مصر اليوم - بول أوستر يسافر إلی إیران عبر کتابه ذکریات الشتاء

بول أوستر يسافر إلی إیران عبر کتابه "ذکریات الشتاء"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بول أوستر يسافر إلی إیران عبر کتابه ذکریات الشتاء

طهران ـ وكالات

صدر کتاب ذکریات بول أوستر بعنوان "ذکریات الشتاء" وترجمة خجسته کیهان. ویذکر الكاتب الامريكي بأنه لایعول کثیراً علی مهنیته في الکتابة بل إنه یسجل ذکریات سنوات شیخوخته. يتعرف القارِيء الايراني عبر کتابه هذا علی جانب من حیات اوستر وکذلک علی نثره البسیط والممتع. وذکرت وکالة أنباء الکتاب الایرانیة (ایبنا)، بأن قصص بول أوستر والتي دخلت السوق الایرانیة منذ قرابة عشر سنوات لاقت رواجاً کبیراً هنا؛ حیث یمکن إعتبار بساطة وجمال نثره من أهم خصائص أعمال هذا الکاتب الامريكي. هذا وبإمکان المعجبین بقصص أوستر مطالعة کتبه المترجمة في إیران من التعرف علی جانب من حیاته وذلک من خلال کتابه "ذکریات الشتاء".    وطریقة تدوین أوستر لحکایاته هي مثل سائر أعماله الاخری تتسم بالبساطة والمتعة. حیث قام وبعیداً عن ضوضاء عالم الکتابة بتسجیل أحداث مؤثرة وقعت في حیاته. أما روایته هذه فهي تعکس مشاهداته الیومیة لمختلف ظروف الحیاة من حلوها ومرها وهو ما ظهر جلیاً في کتابه، ذکریات الشتاء.    وأشارت المترجمة الی خصائص أعمال أوستر وقالت بأنه سعی الی بیان سیرة حیاته من دون الاعتماد علی شخصیته الادبیة وذلک من خلال بیان إهتماماته ومخاوفه ورحلاته ومرضه والاحداث التي واجهها في حیاته. وجاء في توضیحها لهذا الکتاب: "إن ذکریات الشتاء تعتبر ثالث سیرة حیاتیة لبول أوستر. إذ تمحورت ذکریاته السابقة في روایته "فُتات" و"إختراع العزلة" حول أخطائه وفشله، أما ذکریات الشتاء فإنها تبین تجربه حیاته وإقترابه من عمر الشیخوخة، وهو في الرابعة والستین أخذ شیئاً فشیئاً یحس بتقدمه في العمر. إن بول أوستر ومن دون شک یعتبر من أکبر الکتاب المعاصرین تأثیراً علی الاخرین، حیث یعتبر عامل الزمن من أهم منافسیه، وهو وفي هذه السن ینظر نظرة عابرة الی الفکر والجسم والابداع علی مر الزمن. وأوستر هو نائب رئیس لجنة جائزة بن في أمریکا وقد ترجمت کتبه الی مختلف لغات العالم." هذا وتم أخیراً ترجمة روایة "الصیف بدون رجل" بقلم سیري هستوت الکاتبة والصحفیة الامریکیة وزوجة بول أوستر الی الفارسیة.        ومن الاعمال التي ترجمتها خجسته کیهان يمكن الاشارة الي: "السیدة دالافي"، "الوجود وعدم الوجود"، "التجول في شوارع لندن"، "المسائیات"، "فتاه من بیرو"، "الجنون في بروکلین" و"تاریخ الاموات". هذا وقامت دار افق للنشر بإصدار کتاب"ذکریات الشتاء" بقلم بول أوستر وترجمة خجسته کیهان وذلک في 196 صفحة وبسعر 9500 تومان.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بول أوستر يسافر إلی إیران عبر کتابه ذکریات الشتاء   مصر اليوم - بول أوستر يسافر إلی إیران عبر کتابه ذکریات الشتاء



  مصر اليوم -

GMT 09:54 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

جيجي حديد تفوز بلقب "أفضل عارضة أزياء عالمية"
  مصر اليوم - جيجي حديد تفوز بلقب أفضل عارضة أزياء عالمية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 13:03 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفكار جديدة لتزيين منزلك بأبسط المواد
  مصر اليوم - أفكار جديدة لتزيين منزلك بأبسط المواد

GMT 09:11 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

تخوف لدى الناتو من إقالة أنقرة للموالين لها
  مصر اليوم - تخوف لدى الناتو من إقالة أنقرة للموالين لها

GMT 10:18 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

لبنى عسل توضح حقيقة الخلاف مع تامر أمين
  مصر اليوم - لبنى عسل توضح حقيقة الخلاف مع تامر أمين
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 16:04 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

إغلاق مخيم كالييه في بريطانيا يُنتج 750 طفلًا دون تعليم
  مصر اليوم - إغلاق مخيم كالييه في بريطانيا يُنتج 750 طفلًا دون تعليم

GMT 12:23 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على الفتاة المسلمة
  مصر اليوم - الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على الفتاة المسلمة

GMT 11:37 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر
  مصر اليوم - علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 08:16 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

سوبارو تكشف عن موديل "XV" وتعود إلى المنافسة
  مصر اليوم - سوبارو تكشف عن موديل XV وتعود إلى المنافسة

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية
  مصر اليوم - وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 07:20 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

عاصي الحلاني يستعدّ لألبوم جديد مع "روتانا"

GMT 12:23 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على الفتاة المسلمة

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 11:37 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر

GMT 13:03 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفكار جديدة لتزيين منزلك بأبسط المواد

GMT 09:44 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

خطوات بسيطة للحصول على جسد رياضي متناسق

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon