مصر اليوم - 22 تشرين الثاني  نوفمبر  20 كانون الأول  ديسمبر

22 تشرين الثاني / نوفمبر - 20 كانون الأول / ديسمبر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 22 تشرين الثاني / نوفمبر - 20 كانون الأول / ديسمبر

مصر اليوم

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الرابع من نيسان 2013 ):ستكون بألف خير بسبب مع انتقال الشمس الى برج الجوزاء هناك انسجام كامل ، لذلك سستمتع بجوّ مشجّع جداً يعززّ أوضاعك المهنية الشخصية والصحية فتجد نفسك مطمئناً فتدير شوؤنك بأسلوب مثالي تتحسّن الاوضاع بشكل كبير تقدّم أفضل النتائج ولا بدّ ان تترك أجمل الانطباعات. تحالفك الحظوظ بشكل كبير ولا يجوز بالتالي إضاعة الوقت الثمين. تحرّك وكن ديناميكياً. لن تخيب آمالك ولن تذهب جهودك سدىً. عاطفياً: تعيش رومانسية استثنائية ّ وبالتالي أشجعّك على إطلاق العنان لمشاعرك الايجابية.إفسح في المجال للحبيب بالتعبير عن آرائه. أضع له باهتمام فهو سيكون الى جانبك كما ستكون أنت الى جانبه.إنه اسبوع عاطفي بامتياز  تهدأ خلاله الخواطر وتختفي الهواجس فلا داعي لاختلاق المشاكل. (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر أيار 2013) جوائز وغلال تشهد سماؤك حركة ناشطة للكواكب من مواقع تناسب شمسك وتحثّها على المزيد من الإشراق واللمعان. الأجواء مُفعمة بالحيوية ومثمرة ولا بدّ من أن تحصد جوائز وغلالاً مهمة تجعلك تشعر بالطمأنينة والفرح. اغتنم الفرصة للتحرّك في كل الاتجهات. إياك والمماطلة. بإمكانك الاستفادة من نوعية الوقت لمراجعة حساباتك وللانكباب في الوقت نفسه على إنجاز جميع الأعمال والواجبات التي بالفعل ستكون عديدة إلى درجة قد تضطرك إى اللعمل ساعات إضافية لإتمامها. لكن لابأس في ذلك، فعليك التكيف مع الظروف وأن تكون متساهلاً ومقتنعاً بضرورة التحلي بحسّ المسؤولية الكاملة. قد تشعر بالإرهاق والتعب أوربما بالقلق والغبن، فانتبه لوضعك النفسي ولاتستسلم بسهولة! تشجّعك الكواكب على تنشيط علاقاتك العامة والخاصة وعلى عقد تحالفات بنّاءة. تتلقى أخبارًا جيّدة تتعلّق بطموحاتك واسفارك وربّما بأحد الأولاد اوالأحبّاء. انها فترة مناسبة للتعرّف إلى وجوه جديدة لأنك صاحب شخصية جذابة وقادر على استقطاب الاهتمام. مهنيًّا: أعتبر الشهر مناسباً لتوظيف الطاقات الابداعية والاجتماعية. لا تتهرّب من دعوة ولا ترفض مساعدة أحد. هذا هوالوقت المناسب لاستلام غير عمل في وقت واحد. لا تكن خمولاً. وظّف معارفك وثقافتك في امور بناءة. أظهر قدرة إدارية لعلك تستلم مركزاً أعلى ولا تدع البسمة تفارق ثغرك. أمّا إذا كُلّفت بمهمّة صعبة فلا تتذمّر بل خطّط لها جيّدًا ولا تخجل من طلب النصيحة اوالمساعدة. أدعوك الى عدم استنفاد الطاقة ولذلك عليك الاستراحة والنوم بشكل كافٍ. تترك انطباعات جيّدة في الأسابيع الثلاثة الأولى وخصوصًا في أكثر الأيام حظًّا. الحظ حليفك، لذلك ضاعف الجهود وكرّر المحاولات. فلتكن افكارك واضحة وقويّة.  تلفت الانظار وتقدّم أداء مميزًا. انت مستعدّ وجاهز للتقدّم. أمّا الأيام العشرة الأخيرة فهي تحمل معاكسات اومواجهات مع القانون والمسؤولين. كسوف الشمس يسلّط الضوء على الحياة اليومية والاوضاع الصحيّة. الزُهرة يشجّع على التعارف والتلاقي والمصالحة وقد يجلب النجاح والمكاسب. اورانوس يعزّز فرص نجاح مواليد 2 و3 و4 كانون الاول(ديسمبر). الأيام الأكثر حظًّا: 6 و7 و16 و17 و25 و26. الأيام الأقل حظًّا: 4 و5 و11 و12 و18 و19 و20 و23 و24 و31. عاطفيًّا: أعتبر الشهر مناسباً جداً لدعم العواطف والعلاقات. سعادة وطمأنينة وانسجام. مارس سحرك أيها القوس. وتقرّب من الحبيب ولا ترفض له طلبًا. إن الوقت مناسب لتصحيح بعض الاخطاء وللاعتذار عما بدر منك سابقاً من اخطاء وهفوات. أنت طيّب القلب لذلك لن تواجه مشكلة مع الحبيب شرط الإصغاء إليه باهتمام وتفهّم. باستطاعتك الإفصاح عمّا يجول في خاطرك في محاولة منك لتبديد الشكوك والمخاوف. باستطاعتك مناقشة المواضيع الحسّاسة وربّما التفاوض حول نقطة معيّنة. وقد يكون من المستحسن القيام بذلك في الأسابيع الثلاثة الأولى. لا تسمح لأحد بالتأثير سلبًا في مجرى العلاقة. إطوِ صفحة الماضي فالوقت مناسب لإظهار نياتك الصادقة. أمّا اذا كنت عازبًا فقد تجد هذا الشهر مناسبًا للقاءات والتعارف. تنقشع السماء وتجد نفسك وجهًا لوجه امام عدّة خيارات لكن هل انت مستعدّ للتخلّي عن عزوبيتك؟ (أبرز الاحداث اليومية عن شهر أيار 2013) 1-    مهنياً: ينتقل مركور في بداية الشهر الى البيت السادس، أي إلى الثور، ويستقر حتى تاريخ 15، ما يولّد بعض القلق  بشأن شخصي. عاطفياً: أعتبر اليوم مناسباً جداً لدعم العواطف والعلاقات، سعادة وطمأنينة وانسجام . صحياً: ينتابك قلق دائم يسبب لك أرقاً وانزعاجاً بسبب ضغوط العمل المتواصلة. 2-    مهنياً: قد تعيش انفعالات شديدة ابتداءً من اليوم لكنّك تفكر في نشر أو اعلان وتقوم بعمل تواصلي مع بعض الفئات. عاطفياً: مارس سحرك وتقرّب من الحبيب ولا ترفض له طلباً حتى لو كان صعب التنفيذ. صحياً: عوامل متعددة تثير عصبيتك وانفعالك، فحاول قدر الإمكان تجنب كل ما يسبب لك ذلك. 3-    مهنياً: تفيض حيويّة وإشراقاً، وتبدو واقعياً وإيجابياً وقادراً على التعاطي مع شتّى الأمور بحكمة ومهارة. عاطفياً: الوقت مناسب لتصحيح بعض الاخطاء وللاعتذار عما بدر منك سابقاً من هفوات. صحياً: تحاول الاستفادة من الجو الإيجابي المحيط بك لتسترخي وتستريح قدر الإمكان . 4-    مهنياً: لا تتهرّب من دعوة ولا ترفض مساعدة أحد، هذا هوالوقت المناسب لاستلام غير عمل في وقت واحد. عاطفياً: أنت طيّب القلب ولن تواجه مشكلة مع الحبيب شرط الإصغاء إليه باهتمام وتفهّم. صحياً: قدّر المتاعب التي قد تسببها للآخرين في حال اعتراك مرض ما، فحاول قدر الإمكان الانتباه إلى صحتك. 5-    مهنياً: تلتبس عليك الأمور الشخصية وتعيش صخباً وتداخلات من قِبل المقرّبين ونزاعات في ما بينهم ومحاولة السيطرة على الأوضاع. عاطفياً: تقوم بمحاولات كثيرة لإبراز تفوّقك وجاذبيتك وتأثيرك في الشريك، فتنجح في مسعاك. صحياً: لا تبخل على صحتك بذرة من العطاء، وقم بما عليك بغية المحافظة عليها سليمة. 6-    مهنياً: لا تكن خمولاً، وظّف معارفك وثقافتك في أمور بناءة وأظهر قدرة إدارية لعلك تستلم مركزاً أعلى. عاطفياً: باستطاعتك الإفصاح عمّا يجول في خاطرك في محاولة منك لتبديد الشكوك والمخاوف لدى الشريك. صحياً: لا تدع البسمة تفارق ثغرك وحاول الترفيه عن نفسك ما استطعت إلى ذلك سبيلاً. 7-    مهنياً: تطوّرات كبيرة في العمل وإنجازات تسجّل في خانتك، على أن تتمكّن من استثمارها لاحقاً في مسيرتك. عاطفياً: . باستطاعتك مناقشة المواضيع الحسّاسة وربّما التفاوض حول نقطة معيّنة. صحياً: وظف طاقتك في مشاريع مسلية تبعدك عن روتين العمل وتزرع الراحة في داخلك. 8-    إذا كُلّفت بمهمّة صعبة فلا تتذمّر بل خطّط لها جيّداً ولا تخجل من طلب النصيحة أو المساعدة. عاطفياً: لا تسمح لأحد بالتأثير سلبًا في مجرى العلاقة، بل إطوِ صفحة الماضي، فالوقت مناسب لإظهار نياتك الصادقة. صحياً: عوامل الإصابة بمضاعفات نتيجة الإرهاق قد تظهر فجأة، فكن حذراً. 9-    مهنياً: ينتقل فينوس إلى البيت السابع ويتحدث عن فترة من النقاشات او العقود الموقّعة والاتفاقات. عاطفياً: الكسوف في البيت السادس في هذا اليوم، يحمل بعض الاعتبارات الجديدة والظروف الاستثنائية في المجال العاطفي. صحياً: لا تتسرع في الحكم على البرنامج الغذائي الذي تتبعه، النتائج الإيجابية تظهر قريباً. 10-    مهنياً: محبة الزملاء في العمل رصيد إضافي، وتؤسّس لعلاقة متينة يسودها الود والاحترام المتبادل. عاطفياً: يوفر لك هذا اليوم أوقاتا عاطفية مميزة ساحرة وتكثر المشاريع وتعيش أوقاتاً  طيّبة. صحياً: لا تحاول استنفاد الطاقة، بل عليك الاستراحة والنوم بشكل كافٍ. 11-    مهنياً: مشروع كبير في طريقه إليك، لكنّ الدراسات مهمة لتحديد الخيارات قبل القيام بخطوات عشوائية. عاطفياً: تكون متحمساً لإنجاح علاقتك العاطفية والعائلية، وتفرح بخبر سارّ أو بلقاء مميز. صحياً: شارك في الأنشطة ولا تبق وحيداً، وإشارات إيجابية في هذا النطاق. 12-    مهنياً: تحاول أن تحسن من دخلك المادي من خلال القيام بمشاريع جديدة مثمرة. عاطفياً: لا تقم اليوم بأي مجازفات في المجال العاطفي وأنت تدرك أنها لن تكون في مصلحتك. صحياً: حكم عقلك وشغل فكرك قبل أن تقرر عدم متابعة التعليمات الطبية المطلوبة منك. 13-    مهنياً: يبتسم لك الحظ اليوم وتطلع على الكثير من الأمور المفيدة لك في العمل لتبني على ضوئها قراراتك. عاطفياً: كن حذراً مع الشريك، لأنه قد يسعى إلى الإيقاع بك لمعرفة حقيقة نياتك تجاهه. صحياً: حاول الانضمام إلى إحدى الجمعيات التي تنظم رحلات أسبوعية للمشي في احضان الطبيعة. 14-    مهنياً: لا تتصرف بعدوانية اليوم مع زملاء العمل وتحلّ بالهدوء وبالحكمة وحاول استيعاب الجميع. عاطفياً: تبدو محتاراً اليوم أمام مجموعة من القرارات المصيرية بشأن الاستمرار في العلاقة أو قطعها. صحياً: قد تتذمر بعض الشيء من كثرة الطلبات الداعية إلى ممارسة الرياضة، لكنها كلها في مصلحتك. 15-    مهنياً: كن يقظا في عملك فالكثير من الأخطاء أصبحت ترتكبها ويسجلها عليك أرباب العمل لمناقشتك بها. عاطفياً: علاقة جديدة ترتبط بها وتشعر بالحماسة لاستكمالها بعدما وجدت في الطرف الآخر المميزات المطلوبة. صحياً: أنت جدّي في كل ما تتعاطاه وتقوم به، حتى في الشأن الصحي الذي توليه اهتماماً كبيراً. 16-    القمر في البيت التاسع يحمل إليك الحظوظ والتطوّرات الإيجابية والحصول على مركز مرموق في العمل. عاطفياً: يرتاح بالك اليوم بعد فترة صعبة من الضغوط واجهتك والشريك وكادت تقضي على أي أمل بالمستقبل. صحياً: تبدو واثقاً بنفسك ومرتاحاً نفسياً وجسدياً بفعل المواظبة على ممارسة الرياضة. 17-    مهنياً: تطرأ ضغوط كثيرة تتعلّق ببعض المحيطين، تُحيي بعض الأحقاد القديمة أو الصراعات والنزاعات المتعلّقة بممتلكات مشتركة وفضائح حاولت التكتّم عنها طويلاً. عاطفياً: توسّع من مجال العلاقة وتدخل آفاقاً جديدة بغية التأسيس لمستقبل مشرق وواضح. صحياً: تقرر أخيراً التخفيف من ساعات عملك الإضافية لتخصيصها لمشاريع ترفيهية مسلية تفيدك صحياً. 18-    مهنياً: لا تقدم على مشروع جديد قبل أن تنهي إلتزاماتك إزاء مشروع حالي لأن الأمر رهن بنجاحه أو بعدمه. عاطفياً: لا تقدم اليوم على مغامرات عاطفية جديدة، بل أنت مدعو إلى التأني والحذر في هذا الشأن. صحياً: نفذ قدر الإمكان الإرشادات الغذائية، وإذا أحسست بالانزعاج راجع أخصائي التغذية. 19-    مهنياً: تغمرك أجواء من الهناء والسعادة، فتتواصل مع بعض الفئات وتبدي شجاعة كبيرة وقد تبدأ جديداً. عاطفياً: تشعر اليوم بالرضى عن الشريك وتفرح بالإنجازات التي حققتماها معاً في وقتها وبكفاءة. صحياً: لا تبالِ كثيراً بالمطبات التي تعترضك ولا تدعها تؤثر في وضعك الصحي وتكون ضحيتها. 20-    مهنياً: ينصحك الفلك بتجنب المواجهة والنقاشات العقيمة في العمل اليوم لأن النتائج ستكون سلبية. عاطفياً: تنتهز اليوم الكثير من الفرص الذهبية وتستغلها في مصلحة العلاقة بالشريك. صحياً: تحارب على غير جبهة بغية التخلص من المشاكل الصحية، وبإرادتك الصلبة تنجح في ذلك. 21-    مهنياً: أنت في بداية الطريق نحو النجاح لا تستعجل وتمهل وكن متأنياً في اتخاذ أي قرار مهني. عاطفياً: تفتقد حماستك المعهودة مع الشريك، وهذا دليل على دخول الروتين على الخط. صحياً: عوامل التعرض لوعكة صحية واردة في أي لحظة، لكن بالاهتمام بالصحة تخفف من الإصابة بها قدر الإمكان. 22-    مهنياً: تبدأ بتنفيذ مشروع جديد يحقق لك طموحاتك وأحلامك في العمل ويضعك على الطريق الصحيح. عاطفياً: حضورك الخفيف يسهم في توفير الإعجاب بك، لكنّ ذلك يثير غيرة الشريك فلا تبالغ. صحياً: ابتعد قدر الإمكان عن المنبهات ولا سيما في المساء لأنها تسبب لك الأرق. 23-    مهنياً: يسود جومن الفرحة العامرة محيط عملك، بعد النجاح المذهل الذي حققته في أحد المشاريع الكبيرة. عاطفياً: تشعر أن العمر يمضي وأنك لم تجد بعد الشخص المناسب بسبب انهماكك في العمل أكثر من اللازم. صحياً: ثابر على الرياضة بنشاط، واسعَ وراء الأفكار الخلاقة والمبدعة التي تخفف عنك الضغوط. 24-    مهنياً: أوضاعك في العمل تتحسن والأمور المالية تزدهر ويسير كل شيء كما هو مخطط له. عاطفياً: لا داعي إلى الغضب وفسّر وجهة نظرك للحبيب بهدوء فهو حتماً سيتفهمها ويستوعب الأمر. صحياً: تجنب قدر الإمكان المأكولات الدسمة واختر من اللائحة تلك الغنية بالبروتيينات. 25-    مهنياً: الخسوف في برجك اليوم يجعلك منفعلاً أمام بعض الأحداث والتطوّرات ويتحدث عن تجديد في أوضاعك وعن تغيير في ظروف حياتك. عاطفياً: تحاول أن تنجح علاقتك مع الحبيب لكن تشعر أن هذه المحاولات بدون جدوى، ابحث عن الأسباب. صحياً: أنت غريب الأطوار بعض الشيء بالنسبة إلى الرياضة وتعتقد أنها غير مفيدة، لكنك على خطأ. 26-    مهنياً: ضغوط العمل محيطة بك اليوم ولا تعرف من أين تبدأ وتتعثر خطواتك بسبب ضياع تركيزك. عاطفياً: تناقش اليوم الكثير من القضايا المهمة بشأن مستقبل علاقتك بالحبيب وتتوصلان إلى نتائج مرضية. صحياً: المشكلات المتواصلة تعكر صفو حياتك وتبقيك في حال من التوتر والعصبية. 27-    مهنياً: انت متفائل جداً فظروفك تتحسّن على نحو واضح وتناسبك المستجدات وتتعامل معها بانفتاح، وتجد إيجابيّات في كل ما هو جديد وطارئ. عاطفياً: تمرّ بأزمة في علاقتك بالحبيب لكنك تعرف كيف تتجاوزها بحكمتك وسعة صدرك. صحياً: يتحسن وضعك الصحي شيئاً فشيئاً وتتعافى من مرض خطير ألزمك الفراش طويلاً. 28-    مهنياً: عليك أن تعرف كيف تحافظ على أسرار عملك وأن لا تبوح بها للآخرين. عاطفياً: لا تهمل مشاعر الحبيب وخصص له المزيد من الوقت قبل أن يقدم على قرار مصيري. صحياً: تحاش مسايرة أصحاب الرأي القائل بأن الترفيه وحده قادر على إراحة أعصابك، الرياضة أيضاً تساعد على ذلك. 29-    مهنياً: يتحدث اليوم الكثير من المفاجآت الإيجابية التى لم تكن تتوقعها وتزيدك اندفاعاً وإقداماً. عاطفياً: الغموض وكثرة الأسرار قد يولّدان بعض الشك عند الشريك، وهذا قد تكون له انعكاسات سلبية قريباً. صحياً: أنت اليوم بحاجة أكثر من أي وقت مضى للراحة والاسترخاء لأن أعصابك متلفة. 30-    مهنياً: بانتظارك اليوم الكثير من الفرص الذهبية التى يجب أن تعرف كيف تستفيد منها كي تحقق النجاح المنشود. عاطفياً: تتحسن أمورك مع الحبيب ولكن عليك أن تعرف كيف تحافظ على هذه العلاقة. صحياً: اختر ما يناسبك من البرامج الغذائية وطبقه بحذافيره ولن تكون إلا سعيداً. 31-    مهنياً: حذار أجواء هذا اليوم فالمعاكسة الفلكية شديدة بسبب مركور والقمر ومارس. قد تكون على مقربة من توقيع احد العقود، إنتبه للتفاصيل. عاطفياً: ابتعد عن النقاشات ولا تتخذ قرارات فجائية، قد يكون حديث عن انقطاع في العلاقة. صحياً: اتخذ القرار المناسب في ما يتعلق بوضعك الصحي، ولا تتسرع في خطواتك .  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 22 تشرين الثاني  نوفمبر  20 كانون الأول  ديسمبر   مصر اليوم - 22 تشرين الثاني  نوفمبر  20 كانون الأول  ديسمبر



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 12:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

يتحدّث الفلك عن انفراج أزمة وخروج من حالة الإحباط

GMT 05:15 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يتحدّث الفلك عن انفراج أزمة وخروج من حالة الإحباط

GMT 02:43 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر الترقّب والانتظار وتذمّر من تأخير أمور روتينية

GMT 11:44 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر الترقّب والانتظار وتذمّر من تأخير أمور روتينية

GMT 08:20 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر الترقّب والانتظار وتذمّر من تأخير أمور روتينية

GMT 05:56 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ترتاح من المسؤوليات الصعبة وتجد نفسك مطمئنًا

GMT 02:42 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

22 تشرين الثاني / نوفمبر - 20 كانون الأول / ديسمبر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon