مصر اليوم - مهرجان ساحل الشرقية يبرز قصة كفاح الإنسان وسط أمواج البحر

مهرجان ساحل الشرقية يبرز قصة كفاح الإنسان وسط أمواج البحر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مهرجان ساحل الشرقية يبرز قصة كفاح الإنسان وسط أمواج البحر

الدمام ـ واس

ارتبط اسم المنطقة الشرقية بالساحل الشرقي للمملكة العربية السعودية المطل على الخليج العربي حيث اعتمد فيه أهالي المنطقة في حياتهم سابقاً على اقتصادات الزراعة، والصناعة اليدوية، والصيد والغوص، والتجارة، من أجل كسب لقمة العيش، لتكون لهم عبر الأزمنة ثقافة خاصة توارثها الأجيال جيل بعد جيل حتى زمننا المعاصر. هذا الإرث التاريخي أعادت إبرازه حاليًا الهيئة العامة للسياحة والآثار، بالتعاون مع لجنة التنمية السياحية، والأمانة، وإمارة المنطقة الشرقية، في كرنفال ربيعي بمنتزه الملك عبدالله البحري بالدمام، انطلقت فعالياته الخميس الماضي تحت مسمّى “مهرجان ساحل الشرقية البحري” بمشاركة العديد من الجهات الحكومية منها وكالة الأنباء السعودية “واس” ليبرز للزوار على مدى سبعة أيام تراث المنطقة الشرقية العريق. ويلفت سمع القادم إلى متنزه الملك عبدالله البحري “صوت النهام” الذي يقدم أهازيج وأصوات تغنى بها البحارة في الماضي، لتعبر عن همومهم أثناء رحلات الصيد والغوص التي امتهنوها وسط أمواج البحر عبر رحلة تمتد إلى عدة أسابيع وأشهر أحيانا لجمع حبات اللؤلؤ الثمينة التي عدت من أهم الموارد الاقتصادية لأهالي المنطقة الشرقية في ذلك الزمان. ويتقدم أرض المهرجان سوقاً شعبيا يحاكي ذلك التراث البحري، تجد في إحدى زواياه دكاناً يعرض اللؤلؤ وفي الزاوية الأخرى نجار ينحت بأدواته البسيطة لوحات فنية تصور التراث، وأخر هناك يصنع أقفاص صيد الأسماك ” قراقير “.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مهرجان ساحل الشرقية يبرز قصة كفاح الإنسان وسط أمواج البحر   مصر اليوم - مهرجان ساحل الشرقية يبرز قصة كفاح الإنسان وسط أمواج البحر



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon