مصر اليوم - إسطنبول تحتضن فعاليّات مهرجان الربيع العراقي الأوّل

إسطنبول تحتضن فعاليّات مهرجان الربيع العراقي الأوّل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إسطنبول تحتضن فعاليّات مهرجان الربيع العراقي الأوّل

أنقرة ـ وكالات

  نظمّت تنسيقيّة الثورة العراقيّة في تركيا، أمس فعاليّات مهرجان الربيع العراقي الأول، تحت شعار "ثائرون حتى التغيير"، وذلك من خلال حفل فنيّ أحيته وجوه فنيّة عراقية وسورية معروفة بدعمها لثورات الربيع العربي. وشارك في الحفل الفنانان "مصطفى العزاوي"، و"يحيى حوى"، وحضرته  شخصيات سياسية عراقية أبرزها نائب الرئيس العراقي، "طارق الهاشمي"، إلى جانب أفراد الجاليات العربية المُقيمة بإسطنبول. كما أقامت التنسيقيّة معرضًا للصور، رصدت من خلاله مظاهر التعذيب في السجون العراقية، وإعتقال النساء، إلى جانب مُعاناة الطفولة العراقيّة، وإنعدام الأمن العام. وأدّى الفنانون العراقيون والسوريون وصلات غنائية، أشادت بثورات الربيع العربي، وحراك الشعوب، ونبذ الطائفيّة والفتن. وتمّ عرض مسرحيّة صامتة بعنوان "ثائرون حتى التغيير"، ركّزت مشاهدها على انتهاكات حقوق الإنسان، وعتقال النساء والأطفال، بالإضافة للتعصّب الطائفي، والحدّ من حريّة التعبير في العراق، شارك فيها شباب وأطفال من الجالية العراقية. وصرّح المُنشد العراقي، مصطفى العزواي، لمراسل الأناضول، أنّه "يشارك في فعاليّات المهرجان، دعمًا ونصرة للشعب العراقي، الذي يُعاني من التهميش والإقصاء"، مضيفا أن " المشهد العراقي تجسّدت فيه الوحدة الوطنيّة، ولا أساس لما يُروّج بأنّ الحراك العراقي طائفي". وأكد أنّ "الشعب العراقي يعي جيّدا خطورة هذه الأوصاف التي تذهب بالعراق إلى الهلاك"، مُعتبرًا الإنشاد "رسالة وطنية هادفة لا تقتصر على طائفة ولا شريحة"، وأنّه "يدعم حراك الشعب العراقي بكافة أطيافه وتوجهاته" وعن المُضايقات التي يتعرّض لها المنشد العراقي إزاء دعمه للثورة العراقيّة، قال إنّه "لا يُبال بها". أمّا المنشد السوري  "يحيى حوّى"، فأعرب خلال حديثه للأناضول عن  تضامنه مع الشعب العراقي في ثورته ضدّ الفساد والطائفية السائدة"، مشيدا بالأمن في تركيا، وراجيا أن يتجلى ذلك قريبًا في العراق وسوريا. واعتبر حوّى وقوفه إلى جانب الثورة السوريّة، "واجبًا يفرضه الدين، والأخلاق، والإنسانية"، مؤكدا أنّه يخدم الثورة السوريّة من خلال رسالته الفنيّة، والتي يسعى عبرها لإيصال صوت الشعب السوري إلى كافة أنحاء العالم، ويرفع بها أيضًا معنويات شباب الثورة، وفقًا لقوله. يُذكر أنّ تنسيقيّة الثورة العراقيّة في تركيا، تأسست من شباب الجالية العراقيّة بإسطنبول، في كانون الأول/ ديسمبر  2012، وتسعى للدعم والتضامن مع المُشاركين في الحراك بالداخل العراقي، كما تعاونت التنسيقيّة مع عدد من الجمعيّات  والمنظمات الفاعلة في المجتمع المدني بتركيا. 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إسطنبول تحتضن فعاليّات مهرجان الربيع العراقي الأوّل   مصر اليوم - إسطنبول تحتضن فعاليّات مهرجان الربيع العراقي الأوّل



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon