مصر اليوم - 19 يناير  17   فبراير

19 يناير - 17 / فبراير

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 19 يناير - 17  / فبراير

مصر اليوم

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الاول  من شباط 2013 ): لا بدّ وان تشعر بالارتياح بسبب تعاطف كبير من الكواكب التي تتماشى مع تطلّعاتك فتدعم أفكارك وتوجهّاتك. إن هذا الاسبوع مناسب تماماً لاقتحام المجهول والجديد متكّلاً على حدسك وحظّك الجيدين سوف تساعدك السماء فتكثر لديك الخيارات وتنفرج الضغوطات لتجد نفسك مطمئناً مرتاحاً لتلملم ذيول العام بهدوء وثقة. هناك وعود متنوعة وتسهيلات على مختلف الصعد أمّا التقدّم فمرهون بحماسك وبرغبتك في العمل. لا عائق في دربك وذلك لا تلق اللوم على أحد إذا لم تلفح حان الوقت لمواجهة الواقع ولاستجماع القوة والقرار للتحرّك. عاطفياً: سوف تلاحظ أن شؤونك العاطفية في وضع جيّد ولا غبار عليها. يلاطفك الحبيب ويبادلك العواطف والوعود الصادقة. هناك انقشاع تام وبالك مرتاح للثقة بينكما لكن قد يعكّر الجوّ بعض التشنج ً فحاول تفادي الجدال والنقاش خلالها كن واقعياً واعمل لمصلحتك ولمصلحة العلاقة. كن جريئاً وقدّم بعض التنازلات في سبيل تقريب المسافة بينكما لا داعي للتدخلات الخارجية تطفّل الغرباء والاقارب. كن حريصاً على قدسية العلاقة وخذ قراراً بتصحيح الروابط والاختلافات. (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر شباط 2013) عروض طارئة تبدأ الشهر بنشاط وتفاؤل كبيرين. تتلاحق الأحداث بشكل سريع وقد تفشل في اغتنام الفرص كلها بسبب كثرة الإنشغالات وضيق الوقت. إنّه شهر ديناميكي جداً وتظهر خلاله تطورات منشودة وعروض طارئة وخيارات متعدّدة، والجميع بانتظار قرارك. ولحسن الحظ تتمتع هذا الشهر بالرؤية الواضحة والحدس السليم والمنطق الرصين. فتدهش الكثيرين بسرعة تصرّفك وانخراطك في المجتمع سواء على الصعيد المهني أوالعاطفي أوالاجتماعي. كما إن الإندفاع الشديد الذي تتمتع به لا ينافس وقد يفشل بعضهم وعبثاً يحاولون مجاراة وتيرتك. أنت صاحب همّة وحيوية نابضة وترغب في إحداث تغييرات جذرية أينما حللت، ليس لأنك سلبي تجاه الوضع الحالي، بل لأنك ترغب في التجديد والتطوير، وبالتالي في مماشاة العصر والنجاح في مواجهته. انت جريء ولا تخاف من المجهول، لكنني أدعوك إلى دراسة المعطيات بدقّة قبل اتخاذ أي قرار نهائي. مهنيًّا: تكون بداية سعيدة فعلاً أيها الدلو، فالظروف كلها مشجعة على التحرّك والاستثمار   وتوظيف الأموال وعلى كسب الأرباح ومضاعفتها. تنشط اللقاءات وتلبي عدداً لا بأس به من الدعوات التي تخدم مصالحك، ففي الدرجة الاولة تسلّط عليك الأضواء وعلى كسب الارباح ومضاعفتها. وفي الدرجة الثانية تدخل لائحة الناشطين.  يكون شهرًا سريعًا لأن اللحظات السعيدة تمرّ بسرعة. حاول ان تستغلّ الأجواء المناسبة هذه وان تقتنص الفرص العابرة فورًا. اترك افضل الانطباعات وقدّم افضل الأداء. إنّك شخص كفوء ويحالفك الحظ تحت تأثير كوكب المشتري فلا داعي إلى القلق. توقّع ورشة عمل جديدة اورحلة اوترقية. كما تكون الأرباح كثيرة ومهمّة. ارتبط بالمواعيد المهمّة في أكثر الأيام حظًّا وتجنّب الخلافات ولا سيّما بتاريخ 8 و9. اما اذا كنت تقع تحت تأثير كوكب المريخ فحذار الانفعالات والحوادث. المشتري يسهّل امور مواليد 26حتى 28 كانون الثاني(يناير). الزُّهرة يجلب الحظ والنجاح لا سيما في الايام الأكثر حظًّا. الأيام الأكثر حظًّا:1 وصباح 2 و9 و10 و18 و19 و28. الأيام الأقل حظًّا: 2 و3 و4 و7 و8 ومساء 15 و16 و17 و23 و24. عاطفيًّا: تفرح كثيراً هذا الشهر، ايها الدلو، فالحظوظ ترافقك على كل المستويات وخصوصاً على الصعيد العاطفي. ترافقك الظروف السهلة والتي تسمح لك التفاهم والانسجام مع حبيبك. فإذا كانت العلاقة متنية تصبح أكثر متانة وصفاء. تختفي الهواجس وأسباب الغيرة. يطمئن بالك لسير الأمور وتغضّ النظر عن بعض الشوائب التي يتمسّك بها حبيبك أوتعانيها العلاقة. تتصالح مع الحبيب، وتعلن هدنة تسمح للطرفين بتقريب المسافة والتوّدد. إنه شهر عسل جديد لكما. إذا كانت العلاقة جديدة فالظروف واعدة ببدايات عاطفية رقيقة وجميلة. أمّا إذا كنت عازبًا فهوشهر ممتاز للتعارف ولتعميق الصداقات. إنه شهر ممّيز لإعادة النظر في الأولويات ولإعادة الحسابات، الظروف مؤاتية للاستقرار. (الاحداث اليومية عن شهر شباط 2013) 1-    مهنياً: يبدأ الشهر مع حركة فلكية واسعة، اذ يغادر كوكب مارس برجك ليترك مكانه لكوكب فينوس الآتي اليك في هذا الشهر، حاملاً مناخًا رومانسيًا رغم بعض المعاكسات. تستقبل اليوم الاول من الشهر، بمعنويات مرتفعة وقدرات كبيرة وثقة بالنفس. عاطفياً: بعض العقبات تقف عائقا في طريق علاقتك مع الحبيب. تحاول أن تتأقلم مع علاقتك العاطفية الجديدة. صحياً: لا تترك الشكوك تبعدك عن ممارسة الرياضة اعتقاداً ان لا جدوى من ذلك. 2-    مهنياً: تواجه ضغوطاً فالقمر في مربّع مع برجك يحمّلك بعض المسؤوليات ويجعلك امام خيار صعب ويثير بعض البلبلة في حياتك. عاطفياً:كن أكثر جدية تجاه علاقتك العاطفية. كن أكثر ثقة بمشاعر الحبيب ولا تشكك فيها. صحياً: تكثر من حولك الدعوات إلى رحلات ترفيهية، لبّها فهي تنعشك صحياً. 3-    مهنياً: تنظر الى الامور يإيجابية وتلاحق بعض الشؤون المالية بإصرار وإلحاح. يتركّز الضوء على ميزانية تدرسها او مصاريف اضافية تُفرض عليك او تمويل لمشروع او دين يستحق. إنتبه للمجازفات وكُن عاقلاً جدًّا. عاطفياً:لا تضغط على الحبيب أكثر واعطيه فرصة ليفكر. لا تشعر بوجود إنسجام فكري بينك وبينه. صحياً: قاوم السلبيات وواجه كل من يحاول تثبيط عزيمتك عن القيام بالمتارين الرياضية المفيدة. 4-    مهنياً: يسطع نجمك في مجال العلاقات العامة وتنجح حين يفشل الآخرون في مدّ جسور التعاون. ستكون المرشّح الأفضل والأبرع لتولّي مفاوضات معيّنة. عاطفياً: عليك أن تحترم آراء الحبيب وأن تأخذ بها. تشعر بالتفاؤل بعلاقتك به وأنك وجدت الشريك المناسب. صحياً: إذا اردت المشي يومياً صباحاً يستحسن أن تتقي البرد قدر الإمكان. 5-    مهنياً: يدخل مركور الى البيت الثاني لينضم الى كوكب مارس ويثير جدلاً يتعلق بأوضاعك المادية. تركّز كل اهتماماتك على الاستثمارات والاموال والماديات وتواكب الظروف المتعلّقة بهذا المجال. عاطفياً: تنتابك الشكوك اليوم تجاه الحبيب وتشعر أنه تغير معك.  البعد لن يكون الحل المثالي، عليك أن تواجهه بما يزعجك. صحياً: برهن للمقربين منك أن هادئ الأعصاب ولا شيء سيجعلك تنفعل بعد اليوم. 6-    مهنياً: حاول أن تكون أكثر التزاماً في عملك، ويستحسن أن تنفذ المهام الموكلة اليك فقط وهذا في مصلحتك. عاطفياً: لا تكن استفزازياً مع الشريك بتصرفاتك، فقد يفاجئك بردّة فعله وقد تكون غير متوقعة. صحياً: فكر في كل خطوة تقوم بها على الصعيد الصحي، وخصوصاً إذا كانت مدروسة علمياً. 7-    مهنياً: تتاح لك اليوم فرصة عمل جديدة ولكنك تشعر بالتردد تجاهها. عليك أن تتخلى عن عنادك فإصرارك على موقفك لن يسبب لك إلا الخسائر عاطفياً :الحبيب ملّ من تحكماتك أعطيه المزيد من الحرية. عاطفياً:لا تكن كثير الإنتقاد لتصرفات الحبيب فأنت تحرجه. صحياً: تجنّب الانفعالات القوية وخفف من المشاريع، فقد تكون متوتراً لا تعرف من أين تبدأ وكيف تنتهي. 8-    مهنياً: عليك أن تكون حذراً في تصرفاتك، فالكثيرون يترقبون أخطاءك، وينتظرون الفرصة المناسبة للنيل منك. عاطفياً: لا تشعر بالاستقرار في علاقتك مع الشريك، والى أين ستقودك هذه العلاقة وخصوصا أن أفقها غير واضح. صحياً: كن على تواصل دائم مع الأصدقاء الذين يمارسون الرياضة، فهم يشجعونك على ممارستها. 9-    مهنياً: عليك أن تجد حلولاً عملية وسريعة للمشكلات التي قد تواجهها هذا الاسبوع، وقد تضطر إلى اتخاذ مواقف حاسمة. عاطفياً: لا تستغل نقطة ضعف الشريك للوصول إلى غاياتك، فيجد نفسه مرغماً على تنفيذ طلباتك. صحياً: لا تعتقد أن الصحة السليمة والمعافاة تدوم إلى الأبد، لكن بالمحافظة عليها تجنبها الكثير من الأمراض. 10-    مهنياً: القمر الجديد في برجك يحدث مرة واحدة في السنة، ويكون منطلقًا ربما لمسيرة اخرى متميّزة تتيح امامك فرصًا شخصية استثنائية. عاطفياً:راقب تصرفاتك جيدا فأنت تدرك أنك تزعج الحبيب. تشعر أنك تحملت الكثير منه ولكن بدون أن يشعر بالحب الذي تكنه له. صحياً: كن صادقاً مع نفسك، ونفذ كل ما هو مطلوب منك لتحصل على النتائج المتوخاة من الحمية. 11-    مهنياً: لا تسمح للأفكار السود بالتأثير في أدائك اليومي، كما لا يجوز تحميل نفسك أكثر مما تستطيع تحمّله. قد تشعر بالحزن أو الإحباط. عاطفياً: تعيد النظر اليوم في طبيعة علاقتك بالحبيب. عليك أن تدرك حاجاته بشكل أكثر وأن تراعيها. صحياً: لا تهمل أدق التفاصيل في ما يتعلق بالتمارين المطلوبة منك للتخلص من آلام العنق. 12-    مهنياً: قد تجد الكثير من المعارضين على الخطط التي وضعتها، فتحلَّ بالصبر لتتوضح الصورة أكثر. عاطفياً: لا تتخذ قراراتك المهمة فردياً، وللشريك كامل الحق بمناقشتك ومساعدتك في بعض الأحيان. صحياً: لا تعود نفسك على الخمول والكسل، بل اسع جاهداً لتكون نشيطاً وحاضراً بدنياً. 13-    مهنياً: يوم جميل لأنك تخرج من دائرة التحفّظ والقوقعة، وتطلّ على الحياة بروح رياضية عالية. فنظرتك الى الأمور إيجابية جدًّا، يملأها الأمل بمستقبل باهر. عاطفياً:حبك للشريك أمر عظيم ولكن عليك أن تدرك أن كرامتك أهم من أي شيء. هو دائماً يقف الى جانبك فلا تشكك في حبه. 14-    مهنياً: حاول ألاّ توظف أموالك في استثمارات من دون وضع خطط ثابتة لها، وتريث حتى تجد العرض المناسب. عاطفياً: الشريك يطالبك بجواب حاسم حول طبيعة العلاقة بينكما، الى جانب عدد من الأمور التي تهم الطرفين. صحياً: سعيك المتواصل للحصول على الرشاقة لن يخيب إذا نفذت التعليمات الضرورية. 15-    مهنياً: تكتفي بموقعك الحالي، وقد يصل بك الركود الى درجة الخمول الكامل وربّما التقصير والتغيّب عن العمل، ، بل قد يعتريك شعورٌ بالاحباط والاستسلام التام. عاطفياً: تشعر أن العمر يمضي وأنك لم تجد بعد الشخص المناسب. توقف عن اللهو وفكر في مستقبلك. صحياً: لا تعتقد انك وحدك من يعاني الكولسترول. إنه مرض العصر، وعلاجه بالوقاية. 16-    مهنياً:عليك أن تنظر إلى الأمور بطريقة إيجابية، وأن تتعلّم كيف تحوّل الخسارة إلى ربح أكيد لمصلحتك. عاطفياً: لا تتسرع في الموافقة على قرار مهم قبل أن تدرس الوضع من جوانبه كافة، لأن الندم قد لا يفيدك لاحقاً. صحياً: من المفيد إجراء الفحوص الروتينية مرة كل ستة أشهر للتأكد من سلامتك. 17-    مهنياً: تعود اليك الحماسة وتشعر بالاندفاع والطاقة. تميل الى التعبير عن أفكارك بقوّة وشجاعة، ولن تتردّد في ترويجها. عاطفياً: الحبيب ينزعج من تسلطك الزائد. عليك أن تغير من أسلوبك معه. لا داعي للغضب وفسر وجهة نظرك بهدوء. صحياً: لا تضعف أمام المأكولات الشهية لكنها مضرة وغنية بالدهون والشحوم. 18-    مهنياً: عليك أن تكون أكثر ثقة بقدراتك، على الرغم من أن بعضهم يحاول النيل منك وإحباط عزيمتك. عاطفياً: تقابل الشخص المناسب هذا الأسبوع، وقد يشعرك ذلك بارتياح كبير بعد فترة صعبة أمضيتها أخيراً. صحياً: كثيرة الأمراض التي يعانيها الناس اليوم، وبعضها ناتج من الإهمال والاستخفاف. كن حذراً. 19-    مهنياً: تنجز خلال هذا اليوم الكثير من الأمور التى كانت مؤجلة في السابق. أنت في بداية الطريق نحو النجاح لا تستعجل وتمهل. عاطفياً: تحيط بك طاقة سلبيّة تؤثّر في طباعك وتصرّفاتك التي تطال الحبيب بقسوة وتجرح مشاعره. فأنت مزاجي جدًّا وصراحتك جارحة تنفّر الحبيب منك. صحياً: كلما برد الطقس كثرت عوارض الزكام، لذا تحصن لئلا تصاب به. 20-    مهنياً: الأمور أصبحت أكثر تنظيماً من السابق، وهذا يعتبر مكسباً لك ونقطة إضافية تسجل لمصلحتك. عاطفياً: تعجبك رومانسية الشريك، لكن الحذر واجب في مثل هذه الظروف، حتى تتوضح النيات على نحو كامل. صحياً: تناول كوب من الزهورات يومياً يبعد عنك عوارض الزكام ومفيد للمعدة. 21-    مهنياً: تتحسن وتيرة عملك وتبدأ ورشة عمل تهدف الى ترميم بعض العلاقات. لكنّك لن تحصل على الفرصة المناسبة للمباشرة بتنفيذ مشروع في الوقت الحاضر. عاطفياً:تحاول أن تنجح علاقتك بالحبيب ولكن تشعر أن هذه المحاولات دون جدوى. تناقش اليوم الكثير من القضايا المهمة حول مستقبل العلاقة. صحياً: تبادل الأفكار المفيدة للصحة مع الأصدقاء، ولا سيما إذا كانوا أخصائية تغذية. 22-    مهنياً: تزداد ثقتك بنفسك بعد النجاح الذي حققته في الفترة السابقة، لكن يستحسن أن تتعلم من الماضي لتنجح في المستقبل. عاطفياً: حاول أن تتجاوز الخلافات البسيطة مع الشريك، لأنّ ما يجمعكما قد لا تجده عند أي شخص آخر. صحياً: إذا كنت صحافياً أو ممن يستخدم الكمبيوتر بكثرة، عليك الانتباه إلى الألم الذي قد تصاب في الظهر. 23-    مهنياً: لا تتمادَ في أفكارك السود، بل ضع حدًّا لها، وغضّ النظر عن كل ما تقع عليه عيناك من أخطاء وشوائب. عاطفياً: تمر بأزمة في علاقتك مع الحبيب عليك أن تعرف كيف تتجاوزها. لا تهمل مشاعره وخصص له المزيد من الوقت. صحياً: كثرة التقاعس وملازمة البيت وتناول الطعام بكثرة لا ينتج منها إلا الضرر. حذار. 24-    مهنياً: عليك ان تكون أكثر تفاؤلاً، وخصوصاً أنك ستقدم على فترة مزدهرة يتخللها نجاح وسعادة وراحة على الصعد كافة. عاطفياً: لا تنتظر مبادرة الشريك لتعبّر له عن مشاعرك، فهذا يمنحكما مزيداً من الاستقرار العاطفي. صحياً: الأهمال المتواصل للصحة بدون محاولة التعويض عن ذلك يؤدي إلى عواقب وخيمة. 25-    مهنياً: لحسن الحظّ تنفرج الأمور، وتتلقّى عدّة اشارات إيجابية، وهي مناسبة للقيام بمبادرة جريئة ولتكرار أي محاولة فشلت في السابق. عاطفياً: أمورك تتحسن مع الحبيب ولكن عليك أن تعرف كيف تحافظ على هذه العلاقة. صحياً: قد تشعر بآلام حادة في مختلف أنحاء الجسم، لذا لا تتردد في عرض حالك على الطبيب. 26-    مهنياً: لا تخضع للضغوط والتزم تنفيذ التعليمات الموجهة اليك فقط، ولا تبتكر ما قد يسيء الى جهودك في العمل. عاطفياً: الحوار الهادئ هو السبيل الأفضل لتنعم مع الشريك بحياة هادئة، فتجد أن الأمور أكثر سهولة مما كنت تتوقع. صحياً: لا تعرض نفسك للطقس البارد ولا سيما إذا كنت تعاني الروماتيزم. 27-    مهنياً: حاول أن تكون أكثر ابتكاراً لتحتفظ بموقعك المتقدم في العمل، وهذا يفرض عليك الهدوء وعدم التسرع. عاطفياً: عليك أن تساعد الشريك ليتمكن من التعبير عن حقيقة مشاعره، وخصوصاً بعد فترة من الترقب بينكما. صحياً: إذا كنت من أصحاب القلوب الضعية يستحسن أن لا تشاهد أفلام الرعب وحدك. 28-    مهنياً: قد يكون مزاجك متعكرًا، لذلك من المستحسن ألاّ ترتبط بمواعيد مهمّة لئلا تخسر ثقة الآخرين. عاطفياً: تشتاق الى الحبيب بسبب انشغاله عنك خلال هذا اليوم. تتوق الى البقاء قربه أطول مدة ممكنة. صحياً: الترفيه والخروج برفقة الأصدقاء يساعدان على التخفيف من وطأة الحياة وصعوبتها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 19 يناير  17   فبراير   مصر اليوم - 19 يناير  17   فبراير



  مصر اليوم -

GMT 09:54 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

جيجي حديد تفوز بلقب "أفضل عارضة أزياء عالمية"
  مصر اليوم - جيجي حديد تفوز بلقب أفضل عارضة أزياء عالمية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 13:03 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفكار جديدة لتزيين منزلك بأبسط المواد
  مصر اليوم - أفكار جديدة لتزيين منزلك بأبسط المواد

GMT 09:11 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

تخوف لدى الناتو من إقالة أنقرة للموالين لها
  مصر اليوم - تخوف لدى الناتو من إقالة أنقرة للموالين لها

GMT 10:18 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

لبنى عسل توضح حقيقة الخلاف مع تامر أمين
  مصر اليوم - لبنى عسل توضح حقيقة الخلاف مع تامر أمين

GMT 05:35 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

تترشح إلى منصب ما وعليك أن تعمل لتعزيز شعبيتك

GMT 12:46 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

تترشح إلى منصب ما وعليك أن تعمل لتعزيز شعبيتك

GMT 05:23 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

تترشح إلى منصب ما وعليك أن تعمل لتعزيز شعبيتك

GMT 02:47 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر أعباء وضغوط ومسؤوليات تكشف نقاط ضعف الدلو

GMT 11:48 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر أعباء وضغوط ومسؤوليات تكشف نقاط ضعف الدلو

GMT 08:24 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر أعباء وضغوط ومسؤوليات تكشف نقاط ضعف الدلو

GMT 06:07 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

هذا الشهر من أفضل الأشهر وأكثرها حظوظًا وابجابية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 16:04 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

إغلاق مخيم كالييه في بريطانيا يُنتج 750 طفلًا دون تعليم
  مصر اليوم - إغلاق مخيم كالييه في بريطانيا يُنتج 750 طفلًا دون تعليم

GMT 12:23 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على الفتاة المسلمة
  مصر اليوم - الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على الفتاة المسلمة

GMT 11:37 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر
  مصر اليوم - علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 08:16 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

سوبارو تكشف عن موديل "XV" وتعود إلى المنافسة
  مصر اليوم - سوبارو تكشف عن موديل XV وتعود إلى المنافسة

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية
  مصر اليوم - وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 07:20 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

عاصي الحلاني يستعدّ لألبوم جديد مع "روتانا"

GMT 12:23 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على الفتاة المسلمة

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 11:37 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر

GMT 13:03 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفكار جديدة لتزيين منزلك بأبسط المواد

GMT 09:44 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

خطوات بسيطة للحصول على جسد رياضي متناسق

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon