مصر اليوم - لا أحد اليوم ولا سبت ديوان ينضح انسانية للمهدي أخريف

"لا أحد اليوم ولا سبت" ديوان ينضح انسانية للمهدي أخريف

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لا أحد اليوم ولا سبت ديوان ينضح انسانية للمهدي أخريف

الرباط ـ وكالات

صدر مؤخرا٬ عن دار توبقال للنشر٬ ديوان جديد للشاعر المغربي المهدي أخريف اختار له عنوان "لا أحد اليوم ولا سبت". ويقع الديوان في 147 صفحة، تترصف مساحته 22 قصيدة، مع تذييل يضم أربع حواش٬ ذات نفس نثري حكائي٬ لا تخرج عن جسد القصيدة ككل. وأفرد المهدي أخريف لعنوان الديوان حاشية في آخر الكتاب يوضح فيها سبب اصطفائه وحكاية العثور عليه في العمل الشعري الأخير "عظمة لكلب القصيدة" للشاعر العراقي سركون بولص. ويستهل المتن الشعري بإهداء إلى عبد الواحد منتصر٬ ويرصع ظهر غلافه مقطع شعري منتخب من قصيدة "لاتتريث" (ص: 37): "وحين تذكرت قصائدي الأولى عولت على الريح ولاشيء سوى الريح فطرت على الريح إلى سنتياغو أملا في معجزة أو كارثة (حصلت من بعد) لتنقذني من ورطة نسياني أو ترديني.. وكذلك كان...". يحتكم ديوان "لا أحد اليوم ولا سبت" إلى هندسة في توزيع متنه الشعري٬ وإن بدت كمشة قصائده متفرقة ذات استقلالية، فهناك نسق يلحم فيما بينها٬ يخلق لها شكلا خاصا٬ يواشج بين أطرافها ضمن نص كلي متناغم. تتقاطع في الديوان الأشكال الحكائية والسردية والنثرية بالشعرية. وتتآلف الأساليب والتقنيات وتتماهى الظلال المعرفية والتراثية والحداثية. كما تنضح تجربته الانسانية بالاحتفاء الثري الذي يستحضر صداقة الكتاب والشعراء: نيكنو بارا، كاجنشيروا كيزاوا، غونزالو روخاس، مفدي، سيزار باييخو، منير بولعيش، كريم جوماري...الخ. ولا ينسى الشاعر المهدي أخريف أن يوغل بقارئه، في التماعاته والتقاطاته وإشارته في المتخيل والموروث الحضاري والثقافي للبحر الأبيض المتوسط، في شقه الاسباني واللاتيني. تجدر الاشارة الى أن الشاعر المغربي مهدي أخريف، الذي نال مؤخرا جائزة تشيكايا أوتامسي، له العديد من الإصدارات في الشعر والنثر، ومعروف بترجماته الفذة للشاعر البرتغالي فرناندو بيسوا وأوكتافيو باث، ولويس مونيوس وخوان خليمان.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لا أحد اليوم ولا سبت ديوان ينضح انسانية للمهدي أخريف   مصر اليوم - لا أحد اليوم ولا سبت ديوان ينضح انسانية للمهدي أخريف



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon