مصر اليوم - 21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير

21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

مصر اليوم

  مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الاول  من شباط 2013 ): تخيّم على سمائك الأجواء الحسنة الايجابية. إحم موقعك الحالي من التراجع والفشل والخسائر. لا تنفعل حتى لو تعرضت لاستفزاز أو ظلم. أبق الباب الحوار مفتوحاً وإبحث عن الدعم والتحالف. واتمنى لك كل التوفيق تبدو نشيطاً ومثابراً ومجتهداً لا سيّما في اعمالك الروتينية. قد لا تتشجع للمشاريع الجديدة لكن لا بأس في ذلك، المهم ان تحافظ على سمعتك الجيّدة وألا تثير الشغب والبلبلة في محيطك. عاطفياً: تلتقي وجهات النظر مرّات عديدة لكنّها تختلف مرات أخرى فيواجهك الحبيب بتساؤلات واستفهامات ويطالبك بتبريرات وتوضيحات. إذا كنت تقدّس العلاقة وتحترمها لا مشكلة لديك بتقدم كل ما يطلبه منك الحبيب أو تتطلبه العلاقة هناك مقوّمات عديدة داعمة للسعادة وللاستقرار ستسير الامور بشكل جيد لأصحاب العلاقة المتنية لكن العلاقة المتأرجحة ستواج تحديات إذا ستكون الخلافات غيمة عابرة لدى العلاقة المتينة ولا بدّ أن تعبر بسلام لكن عليك أن تسارع الى تطمين الحبيب واستعادة ثقته بك. (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر شباط 2013) تطورات إيجابية إنه شهر مُلهم بالتأكيد، فالكواكب تشير من مواقعها المعزّزة الى تطورات إيجابية جداً، ولا بدّ من أنك ستشعر بالطمأنينة والتفاؤل. تسمح لك الظروف المسيطرة بإحداث تغييرات لافتة في حياتك، كما تسمح لك بالتخطيط ثم التنفيذ النشيط والناجح. أدعوك، ايها العزيز، الى تحديد الاولويات لهذا الشهر والإشراف على جميع التفاصيل والتحقّق من حسن سير الأعمال الروتينية. يجب التنسيق جيّدًا بين العمل الروتيني والتحضيرات للأعمال المقبلة. يجب ان تكثر تطلّعاتك وان تتنوّع. لا تكتفِ بالقليل منها ولا تستسلم للكسل والخنوع. انه شهر الحركة، وفي الحركة بركة وخير! وبقدر ما تزداد وتنشط حركتك تنمووتكبر خيراتك. لا تتأفّف من كثرة العمل والمسؤوليات. نظّم وقتك واشغالك وابحث عن وسيلة فعّالة للعمل. حافظ على حسن علاقتك مع الجميع وأقِم علاقات جديدة، مهنية اجتماعية وعامّة. لا تنغلق على نفسك هذا الشهر لأنه شهر الانفتاح بامتياز، فالأبواب كلّها مشرّعة في وجهك. إختر يومًا جيّدًا للتحرّك وتجنّب الجدال والمواجهة والمجازفة. مهنيًّا: على الصعيد المهني تعمل ليلاً ونهاراً لتؤمّن العيش الكريم لك ولعائلتك، وتقرر ربّما الانسحاب وعدم تكرار المحاولات تحت تأثير الضغوط. أدعوك، يا عزيزي، الى درس الخطوات بدقة وعدم المجازفة مهما كانت العروض مغرية. كن معتدلاً هذا الشهر ولا تتخذ قرارات مصيرية أوجذرية لتقييم روتينك. لا تغضب ولا تتمرّد مهما كانت الضغوط كثيرة. حاول ان تعالج الأمور بالحوار ولا تقطع الروابط مع الزملاء اوالمسؤولين بصورة جذرية. هذا شهر دقيق جدًّا ويتطلّب منك مرونة وليونة في التعامل مع المستجدّات التي قد تتأزّم. حافظ على استمرار موقعك وتجنّب خوض الميادين المشبوهة لأنك لا تملك الطاقة، ولا الوقت ولا القدرة على ملاحقة أشغالك حتى النهاية. أنت قليل الصبر وتنفعل امام اقلّ الهفوات التي يرتكبها الزملاء حولك. انتظر تأنيبًا من قبل أحد المسؤولين بسبب تصرّفاتك الفظّة. أدعوك الى عدم توسيع دائرة نشاطاتك مهما كثرت العروض المغرية. بلوتون يسبب التغيير ويجلب ظروفًا  مهمّة تتطلّب التماشي معها لدى مواليد 1 و2 و3 كانون الثاني(يناير). الزُهرة يجلب تحسّنًا نسبيًّا في الوضع المالي. الأيام الأكثر حظًّا: 7 و8 و15 و16 و17 و25 و26 و27. الأيام الأقل حظًّا: 1 وصباح 2 و5 و6 و13 و14 وصباح 15 و20 و21 و22 و28. عاطفيًّا: على الصعيد العاطفي تجد نفسك وجهاً لوجه امام حقائق مؤلمة كنت تتمنى عدم ظهورها. تكثر الخلافات التي تترك ذيولاً صعبة تجرح المشاعر والكبرياء. حذار استجواب الحبيب تحت وطأة الانفعال، ولا توجه إليه الاتهامات العشوائية التي تسبّب نفوراً بينكما وربما تنقطع الروابط ليحلّ مكانها الجفاء والقطيعة. أنصح لك معالجة أي خلل بصورة فوريّة وعدم السماح لأي شخص بالتدخّل في أموركما الخاصة. إن شباط (فبراير) يدعوك بل يناديك الى التحلّي بالصبر والليونة ولإيجاد الحلول والتسويات. إبحث خلاله عن الأجواء المسالمة وعن الأصدقاء المخلصين لك. أنت صريح وعفوي لكنّ صراحتك وعفويتك قد تجلبان لك المشاكل. سيطر على تصرّفاتك العشوائية وابتعد عن المغامرات. (الاحداث اليومية عن شهر شباط 2013) 1-    مهنياً: فينوس ينتقل في بداية الشهر الى البيت الثاني اي الدلو، يركز على الشؤون المالية ويجعلك واقعيًا وموضوعيًا، براغماتيكيًا في كل شيء، في حين ان كوكب مارس يتحرك نحو البيت الثالث اي الحوت ويفتح امامك آفاقًا للتواصل والتفاهم. عاطفياً: لا تسمح لبعض المتطفلين التدخل في حياتك العاطفية. اشرح وجهة نظرك الى الحبيب قد يتفهم ذلك. صحياً: تأكد من انك تتناول ادويتك في مواعيدها، ولا تحاول خداع نفسك. 2-    مهنياً: عامل الوقت قد لا يكون في صالحك، لذا يستحسن أن تبادر فوراً إلى إنهاء كل الأمور العالقة. عاطفياً: كن حاسماً في المواقف التي تواجهها، لئلا تتعرّض لاحقاً للمضايقات من الشريك، لأنّه يراقبك بدقة.   صحياً: كن على ثقة أن ما من حركة تقوم بها بعد العمل وإلا تكون مفيدة. 3-    مهنياً: تجني جهودك المهنية الأموال والأرباح، وسيكون بانتظارك فرحة كبيرة على هذا الصعيد. بانتظارك عقد جديد أوتعاقد مع شخص يكبرك سنًّا أوخبرة. عاطفياً: لا تزعج الحبيب بطلباتك التى لا تنتهي. كن ايجابياً في تصرفاتك معه ولا تكن كثير الانتقاد. صحياً: واكب التطورات العلمية الطبية الحديثة والنصائح التي يقدمها أصحاب الاختصاص. 4-    مهنياً: عليك القيام بأعمال متأخرة، فحاول أن توفق بين القديم والجديد حتى لا تقع ضحية التراكم في العمل. عاطفياً: لا تتردّد في تقديم المساعدة للشريك، ولا سيّما أنّ ما يواجهه أخطر ممّا تتصوّر، فكن إلى جانبه.    صحياً: لا تترك الآخرين يستفزونك كي يثيروا أعصابك ولا سيما الذين يعلمون حقيقة وضعك الصحي. 5-    مهنياً: تلتبس عليك الأمور وتبذل جهوداً كبرى بغية تسوية بعض الاوضاع اوفهم امزجة المحيطين بك، ما يبلبل لك الاجواء ويجعلك محتاراً امام بعض المستجدات. عاطفياً: تتعرض لبعض المضايقات من الأهل بسبب علاقتك مع الحبيب. تحاور معه بموضوعيه قد تصل معه الى حل مناسب. صحياً: القيام برحلة ترفيهية خارج البلاد ضرورية إذا كانت خارجاً من أزمة مهنية. 6-    مهنياً: عامل الوقت قد لا يكون في مصحلتك، لذا يستحسن أن تبادر فوراً إلى إنهاء كل الأمور العالقة. عاطفياً: كن حاسماً في المواقف التي تواجهها، لئلا تتعرّض لاحقاً للمضايقات من الشريك، لأنّه يراقبك بدقة.    صحياً: كن على ثقة أن ما من حركة تقوم بها بعد العمل وإلا تكون مفيدة. 7-    مهنياً: يحمل هذا اليوم وعوداً جريئة وخيارات وحلولاً مهمة جدًّا. إنه يوم تقدّم. عاطفياً: تسعى الى ارضاء الحبيب وكسب وده بمختلف الطرق. تقابل الحبيب لحل بعض المشاكل العالقة. صحياً: على الرغم من تمتعك عامة بصحة جيدة فإنك ستعاني مشكلة في الجهاز العصبي والهضمي. 8-    مهنياً: عليك القيام بأعمال متأخرة، فحاول أن توفق بين القديم والجديد حتى لا تقع ضحية التراكم في العمل. عاطفياً: لا تتردّد في تقديم المساعدة للشريك، ولا سيّما أنّ ما يواجهه أخطر ممّا تتصوّر، فكن إلى جانبه.   صحياً: لا تترك الآخرين يستفزونك كي يثيروا أعصابك ولا سيما الذين يعلمون حقيقة وضعك الصحي. 9-    مهنياً: كن حذراً في تعاملك مع أشخاص قد لا يكونون أهلاً للثقة، وحتى لا تصدمك حقيقتهم لاحقاً. عاطفياً: ستكون موضع ثناء في الفترة المقبلة، والسبب يعود إلى الثقة المفرطة التي يمنحك إياها الشريك.   صحياً: تمهل في كل ما تقوم به ولا تضغط على نفسك كثيراً. 10-    مهنياً: مع القمر الجديد في برج الدلو. تتاح لك فرص مالية ضخمة وتباشر مفاوضات واتصالات واسعة. قد تقرر جديدًا او تنطلق بنشاطات تبعدك عن محيطك الاعتيادي. عاطفياً: اعط الحبيب المزيد من الوقت ليفكر بمستقبل علاقته بك. صارح الحبيب بما تشعر أفضل من أن تبقى صامتاً. صحياً: فكر في مستقبلك إذا تدهورت صحتك بشكل سريع. الأمر مطروح جدياً. 11-    مهنياً: يعدك الحظ بالتسهيلات اللازمة لإنجاز مشاريعك. تفرض سلطتك في محيطك الصغير اوفي عملك. تحل بعض القضايا الإدارية او القضائية وتلقى المساعدة المطلوبة. عاطفياً: لا تبالغ بردة فعلك تجاه تصرفات الحبيب. هذه التصرفاتك تسبب الاحراج له، كن حذراً بما تقوم به. صحياً: لا يعقل أن لا تقوم بأي نشاط رياضي وانت تعاني آلاماً حادة في الظهر. 12-    مهنياً: تكثر حولك الشائعات، لكنّك تبقى صلباً وتحديداً في مجال العمل الاجتماعي الذي ترغب في خوض غماره لأنّه يشعرك بالسعادة. عاطفياً: صداقة قديمة تعود إلى الواجهة عن طريق المصادفة، لكنّ الشريك يشعر بالقلق، فسارع إلى توضيح الأمور. صحياً: بالصبر والإرادة والعزم تحقق أهدافك التي وضعتها للمحافظة على صحتك. 13-    مهنياً: قد تثير قضية انزعاجك وتسعى الى معالجة تتأرجح بين الايجابية والسلبية. تشتد الازمة وتضطر إلى تقديم بعض التنازلات بغية تلطيف الجو. عاطفياً: كن لطيفا مع الحبيب ولا تتصرف بعنف تجاهه. بعض العوائق المادية تقف في طريق العلاقة. صحياً: تنازل عن عنادك بان الرياضة لا تفيد بشيء. جرب لترى بأم العين. 14-    مهنياً: إمكاناتك في الإبداع تساعدك في الكثير من المواقف الحرجة. لذا، عليك السير بهذا الطريق حتى النهاية. عاطفياً: فرص التقرّب من الشريك تزداد يوماً بعد يوم، فحاول أن تبذل جهوداً مضاعفة ليزداد التواصل بينكما.   صحياً: تمضية ساعات طويلة في النقاشات غير المجدية ترهق أعصابك وتتعب نفسيتك. 15-    مهنياً: تنتهز فرصة مناسبة وتتجه نحوتحقيق الانجازات متحمساً وواثقاً بنفسك. قد تحصل على ربح ما اومبلغ من المال اومكتسبات وعائدات تسرك. عاطفياً: كثرة طلبات الحبيب ترهق وتسبب لك التعب. لا تطلب منه أن يثبت لك حبه وأنت تدرك أنه يعشقك. 16-    مهنياً: فترة دقيقة تواجهك قريباً، لكن مع عدم التسرّع يمكنك تخطّي الموضوع. عليك الاستفادة من هذا الدرس. ‏ عاطفياً: إذا كنت واثقاً بخطواتك المستقبلية مع الشريك، فلا تتردّد في مصارحته بنواياك تجاهه، لأنّ ذلك سيفرحه. صحياً: حاول أن توفق بين نشاطك الفكري ونشاطك الرياضي كي تبقى مرتاحاً. 17-    مهنياً: قد تثار بعض المشكلات. حذار الإشكالات مع المحيط والتحديات. إبتعد عن المواجهات وكُن دبلوماسيًّا. عاطفياً: اصغِ الى وجهة نظر الحبيب فقد تجد أنه على حق. ثق به أكثر ولا تشكك في تصرفاته. 18-    مهنياً: مواجهات صعبة في مجال العمل، لكنّ التاريخ الجيّد يساعدك لتتخطى كل المصاعب. عاطفياً: كن أكثر جدية مع الشريك، وخصوصاً بعد تردّي العلاقة بينكما على نحو دراماتيكي، وبعض التنازل لا يضرّ.    صحياً: توخَّ الحذر في تنقلاتك الطويلة وخصوصاً في المناطق المرتفعة إذا كنت تعاني الضغط. 19-    مهنياً: خطوات كبيرة تتخذها في المدى المنظور، لكن بعض التريّث من شأنه أن يعزّز قدراتك وثقة الآخرين بك. عاطفياً: حاول أن تشعر الحبيب ببعض الطمأنينة، فهو أقرب الناس إليك، ولا تستهن بقدراته على مساعدتك.   صحياً: كن معتدلاً في جميع وجباتك، ووفق بين تلك الدسمة وتلك الصحية. 20-    مهنياً: الصعوبات المادية التي كانت تقلقك في السابق، في طريقها الى الزوال، لكن الأفضل أن تكون حذراً في المستقبل. عاطفياً: حاول ألاّ تتسرّع في قراراتك تجاه الشريك، ولا سيّما أنّ بعض العصبية قد تزيد الأمور حدّة بينكما. صحياً: تعامل مع صحتك باهتمام كبير، ولا تهمل كل ما يبقيها سليمة ومعافاة. 21-    مهنياً: تحاول أن تحسن من دخلك المادي من خلال القيام بمشاريع جديدة. لا تقم اليوم بأي مجازفات وأنت تدرك أنها لن تكون في مصلحتك. عاطفياً:  يسود جومن الشكوك مع الحبيب، كن عاقلاً فقد، تصاب بالخيبة على أثر تصرّف بعض الأحباء. خذ احتياطاتك من تفجر وضع عائلي اوداخل جماعة تنتمي اليها. صحياً: تتمتع بصحة وعافية ممتازتين، ولا غرابة بذلك فأنت رياضي من الدرجة الأولى. 22-    مهنياً: العودة إلى ملفات الماضي، قد تفتح أمامك أفقاً جديدة وتساعدك على مواجهة بعض الصعوبات في العمل. عاطفياً: تحسّن طفيف في العلاقة مع الشريك، بعد الأزمة التي نشبت بينكما بسبب تدخلات بعض المقرّبين. صحياً: تجنب قدر المستطاع رفع أشياء ثقيلة تحاشياً للإصابة بآلام في الظهر. 23-    مهنياً: تراودك مشاعر تحمل إليك الحماسة لإحداث تغيير كبير، أوللإقدام على مغامرة استثنائية. عاطفياً: تبدوحياتك العاطفية مميزة، وتتلقى عدداً من الرسائل التي تفرح قلبك وتشعرك بالاطمئنان. صحياً: تجنب قدر الإمكان تناول الزيتون بكثرة وخصوصاً قبل النوم. 24-    مهنياً: إيجابيات كبيرة في حياتك العامة، وإنجازات تذهل المقرّبين منك، وترسم علامات استفهام حول قدراتك. عاطفياً: حاول أن تعيش الواقع مهما تكن ظروفه، ولا سيّما أنّ أيّ تأخير قد يلحق بعلاقتك مع الشريك بعض الضرر.  صحياً: ممارسة رياضة التزلج جميلة، وإذا كنت لا تتقنها يكفي أن تقوم برحلة وتمشي على الثلج. 25-    مهنياً: تُخطّط لمشروع فكري او ابداعي جديد، القمر المكتمل في برج العذراء مناسب، ويحمل اليك اخبارًا طيبة وتجارب غنية. قد تنتهي من معاناة وتسلك طريقًا آخر اكثر وعدًا وانتاجًا. عاطفياً: ساير الوضع ولا تعقد الأمور أكثر بينك وبين الحبيب. كن متفائلا بمستقبل علاقتك به. صحياً: ضاعف شرب المياه إذا كنت تشعر بحريق ما، ويستحسن أن تسأل طبيبك. 26-    مهنياً: إرادتك القويّة وإصرارك على النجاح يسهمان في تمكّنك من رفع مستوى التحدي، فحافظ على الوتيرة نفسها. عاطفياً: اللقاء مع الشريك قد يكون مثمراً، ولا سيّما بعد القطيعة التي نشأت بينكما بسبب قلة الثقة. صحياً: قم بين الحين والآخر بتمارين رياضية للمعدة أو للكتفين أو لعضلات الفخذين. 27-    مهنياً: طموحك كبير لا حدود له، ولكنك تبحث عن الفرصة المناسبة التي تساعدك على تحقيق هذا الطموح. عاطفياً: الشريك يتصرف بطريقة غريبة هذه الأيام، فحاول أن تصارحه بما يقلقك لتصحيح الوضع. صحياً: ثقتك بنفسك وراحة البال تنعكسان على نفسيتك وتبقيانك في حالة من الراحة. 28-    مهنياً:  لا ترتبك اذا وجدت المسؤوليات كثيرة، ولا تتراجع امام الضغوط. بالتنظيم الجيد والادارة الحسنة، تنجح في استعادة موقعك المميز واعطاء نتائج مميزة. عاطفياً :اسأل عن الحبيب ولا تهمل مشاعره أكثر. سانده وقف الى جانبه لحل بعض المشكلات. صحياً: تحاش قدر الإمكان صعود الأدراج إذا كنت تعاني مصاعب في القلب..

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير   مصر اليوم - 21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير



  مصر اليوم -

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم - أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 12:36 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة "اليورو"
  مصر اليوم - ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة اليورو

GMT 13:43 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم - بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي

GMT 05:22 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بانتظارك شهر بطيء يسيطر عليه الركود نوعًا ما

GMT 12:45 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

بانتظارك شهر بطيء يسيطر عليه الركود نوعًا ما

GMT 05:20 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

بانتظارك شهر بطيء يسيطر عليه الركود نوعًا ما

GMT 02:44 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر واعد بارتياح وانتشار وصداقات دافئة وغني بالمشاريع

GMT 11:46 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر واعد بارتياح وانتشار وصداقات دافئة وغني بالمشاريع

GMT 08:22 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر واعد بارتياح وانتشار وصداقات دافئة وغني بالمشاريع

GMT 06:02 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تعود حياتك إلى سابق عهدها والى الحماس المعهود

GMT 02:50 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 14:37 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

إحدى الناجيات من أسر "داعش" تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين
  مصر اليوم - إحدى الناجيات من أسر داعش تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon