مصر اليوم - مهرجان بايروت يختصر عروض فاغنر الأوبرالية ويُبسّطها

مهرجان بايروت يختصر عروض فاغنر الأوبرالية ويُبسّطها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مهرجان بايروت يختصر عروض فاغنر الأوبرالية ويُبسّطها

برلين - أ.ف.ب

تنظم على هامش مهرجان «بايروت» الألماني المكرّس لموسيقى ريتشارد فاغنر، عروض مختصرة لأهم أعمال هذا الموسيقي الألماني، مخصّصة لمن لا يتحملون مشاهدة أوبرا تستمرّ خمس ساعات. فإذا كانت هذه التلة الخضراء، حيث يرتفع مسرح «فستشبيلهاوس» الذي صمّم بناء على أفكار فاغنر نفسه وتصوراته، مقصداً للشغوفين بالمؤلف الموسيقي الذين انتظروا أحياناً عشر سنوات للحصول على بطاقة، فإن الأطفال والمبتدئين أيضاً بات بإمكانهم أن يجدوا في عروض هذا المسرح ما يناسبهم. ويقدم المسرح عرض «فاغنر للأطفال» الذي يلقى إقبالاً واسعاً، ونسخة من «تريستان وايسولد» مختصرة إلى تسعين دقيقة. ولمن لا يريدون تمضية 16 ساعة وهم يتابعون الرباعية الأوبرالية، بات بإمكانهم أن يشاهدوا نسخة مختصرة منها تمتد «فقط» على مدى أربع ساعات. وعرض «فاغنر للأطفال» هو أحد الأعمال الجديدة التي ابتكرتها كاتارينا فاغنر، إحدى حفيدات المؤلف، منذ تولّت إدارة هذا الحدث مع أختها إيفا فاغنر باسكييه في عام 2009. والهدف منه إتاحة الفرصة للأطفال ليتعرفوا إلى أعمال فاغنر ويتفاعلوا معها. وحققت هذه الفكرة حتى الآن نجاحاً باهراً، وباتت التذاكر تنفد بعد وقت قليل على طرحها للبيع. ومنذ انطلاق هذا المشروع، قدّمت نسخ محوّرة من «المركب الشبح» في عام 2009، و «تانهاوزر» في عام 2010، ورباعية «رينغ» الاوبرالية في عام 2011، و «الأساتذة الموسيقيون لنورمبرغ» في عام 2012. وفي «تريستان وإيزولده»، ينقل المخرج مايكل هوبنر ومصممة الديكور جوديث فيليب، الجمهور إلى الزمن الذي تدور فيه الأوبرا، إذ يجلس المشاهدون على جسر السفينة التي يصطحب تريستان إيزولده على متنها لتتزوج من الملك مارك. وإذا كان فاغنر تناول هذه الملحمة العائدة إلى القرون الوسطى بنفحة فلسفية متشائمة، يُخفّف هوبنر قليلاً من حدة المأساة في عرضه، ويدرج بعض عناصر الفكاهة فيها، بينما يجتهد الممثلون ومنهم من قدموا في السابق أعمالاً أوبرالية أصيلة على مسرح بايروت، لوضع طاقاتهم ومواهبهم في خدمة هذه العروض. وإذا كانت الحرارة المرتفعة التي تضرب بايروت هذا العام جعلت الأطفال قليلي الصبر على العروض الطويلة، فقد تسمروا لمشاهدة مغنية الأوبرا السوبرانو السويدية ايرين تيورين التي تؤدي دور ايزولد، ومغني الأوبرا التينور الألماني هانس جورج بريز في دور تريستان، والمغنية سيمون شرودر في دور برانغان خادمة ايسولد. وسيقدم المسرح بالتزامن مع الذكرى المئوية الثانية لولادة ريتشارد فاغنر، نسخة مختصرة من الرباعية الأوبرالية، أعدّها قائد الأوركسترا البريطاني ديفيد سيمان في عام 1990، وسيخرجها الفرنسي فيليب أرلو. تقتضي ضرورات الاختصار أن يؤدي كل ممثل أكثر من دور واحد. ومن المقرر أن تقام ست عروض لهذه الأوبرا في مركز الشبيبة في بايروت، آخرها الأحد. يذكر أن فاغنر ولد في 22 أيار (مايو) 1813 في ألمانيا، وتوفي في البندقية في 13 شباط (فبراير) 1883، أي قبل صعود النازية بعقود طويلة. لكن النازيين استخدموا موسيقاه بكثافة في أعمالهم الدعائية، ولذلك لا تزال أعماله محظورة في إسرائيل. وترك فاغنر 13 عملاً أوبراليا، إضافة إلى كونه كاتباً ومنظراً موسيقياً.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مهرجان بايروت يختصر عروض فاغنر الأوبرالية ويُبسّطها   مصر اليوم - مهرجان بايروت يختصر عروض فاغنر الأوبرالية ويُبسّطها



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon