مصر اليوم - كتاب شؤون مسرحية للباحث والاكاديمي فرحان بلبل

كتاب شؤون مسرحية للباحث والاكاديمي فرحان بلبل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كتاب شؤون مسرحية للباحث والاكاديمي فرحان بلبل

عمان ـ بترا

يضم كتاب (شؤون مسرحية ) لمؤلفه الناقد والاكاديمي السوري فرحان بلبل جملة من الموضوعات التي تعنى بابداعات وجماليات المسرح العربي.  يرى بلبل في الكتاب الصادر حديثا عن مجلة دبي الثقافية ، ان تاريخ المسرح العربي منذ نشأته الى الوقت الراهن كانت له اسهامات في الاحداث الجسام التي مرت في الحياة العربية ، لافتا الى ان المسرح العربي ظهر منذ منتصف القرن التاسع عشر استكمالا للنهضة التي اخذ العرب يجددون فيها وقائع حياتهم الفكرية والسياسية والاجتماعية والثقافية .  ويبين الكتاب ان المسرح العربي نشأ في عصر متوتر مشحون بالاماني الكبيرة في مختلف المجالات، فكانت العلاقة وطيدة بينه وبين جمهوره حيث الهبت حرارة العروض المسرحية الاحاسيس والمشاعر والعواطف لشرائح عديدة من ابناء البلدان العربية .  ويتوقف الكتاب في باب المهرجانات المسرحية وتعددها حيث تعمل على الارتقاء بتيارات واتجاهات واساليب العرض المسرحي وقدرته في معالجة الواقع اضافة الى موقف الجمهور المؤيد والداعم للمسرح وهو ما يؤكد المهمة الوطنية والاجتماعية للمسرح العربي والمبرر الاساسي لوجوده .  ويتتبع الكتاب مراحل صعود وهبوط المسرح العربي نتيجة للاحساس بفقدان الامل والاحلام التي كانت تؤمن بها قطاعات عريضة من عشاق الفنون المسرحية، فكان لا بد للمسرح ان يبحث عن اساليب جديدة تجذب اليه ما تبقى من الحضور .  توزعت موضوعات الكتاب على قسمين اساسيين ، وعنهما تفرعت عناوين وتساؤلات عديدة تناقش قضايا ومفاهيم حول المسرح والجمهور، الحداثة في المسرح العربي ، المسرح ووسائل الاتصال، القواعد الفنية لبناء المونودراما، الرقابة والحرية في المسرح العربي، المسرح الفقير، النص المسرحي والخشبة، الارتجال في المسرح، ثقافة الممثل واثرها على البنية الفنية للعرض المسرحي، وفواز الساجر والمسرح السوري تحليل وذكريات .  يشار الى ان بلبل صاحب اصدارات عديدة في التأليف والنقد والبحث المسرحي منها : المسرح التجريبي الحديث، المسرح العربي المعاصر في مواجهة الحياة، المسرح السوري في مائة عام، مراجعات في المسرح العربي، النص المسرحي الكلمة والفعل، تحقيق وتقديم لكتاب اصول الذكر والسماع عند الصوفية.    

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كتاب شؤون مسرحية للباحث والاكاديمي فرحان بلبل   مصر اليوم - كتاب شؤون مسرحية للباحث والاكاديمي فرحان بلبل



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon