مصر اليوم - أوهام الغرب عن الإسلام بحث في جذور الصدام

:"أوهام الغرب عن الإسلام" بحث في جذور الصدام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - :أوهام الغرب عن الإسلام بحث في جذور الصدام

الدار البيضاء - وكالات

صدرت حديثا بالدار البيضاء للباحث والصحافي المغربي محمد رضوان الطبعة الورقية لكتاب "أوهام الغرب عن الإسلام" الذي يبحث في جذور معاداة الثقافة الإسلامية في الغرب.ويأتي هذا الإصدار الورقي بعد الطبعة الإلكترونية للكتاب التي نشرتها قبل أشهر دار نشر إلكتروني ببريطانيا? وعرضتها على موقعها (إي. كتب)? وعلى موقع غوغل بوكس.ويتناول كتاب الباحث محمد رضوان٬ العوامل التاريخية والثقافية والدينية المتحكمة في رؤية الغرب للعالم الإسلامي، والأسباب التي تجعل من الإسلام "معضلة" في الثقافة الغربية.كما يسعى الكتاب إلى الإجابة عن تساؤل بات يطرح نفسه اليوم بإلحاح في الأوساط الفكرية والسياسية والدينية، وهو "إذا كان الإسلام بتجلياته الدينية والثقافية والحضارية يمثل إشكالا حقيقيا في تاريخ الثقافة الغربية، فإلى أي مدى يمكن أن يستمر الصدام بين هاتين الثقافتين? وهو الصراع الذي يتخذ أشكالا وصورا مختلفة عبر الأزمنة والأمكنة? ويتراوح بين الهدوء تارة، والقوة والعنف تارة أخرى".ويعرض محمد رضوان، الصحافي بوكالة المغرب العربي للأنباء، رؤيته لجذور العداء للإسلام في الثقافة الغربية من خلال أربعة فصول وعدد من المباحث التي تتناول قضايا أساسية في علاقة الثقافتين الإسلامية والغربية عبر التاريخ والفكر والتراث والسياسة والدين، منها الكنيسة المسيحية والإسلام في القرون الوسطى، والإسلام في اللاهوت المسيحي الجدلي، وصورة الإسلام في التراث الأوروبي، والاستشراق ودوره في المطارحات الفكرية عن الإسلام في الغرب.كما يعرض الكاتب لفصول المواجهة والحوار بين الشرق الإسلامي والغرب المسيحي، والحروب الصليبية والحركة الاستعمارية وحقيقة كونها امتدادا للحملة الصليبية، والعالم الإسلامي في الفكر السياسي الغربي، والعالم الإسلامي بين صدام الحضارات وحوار الثقافات والأديان، وأحداث سبتمبر. هل هي مؤامرة ضد العالم الإسلامي والإسلام في الأيدلوجة الغربية. خطر ونقيض للحداثة والديمقراطية وحقوق الإنسان، وشبهات غربية نحو الثقافة الإسلامية، وثقافة الإقصاء والغلو الفكري ضد الإسلام في الغرب، والحضارة الإسلامية في عصر العولمة، ومستقبل الإسلام في الغرب.يذكر أن الباحث من مواليد عام 1964 ويحمل شهادة دكتوراه الدولة في العلوم السياسية من كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء? وحاصل على شواهد من أكاديمية لاهاي للقانون الدولي بهولندا، والمعهد الدولي لحقوق الإنسان بستراسبورغ، وله مشاركات في ندوات علمية بالمغرب وخارجه.ويعد كتابه هذا الثالث بعد "المبادئ العامة للقانون الدولي الإنساني والعدالة الدولية" الذي صدر عن دار النشر إفريقيا الشرق? الدار البيضاء عام 2010 وكتاب "منازعات الحدود في العالم العربي" الذي صدر عن الدار ذاتها عام 2000 فضلا عن مقالات ودراسات علمية عديدة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أوهام الغرب عن الإسلام بحث في جذور الصدام   مصر اليوم - أوهام الغرب عن الإسلام بحث في جذور الصدام



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon