مصر اليوم - 18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس

18 شباط / فبراير - 19 آذار / مارس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 18 شباط / فبراير - 19 آذار / مارس

مصر اليوم

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الرابع من نيسان 2013 ): الخسوف في برج العقرب الصديق يبشر باحداث مهمة باستطاعتك قلب المعطيات الفلكية واستغلال الطاقات والفرص لصالحك. فأنت نشيط وتتمتع بجهوزية تامة لمواجهة أي تحدّ دراسي أو مهني أو اجتماعي بنجاح. لن تتورّط بمشاكل صعبة بل سوف تتخطى العقبات على أنواعها محطماً القيود النفسية في الدرجة الأولى ومحققاً انجازات واهداف عديدة.هنالك تحسن مستمر على الوضع المهني. أنت مدعو للمثابرة ولمتابعة الجهود للحصول على المزيد من النتائج وربما للتعويض عن بعض التأخير والمماطلة.  عاطفياً: تسير الامور بشكل جيد فاسحاً في المجال لتعزيز الروابط وتمتين الأسس قد تتطور صداقة ما إلى علاقة حب لدى العازبين وغير المرتبطين، كما قد تقرب المسافة بين الاحباء نظراً لصفاء الأجواء من المشاعر السلبيّة.ستجد سهولة في التعامل مع حبيبك كما ستلقى منه كل الدعم المعنوي وغيره. لن يتركك وحيداً بل سيقف الى جانبك ساعة الحاجة.وبالرغم من الفتور الذي كان سائداً ستعود المياه الى مجاريها الطبيعية أو على الاقل. (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر أيار 2013) نتائج مرضية لا تزال تعيش تحت تأثيرات فلكية جميلة تساهم في تنويع الاهتمامات وإنجاح المساعي التي تحاول القيام بها. يساعدك الحظ هذا الشهر ايضًا على إيجاد حلّ لخلاف اوأزمة عالقة ولن تخيّب النتائج آمالك. كما يتحسّن وضعك المادية حيث تظهر بوادر انفراجات كبيرة ويتوجّب عليك المثابرة بدون كلل حتى تحقيق الهدف. يطمئن بالك وتختفي اسباب ومصادر هواجسك. وتجدر بي الاشارة الى ان الجزء الأول من الشهر الذي يمتد حتى تاريخ 20 يكون أفضل وأكثر راحة من الجزء الثاني. ولذلك أشجّعك على استغلال كل الفرص الجيّدة والمتوافرة في الجزء الأول. تتمتّع بالجرأة والعزيمة ولن يستطيع اي رادع الوقوف في وجهك. كما يكون لحضورك ومشاركتك في نشاط نتيجة إيجابية ووقع مميّز. لا تَخَف ايها الحوت النشيط وأطلق العنان لمواهبك المتنوّعة والناشطة. خذ الخطوات اللازمة لتخطّي عتبة الحيرة. تقدّم وصحّح ما يجب تصحيحه من مسار وأخطاء، لا تقف مكتوفاً! باستطاعتك قلب المعطيات الفلكية واستغلال الطاقات والفرص لمصلحتك، فأنت نشيط وتتمتع بجهوزية تامة لمواجهة أي تحدّ دراسي أومهني أواجتماعي بنجاح. مهنيًّا: تحسن مستمر على الوضع المهني. أنت مدعوللمثابرة ولمتابعة الجهود للحصول على المزيد من النتائج وربما للتعويض عن بعض التأخير والمماطلة. بإمكانك مضاعفة روتينك إذا شئت، لكن الامر يتطلب تركيزاً والتزامًا دقيقًا بالمواعيد. قد تضطر أحياناً إلى مجاراة الأحداث وإلغاء فترة الاستراحة أوالتضحية بوقت فراغك. لا بأس، فالوقت ممتاز لتكثيف الجهود التي لن تضيع سدى. ادعوك الى استغلال تأثيرات الفلك الممتازة والتي قد تفتح امامك طريق النجاح وتشجّعك على مواجهة الوقائع بثقة. لا تتردّد هذا الشهر بالمشاركة في المنافسات والمؤتمرات والمفاوضات الصاخبة خلال ورش العمل وتلبّي غير دعوة للمشاركة. تناسبك الحياة الاجتماعية الصاخبة خلال الأسابيع الثلاثة الأولى، فهي تضعك امام ظروف ملائمة للقيام باتصالات جديدة ولمدّ يد التعاون للآخرين. أمّا الأسبوع الأخير فقد يحمل بعض التقلّبات المزاجية. الأيام الأكثر حظًّا: 4 و5 و13 و14 و15 و23 و24 و31. الأيام الأقل حظًّا: 2 و3 و11 و12 و18 و19 و20 و25 و26 و29 و30. عاطفيًّا: يكون شهراً جيّداً وخالياً نسبيّاً من الضغوط والخلافات. تكون الأسابيع الثلاثة الأولى سهلة جدًّا وتسمح لك بالتعبير عن عواطفك وتقديم التفسير والتبرير اللازمين. حاول أن تطوي صفحة الحسابات والذكريات المريرة. حان الوقت لتبدأ صفحة شفافة لا يشوبها خطأ، ولتسامح حبيبك على أخطائه. قد يطلب منك هذا الأخير تنازلاً معيناً أوتأكيداً لحسن نياتك فلا تتردّد في توضيح موقفك. تناسبك مواقع الكواكب فهي تسمح بلقاءات رومانسية واحاديث لطيفة بعيدة عن التشنّج. لكن الأسبوع الأخير يحمل قلقًا حول مسألة شخصية اوعائلية طارئة. وبالتالي فقد يسود الاضطراب اوالتوتّر. حاول تفهّم الحبيب وتجنّب التذمّر والفتور خلال أقل الأيام حظًّا. من جهة أخرى قد تهتم في الأيام الأخيرة لتعزيز الروابط فتقرّر الارتباط اوتأسيس علاقة متينة. قد تنتقل الى منزل جديد اوتفرح بولادة طفل. (أبرز الاحداث اليومية عن شهر أيار 2013) 1-    مهنياً: ينتقل مركور في اليوم الأول إلى برج الثور ويحمل اليك يوماً من النقاشات الجيدة والنجاحات في الاتصال والتواصل مع فئات كبيرة. عاطفياً: قد يضغط الشريك في سبيل توضيح الأمور المستقبلية، فكن جاهزاً لذلك وضع له النقاط على الحروف. صحياً: لا تدع الأفكار السود تسيطر عليك، والرياضة هي افضل الحلول. 2-    مهنياً: تتعدد المسؤوليات وتتداخل بعضها مع بعض، انصح لك عدم الاستسلام بل المواجهة. عاطفياً: تصطدم بشريك يحاول سحقك ويطرح التحديات فتجد نفسك وسط ازمة طارئة وتتجرأ لطيّ صفحة من الماضي بعد تجارب قاسية. صحياً: تبدو نشيطًا ذهنيّاً وجسديّاً، ولن تتأخر في بت الموضوعات التي أقلقتك. 3-    مهنياً: قد تسوء العلاقة مع المقربين، ويبدو الاتصال صعباً وتضطر إلى تقديم بعض التنازلات من أجل إشاعة الانسجام. عاطفياً: تتحرك عواطفك تجاه أحد الأشخاص وتجد نفسك منجذباً له، فتحاول التقرب منه كلما سنحت لك الفرصة ذلك. صحياً: حاول مقاومة الإغراءات التي تبعدك عن ممارسة الرياضة، ولا تجعلها تتغلب على ما يعود بالنفع على صحتك. 4-    مهنياً: يفرض عليك الوضع في العمل تحفّظاً شديداً في حياتك المهنية، كما يطلب منك إحاطة نفسك بالأمان والأشخاص المحبين. عاطفياً: ترتفع معنوياتك بعد الدعم الكبير من قبل الشريك للمضي في ما أنت عازم على تحقيقه لمصلحة الطرفين. صحياً: جميل أن تقوم بنشاطات رياضية مع مجموعات، وخصوصاً ممارسة المشي في نهاية الأسبوع لمسافة طويلة. 5-    مهنياً: قد تحظى بنتائج سعيدة وتنعم بأجواء مريحة ومطمئنة، وتحصل على عائدات جيدة مادياً ومهنياً، وتفشل جميع المحاولات المشبوهة للايقاع بك أو استفزازك. عاطفياً: تتمالك أعصابك أمام الشريك ولا سيما حين تصدر منه بعض التصرفات الصبيانية، لكنك تستوعب الأمور. صحياً: مهما تعددت المشاغل لإبعادك عن ممارسة الرياضة، حاول إيجاد ولو وقت قليل للقيام بم يفيدك صحياً. 6-    مهنياً: مشاريع مستقبلية قد تغيّر مجرى حياتك، والأمور ليست سوى مسألة وقت. عاطفياً: لا تحاول اخفاء مشاعرك عن الشريك، فالإحساس المتبادل يسهّل التفاهم، لا تزعجه بأسئلتك الكثيرة. صحياً: الجلوس خلف المكاتب ليس صحياً، الحركة مطلوبة وضرورية خلال معظم فترات النهار. 7-    مهنياً: تبدو متوتراً فلديك الكثير من اللقاءات التي تتخذ خلالها قرارات حاسمة، وفي الجو جدل بسبب وجهة نظر جديدة تُطرح الآن. عاطفياً: انطلق في سفرة مع الشريك إلى احدى الدول الأوروبية، وخصوصاً بعدما مررت بفترة من الإرهاق والجهد الذي بذلته لإنجاز مشروع العمر. صحياً: إيلاء الشأن المهني والعاطفي الاهتمام اللازم، يجب أن لا ينسيك الاهتمام بالوضع الصحي أيضاً. 8-    مهنياً: يمكنك الاستفادة من خبرة الآخرين، وهذا يكون مفيداً في كل المجالات. عاطفياً: دفاتر الماضي مليئة بالمغامرات، وهذا يقلق الشريك كثيراً، لكنك لا تلبث أن توضح له حقيقة الأمور. صحياً: الاعتماد على الخضروات والفواكه، يعطي الجسم حيوية ونشاطاً بعد عناء العمل. 9-    مهنياً: الكسوف في برج الثور يحمل اليك فرصًا مادية ومهنية جديدة، تُفتح امامك الابواب، الاّ ان فينوس يدخل الى البيت الرابع اي الى الجوزاء لثلاثة اسابيع فيتركّز الاهتمام على شؤونك المنزلية والعائلية. عاطفياً: تحرّك واتخذ قراراً بتحسين وضعك والعاطفي، وإذا كنت وحيدًا تفرح بازدهار العلاقة، ولن تعاني الوحدة بعد اليوم. صحياً: كُن حذراً وانتبه لصحتك وصحة الزوج او الزوجة، قد تقلق بسبب ما يخصّ احد المقرّبين. 10-    مهنياً: انتبه من غضب يسود اليوم، ولا تخضع لنزواتك، قد تصطدم بخبر يخصّ زميلاً، كأن يكون مرتبطًا او كأن يقرّر الرحيل من دون سبب. عاطفياً: تعيش ظروفًا جميلة وداعمة من الشريك ومع معظم من تختلط بهم في حياتك اليومية. صحياً: تبدو في حالة من السعادة الدائمة والنشاط غير المعهود منك، السبب الرياضة اليومية والانتباه إلى نوعية طعامك. 11-    مهنياً: لا تتورط في حل مشاكل الآخرين واهتم بعملك فقط، قد ترتكب خطأ فادحاً في إهمال أعمالك، وستندم لاحقاً على التقصير. عاطفياً: تخيب آمالك اليوم قليلاً وتشعر بالتعب نتيجة لمجهود ضاع سدى، وتبدو مضطرباً اليوم بسبب بعض الأوضاع المتعثرة. صحياً: تحرّك بعض الشيء ومارس نشاطك المعهود ونظم بعض الرحلات الترفيهية. 12-    مهنياً: عقبة واحد تعيق تحسين وضعك المهني، لكن كل شيء سيكون لمصلحتك قريباً. عاطفياً: لا تنقص من قدرات الحبيب وأنت تدرك أنه موهوب، وثمة علاقة قديمة تهدد مستقبلك، لذا فإن الحسم مطلوب لتصحيح الأمور. صحياً: ممارسة الرياضة باستمرار، توفر لك قدرة أكبر على التركيز وصفاء في الذهن. 13-    مهنياً: تتعدد الاحتمالات الإيجابية، وتجد تجاوباً معك بعد تردد وممانعة، فتحول الحوار إلى أكثر إنتاجية وإيجابية. عاطفياً: بعض المشاكل القديمة تظهر الى الوجود من جديد، ناقشها مع الحبيب لعلك تجد لديه الحل المناسب. صحياً: انتبه لصحتك ولعلاقاتك بالآخرين، وخذ الأمور بروية وهدوء وحكمة. 14-    مهنياً: مواجهة الصعوبات اليوم، توفّر لك ظروفاً أفضل وأكثر استقرار للغد. عاطفياً: تراكم الخلاف مع الشريك يزيد تعقيد الامور وتصبح المعالجة مستحيلة. صحياً: الضحك والمرح، هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول وأكثر إستقراراً. 15-    مهنياً: قد تمر بيوم مزعج نوعاً ما جرّاء بعض المشاكل، لكن حافظ على هدوء أعصابك وحطّم قيود اليأس. عاطفياً: لا تكن عنيدا وكن أكثر تعاوناً مع الحبيب، وادرس معه مشروعاً يعود عليكما بالنفع. صحياً: يستحسن تحديد مواعيد وجبات الطعام، فهذا يكون صحياً ومفيداً. 16-    مهنياً: حاول أن لا تفقد السيطرة على الأمور، وهذا سيفيدك في مهماتك المقبلة. عاطفياً: السعادة هي عنوان المرحلة المقبلة، ويريح الشريك كثيراً اهتمامك الزائد به. صحياً: خذ المبادرة للقيام بكل ما يبعدك عنك المشكلات الصحية أو يصيبك بعوارض مزعجة. 17-    مهنياً: يحمل اليك هذا اليوم تغييراً مفيداً، وربما خبراً أو مفاجأة لا تنتظرها أو مساعدة من الحظ. عاطفياً: تحاول أن تفهم بعض الأمور التى تبدو لك غامضة اليوم ولا تجد لها التفسير المطلوب. صحياً: لا تتردد في تنفيذ تمارينك الرياضية، فهي تفيدك كثيراً من اجل المستقبل. 18-    مهنياً: تتراجع الحظوظ وتضطر إلى ان تتكيف مع ظروف جديدة، تطورات في حياتك المهنية تتطلب الكثير من الحرص. عاطفياً: تبادر إلى الانطلاق بحيويّة كبيرة، وتسعى الى الإمساك بزمام الأمور وتشعر بأنّك مسيطر على الأوضاع، فتتقدّم بخطى ثابتة أكثر من السابق. صحياً: التمارين الصباحية مفيدة قبل تناول الطعام أو أي مشروب منبه. 19-    مهنياً: لا تجازف بمستقبلك من أجل مكاسب صغيرة، لأنها لن تدوم كثيراً. عاطفياً: قد تصاب بخيبة أمل بسبب صدمة عاطفية فجائية، كن مستعداً لمرحلة مقبلة تحمل الكثير من المفاجآت. صحياً: مزاجك السيّىء سببه الارهاق، فحاول ان تجد فسحة للراحة والاستجمام. 20-    مهنياً: قد تتلقّى عروضًا أو تعرف لقاءات واعدة جدًّا تكون بمثابة حافز مهمّ لتطوير أدائك ولن تعاكسك الظروف. عاطفياً: قد تواجه بعض الصعوبة في العلاقة العاطفية وربّما تتعامل مع الشريك بشدّة أو جفاء، فكن متيقّظًا لهذا الأمر. صحياً: حاول الاستفادة من عطلة نهاية الأسبوع للقيام بنزهة في أرجاء الطبيعة للتخفيف عن نفسك. 21-    مهنياً: قد تنطلق إلى الخارج لإتمام مشروع مع بعض المؤسسات الأجنبية، أو تسافر بحثاً عن اللهو والتسلية. عاطفياً: تسمع بعض الشائعات اليوم تشعرك بالقلق، لكن الأمور تكون في مصلحة العلاقة  والشريك يدعمك ويقف الى جانبك. صحياً: تمر بأمور مخيّبة للآمال، وربّما تحمل فوضى وعدم رضى، ما ينعكس سلباً على وضعك الصحي. 22-    مهنياً: ابتعد عن العدائية واستفد من الأجواء لخوض مشاريع جديدة او لمعالجة بعض الإشكالات القديمة. عاطفياً: تعبّر عن أفكارك وآرائك أمام الشريك بصراحة تامة، فتزداد قيمة في نظره ويزداد تعلقه بك أكثر فأكثر. صحياً: لا تترك الغضب يسيطر عليك، انتبه من عنف او من مواجهات قد تؤدّي إلى الأسوأ. 23-    مهنياً: تعمل الظروف لمصلحتك، ما يسهّل حياتك ويسرّع وتيرة عملك، فتكون من السبّاقين والرواد بعد أن تعثرت خطاك بعض الشيء. عاطفياً: تتخلص من القيود الاجتماعية والنفسية، وتشعر بالارتياح خارج الإطار الروتيني المعتاد، لذلك لن تواجه مصاعب وعقبات معقّدة. صحياً: مراقبة وضعك الصحي بين الحين والآخر من قبل طبيبك مهم، ولا سيما إذا واجهتك تحديات أرهقت أعصابك بعض الشيء. 24-    مهنياً: الخسوف الحاصل في برج القوس يعاكسك ويدخلك في مأزق أو في مشكلة أو في تصرف خاطئ وكلام قاسٍ. عاطفياً: تعزيز العلاقة مع الشريك أمر ضروري، وهو يرفع منسوب الثقة بينكما. صحياً: تسرّ لما تحصل عليه من تفهّم ودعم لتحرّكاتك على مختلف الصعد، وخصوصاً على الصعيد الرياضي. 25-    مهنياً: تطالب اليوم بالحصول على زيادة براتبك بعد فترة من الجهد والعمل، بعض المفاجآت السارّة تحدث لك اليوم في العمل وتنعشك. عاطفياً: إنطلاقة جديدة تساعدك على تحقيق استقرار عاطفي، ولا سيّما بعد الركود الذي عرفته أخيراً. صحياً: قراراتك الصائبة على الصعيد الصحي تكون دافعاً إلى جعل الآخرين يجارونك في كل ما تقوم به رياضياً. 26-    مهنياً: لن تكون وحيدًا ولن تتعرقل محاولاتك في زيادة رصيدك الشعبي أو تحسين الانطباع عنك. عاطفياً: تسمح لك الظروف بتخطي الكثير من الحواجز التي أعاقت ملاقاة الحبيب أو المصالحة. صحياً: يوم مهمّ للمشاركة في مختلف الأنشطة وعدم رفض تلبية الدعوات بغضّ النظر عن مضمونها. 27-    مهنياً: قد يطرأ جديد أو تأخير أو عرقلة أو سفر اضطراري، وقد تضطر للعودة الى مكان أو تبحث عن حقيقة وتجد نفسك محرجاً. عاطفياً: تتلقى معاملة مغرية من الشريك وتفكر في الأفضل، وتؤجل النقاشات العقيمة معه ولا تفتعل المشاكل. صحياً: اندفاعك وحماستك يدفعانك إلى الطلب من الآخرين مشاركتك في ممارستك الرياضة اقتناعاً منك أنها خير علاج. 28-    مهنياً: تواصل مع محيطك لأنّ نجمك سيلمع ويسطع ويساهم في تلطيف الأجواء التي كانت محتدمة أخيرًا، وستقدّم نتائج أفضل على الصعيد المهني. عاطفياً: لا تجازف بما تملك، وأنصح لك تقديم بعض التنازلات أو إعادة النظر في بعض القرارات أو المواقف التي أثارت تحفّظ الحبيب أو استياءه. صحياً: الأجواء الإيجابية المحيطة بك تكون عاملاً أساسياً في إبعاد الهموم والضغوط عن حياتك . 29-    مهنياً: قد لا تكون مرتاح البال هذا اليوم، والسبب كثرة المشكلات العملية والضغوط، إضافة إلى مطالب أرباب العمل المتكررة التي ترهق كاهلك.   عاطفياً: يوم مناسب لمشاركة الحبيب أحلامه وأحلامك ولعلّ رحلة أومشروعاً تقومان به معاً يعزّز الروابط ويساهم في تقريب المشاعر وانسجامها. صحياً: معدتك الحساسة تحتم عليك الانتباه إلى نوعية الطعام والتخفيف من تلك التي تسبب لك مشكلات صحية. 30-    مهنياً: بادر الى تكثيف التحركات الاجتماعية، فهو يوم مميّز يسلّط الأضواء على قدراتك الإبداعية والإنسانية، ولعلك تنال جوائز أو ميداليات تقديراً لجهودك. عاطفياً: إذا كنت عازبًا أعتبر هذا اليوم ملائماً لإعادة النظر في استمرارية عزوبيتك، فأنتَ مقبل على مرحلة مهمّة وديناميكة من حياتك. صحياً: لا تكن من أصحاب القرارات الضعيفة، ولا سيما حين يتعلق الأمر بوضعك الصحي. 31-    مهنياً: تتمتع بسرعة بديهة وبأفكار ذكية، كثّف اتصالاتك، وكرّر المحاولات ومارس جميع صلاحياتك وقد تقوم بزيارة او تشارك في مؤتمر. عاطفياً: يوم إيجابيّ لأنّه خالِ من المشاحنات والظروف الضاغطة، وبالتالي تسود سماءك أجواء لطيفة ومشجّعة على التعبير عن عواطفك الدفينة . صحياً: تشكو الإرهاق الشديد بسبب الضغوط الكثيرة التي تعانيها، المطلوب الكثير من  الديبلوماسية في التعاطي.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس   مصر اليوم - 18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 12:49 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ستشهد بعض التأثيرات المعاكسة التي تعرقل مسار حياتك

GMT 05:25 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

ستشهد بعض التأثيرات المعاكسة التي تعرقل مسار حياتك

GMT 02:50 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر إيجابي تكثر خلاله الفرص الناجحة والربح والسفر

GMT 11:54 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر إيجابي تكثر خلاله الفرص الناجحة والربح والسفر

GMT 08:26 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر إيجابي تكثر خلاله الفرص الناجحة والربح والسفر

GMT 06:12 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تعمل الظروف الفلكية لصالحك وتقف الى جانبك

GMT 02:56 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

18 شباط / فبراير - 19 آذار / مارس
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon