مصر اليوم - 18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس

18 شباط / فبراير - 19 آذار / مارس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 18 شباط / فبراير - 19 آذار / مارس

مصر اليوم

مهنياً(أهم أحداث الاسبوع الثالث من نيسان 2013 ): اسبوع  ايجابي وجيد وقد تتاح لك فرص كثيرة ومهمة، وربما تتبلور  مشاريع مهنية  جديدة  لتقوى  ثقتك  بالنفس وتراجع  بعض  الحسابات. لا تخشى من قلب الصفحة والاتجاه نحو جديد انه يومأ ناشطاً بالمستجدات حاملا مشروعاً لسفر أو سفراً مميزاً أو موعداً واعداً.  كذلك تتحدث عن رومنسية أو حلول للمشاكل وعن تخفيف لضغط شخصي إذا طرأ تأجيل فلا تتذمر بل انتظر حلا أفضل لكي تزول الضغوطات نهائياً. عاطفياً: وجود فينوس في برج الثور الصديق يبشر بفترة عاطفية ممتازة تقوى مخيلتك وقدراتك الخلاقة وتحقق ذاتك ابتداء من الان الوقت ملائم  للعلاقة الرومنسية ولتعزيز الطموحات والاقتناع بأنها ممكنة التحقيق لكن يجب التمهل لان الخطوات المتسرعة قد تأتي بالنتائج العكسية. (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر نيسان 2013)مكافآت وتطورات جميلة لا بدّ من ان تشعر خلال أسابيع هذا الشهر بالتقدم والرغبة الكبيرة لتغيير أمر في حياتك. أنت تريد إدخال تعديل على ما نمط حياتك وهذا أمر طبيعي لأنك تبدأ حالياً سنة جديدة وتريدها أن تكون جميلة ومُثمرة. تساعدك الكواكب في تحديد أهم الأولويات لهذا الشهر، كما تعزّز إرادتك وتُحفّزك على التحرّك الواسع بأمان وسلام، وتحمل إليك مكافآت وتطوّرات جميلة وربما ارباحًا وانفراجات عاطفية. يكون شهرًا جميلاً يلمع فيه نجمك وتنموشعبيتك وتزدهر مشاريعك ولا أجد عائقًا مهمًّا في طريقك، ولهذا السبب ستقع الملامة في حال التقصير والتأخير اوالإخفاق عليك مباشرة وليس على الحظ. سيُخيّل اليك وكأنك كبرت اكثر من سنة وهذا الأمر يعود الى شعورك بالنضج والرصانة. فهنيئًا لك بالقوة والشجاعة، اما اذا كنت لا تزال تعيش لحظات الانتقال اوالغفوة، فإنني ادعوك الى الاستيقاظ فورًا وبدون تأخير. حان الوقت للتحرك وعلى نطاق واسع. لا تتكاسل ولا تؤجّل حياتك شهرًا آخر. كُن شجاعًا وواجه الأمر الواقع بجرأة واتّزان علمًا أن الظروف هذا الشهر تكون جيدة والضغوط خفيفة جدًّا. مهنيًّا: لا بدّ من ان تلمس تحسنًّا ماديًّا كبيراً تحت تأثيرات الفلك الايجابية. فقد تسامح على تأخيرك أوربما تتلقى مساعدة غير منتظرة، أومكافأة تعوّض عن خسائر سابقة. أنت تبدأ عامًا جديداً ولهذا السبب هنالك شعور بالحماسة والرغبة في التقدّم، ولا عجب إذا بدأت باتّخاذ اجراءات جديدة تساهم في تطوير أسلوب عملك. تدخل تعديلات على روتينك ولا خوف على مصالحك من التراجع ذلك أن طاقتك إيجابيّة وبنّاءة. ولا بدّ من أن تساهم في تحسين سير الأمور. كن جريئاً وأدخل التعديل. اسمح لعملك بالتقدّم. افتح باب الحوار والتواصل واخرج الى النور. يحالفك الحظ وتشعر باكتفاء ذاتي جيّد، وقد يكون ذلك من خلال تحقيق هدف بسيط اوكبير وجريء. تعمل باجتهاد وتواظب في عملك وتكرّر محاولاتك لضمان النجاح. تترك انطباعات ممتازة جدًّا هذا الشهر وتكسب تأييد المسؤولين. إنه شهر المكاسب والأرباح فهيّا حدّد الأولويات للشهر وتقدّم. نبتون ينبّه مواليد 23 الى 25 شباط(فبراير) من المتاعب والقطيعة والظروف الغامضة. الأيام الأكثر حظًّا: 7 و8 و16 و17 و18 ومنتصف 25 و26 وصباح 27. الأيام الأقل حظًّا: 4 و5 و6 و14 و15 و21 و22 ومنتصف 27 و28 وصباح 27. عاطفيًّا: شهر مميز لأنه فارغ من التأثيرات السلبية. لذلك لا عذر لديك للتذّمر من تصرفات الحبيب أومن خيانة الحظ. تترسّخ الروابط وتقوى العواطف الجياشة بشكل كبير. يسهل عليك قبول الامر الواقع فهوجيّد وبالتالي تتكيّف بشكل إيجابيّ وبنّاء. أنت عاطفي ومُرهف الحّس وتوظّف هذه الطاقة النبيلة في سبيل إرضاء الحبيب وتعزيز الروابط بينكما. لن تحتاج الى تقديم التفسير والتبريرات وكأن الحبيب يتفهمك ويستوعب تصرّفك قبل أن تتفوّه بأي كلمة. تجد نفسك في أحضان الحبيب مرتاحًا ومطمئنًّا، فإذا كانت العلاقة متقلّبة لا بدّ من ان تهدأ وتعود الى طبيعتها. إنه شهر الغرام والارتباط والزواج، فالعازب مدعوّ إلى الخروج للقاء الناس وهوينسجم حاليًّا مع مواليد برج الحمل والدلووالثور.  (أبرز الاحداث اليومية عن شهر نيسان 2013) 1-    مهنياً: عليك أن تتجنب الأنانية في التعامل مع الآخرين، وهذا تكون له انعكاسات إيجابية على مستقبلك. عاطفياً: عليك أن توضح أمراً الحبيب بشأن ما حدث أخيراً، وأن تفتح أوراقاً أردتها مستورة إنما لفترة محددة. صحياً: تعالج مشكلة صحية طارئة، ويطلب إليك أن تكون صاحب إرادة قوية. 2-    مهنياً: ترتاح لحسم أمر في مصلحتكم، ومصادر السعادة تبدو متعدّدة وتدعوك إلى الإفادة من الظروف المؤاتية. عاطفياً: الحظ يبتسم للعازبين فيلتقون الشخص الأنسب من الجنس الآخر، ويرتبطون سريعاً. صحياً: إنتبه من كثرة التنقلات المرهقة، ولا تحاول القيام بأكثر مما هو مطلوب منك. 3-    مهنياً: قد تسامح على تأخيرك أو ربما تتلقى مساعدة غير منتظرة أو مكافأة تعوّض عن خسائر سابقة. عاطفياً: تبدو تحرّكاتك وحماستك في أوجها، وتبدي استعدادًا للقيام بأمور مستحيلة لإرضاء الشريك فقط. صحياً: حاول جهدك أن تكون متمالك الأعصاب هادئاً ومتروياً ومتماسكاً. 4-    مهنياً: حذار الأخطار وابتعد عن المجازفات ولا تصدّق بعض المتملقين، وكن متيقظاً من النيات السيئة التي تتخفى وراء بسمة الصداقة. عاطفياً: تكون هذا اليوم عاشقاً بعواطف مزدهرة ومشاعر إيجابية تثير دهشة الشريك. صحياً: تشعر ببعض التعب في المعدة، بسبب كثرة الإرهاق وإثارة أعصابك. 5-    مهنياً: التزم القوانين واعتمد الوقاية وتقبّل الأوضاع بدون احتجاج وقم برقابة ذاتية. عاطفياً: يوم مميز لأنه فارغ من التأثيرات السلبية، لذلك لا عذر لديك للتذّمر من تصرفات الحبيب أومن خيانة الحظ. صحياً: لا تترك الأعراض تتفاقم فأنت بذلك تصعب عليك الحلول الطبية. 6-    شعور بالحماسة والرغبة في التقدّم، ولا عجب إذا بدأت باتّخاذ اجراءات جديدة تساهم في تطوير أسلوب عملك. عاطفياً: تترسّخ الروابط وتقوى العواطف الجياشة بشكل كبير ويسهل عليك قبول الامر الواقع فهو جيّد. صحياً: تتكيّف بشكل إيجابيّ وبنّاء مع الإرشادات الطبية الواجب عليك اتباعها 7-    مهنياً: إن الظروف ملائمة للانفتاح على محيطك وللترفيه عن نفسك، فأنت تتمتع بشخصية جذابة. عاطفياً: أنت عاطفي ومُرهف الحّس وتوظّف هذه الطاقة النبيلة في سبيل إرضاء الحبيب وتعزيز الروابط بينكما. صحياً: استشر طبيبك حالاً إذا شعرت بآلام حادة في الصدر، فالأمر لا يمكن تجاهله إطلاقاً. 8-    مهنياً: تستدعي بعض الظروف التحفظ والانتباه والابتعاد عن ارتجال القرارات، وعدم الإقدام على أي تعديل أو تغيير في المجالات المالية والمهنية. عاطفياً: إذا قوبلت ببرودة من الشريك تراجع وتحفّظ، ولا تلجأ الى الإصرار، فقد تدفع ثمناً من كرامتك لاحقاً. صحياً: كن حكيماً جداً، وابتعد عن الضوء والحملات المتعبة التي تبقيك سهراناً حتى ساعات متأخرة من الليل. 9-    مهنياً: كن متأنياً جداً في هذا اليوم على الصعيد المهني، إبحث عن سلامتك ولا تغامر في أي مجال. عاطفياً: إذا كنت متزوجاً تستعيد حلاوة الأيام الاولى من العلاقة وتعيش اجواء لا تنتسى. صحياً: كل مباغتة قد تسبّب مرضاً أو بقاء اضطرارياً في السرير. 10-    مهنياً: القمر الجديد في برج الحمل يتيح لك فرصًا مهمة للنجاح باستثمار لك او لتنفيذ بعض الافكار. يلتقي هذا القمر مع ستة كواكب في البرج نفسه، ما يعني ثورة او انتفاضة او الخروج عن المألوف. عاطفياً: لن تحتاج الى تقديم التفسير والتبريرات وكأن الحبيب يتفهمك ويستوعب تصرّفك قبل أن تتفوّه بأي كلمة. صحياً: تتخلص من التعب النفسي الذي كنت تشكوه بابتعادك عن هموم العمل ومشاغله. 11-    مهنياً: يحمل اليك هذا اليوم بشرى سارّة وهدية من القدر، وقد تعرف خبراً مهماً أو تطلق عملية خلاّقة جداً أو مشروعاً مميزاً. عاطفياً: تفرح ببعض المناسبات مع الشريك وتخوض مغامرات من نوع مختلف إذا كنت أعزب. صحياً: يعدك هذا اليوم بوضع صحي ممتاز ينسيك كل ما تعانيه مهنياً وعاطفياً. 12-    مهنياً: تسنح لك الفرصة للمصالحة ولإعادة الامور الى مجراها الطبيعي مع من اختلفت معهم أخيراً. عاطفياً: تعيش لحظات جميلة جداً تستعيد خلالها ثقة الحبيب بك، وتتحرّر من العقد والتحفظات. صحياً: إنه يوم مناسب للمّ الشمل ولإعادة العافية إلى صحتك. 13-      مهنياً: حاذر من درب خاطئة تسلكها، فقد يسود جوّ من الإرباك وتواجه مطالب أو أوضاعاً دقيقة. عاطفياً: تجنّب الانتقاد والاتهام حتى لا ينقلب الأمور عليك وتصبح أنت المذنب بعدما كنت البريء. صحياً: في بحر الجهود المضنية التي تبذلها تنسى أن من واجبك إراحة جسمك على الأقل الوقت المطلوب لذلك. 14-    مهنياً: لا تورط نفسك في مآزق وتجنّب الصراعات ولا تقدم على عملية شراء من دون موافقة الشريك في العمل. عاطفياً: تبدأ اليوم بنمط بطيء وأجواء متأرجحة بين، ما يستدعي وقاية وحرصاً على عدم ارتكاب الأخطاء. صحياً: تشعر ببعض الخمول جراء النقص الكبير في المناعة ما يخفض نشاطك ويبطئ إيقاعك. 15-    ينتقل فينوس الى البيت الثالث اي الى الثور، فيلطّف الأجواء العائلية والشخصية ويجعلك أكثر إيجابية مع المحيط. عاطفياً: اسأل عن الحبيب ولا تهمل مشاعره أكثر وسانده وقف الى جانبه لحل بعض القضايا. صحياً: عليك الاستفادة من الطاقة الكبيرة التي تتمتع بها لاستعادة حماستك ونشاطك. 16-    مهنياً: تعطي الاتصالات والصفقات التجارية نتائج مرضية جدّاً، فتبدو سعيداً وفرحاً، وتحصد ثمار ما زرعته. عاطفياً: بعض العقبات تقف عائقا في طريق علاقتك مع الحبيب، تحاول أن تتأقلم مع هذه العلاقة. صحياً: يمكنك التغلب على التشنجات بإشاعة جو من الفرح في محيطك. 17-    مهنياً: تمر اليوم بيوم غير جيد وقد تسمع بعض الأخبار التى تسبب لك الازعاج. عاطفياً: كن أكثر جدية تجاه علاقتك العاطفية وكن أكثر ثقة بمشاعر الحبيب ولا تشكك فيها. صحياً: انتبه لعينيك من كثرة المطالعة أو الجلوس ساعات وساعات أمام شاشة التلفزيون أو الكمبيوتر. 18-    مهنياً: كن حذراً من بعض الأشخاص الذين يدعون المحبة أمامك ويدبرون لك المكائد ما إن تدير لهم ظهرك. عاطفياً: لا تضغط على الحبيب أكثر واعطه فرصة ليفكر في ما مفيد وناجع لاستمرار العلاقة. صحياً: إذا كنت متعباً جسدياً ونفسياً العلاج الوحيد هو القيام برحلة أو بسفر. 19-    مهنياً: تحلَّ بالصبر فصعوبات العمل لن تدوم طويلاً وعليك أن تبادر بإعطاء آرائك ولا تكن منزوياً. عاطفياً: لا تشعر بوجود إنسجام فكري بينك وبين من تحب، لذا فإن مصير استمرار العلاقة مهدد بالخطر. صحياً: بعض المتاعب المفاجئة، واحتمال الإصابة بانهيار عصبي. 20-    مهنياً: ينتقل كوكب مارس الى برج الثور، فيفتتح دورة فلكية اكثر ايجابية من السابق وتكون الظروف مناسبة جدًّا وتباشر بجديد في حياتك. عاطفياً: تغيّر الأسلوب وتطرح تحديات وقد تحقق زواجًا ثريًّا او تعرف ربحًا عبر بعض الارتباطات. صحياً: ضعف في النشاط والعافية يحثك على إبداء المزيد من الاهتمام بالشأن الصحي. 21-    مهنياً: قد يتربص بك بعض الزملاء بغية تشويه صورتك، لكنّهم سيفشلون لأنّ صفحتك الناصعة أكبر من مخططاتهم. عاطفياً: عليك أن تحترم آراء الحبيب وأن تأخذ بها وتشعر بالتفاؤل بعلاقتك معه وأنك وجدت الشريك المناسب. صحياً: أنت خيالي بعض الشيء وهذا ما يجعلك تواجه بعض التوترات العصبية. 22-    مهنياً: تتاح لك اليوم فرصة عمل جديدة ولكنك تشعر بالتردد تجاهها، وعليك أن تتخلى عن عنادك فإصرارك على موقفك لن يسبب لك إلا الخسائر. عاطفياً: تنتابك الشكوك اليوم تجاه الحبيب وتشعر أنه تغير معك، لكن البعد لن يكون الحل المثالي بل عليك أن تواجهه. صحياً: أنت معرض لأمراض المعدة بسبب عصبيتك الزائدة وكثرة ممارسة العمل. 23-    مهنيا: تنشط الحياة المهنية والاجتماعية، وتكون المفاوضات ناشطة، كذلك المشاركة في المؤتمرات والرحلات. عاطفياً: الحبيب ملّ من تحكمك وامنحه المزيد من الحرية، ولا تكن كثير الانتقاد لتصرفاته فأنت تحرجه. صحياً: مثابرتك المتواصلة على العمل والجلوس مطولاً يدفعانك إلى الإصابة بالإرهاق وبعض التشنجات. 24-    مهنياً: تحاول أن تعتمد طريقة وأسلوب جديد في العمل يساعدك على إنجاز مهامك بوقتها. عاطفياً: راقب تصرفاتك جيدا فأنت تدرك أنك تزعج الحبيب، فحاول أن تعيد النظر اليوم في طبيعة علاقتك به. صحياً: من الصحي والمفيد ممارسة المشي أو الركض أو اتباع نظام غذائي مدروس جيداً. 25-    مهنياً: مصاعب وحواجز تتضاعف هذا اليوم، إيّاك أن تيأس، وحتى لو تعرّضت لاستفزاز، لا ترد عليه باستفزاز آخر. عاطفياً: تشعر أنك تحملت الكثير من الحبيب ولكن بدون أن يشعر بالحب الذى تكنه له. صحياً: كن أكثر دقة في إنجاز واجباتك الرياضية الضرورية ولكن ليس إلى الإرهاق. 26-    مهنياً: كن أكثر حرصاً على التأكد من صحة المعلومات التي تتلقاها، ولا تصدق كل الإشاعات التى تسمعها في العمل فالحساد كثر من حولك. عاطفياً: عليك أن تدرك حاجات الحبيب بشكل أكثر وأن تراعيها، وعليك أن تدرك أن كرامتك أهم من أي شيء. صحياً: ينتابك شعور ما بأنك قد تصاب بمرض خطير، فلكي تطمئن قم بالفحوص الطبية اللازمة. 27-    مهنياً: قدرتك على التكيف مع كل الأجواء من شأنها أن تسهم في فرض وجهة نظرك، وهذا سيضعك تحت الأضواء. عاطفياً: تقاوم بصعوبة حبك للمغامرة وتباشر بحماسة علاقة جديدة معبراً عن عواطفك الهياجة. صحياً: تستمد من محيطك المتفائل طاقة كبيرة وقدرة على مواجهة كل تحديات الحياة اليومية. 28-    مهنياً: أنت بارع في مجال عملك فلا تغامر وتغير هذا المجال بسبب الظروف الحالية. عاطفياً: الحبيب دائما يقف الى جانبك فلا تشكك في حبه وإلا خسرته وخسرت سعادتك. صحياً: ممارسة رياضة اليوغا أفضل رياضة لك في ظروفك العصيبة والمتوترة. 29-    مهنياً: حاذر النزاعات وسوء التفاهم، وصحّح بعض الأوضاع بعيداً عن الانتقادات، والجأ إلى الليونة في التعاطي مع الآخرين. عاطفياً: تشعر أن العمر يمضي وأنك لم تجد بعد الشخص المناسب، فإلى متى ستنتظر؟ حين يغزو الشيب مفرقك؟ صحياً: أنت قادر على ضبط أعصابك والتحكم في كل الأمور حولك بفضل هدوئك ورويتك. مهنياً: تنجز اليوم الكثير من الأمور التي كانت مؤجلة وتواجه مشكلة كبيرة في العمل وتحاول أن تجد لها حلولاً منطقية. عاطفياً: كن جدياً في علاقتك بالحبيب فهو ينزعج من تسلطك الزائد عليه وغير أسلوبك معه.   صحياً: تجنب زيارة الطبيب بممارسة الرياضة والتمارين البدنية الصحية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس   مصر اليوم - 18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس



  مصر اليوم -

GMT 09:54 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

جيجي حديد تفوز بلقب "أفضل عارضة أزياء عالمية"
  مصر اليوم - جيجي حديد تفوز بلقب أفضل عارضة أزياء عالمية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 13:03 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفكار جديدة لتزيين منزلك بأبسط المواد
  مصر اليوم - أفكار جديدة لتزيين منزلك بأبسط المواد

GMT 09:11 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

تخوف لدى الناتو من إقالة أنقرة للموالين لها
  مصر اليوم - تخوف لدى الناتو من إقالة أنقرة للموالين لها

GMT 10:18 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

لبنى عسل توضح حقيقة الخلاف مع تامر أمين
  مصر اليوم - لبنى عسل توضح حقيقة الخلاف مع تامر أمين

GMT 05:43 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ستشهد بعض التأثيرات المعاكسة التي تعرقل مسار حياتك

GMT 12:49 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ستشهد بعض التأثيرات المعاكسة التي تعرقل مسار حياتك

GMT 05:25 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

ستشهد بعض التأثيرات المعاكسة التي تعرقل مسار حياتك

GMT 02:50 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر إيجابي تكثر خلاله الفرص الناجحة والربح والسفر

GMT 11:54 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر إيجابي تكثر خلاله الفرص الناجحة والربح والسفر

GMT 08:26 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر إيجابي تكثر خلاله الفرص الناجحة والربح والسفر

GMT 06:12 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تعمل الظروف الفلكية لصالحك وتقف الى جانبك

GMT 02:56 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

18 شباط / فبراير - 19 آذار / مارس
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 16:04 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

إغلاق مخيم كالييه في بريطانيا يُنتج 750 طفلًا دون تعليم
  مصر اليوم - إغلاق مخيم كالييه في بريطانيا يُنتج 750 طفلًا دون تعليم

GMT 12:23 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على الفتاة المسلمة
  مصر اليوم - الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على الفتاة المسلمة

GMT 11:37 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر
  مصر اليوم - علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 08:16 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

سوبارو تكشف عن موديل "XV" وتعود إلى المنافسة
  مصر اليوم - سوبارو تكشف عن موديل XV وتعود إلى المنافسة

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية
  مصر اليوم - وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 07:20 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

عاصي الحلاني يستعدّ لألبوم جديد مع "روتانا"

GMT 12:23 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على الفتاة المسلمة

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 11:37 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر

GMT 13:03 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفكار جديدة لتزيين منزلك بأبسط المواد

GMT 09:44 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

خطوات بسيطة للحصول على جسد رياضي متناسق

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon