مصر اليوم - دوامات الغياب تكشف الواقع المستتر خلف غلالات الحاضر

"دوامات الغياب" تكشف الواقع المستتر خلف غلالات الحاضر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دوامات الغياب تكشف الواقع المستتر خلف غلالات الحاضر

القاهرة ـ اش ا

صدرت مؤخرا رواية (دوامات الغياب) لمحمد عطية محمود، عن سلسلة "أدب الجماهير" بالمنصورة، التي يشرف عليها الروائي الكبير فؤاد حجازي، لوحة الغلاف بعنوان "انفجار" من أعمال الفنان التشكيلي السكندري محسن عبد الفتاح..تدور الرواية، فى 140 صفحة، في عالم المهمشين وعمال الشون والتجمعات السكنية الفقيرة بجنوب غرب الاسكندرية، وبها يدور الصراع بين الطبقات الثلاث التي تمثل شريحة من المجتمع، في فترة أول التسعينيات من القرن الماضي، مع رصد لحركة هذا المجتمع، مع تأصيل أجزاء من تاريخ الإسكندرية عبر فترات متعددة، وتأصيل دور الوعي الدينى المتمثل في وجود مقامات الأولياء والمشايخ الذين ارتبطوا بتكوين الوعي الشعبي مع رصد عدد من المتغيرات على مستوى المكان وعلى مستوى الشخوص، وكل الشخصيات تقريبا تلعب نفس دور البطولة، وتستطيع أن نقول أن البطولة هنا للمكان نفسه. وألحقت بهذه الطبعة دراسة الدكتور هيثم الحاج علي، بعنوان :"بلاغة الحضور المضاد في رواية "دوامات الغياب"، ومنها/انها نموذجا لكتابة تستلهم الروح القصصية، وتستغل آلياتها، لكنها تنبئ عن كتابة تسعى إلى كشف الواقع المتستر خلف غلالات الحاضر، من أجل الوصول إلى عمق أزماته، عن طريق ملاحظة الغياب، قبل التأثر بالوجود.و"دوامات الغياب" هي الإصدار الرابع للكاتب، بعد ثلاث مجموعات قصصية هي: "على حافة الحلم" 2003، "وخز الأماني" 2004، "في انتظار القادم" 2009، وله تحت الطبع "عيون بيضاء" مجموعة قصصية، "صور من تجليات الحياة" قراءة في الإبداع القصصي لنجيب محفوظ، "قراءات في الرواية العربية".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دوامات الغياب تكشف الواقع المستتر خلف غلالات الحاضر   مصر اليوم - دوامات الغياب تكشف الواقع المستتر خلف غلالات الحاضر



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon