مصر اليوم - 18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس

18 شباط / فبراير - 19 آذار / مارس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 18 شباط / فبراير - 19 آذار / مارس

مصر اليوم

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الخامس من نيسان 2014 ):تبتسم لك الكواكب وتهبك الأفضل فالكسوف الحاصل في الثور مع التنافر الفلكي بين ثلاثة كواكب جبارة يجعلك اكثر واقعية ويحمل فرصاً استثنائية للنجاح والتحليق وعقد الصفقات, تبلغ أهدافك منتصرًا وفخورًا بنفسك في أسبوع واعد، يساعدك على تسوية المشكلات والانطلاق مجددا واحراز النتائج السريعة وتوظيف الافكار الممتازة. تحيّن التعبير عن نفسك بطلاقة وتستقطب التأييد والإعجاب. تحقّق أهدافًا كثيرة مرّة واحدة، ما يعزّز ثقتك بنفسك ويُحدث تغييرات ايجابية في مجال عملك، حتى لو فاجأتك الأمور الطارئة او اصطف ضدّك بعض المنافسين. تقتحم الساحة واثقًا وتدرك انّ الثمن باهظ، لكنّك مصرّ على النجاح، وسط بعض التموّجات والحيرة. عاطفياً: وجود الزهرة في برجك يشير الى فترة استثنائية على الصعيد العاطفي. تمارس جاذبية قصوى وتسحر القلوب وتستقطب من تشاء وتعيش عشقاً وحباص، أو تستعيد شعلة العواطف الماضية. وإذا كنت وحيداً، فقد ترتبط بعلاقة جديدة تتمتّع بخط الاستمرار والثبات. تعاني ربما من غيرة على الحبيب أو من قبله وتتحمّس بشكل استثنائي لعلاقتك هذه، وقد تقتحم الأخطار من أجل تحقيق أهدافك، غير آبه بكلّ المشتقات التي قد تتكبّدها لذلك.قد تجذب ، شخصاً استثنائياً يناسب طموحاتك ويبدو الارتباط به مفيداً جداً.  (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر نيسان 2014:  مكتوب لك النجاح قد يكون الأسبوع الأول من شهر نيسان حافلاً بالمستجدات والأحداث التي تناسبك لكي تحقق بعض المشاريع والأماني. بعد ذلك تبذل جهوداً مضاعفة لكي تحافظ على النمط الذي بلغته أخيراً. مكتوب لك النجاح يا عزيزي. لن تستسلم بل تعطي أفضل ما عندك لإنجاح كل المخططات، وتأمين فترة ذهبية لكل أنواع المساعي والاتصالات والعمليات المالية كما للتنقلات وتوقيع عقود. تعلن صفارة الانطلاق نحو أهداف جديدة. تستقطب تأييداً كبيراً فيسير وراءك الكثيرون. تخوض مجال الدراسات والأبحاث والفن والأعمال. تشارك في مؤتمرات ومحاضرات، وتلتقي قادة وأصحاب النفوذ والقرار. قد تقوم باتصالات مهمة واستثنائية، أو بأسفار سريعة تعود عليك بفائدة كبيرة. تجذب احترام الجميع وخصوصاً القادرين بينهم. تشارك ربما في نقاشات تلفت خلالها الأنظار. تقدم مساعدة كبيرة للمحيط، وتبرز قدراتك في هذه الأثناء. تلمس كل الدعم وتحصل على فرص ثمينة تستحق بذل الجهود وتكرار المحاولات. ينصفك القدر هذا العام، لكن عليك أن تكون متيقظاً لتلاحق عملك بشكل دؤوب وشخصي. كما ان التطرّف يخفف من فرص التفوّق فلا تنجرف وراءه ولا تضعف موافقك الثابتة والاكيدة بل كن رصيناً وحافظ على مصداقيتك. لن يخذلك الحظ بل يفتح أمامك أبواباً كبيرة من الشهرة والنجاح والتألق. نبتون يؤثر سلبا على مواليد 25 الى 27 شباط قد يحمل احزانًا او تراجعًا صحيًا او خسارة او فراقًا. المشتري: يجلب الحظ والأخبار السارة لمواليد 1 الى 6 آذار الزهرة: يحمل مصالحة وارتياحًا وغرامًا وارباحًا للجميع بسبب زيارته السنوية لبرجك. كسوف الشمس: يسلط الأضواء على الاوضاع الدراسية وعلى العلاقة مع الاخوة. الأيام الأكثر حظًا: 6و7و16و17و24و25وصباح 26 الأيام الأقل حظًا: مساء 3و4و5و11و12و18و19 و22و23 عاطفياً: تعيش عواطف مربكة في بداية الشهر وتلوم الحبيب على بعض البعاد. تبدو متطلباً وتملكياً تثير المشاكل لأقل أمر، وتسكنك غيرة ربما وخوف من فقدان الحبيب. تعيش علاقة عابرة من دون تفكير في ارتباط، أو تلتقي شخصاً قد تقيم معه علاقة سرية بعيداً عن العيون لسبب أو لآخر. قد يكون من الصعب التحدث عن استقرار في بداية هذا الشهر، إلا أن الأمور تبدو أكثر ثباتاً ابتداءً من القسم الاول من الشهر. تزول المصاعب وتنتهي بعض المشاكل والهموم. تبدو أنت أكثر تفهماً مع الطرف الآخر وتستعيد ثقتك بالنفس. تعالج سوء التفاهم الماضي، وتنطلق نحو آفاق جديدة، فتشارك في مناسبات. تلتقي ربما الحب إذا كنت وحيداً. قد تتلقى خبراً جيداً يتعلق بأحد الأولاد أو الأشقاء أو الشقيقات. إذا لم تكن مستعداً للاستقرار فقد تعرف غزوات عاطفية كثيرة وعلاقات تثير في نفسك الحماسة ولو كانت عابرة. قد يجذبك أحد مواليد الثور في بداية الشهر، ثم يميل قلبك إلى مواليد القوس، الأسد، الجوزاء والحوت مثلك. يحاول ربما أحد مواليد الحوت إغراءك فهل تستجيب؟ (أبرز الاحداث اليومية عن شهر نيسان 2014): 1- مهنياً: عليك أن تتجنب الأنانية في التعامل مع الآخرين، وهذا تكون له انعكاسات إيجابية على مستقبلك. عاطفياً: عليك أن توضح أمراً الحبيب بشأن ما حدث أخيراً، وأن تفتح أوراقاً أردتها مستورة إنما لمدة محدّدة. صحياً: تعالج مشكلة صحية طارئة، ويطلب إليك أن تكون صاحب إرادة قوية. 2- مهنياً: ترتاح إلى حسم أمر في مصلحتك، ومصادر السعادة تبدو متعدّدة وتدعوك إلى الإفادة من الظروف المؤاتية. عاطفياً: الحظ يبتسم للعازبين فيلتقون الشخص الأنسب من الجنس الآخر، ويرتبطون سريعاً. صحياً: إنتبه من كثرة التنقلات المرهقة، ولا تحاول القيام بأكثر مما هو مطلوب منك. 3- مهنياً: قد تسامح على تأخيرك أو ربما تتلقى مساعدة غير منتظرة أو مكافأة تعوّض عن خسائر سابقة. عاطفياً: تبدو تحرّكاتك وحماستك في أوجها، وتبدي استعداداً للقيام بأمور مستحيلة لإرضاء الشريك فقط. صحياً: حاول جهدك أن تكون متمالك الأعصاب هادئاً ومتروياً ومتماسكاً. 4- مهنياً: إحذر الأخطار وابتعد عن المجازفات ولا تصدّق بعض المتملقين، وكن متيقظاً من النيات السيئة. عاطفياً: تكون هذا اليوم عاشقاً بعواطف مزدهرة ومشاعر إيجابية تثير دهشة الشريك. صحياً: تشعر ببعض التعب في المعدة، بسبب كثرة الإرهاق وإثارة أعصابك. 5- مهنياً: يدخل فينوس برجك ويدفعك إلى التزم القوانين واعتماد الوقاية وتقبّل الأوضاع من دون احتجاج والقيام برقابة ذاتية. عاطفياً: يوم مميز لأنه فارغ من التأثيرات السلبية، لذلك لا عذر لديك للتذّمر من تصرفات الحبيب أو من خيانة الحظ. صحياً: لا تترك الأعراض تتفاقم فأنت بذلك تصعّب عليك الحلول الطبية. 6- شعور بالحماسة والرغبة في التقدّم، ولا عجب إذا بدأت القيام باجراءات جديدة تساهم في تطوير أسلوب عملك. عاطفياً: تترسّخ الروابط وتقوى العواطف الجياشة بشكل كبير ويسهل عليك قبول الامر الواقع فهو جيّد. صحياً: تتكيّف بشكل إيجابيّ وبنّاء مع الإرشادات الطبية الواجب عليك اتباعها. 7- مهنياً: يدخل مركور منزلك الثاني ويركز الاهتمام على شؤون مالية واستثمارية، الظروف ملائمة للانفتاح على محيطك. عاطفياً: أنت عاطفي ومُرهف الحّس وتوظّف هذه الطاقة النبيلة في سبيل إرضاء الحبيب وتعزيز الروابط بينكما. صحياً: استشر طبيبك حالاً إذا شعرت بآلام حادة في الصدر، فالأمر لا يمكن تجاهله إطلاقاً. 8- مهنياً: تستدعي بعض الظروف التحفظ والانتباه والابتعاد عن ارتجال القرارات، وعدم الإقدام على أي تعديل. عاطفياً: إذا قوبلت ببرودة من الشريك تراجع وتحفّظ، ولا تلجأ الى الإصرار، فقد تدفع ثمناً من كرامتك لاحقاً. صحياً: كن حكيماً جداً، وابتعد عن الضوء والحملات المتعبة التي تبقيك سهراناً حتى ساعات متأخرة من الليل. 9- مهنياً: كن متأنياً جداً هذا اليوم على الصعيد المهني، وابحث عن سلامتك ولا تغامر في أي مجال. عاطفياً: إذا كنت متزوجاً تستعيد حلاوة الأيام الأولى من العلاقة وتعيش أجواء لا تنتسى. صحياً: كل مباغتة قد تسبّب مرضاً أو بقاء اضطرارياً في السرير. 10- مهنياً: يتيح لك هذا اليوم فرصاً مهمة للنجاح باستثمار لك أو لتنفيذ بعض الافكار. عاطفياً: لن تحتاج إلى تقديم التبريرات وكأن الحبيب يتفهمك ويستوعب تصرّفاتك قبل أن تتفوّه بأي كلمة. صحياً: تتخلص من التعب النفسي الذي كنت تشكوه بابتعادك عن هموم العمل ومشاغله. 11- مهنياً: يحمل اليك هذا اليوم بشرى سارّة وهدية من القدر، وقد تعرف خبراً مهماً أو تطلق عملية خلاّقة جداً أو مشروعاً مميزاً. عاطفياً: تفرح ببعض المناسبات مع الشريك وتخوض مغامرات من نوع مختلف إذا كنت أعزب. صحياً: يعدك هذا اليوم بوضع صحي ممتاز ينسيك كل ما تعانيه مهنياً وعاطفياً. 12- مهنياً: تسنح لك الفرصة للمصالحة ولإعادة الامور الى مجراها الطبيعي مع من اختلفت معهم أخيراً. عاطفياً: تعيش لحظات جميلة جداً تستعيد خلالها ثقة الحبيب بك، وتتحرّر من العقد والتحفظات. صحياً: إنه يوم مناسب للمّ الشمل ولإعادة العافية إلى صحتك. 13- مهنياً: إحذر درباً خاطئة تسلكها، فقد يسود جوّ من الإرباك وتواجه مطالب أو أوضاعاً دقيقة. عاطفياً: تجنّب الانتقاد والاتهام لئلا ينقلب الأمور عليك وتصبح أنت المذنب بعدما كنت البريء. صحياً: في بحر الجهود المضنية التي تبذلها، تنسى أن من واجبك إراحة جسمك على الأقل الوقت المطلوب لذلك. 14- مهنياً: لا تورط نفسك في مآزق وتجنّب الصراعات ولا تقدم على عملية شراء من دون موافقة الشريك في العمل. عاطفياً: تبدأ اليوم بنمط بطيء وأجواء متأرجحة، ما يستدعي وقاية وحرصاً على عدم ارتكاب الأخطاء. صحياً: تشعر ببعض الخمول جرّاء النقص الكبير في المناعة ما يخفض نشاطك ويبطئ إيقاعك. 15- مهنياً: يسجل هذا اليوم خسوفاً في الميزان فيثير بعض المواضيع المتعلقة برسوم وديون وعملية إرث. عاطفياً: اسأل عن الحبيب ولا تهمل مشاعره أكثر وسانده وقف الى جانبه لحل بعض القضايا. صحياً: عليك الاستفادة من الطاقة الكبيرة التي تتمتع بها لاستعادة حماستك ونشاطك. 16- مهنياً: تعطي الاتصالات والصفقات التجارية نتائج مرضية جدّاً، فتبدو سعيداً وفرحاً، وتحصد ثمار ما زرعته. عاطفياً: بعض العقبات تقف عائقاً في طريق علاقتك بالحبيب، وتحاول أن تتأقلم مع هذه العلاقة. صحياً: يمكنك التغلب على التشنجات بإشاعة جو من الفرح في محيطك. 17- مهنياً: تمر اليوم بيوم غير جيد وقد تسمع بعض الأخبار التي تسبب لك الازعاج. عاطفياً: كن أكثر جدية تجاه علاقتك العاطفية وكن أكثر ثقة بمشاعر الحبيب ولا تشكك فيها. صحياً: انتبه لعينيك من كثرة المطالعة أو الجلوس ساعات وساعات أمام شاشة التلفزيون أو الكمبيوتر. 18- مهنياً: كن حذراً من بعض الأشخاص الذين يدّعون المحبة أمامك ويدبرون لك المكائد ما إن تدير لهم ظهرك. عاطفياً: لا تضغط على الحبيب أكثر واعطه فرصة ليفكر في ما مفيد وناجع لاستمرار العلاقة. صحياً: إذا كنت متعباً جسدياً ونفسياً العلاج الوحيد هو القيام برحلة أو بسفر. 19- مهنياً: تحلَّ بالصبر فصعوبات العمل لن تدوم طويلاً وعليك أن تبادر بإعطاء آرائك ولا تكن منزوياً . عاطفياً: لا تشعر بوجود إنسجام فكري بينك وبين من تحب، لذا فإن مصير استمرار العلاقة مهدّد بالخطر. صحياً: بعض المتاعب المفاجئة، واحتمال الإصابة بانهيار عصبي. 20- مهنياً: يوم أكثر ايجابية من السابق وتكون الظروف مناسبة جدّاً وتباشر جديداً في حياتك. عاطفياً: تغيّر الأسلوب وتطرح تحديات وقد تحقق زواجاً ثريّاً او تعرف ربحاً عبر بعض الارتباطات. صحياً: ضعف في النشاط والعافية يحثك على إبداء المزيد من الاهتمام بالشأن الصحي. 21- مهنياً: قد يتربص بك بعض الزملاء بغية تشويه صورتك، لكنّهم سيفشلون لأنّ صفحتك الناصعة أكبر من مخططاتهم. عاطفياً: عليك أن تحترم آراء الحبيب وأن تأخذ بها وتشعر بالتفاؤل بعلاقتك به وأنك وجدت الشريك المناسب. صحياً: أنت خيالي بعض الشيء وهذا ما يجعلك تواجه بعض التوترات العصبية. 22- مهنياً: تتاح لك اليوم فرصة عمل جديدة ولكنك تشعر بالتردد تجاهها، وعليك أن تتخلى عن عنادك فإصرارك على موقفك لن يسبب لك إلا الخسائر. عاطفياً: تنتابك الشكوك اليوم تجاه الحبيب وتشعر أنه تغير معك، لكن البعد لن يكون الحل المثالي بل عليك أن تواجهه. صحياً: أنت معرّض لأمراض المعدة بسبب عصبيتك الزائدة وكثرة ممارسة العمل. 23- مهنيا: ينتقل مركور إلى منزلك الثالث فتنشط الحياة المهنية والاجتماعية، وتكون المفاوضات ناشطة، كذلك المشاركة في المؤتمرات والرحلات. عاطفياً: الحبيب ملّ من تحكمك وامنحه المزيد من الحرية، ولا تكن كثير الانتقاد لتصرفاته فأنت تحرجه. صحياً: مثابرتك المتواصلة على العمل والجلوس مطولاً يدفعانك إلى الإصابة بالإرهاق وبعض التشنجات. 24- مهنياً: تحاول أن تعتمد طريقة وأسلوباً جديداً في العمل يساعدك على إنجاز مهامك بوقتها. عاطفياً: راقب تصرفاتك جيدا فأنت تدرك أنك تزعج الحبيب، فحاول أن تعيد النظر اليوم في طبيعة علاقتك به. صحياً: من الصحي والمفيد ممارسة المشي أو الركض أو اتباع نظام غذائي مدروس جيداً. 25- مهنياً: مصاعب وحواجز تتضاعف هذا اليوم، إيّاك أن تيأس، وحتى لو تعرّضت لاستفزاز، لا ترد عليه باستفزاز آخر. عاطفياً: تشعر أنك تحملت الكثير من الحبيب ولكن من دون أن يشعر بالحب الذي تكنّه له. صحياً: كن أكثر دقة في إنجاز واجباتك الرياضية الضرورية ولكن ليس إلى حد الإرهاق. 26- مهنياً: كن أكثر حرصاً على التأكد من صحة المعلومات التي تتلقاها، ولا تصدق كل الإشاعات التى تسمعها في العمل فالحساد كثر حولك. عاطفياً: عليك أن تدرك حاجات الحبيب بشكل أكثر وأن تراعيها، وعليك أن تدرك أن كرامتك أهم من أي شيء. صحياً: ينتابك شعور ما بأنك قد تصاب بمرض خطير، فلكي تطمئن قم بالفحوص الطبية اللازمة. 27- مهنياً: قدرتك على التكيف مع كل الأجواء من شأنها أن تسهم في فرض وجهة نظرك، وهذا سيضعك تحت الأضواء. عاطفياً: تقاوم بصعوبة حبك للمغامرة وتباشر بحماسة علاقة جديدة معبراً عن عواطفك الهياجة. صحياً: تستمد من محيطك المتفائل طاقة كبيرة وقدرة على مواجهة كل تحديات الحياة اليومية. 28- مهنياً: أنت بارع في مجال عملك فلا تغامر وتغير هذا المجال بسبب الظروف الحالية. عاطفياً: الحبيب دائماً يقف الى جانبك فلا تشكك في حبه وإلا خسرته وخسرت سعادتك. صحياً: ممارسة رياضة اليوغا أفضل رياضة لك في ظروفك العصيبة والمتوترة. 29- مهنياً: الكسوف في برج الثور يحذر من نزاعات وسوء تفاهم، لذا صحّح بعض الأوضاع بعيداً عن الانتقادات. عاطفياً: تشعر أن العمر يمضي وأنك لم تجد بعد الشخص المناسب، فإلى متى ستنتظر؟ حين يغزو الشيب مفرقك؟. صحياً: أنت قادر على ضبط أعصابك والتحكم في كل الأمور حولك بفضل هدوئك ورويتك. 30- مهنياً: تنجز اليوم الكثير من الأمور التي كانت مؤجلة وتواجه مشكلة كبيرة في العمل وتحاول أن تجد لها حلولاً منطقية. عاطفياً: كن جدياً في علاقتك بالحبيب فهو ينزعج من تسلطك الزائد عليه وغير أسلوبك معه. صحياً: تجنب زيارة الطبيب بممارسة الرياضة والتمارين البدنية الصحية .  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس   مصر اليوم - 18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 12:49 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ستشهد بعض التأثيرات المعاكسة التي تعرقل مسار حياتك

GMT 05:25 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

ستشهد بعض التأثيرات المعاكسة التي تعرقل مسار حياتك

GMT 02:50 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر إيجابي تكثر خلاله الفرص الناجحة والربح والسفر

GMT 11:54 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر إيجابي تكثر خلاله الفرص الناجحة والربح والسفر

GMT 08:26 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر إيجابي تكثر خلاله الفرص الناجحة والربح والسفر

GMT 06:12 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تعمل الظروف الفلكية لصالحك وتقف الى جانبك

GMT 02:56 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

18 شباط / فبراير - 19 آذار / مارس
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon