مصر اليوم - سامي سويدان بين أسئلة النقد والشعرية العربية

سامي سويدان بين أسئلة النقد والشعرية العربية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سامي سويدان بين أسئلة النقد والشعرية العربية

بيروت ـ وكالات

يواصل الناقد والباحث اللبناني سامي سويدان في كتابه «أسئلة النقد والشعرية العربية» (دار الآداب،2013) مشروعه في تقديم النقد كفنّ له أسسه وقواعده ومنهجياته. ويُعدّ سويدان من النقاد الذين اجتهدوا طوال مسيرتهم النقدية على وضع النقد الأدبي في إطاره المنهجي الصحيح والعمل على تحديد هويته بعيداً من الإلتباس، عبر إخراجه من فِخاخ القراءات الإنطباعية السريعة أو الأحكام المُسبقة والإمتثالية. يبحث سويدان في مصطلح «النقد» ويقترح اعتماد تسميات أخرى تكون أكثر ملاءمة وإفصاحاً في الدلالة على واقع الحال مثل «الدرس النقدي للأدب»، «الدراسة الأدبية»، «البحث الأدبي»، لأنّه يرى أنّ أساس الدراسة الأدبية المنهجية هو نوع من القراءة الحذقة والواعية للأعمال الأدبية. وبمعنى آخر هو توغّل في تفاصيلها واستنباط أبعادها ومراميها. هنا يبرز توازي سويدان مع تودوروف بكتابه «نقد النقد» الذي اشتغل عليه وترجمه، وهو أمام كثرة المساهمات النقدية غير المفيدة أو بمعنى آخر القاصرة، يجد أن نقد النقد بات ضرورة مُلحّة لتوضيح الغموض وفضح الإختلال ووضع الأمور في نصابها في الطروحات النظرية والإجراءات التطبيقية والعملية. يتألّف هذا الكتاب (350 صفحة) من قسمين: «النقد العربي والطروحات الشعرية» و»النقد الحديث والمقاربات النصيّة»، وهو في قسميه بيان لوجهة نظر في دراسة النصوص الإبداعية، تمضي من «الحدود» التي توقفت عندها مساهمات سابقة لتُشيد ما يُمكن اعتباره «منهجية مستحدثة ثلاثية الأبعاد». إلاّ أنّ مقدّمة الكتاب هي بذاتها قسم يستحق الوقوف عنده مُطولاً لما فيها من إيضاح لمفهوم النقد الذي ظلّ- ومازال - مثار جدل بين المبـــدعين والقرّاء والنـــقاد أنفسهم. وفيها يخلـــص الكاتب إلى أنّ العمل النقدي يستحيل أن يكتفي بذاته، بل يعتبر أنّ النصّ النقدي هو نصّ اعـــتراضي بامتــياز، بمعنى أنّه «يُقيم على ضفتيّ مرسلة - نصّ أوّل (أدبي) بين المرسل (المبدع) والمرسل إليه (المتلقّي) مرسلة- نصّاً ثانياً (نقدياً) مقابلاً للأول، يدخل معـــه في جدلية يتجـــسّد في خصوصيتها ما يأتي به من جديد ومثير».

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سامي سويدان بين أسئلة النقد والشعرية العربية   مصر اليوم - سامي سويدان بين أسئلة النقد والشعرية العربية



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon