مصر اليوم - بعد القهوة ثلاثية روائية لعبد الرشيد الصادق تجمع ثقافات مختلفة

"بعد القهوة" ثلاثية روائية لعبد الرشيد الصادق تجمع ثقافات مختلفة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بعد القهوة ثلاثية روائية لعبد الرشيد الصادق تجمع ثقافات مختلفة

طهران ـ وكالات

"بعد القهوة" أحدث رواية أصدرتها مكتبة الدار العربية للكتاب، الشقيقة الصغرى للدار المصرية اللبنانية، والتى يصفها مؤلفها الدكتور عبد الرشيد الصادق محمودي، فى عنوان فرعي بأنها"ثلاثية روائية". تدور أحداث الجزء الأول من تلك الثلاثية وعنوانه "قاتلة الذئب" في قرية "القواسمة" بمحافظة الشرقية، أما الجزء الثاني "الخروف الضال" فتقع أحداثه في مدينتي الإسماعيلية وأبوكبير، فيما تدور أحداث الجزء الثالث "البرهان" في فيينا عاصمة النمسا. تنهل الثلاثية من روافد ثقافية متعددة، فهي بالإضافة إلى الفولكور المصرى تتضمن إحالات صريحة أو ضمنية إلى الكتب السماوية الثلاثة، وإلى الأساطير اليونانية، وبخاصة ما جاء في إلياذة هوميروس وأوديسته، وبصفة أخص قصة ضياع أوديسيوس وهو في طريقه إلى وطنه عائدا من الحرب على طروادة، وإلى عدد من الروايات العالمية مثل "الإخوة كارامازوف" لدستويفسكي، و"الدكتور فاوستوس" لتوماس مان. ومدحت، بطل تلك الثلاثية هو في نهاية المطاف خلطة غريبة عجيبة، فهو فلاح مصري، لكنه في نفس الوقت يوناني قديم وأوروبي معاصر. ومحمودي هو موظف سابق في منظمة اليونسكو بباريس، بدأ حياته في المنظمة مترجما، فرئيسا لتحرير الطبعة العربية من مجلة "رسالة اليونسكو"، فأخصائي برامج بقطاع الثقافة، فمستشارا ثقافيا. الجدير بالذكر أن عبدالرشيد الصادق محمودي، درس الفلسفة في جامعتي القاهرة ولندن، وحصل على درجة الدكتوراه في مجال دراسات الشرق الأوسط من جامعة مانشستر، ومارس الكتابة الإذاعية للبرنامج الثاني في إذاعة القاهرة، وللقسم العربي في الـ "بي بي سي" بلندن.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بعد القهوة ثلاثية روائية لعبد الرشيد الصادق تجمع ثقافات مختلفة   مصر اليوم - بعد القهوة ثلاثية روائية لعبد الرشيد الصادق تجمع ثقافات مختلفة



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon