مصر اليوم - أبناء الجبلاوى الفائزة بساوريس تستدعى فلسفة أدب محفوظ

"أبناء الجبلاوى" الفائزة بساوريس تستدعى فلسفة أدب محفوظ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أبناء الجبلاوى الفائزة بساوريس تستدعى فلسفة أدب محفوظ

القاهرة ـ وكالات

عرفانا بالفضل والجميل الذى قدمه الروائى العالمى نجيب محفوظ للفكر والإبداع والأدب استدعى إبراهيم فرغلى شخوص أعماله الإبداعية فى روايته "أبناء الجبلاوى" الصادرة عن دار العين للنشر والحائزة على جائزة ساويرس لعام 2012 فى دورتها الثامنة.لم يستدعها كأدب ولكن كإرث ثقافى كبير، قائلا: "الذى أضاء لنا طريقا لبناء الرواية‏،‏ باللغة والفلسفة‏،‏ فمنحنا المعاول لنعرف كيف نضرب بها المبنى الروائى بأزميل الحداثة إشارة دالة على الطريقة التى تعمل بها روايته‏".قسم فرغلى الرواية لعدة أجزاء مشكلا متاهة، فبعد أن ينتهى الجزء الأول والذى يظهر لنا كبرياء كشخص يبحث عن هويته ولا يعرف له أبا، يفاجأنا فى الجزء الثانى بأن ما قرأناه ليس إلا فصول رواية كتبها كاتب فاشل، لنبدأ فى التعرف عليه كشخص يبحث هو الآخر عن هويته رغم أنه يعرف أبيه جيدا‏.فالعمل سيرة رواية قد تنبع من الواقع، يتشارك فى تأليفها: كاتب الكاشف، نجوى، جيسيكا، أحمد عبد الجواد، كمال، فاطيما، ياسين، زينب، زيطة، رفيق وغيرهم ممن يمكن حضورهم من الواقع، فهى رواية سيرة إنسانية يسرد ويحرك أحداثها رمـوز أعمال محفوظ المطلقة فى الرمز والخيال: الجبلاوى، إدريس، رادوبيس، عاشور الناجى، درويش، كبرياء وغيرهم. الجدير بالذكر أن الرواية منعت من الدخول لمصر العام الماضى عقب ظهورها من قبل جهاز الرقابة على المطبوعات الخارجية، وكان ذلك عقب ثورة يناير مباشرة، بأمر شفاهى، وذلك حسبما قالت الدكتورة فاطمة البودى ناشر الرواية، والتى أكدت العام الماضى فى تصريحاتها أن أحد المسؤولين عن قرار المصادرة أخبرها أن الرواية بها حديث عن الجنس، وعن نجيب محفوظ، لكن الحقيقة التى أوضحتها أن المنع جاء لأن الرواية تفضح تقاعس وزارتى الثقافة والإعلام عن تأدية دورهما من خلال قصة فانتازيا عن اختفاء كتب نجيب محفوظ ثم الأشرطة المسجلة له.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أبناء الجبلاوى الفائزة بساوريس تستدعى فلسفة أدب محفوظ   مصر اليوم - أبناء الجبلاوى الفائزة بساوريس تستدعى فلسفة أدب محفوظ



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon