مصر اليوم - 23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر

23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر اليوم

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الرابع من نيسان 2013 ): هناك مسؤوليات عديدة  ومناورات تتربص بك مع تسجيل السماء خسوفا في برجك يواجه الكواكب المجتمعة في برج الثور خصمك ما يستدعي الحيطة والحذر وتجنب الحوادث كذلك ستكون الاضواء مسلّطة عليك فهل أنت جاهز؟ يجب التعامل مع الظروف المتقلّبة بنضج وانفتاح حاذر العدائية وحاول حماية مصالحك من التراجع هناك محاولات مشبوهة لإثارة غضبك أو للنيل منك. لذلك كن حذراً ومتحسبّاً لهذه الأمور. عاطفياً: تحتاج الى الوحدة ومراجعة حساباتك اذ ان  مواقع الكواكبتجعلك تفقد اعصابك و تنذر باستفزازات  في دارك مسائل عالقة تحاول تفاديها وعدم التطرق لها. هناك ظروف عائلية تتطلب اهتمامك, يحتار الحبيب في كيفية التعامل معاك فأنت عنيد وتأكلك الغيرة بين الحين والآخر. اعتمد الجدّية والوضوح واصغ باهتمام الى الحبيب. تجنّب اتخاذ المواقف المتشدّدة فهي لا تنفع مصلحة العلاقة حالياً. (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر أيار 2013) معاكسات شديدة إنه بالتأكيد شهر حذر وشائك ويتطلّب منك كامل الوقاية والحذر. الحذر من العدائية التي قد تنشأ أومن غيرة أوخلافات متنوعة (عائلية، عاطفية، مهنية). فقد يكون هذا الشهر من أسوأ أشهر العام إذا لم تتخذ التدابير الكافية. تكون المعاكسات شديدة ولها وقع قاسٍ عليك خلال الأسابيع الأولى من الشهر فهذه الأخيرة ستكون معقّدة وقد تشعر خلالها بالإحباط والتعب. تتذمّر من إهمال الآخرين لك ومن عدم تقديرهم لجهودك لنفورهم منك، الامر الذي يؤدي الى تراجع معنوياتك، فتشعر بالضياع والتشاؤم والحيرة لتفقد في أقل الأيام حظًّا السيطرة على الأمور. لست بصدد تهديم ثقتك بنفسك لكنني أريد تقديم صورة حقيقية لما تحمله الكواكب من تأثيرات، وبالتالي كي تباشر تقوية الدفاعات والتحصينات تحسّبًا منك للعواصف. تظهر عدّة مواجهات مع جهات معروفة وغير معروفة لكن الخطر يكمُن في تحدّي القوانين والخروج عنها ضاربًا استقرارك عرض الحائط. أجل، قد تظهر مشاكل قضائية اوربما تكون نتيجة التسرّع مخالفات عديدة ومشاكل مع القانون والجهات المسؤولة. أنت بغنى عن هذه المتاعب فابتعد عنها كليًّا. أمّا بالنسبة إلى المشاكل الأخرى فقد تظهر من خلال نزاعات عائلية قد تتفاقم إذا لم تعمد الى ضبطها وضبط اعصابك. هنالك ثمن لتفادي الأزمات وقد يكون تنازلاً اومبادرة اومصالحة. تجد مقاومة شرسة وقد تخسر الكثير من شعبيتك اذا لم تمسك بزمام الأمور، وان لم تتخذ الإجراءات الضرورية لصدّ الأخطار. مهنيًّا: ليست الأجواء هذا الشهر كما تتمنّى وليست سهلة كما كنت تحلم. هنالك تراجع في المعنويات وفي العلاقات العامة. تشكومن فتور الزملاء تجاهك ومن عدم تجاوب الأحباء معك. يتوجب عليك تليين الأجواء وتلطيفها بحثاً عن الاعتدال والاتزان. ضغوط وتباين في الآراء والمواقف. تبدومتشدّداً ويتذمّر منك الآخرون. تبدوعنيداً وتفتقر الى المنطق وحسن الإدارة. أجل، هذا شهر تتلبد فيه الغيوم الفلكية لتعصف أنصح لك، يا عزيزي، اتخاذ كل التدابير لحماية نفسك، واستقرارك وسلامتك من التقلّبات والتطورات. لا تجازف ولا تبدأ مشاريع جديدة فالوقت غير مناسب لذلك، بل تراجع وانسحب موقّتًا من الساحة ريثما تنحسر هذه العاصفة وتشرق شمسك مجيدًا. عليك ان تتقيّد بالقوانين حرفيًّا وان تلتزم المبادئ والشروط. لا تلعب على الحبلين ولا تغيّر أسلوبك اعتقادًا منك بأنها خطوة ذكيّة. المرّيخ يسبّب الانفعالات والتوتّر لمواليد برج العقرب. قد يجلب الخلافات والمتاعب. كسوف الشمس يسلّط الأضواء على سير العلاقات ويهدّد تلك المتأرجحة بالسقوط. زُحل يجلب المتاعب والجفاء او الوعكات الصحية لمواليد 29 الى 30 تشرين الأول(اكتوبر). محور القمر يحمل ظرفًا مهمًّا ايجابيًّا او سلبيًّا لمواليد 8 و10 تشرين الثاني(نوفمبر). الأيام الأكثر حظًّا: 4 و5 ومنتصف 13 و14 و15 و23 و24 و31. الأيام الأقل حظًّا: 2 و3 و8 و9 و10 و16 و17 و21 و22 و29 و30. عاطفيًّا: كما تستنتج يا عزيزي تحتاج الى من يتوسط بينك وبين الحبيب هذا الشهر. تكثر المشاحنات وتشتد الاصطدامات بين المواقف والآراء. لن تجد تفهماً أومواساة في أحضان الحبيب، بل تحدياً وفتوراً لا تختلق المشاكل، ولا تعمد الى إثارة المواضيع الحسّاسة، بل تجنبها كلياً والزم الهدوء. عليك المحافظة على استقرارك العاطفي وحمايته من التقلبات حتى لوكان حبيبك عدائي التصرف والأسلوب. لا تتخذ قرارات لا تستطيع العدول عنها فقد تندم بعد شهر أوأكثر. أنصح للجميع بلا استثناء التحلي بالهدوء والمنطق لا داعي إلى تأزيم الخلافات ولا النظر الى السلبيات، فهذا الأمر يسبب المزيد من الفتور والجفاء ولا ينفع إلاّ لإثارة المزيد من البلبلة. (أبرز الاحداث اليومية عن شهر أيار 2013) 1-    مهنياً: قد تمهل لكنك لن تهمل وخصوصاً أن الوضع بات لا يحتمل، ومن شأن ذلك أنّ يترك انعكاسات تطال الجميع. عاطفياً: تحتاج الى من يتوسط بينك وبين الحبيب وتكثر المشاحنات وتشتد الاصطدامات بين المواقف والآراء. صحياً: مراحل استعادة العافية والنشاط قد تكون طويلة بعد الإهمال المتزايد للوضع الصحي . 2-    مهنياً: أنت مدعو إلى الانفتاح والتطوّر والاتصال بالخارج لتحقيق المشاريع المرجوة. عاطفياً: رغبة صادقة من قبلك تجاه الشريك من تصرفاتك، وهذا سيتطلب منك جرأة لافتة. صحياً: لا تدع الوزن الزائد يتغلب عليك، فمضاعفاته مزعجة على المدى المنظور. 3-    مهنياً: يوم من الإبداع والتطور المهني والإشراق، تتمتع بحظ كبير يبارك خطواتك. عاطفياً: لا تخشَ اتخاذ توجهات جديدة، فكّر في مشاريع حديثة ولا تقلق بشأن الأوضاع العاطفية. صحياً: فكر في مستقبلك الصحي كما المهني والعاطفي، فكلها تتكامل لتبقى قادراً على الإنجاز. 4-    مهنياً: لا تستعجل للوصول إلى الأهداف التي حدّدتها لنفسك، فقد يسبب ذلك بعض المتاعب غير المتوقعة. عاطفياً: الرغبة والطموح سلاح ذو حدين، فحاول أن تكون أكثر واقعية لئلا تصطدم بعقبات كبيرة. صحياً: لا تتهاون بالضغط إذا كان مستقراً، بل راجع طبيبك بأسرع ما يمكن. 5-    مهنياً: الجهوزية مطلوبة للمرحلة المقبلة، فالضغوط كبيرة والمطلوب مزيد من الدقة والانتباه. عاطفياً: عليك تقييم العلاقة بالشريك بما يتناسب مع طموحاتك، وهذا يساعد من أجل بناء مستقبل أفضل. صحياً: عجلة الأيام تدور بسرعة، فإذا لم تتخذ بعد قراراً ببدء الحمية فأنت الخاسر. 6-    مهنياً: يوم من العلاقات المترجرجة بالمحيط، وضرورة بذل جهود مضاعفة للتوصّل الى إتفاق. عاطفياً: قد تتعثر الخطوات أو تشعر بجوّ من الاعتراض تتخلص منهاً قريباً، كن متفهماً وصابراً. صحياً: حاول أينما كنت أن تلطّف الأجواء وتزرع جواً من البسمة لتنسى همومك ومشاغلك. 7-    مهنياً: قد تعرف فرصاً مميزة في أثناء ملاحقتك أهدافاً مالية وتشعر بأن إيجابية الأجواء قد تحقق أرباحاً أوتتلقى مكافأة أو تقوم باستثمارات ناجحة أو تفاوض وتوقع عقوداً. عاطفياً: لا تتوقف على الأمور البديهية فقط، بل حاول أن تبحث في الجوهر عن كل الظروف التي أدتك بك إلى هذا الوضع. صحياً: لا تعر المشاكل العابرة اهتمامك الكبير، وتغاض عنها بنشاطات ترفيهية مسلية. 8-    مهنياً: اجتماعات العمل تكون ضرورية لحلّ الأمور المستعصية، وذلك سيثمر بفاعلية أكبر. عاطفياً: حين تتخذ القرار المناسب فإنّ كل المصاعب والعقبات ستذلل، وهذا يفيد كثيراً في المرحلة المقبلة. صحياً: لا تتهاون في كل ألم مستجد تشعر به في الصدر، بل عاجل إلى الاتصال بالطبيب. 9-    مهنياً: القمر الجديد والكسوف في الثوريحذّرانك من انفصال أو خلاف أو عقد يفسخ، وبالمقابل قد توقّع عقداً آخر الآن، أو تبدأ مشواراً جديداً. عاطفياً: في هذا اليوم ينتقل فينوس الى البيت الثامن، أي الى الجوزاء، فيجعلك اكثر تأفّفاً وتململاً في حياتك العاطفية. صحياً: ممارسة الألعاب التثقيفية مع الآخرين تسلي وتعيدك إلى أيام راحة البال. 10-    مهنياً: يوم تمهيدي بين الماضي والمستقبل أو يمكن أن نسميّه جسراً للعبور الى مرحلة أخرى. عاطفياً: تتغيّر الأجواء وتندفع نحو البدء بعلاقة جديدة وتعوّض عن تسويف سابق شرط ألاّ تجترّ الماضي. صحياً: كن أقوى من المصاعب التي تواجهك في التخلص من البدانة، واستمر في ما أنت مصمم عليه. 11-    مهنياً: تعيش يوماً من الانفتاح والصداقة العارمة، ويشاطرك بعضهم الآراء والمثاليات والنظرة إلى الأمور. عاطفياً: قد تمرّ بأزمة وتعيد النظر في العلاقة، وتلمس جوّاً من الفوضى والارتباك حولك، حتى لو لم تكن معنياً بهما. صحياً: المغريات كثيرة وقد تجعلك تضعف أمامها، لذا المطلوب منك المقاومة والإرادة الصلبة للتخلص من أزمتك الصحية. 12-    مهنياً: يساعدك المخلصون على إحراز النجاح والأرباح في الاستثمارات إلاّ أن عليك التصرّف بجدّية. عاطفياً: يسهّل الشريك أمامك الحوار والنقاش فتجدان معاً حلاً لبعض المشكلات في التعاطي بينكما. صحياً: أنت قوي الإرادة وتشع صلابة، لكن في الشأن الصحي هاتان الصفتان شبه مفقودتين. 13-    مهنياً: أُحذّرك من أجواء هذا اليوم، فقد تتعرض للإرهاق والاشمئزاز، إنتبه من عملية بيع أو شراء تتعثّر. عاطفياً: قد تغلق بوجهك أبواب وتثار مشكلات جانبية تعيق أمامك التحرّك والتواصل مع الشريك. صحياً: السبيل الوحيد للقيام بأي نشاط ترفيهي هو التخفيف من ساعات العمل الإضافية. 14-    مهنياً: يصغي إليك الآخرون بإعجاب وتحظى بالدعم المهني المطلوب، فيلتفتون إليك شاكرين وشاهدين على أعمالك الفذّة. عاطفياً: يطلب منك اليوم التأنّي والهدوء والتراجع قليلاً حتى لا توسّع نطاق النزاعات مع الشريك ولا تتورّط في أي وعود. صحياً: قم بواجباتك تجاه صحتك كما يجب ولن تكون إلا من أصحاب العافية والنشاط. 15-    مهنياً: تتقدّم خطوات إلى الأمام، واثقاً مقاوماً، قوياً ومقبلاً على الحياة بمعنويات تهزّ الجبال، ما يفتح أمامك الأبواب المغلقة. عاطفياً: كن حذراً جداً ومتحفظاً في العلاقة، إذ تنعكس الأمور وتصبح أكثر دّقة وصعوبة. صحياً: يهدّدك هذا اليوم بالأخطار والمشكلات، وقد يولّد لك احتكاكات تثير عصبيتك وانفعالك. 16-    مهنياً: تتعزّز علاقة شخصية وتتاح لك الفرصة للمصالحة ولترتيب العلاقات المهنية وغيرها. عاطفياً: باستطاعتك والشريك الوصول الى نقاط مشتركة بينكما بغية التخلص من التناقضات الكثيرة. صحياً: تحاول الاستعانة بأشخاص عانوا مثلك البدانة لتتعلم من تجربتهم وكيفية التخلص منها. 17-    مهنياً: تكثر الضغوط  وقد تجد نفسك منهمكاً في حل بعض القضايا الطارئة، فتفقد القدرة على التركيز، لذلك يسهل ارتكاب الأخطاء. عاطفياً: تحمل عشقًا سريّاً لشخص لا يعرف عن الأمر شيئاً او تشاطره هذا السرّ، وربما لا تستطيع مقاومة جاذبيته وتخوض مغامرة قد تجرّك الى الأسوأ. صحياً: تفادي الاختلاط مع أشخاص لا يعرفون قيمة الصحة يريحك ويبقيك على قناعاتك. 18-    مهنياً: قد تقلق بشأن وضع طارىء، فلا توقع عقداً ولا تسافر وكن واعياً. عاطفياً: أخبار حلوة وتطورات زاهرة وتخوض غمار علاقة فريدة من نوعها وتعرف تطوراً يفرحك ويريحك. صحياً: كما تحرص باستمرار على تفقد رصيدك في المصرف، تفقد وضعك الصحي أيضاً لدى الطبيب المختص. 19-    مهنياً: تنعم بأجواء ساحرة ويكون مزاجك رائعاً، فتنهي اليوم وانت في أحسن حالاتك الشخصية. عاطفياً: حاذر خلافات مع افراد العائلة وابتعد عن الانتقاد وتوجيه الملامة والانفعالات، قد تعيش وضعاً عاطفياً معقداً أو تخلياً عمن تحب. صحياً: حاذر بعض الوصوليين المستفدين من أوضاعك والذين يبتزّونك ولا تتذمر. 20-    مهنياً:  تهدأ الأحوال وثمة ما يشير الى إيجابيات واحتمالات النجاح في حين يتكون لديك انطباع أن الامور تسير بصورة صعبة ومربكة. عاطفياً: قد تفاجئك الأحداث بصورة ايجابية وتتخلص من نياتك تجاه الشريك واتهامه بالخيانة. صحياً: لن تعرف الفشل والتراجع في تطبيق برنامجك الصحي مهما حاول الآخرون ثنيك عن ذلك. 21-    مهنياً: تحتلّ مركزاً مهمّاً وسط مجموعة أو طائفة أو جمعية وتتمكّن من فرض سلطتك أو اتخاذ إجراءات قد لا يوافق عليها الجميع. عاطفياً: تعيد طرح بعض المسائل على بساط البحث، وتسترجع الماضي وتحاول كشف بعض الغموض، ما يتعبك ويشكل هاجساً لك. صحياً: حاذر انفعالات شديدة قد تولّد الارهاق والتعب النفسي وكُن هادئاً إلى أقصى حد. 22-    مهنياً: كن منفتحاً على كل أنواع الاحتمالات والنقاشات والمفاوضات، واستمر في ما تخطط له حتى النهاية. عاطفياً: إبق على تواصل مستمر مع الشريك في هذا اليوم المميز الذي  يدخل البهجة والأمل مجدداً إلى حياتكما. صحياً: الشكوك قد تولّد الأرق ومشكلات صحيّة وأوجاعاً وآلاماً أنت بغنى عنها. 23-    مهنياً: تمر بتجربة جديدة تتعلق بنفوذ أو بصراع على السلطة، وقد تجد نفسك امام استحقاق مهم، راجع حساباتك ولا تجازف. عاطفياً: تبدو مستعداً لاتخاذ قرار حاسم أو تسمع جواباً، كما ترغب في إدخال تغيير على جوهر العلاقة. صحياً: حاول قدر الإمكان السيطرة على انفعالك وخصوصاً حين تكون مع العائلة. 24-    مهنياً: تدور أحاديث سرّية وتخشى مناورات تحصل ابتدءاً من اليوم، فالخسوف في برج القوس يركّز على قضايا مالية واتفاقات واستثمارات أو صفقات تحصل في هذه الاثناء. عاطفياً: العلاقة بالشريك في أفضل أيامها، وهذا مؤشر جيد إلى إمكان بناء مستقبل واعد وأكثر إشراقاً. صحياً: تابع البرامج التثقيفية ذات العلاقة بالاهتمام بالصحة فهي مفيدة. 25-    مهنياً: تمارس جاذبية نادرة وتتاح لك فرص كثيرة للتعبير عن نفسك بدون قيود، وتعالج كل المسائل بحنكة وذكاء وتفاؤل. عاطفياً: عليك ان تكون مستعداً للمرحلة المقبلة، وخصوصاً أن متغيرات كثيرة تلوح في الأفق، فحاول ان توظفها لمصلحة علاقتك بالشريك. صحياً: النصائح التي يقدمها بعض الاختصاصيين في البرامج التلفزيونية تعود عليك بالفائدة إذا تقيدت بها. 26-    مهنياً: التغيير المفاجئ في عملك قد يؤثر في معنوياتك ويشير الى بعض السلبية حولك، لكن ثمة ما يشير أيضاً الى جديد آت اليك. عاطفياً: تستعيد ذكريات الماضي والقصص القديمة وتصطدم بالشريك، فتلتبس عليك الأمور وتغوص في التفاصيل المزعجة. صحياً: إنتبه لصحتك وصحّة بعض المقربين، فقد تكونون عرضة لوضع طارئ. 27-    مهنياً: تحلّل وتفكّر وتذهب نحو استنتاجات تعقّد الامور، وقد يملّ المحيط من أسئلة تطرحها بإلحاح وتلميحات تدل على عدم الأمان والثقة. عاطفياً: قد يكون الشريك مخطئاً في بعض تصرفاته، لكن ما قام به لا يبرّر رد فعلك تجاهه، وقد تدفع ثمنه لاحقاً. صحياً: استفد من الوقت المتاح أمامك في فترة بعض الظهر واقصد البحر لممارسة السباحة . 28-    مهنياً: أحذّرك من أخطار قد تتعرّض لها، إبتعد عن المجازفات ولا تصدّق بعض المتملقين، وكن متحسباً لبعض النيات السيئة التي تتخفى وراء بسمة الصداقة. عاطفياً: تسعد بمفاجآت وبتغيير في حياتك يطرأ، فتشعر بالراحة العاطفية وتعرف تطوراً رومنسياً. صحياً: قلل من تناول الأطعمة الدسمة والغنية بالدهنيات، وابتعد عن المقالي قدر الإمكان. 29-    مهنياً: العمل بكلّ طاقتك يمنحك خيارات أكبر، إلى جانب تعزيز قدراتك في حلحلة الأمور كلها. عاطفياً: التواضع يساعد في بناء أساس متين من أجل مستقبل أفضل، كما أنه يجعلك محط إعجاب الشريك وتقديره. صحياً: لا ترهق نفسك في ممارسة الرياضة، بل قم بما هو منك فقط، لأنك قد تؤذي نفسك. 30-    مهنياً: تجد نفسك ضحية بعض الابتزاز في العمل ما يدفعك الى الغضب والثورة، او يجعلك في موقع منافسة مع خصم شرس. عاطفياً: تبتسم لك العواطف وترتاح القلوب وتطمئن الخواطر، وتدور الظروف لمصلحتك مع الشريك وتحالفكما الحظوظ. صحياً: كرر محاولاتك للتخلص من السمنة، ولا تدع اليأس يثنيك عن المتابعة. 31-    مهنياً:  كن حذراً جداً ومتحفظاً، إذ تنعكس الأمور وتصبح أكثر دّقة وصعوبة . عاطفياً: كن أكثر لطفاً مع الشريك، فهو أقرب الناس إليك وأكثرهم تفهماً لوضعك عموماً. صحياً: الإكثار من تناول المكسرات والمشروبات الروحية تضر كثيراً بالكبد.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر   مصر اليوم - 23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 12:37 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

عليك النظر إلى المستقبل البعيد واختيار الأنسب لتطلعاتك

GMT 05:13 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

عليك النظر إلى المستقبل البعيد واختيار الأنسب لتطلعاتك

GMT 02:41 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر ناجح ولقاءات مهمة تقلب المعايير ومبادىء العقرب

GMT 11:33 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر ناجح ولقاءات مهمة تقلب المعايير ومبادىء العقرب

GMT 08:18 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر ناجح ولقاءات مهمة تقلب المعايير ومبادىء العقرب

GMT 05:49 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

شهر التحضير الجيد والبحث الدقيق والتأمل

GMT 04:10 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon