابيع الثلاثة الاولى. المشتري يجلب الحظ وربما السفر لمواليد 5 الى 11 تشرين الاول(اكتوبر). اورانوس يحذّر مواليد 1 الى 4 اكتوبر من القطيعة والمتاعب. الأيام الأكثر حظًّا: 4 و5  و14 و15 و23 و24 وصباح 25. الأيام الأقل حظًّا: 2 و3 و9 و10 و16 و17 و18 و21 و22 ومساء 29 و30. عاطفيًّا: لا تستغرب ظهور تباين في الآراء واحتدام بعض النقاشات. أنت معرض لارتكاب الهفوات حيث تبعد المسافة بين الطرفين وربما يتطلب الأمر تدخل أحد الاقرباء لتطرية الاوضاع وتقريب القلوب.  تجد نفسك في موقف حرج حيث تضطر للتأقلم مع ظرف صعب أوللتنازل عن حق لك فتشعر بالحزن أوالتهميش. أنت مسالم بطبيعتك لكنك تميل الى تضخيم الأمور هذا الشهر والى فرض الرأي بالقوة . قد تواجه ضغوطات شديدة. فكُن جاهزًا ومتسلّحًا بالهدوء وطول البال. عليك ان تتمالك نفسك وتضبط رهافة حسّك التي توقعك مرات عديدة في شباك المعارك. لا تجرح كبرياء الحبيب حتى ولوكان قاسيًا تجاهك. انصحك بالتريث هذا الشر وعدم التسرّع بإطلاق الأحكام اوإعلان مواقف متشدّدة.  (أبرز الاحداث اليومية عن شهر نيسان 2013) 1-    مهنياً: يعِد هذا اليوم بمصالحة وبعودة الأمور الى نصابها شرط تقديم اعتذار او تنازل. عاطفياً: لا تقف حائرًا ولا تُخاطر بعلاقتك، بل شغّل عقلك واصغِ الى قلبك وحدسك. صحياً: خطر الكسور ومشاكل سمعية ووجع أسنان. جرب الوخر بالإبر. 2-    مهنياً: عليك أن تعيد النظر في بعض توجهاتك ولا سيما تلك التي تراودك شكوك حولها. عاطفياً: لا تستغرب ظهور تباين في الآراء واحتدام بعض النقاشات، أنت معرض لارتكاب الهفوات وتبعد المسافة بينك وبين الشريك. صحياً: لا تيأس بل تابع العلاجات الصحية التي بدأتها، النتائج تظهر تباعاً. 3-    مهنياً: لا تجازف بما تملك إطلاقًا، وأنصح لك تقديم بعض التنازلات. عاطفياً: أعد النظر في بعض القرارات أو المواقف التي أثارت سابقًا تحفّظ الحبيب أو استياءه. صحياً: تواجه بعض التشنجات اليوم، وإمكان تعرض احد المقربين لحادث كبير. 4-    مهنياً: ليس يوماً مناسباً للانجراف وراء الاهواء، أتركها ليوم آخر، فهذا اليوم قد يكون الأسوأ. عاطفياً: .  تجد نفسك في موقف حرج و تضطر للتأقلم مع ظرف صعب أو للتنازل عن حق لك فتشعر بالحزن أو التهميش. صحياً: حادث سببه الضباب الكثيف أو المياه، لكن الأضرار خفيفة.    5-    مهنياً: مشروع كبير في طريقه إليك، لكنّ الدراسات مهمة لتحديد الخيارات قبل القيام بخطوات عشوائية. عاطفياً: يتطلب الأمر تدخل أحد الأقرباء لتطرية الأجواء بينك وبين الشريك وتقريب القلوب. صحياً: أمامك خياران أصعبهما مر: إما الحمية أو التقريط في صحتك. 6-    مهنياً: .  تُمتحن شعبيتك وتحاسب بحزم على اخطائك وربما تقع ضحية أصحاب النيات السيئة الذين ينصبون لك فخاخاً. عاطفياً: أنت مسالم بطبيعتك لكنك تميل الى تضخيم الأمور هذا اليوم والى فرض الرأي بالقوة. صحياً: على الرغم من تمتعك بالحيوية والنشاط تشعر بتعب نفسي بعض الشيءز 7-    مهنياً: . إذا شعرت بأن الأمور تسير بشكل سييء تراجع وخذ وقتاً للتحليل ولإعادة ترتيب الافكار، استشر ولا تكن منطوياً. عاطفياً: تحاش النزاع والجدال مع الحبيب، فهويتطوّر على نحو سلبي ودراماتيكي ليتأزّم من دون اي سبب وجيه. صحياً: تحيط بك طاقة سلبيّة تؤثّر في طباعك وتصرّفاتك. 8-    مهنياً: إبحث عن اصحاب الخبرة واطلب النصائح، ومن الافضل أن لا تقوم بأي تحركات جديدة حفاظاً منك على الاستقرار. عاطفياً: قد تواجه ضغوطات شديدة، فكُن جاهزًا ومتسلّحًا بالهدوء وطول البال لتخرج منتصراً. صحياً: إذا كان المرض يخيفك وترفض ملازمة الفراش فما عليك سوى الانتباه إلى صحتك ونوعية طعامك. 9-    مهنياً: مواجهة مع منهم اعلى مركزًا منك كالمسؤولين والمدراء والقانون تخرج منها أقوى من السابق. عاطفياً: عليك ان تتمالك نفسك وتضبط رهافة حسّك التي توقعك مرات عديدة في شباك المعارك. صحياً: الحيوية والنشاط اللذان تتمتع بهما قد يكونان أحياناً سبباً لوقوعك ضحية توترات عصبية تؤثر في صحتك. 10-    مهنياً: القمر الجديد في برج الحمل يتحدث عن فرص تأتي عن طريق شراكة، وعن  عقود واتفاقات جديدة. عاطفياً: تناقش قضية زوجية وربما ويُخشى بعض البلبلة أو الغضب، فكن حذراً جداً ولا تصعّد المواقف إذا شعرت بهذا المناخ. صحياً: كثرة تناولك الطعام تؤدي إلى زيادة وزنك بدون أن تشعر بذلك، فتضطر عندها إلى المعاناة للتخلص منها. 11-    مهنياً: حديث عن بيع او شراء، وعن اختلاف في وجهات النظر بهذا الشأن. عاطفياً: إذا بدأت علاقة عاطفية جديدة فقد تعرف تغييرات مهمة وجذرية في حياتك. صحياً: الضعف في أسنانك سببه الكالسيوم القليل، فتناول ما هو غني به لجعلها قوية ومقاومة للتسوس. 12-    مهنياً: لا تتمادَ في أفكارك السود، بل ضع حدًّا لها، وغضّ النظر عن كل ما تقع عليه عيناك من أخطاء وشوائب. عاطفياً: حاول ان تنظر الى محاسن الحبيب وإيجابياته وتمسّك بها وكن متسامحًا معه إلى أقصى حد. صحياً: انفعالاتك المفاجئة غالباً ما تكون نتيجة التوترات العصبية التي تواجهك في مجالك المهني. 13-    مهنياً: الحظ يحالفك أكثر حين يكون القمر في الجوزاء متناغماً مع اورانوس ومارس في برج الحمل، ما يبشّر بعملية بيع ناجحة، أو بدورة تثقيفية أو علمية أو إعلانية تبشّر بالخير. عاطفياً: . لا تجرح كبرياء الحبيب حتى لو كان قاسيًا تجاهك، تريث هذا اليوم ولا تتسرّع بإطلاق الأحكام أو إعلان مواقف متشدّدة. صحياً: صحتك هذا اليوم قوية وممتازة بفضل الرياضة وأوقات الترفيه التي تمضيها مع الآخرين. 14-    مهنياًًًًً: جدل عقيم ونقاشات حادّة تعلو خلالها نبرات الصوت، فحاذر التورّط في مواقف محرجة. عاطفياً: تهتم فعلاً بالحبيب لكنك لا تظهر حماسة كبيرة للوجود بقربه، بل قد تشجع فكرة الاستقلالية والحرية المسؤولة. صحياً: لا تبدد طاقتك في أمور لا تستحق وحاول أن تكون أكثر اتزاناً ووعياً. 15-    مهنياً: : في مفكّرتك بنود عديدة ونشاطات متنوعة، تتطلب منك القيام بمجهود إضافي لتنفيذها. عاطفياً: ينتقل فينوس الى البيت الثامن ما قد يشير الى علاقة عاطفية لها دخل بأوضاع مالية ومادية. صحياً: تتمتّع بحيوية كبيرة وبروح حماسية شديدة وبنفسية مرتاحة من الضغوط. 16-    مهنياً: تجد نفسك متباريًا او منافسًا للأقوياء وتغضب حين لا يسعفك الحظ كما انت تشاء. عاطفياً: يعود سبب الخلاف بينك وبين الحبيب الى الشعور بالقلق والانزعاج وليس بالضرورة بسببه هو. صحياً: المسؤوليات الجديدة الملقاة على عاتقك تتطلب منك بذل المزيد من الجهد ما يرهق أعصابك. 17-    مهنياً: يسود جو من الفرح محيط عائلتك، بعد النجاح الذي حققته في أحد المشاريع. تابع عملك بنشاط، واسع وراء الافكار الخلاقة والمبدعة، فهي وحدها تأتيك بالثمار الطيبة. عاطفياً: قد تكون الهواجس المهنية الضاغطة مثقلة عليك فتظهر بالتالي (لا شعورياً) بعداً أو غياباً عن الحبيب. صحياً: التوترات العصبية الزائدة تهدد حياتك وتجعلك تعيش مضطرباً طوال هذا اليوم. 18-    مهنياً: أدعوك الى عدم التسّرع، بل إلى إعادة النظر في بعض المشاريع التي أصبحت تتعرقل أخيراً. عاطفياً: لا تختلق المشاكل والازمات، بل كن عاقلاً وتجنّب الجدال والدخول في نزاعات مهما كانت درجتها من الأهمية أو السخافة. صحياً: حاول أن لا تجعل هاجس العمل يسيطر عليك وامنح نفسك المزيد من الراحة. 19-    مهنياً: خفف من حماستك المتهورة ولا تسمح لنفسك بتأنيب كل من لا يستطيع أن يجاريها. عاطفياً: هذا اليوم الأقل سلبيّة على العلاقة الجديدة اوالمتأرجحة، ومن الأفضل أن تبتعد عن الخلافات والنقاشات كليًّا، لئلا تُوسّع الهوة بينك وبين الحبيب. صحياً: المعروف عنك حبك للرياضة على نحو مفرط، لكن ذلك قد ينعكس سلباً أحياناً، فكن معتدلاً في ممارستها. 20-    مهنياً: على الرغم من حماستك واهتمامك الشديدين تُفاجأ بفتور الاجواء حولك وبرودة الحماسة لدى الآخرين. عاطفياً: تجنّب بدء علاقة او اتخاذ خطوات جديدة على هذا الصعيد اليوم إذا أردت لها أن تنجح. صحياً: قد تتعرض اليوم لارتفاع في ضغط الدم بسبب تناولك نوعاً من الطعام ممنوع عليك. 21-    مهنياً: ينتقل كوكب مارس الى برج العقرب فتبدأ معالجة المشاكل المالية والحصول على المبتغى رويداً رويداً. عاطفياً: كُن حذرًا من الخلافات والمشاحنات فهي قد تتطوّر سلبياً ودراماتيكيا لتتأزّم بدون اي سبب وجيه. صحياً: يخفّ الضغط قليلاً وتشعر ببعض الارتياح وبرغبة في القيام بنشاط مفيد. 22-    مهنياً: تجنّب الملاحظات الجارحة وتأنيب الآخرين او إلقاء التّهم عليهم، فأنت بذلك تورّط نفسك في أزمات لا حاجة لها على الاطلاق. عاطفياً: قد لا تكون قادرًا على تفهّم اوضاع الشريك وتتهمه بالغيرة اوالنفور اواشياء أخرى لكن عليك التوقّف فورًا عن توجيه الملاحظات السلبية. صحياً: تُحيط بك طاقة سلبية تُؤثر في طباعك وتصرفاتك التي تطال المحيط بقسوة وتجرح مشاعره. 23-    مهنياً: تمر بيوم من التناقضات لا تجد لها تفسيرًا، وتتأرجح بين المشاعر السارّة والمخاوف المقلقة. عاطفياً: إعتذر قبل فوات الأوان وكفّر عن ذنوبك ولا بد من أن تتحسّن معظم العلاقات والروابط. صحياً: تمر بتجارب مفيدة وأخرى لا معنى لها ولا جدوى سوى لإثارة غضبك. 24-     25-    مهنياً: تتسلط عليك الأنظار اليوم، وقد تجد نفسك أمام استحقاقات مهمّة قد تبدل مجرى حياتك المهنية. عاطفياً: الشك غير المبرّر من الشريك يسهم في زيادة التوتر، وقد تكون لذلك انعكاسات سلبية غير متوقعة.   صحياً: اضطراب معوي يفقدك النشاط والحيوية ويجبرك على التخفيف من الحركة. 26-    مهنياً: الخسوف في برج العقرب لا يؤثر فيك سلباً، بل يتحدث عن خضّة ما في مجالك المالي والمادي، وربما تكون لمصلحتك. عاطفياً: تبحث عن استقرارك وربما تؤمّنه في هذه الاثناء، وتوقّع بعض المغامرات والتطورات على هذا الصعيد. صحياً: يوم مثالي للبدء من التخلص من الميول المتشائمة والأفكار السود التي تضغط عليك. 27-    مهنياً: ابتعد عن التذمر والاستخفاف بالواجبات لئلا تسمع تأنيبًا وتوبيخًا، وفي المقابل، تشعر بارتياح نسبي. عاطفياً: تزدهر عواطفك النبيلة وتتفاعل جيّدًا مع  الشريك وتخططان لمشاريع جديدة تمتن العلاقة أكثر فأكثر. صحياً: حذار الإرهاق وكل ما قد يسبب لك الانفعال واستدراجك إلى إثارة عصبيتك. 28-    مهنياً: لا تتدخل في أمور لا تعنيك، ولا سيما أن رياح التغيير بدأت تعصف وهي تنذر بحسم قريب لم تكن تتوقعه. عاطفياً: حاول تلطيف الأجواء مع الشريك، وخفف من الغضب الذي انتابك في الأيام الماضية لئلا تكون الضحية. صحياً: عليك الانتباه إلى الاضطرابات الصحية التي قد تصاب بها اليوم ولا تستخف بها إطلاقاً. 29-    مهنياً: لا تبت أي أمر اليوم قبل التحقق من صحّة قراراتك، وتصرف مع الضغوط بهدوء لئلا تنعكس عليك سلباً. عاطفياً: لا تتسرّع في الحكم على الشريك، فهو بريء ولا علاقة له، وحاول إصلاح ما دمّرته بأفكارك الخاطئة.   صحياً: بنيتك قوية وقادرة على تحمل الضغوط، لكن هذا لا يعني أن ترهق نفسك كثيراً. 30-    مهنياً: انفراجات مالية مفاجئة تدفعك إلى التبذير غير المبرّر، فحاول الانتباه إلى مصاريفك قبل فوات الأوان. عاطفياً: تضييق الهوة بينك وبين الشريك تلقى ارتياحاً عند الجميع وأصداء إيجابية على العلاقة بينكما. صحياً: ضغوط كبيرة ومن المستحسن طلب المساعدة والنأي عن المغامرة بالوضع الصحّي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر   مصر اليوم - 22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090

GMT 12:34 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

تكون محطّ أنظار بسبب شخصيتك اللطيفة والساحرة

GMT 05:09 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

تكون محطّ أنظار بسبب شخصيتك اللطيفة والساحرة

GMT 02:39 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر التميّز والتفوّق في المنافسات وتحتل أعلى المراكز

GMT 11:31 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر التميّز والتفوّق في المنافسات وتحتل أعلى المراكز

GMT 08:16 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر التميّز والتفوّق في المنافسات وتحتل أعلى المراكز

GMT 05:42 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات

GMT 02:20 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش
  مصر اليوم - عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج لإخراجات البنكرياس قبل تحولها إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon