مصر اليوم - نحو تحقيق الأماني سيرة حياتي لنمير أمين قيردار

"نحو تحقيق الأماني سيرة حياتي" لنمير أمين قيردار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نحو تحقيق الأماني سيرة حياتي لنمير أمين قيردار

بيروت ـ وكالات

هو إصدار جديد عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر يندرج في باب كتب السيرة (2013). مؤلف هذا الكتاب هو نمير قيردار المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة انفستكورب الاستثمارية العالمية. ثمة سؤال يخطر على البال هو ما الذي يخلق مؤسسة مالية عالمية منذ البداية؟ في هذه المذكرات يقدم نمير قيردار الجواب على شكل ثلاث صفات شكلت أساس حياته: المبدأ والعزم، والتصميم. وفي هذا الكتاب سجل لحياة استثنائية، فمنذ طفولته، في عراق ما قبل الثورة، وتعرفه على الملوك والأمراء، حتى نزوحه إلى أمريكا تجنبا لنظام حزب البعث، وحتى الصعوبات والانتصارات التي تخللت إنشاءه لمؤسسة إنفستكورب، فان قصة نمير قيردار تشهد على تصميمه وإصراره. إن مراحل الصعود والإحباط، في رحلته الاستثنائية، يجري تسجيلها هنا مع إبداء التقدير للذين ساروا معه. إن كتاب قيردار الحافل بحياة الأسرة والأصدقاء والزملاء، يقدم صورة باهرة للعلاقات التي شكلت حياته. إن هذه هي شهادة شخصية لأحد رجال الأعمال، كما إنها شهادة لابن وزوج وأب وجد: رجل لم يفقد قط نزاهته مهما كانت التحديات التي كان عليه أن يتغلب عليها. في هذا الكتاب بعد نظر فريد في بابه سرد حياة استثنائية حقا. انه ذكريات لرؤية تحققت فعلا. يقول المؤلف صاحب كتاب ‘إنقاذ العراق’: ما إن أتطلع إلى حياتي الماضية حتى أرى أنني كنت دائما أقف على مسافة قصيرة جدا من الوقوع في كارثة شخصية، كنت أفكر كيف أن عالمي قد اهتز بقوة عندما وقع الانقلاب البربري في العراق سنة 1958، وكيف تم زجي في سجن تابع لحزب البعث؛ وكيف عبرت المحيط الأطلسي مرتين وأنا لا أملك سوى بضعة دولارات من أجل البدء بالحياة من جديد، واستذكر دائما نضالي في صيف السعودية الملتهب شديد الحرارة من أجل الحصول على دعم لإنشاء مشروع استثماري جديد في الخليج؛ وكيف واجهت جميع التحديات والعوائق في إدارة انفستكورب مع بداية عملي فيها. هذا، وإذ أنظر إلى الأيام والسنوات الماضية، فإنني استغرب كيف كانت الأمور تتحول إلى الأحسن دائما. إنني بالطبع لم اكسب كل المعارك التي خضتها، وكأي شخص آخر كانت لي حصتي من الصعوبات وخيبة الأمل. لكنني لم افقد التركيز في تفكيري قط، ولا أملي في النجاح وتصميمي عليه، وحتى حين لم أكن أرى بصيص أمل خلال مواجهتي للعقبات، فقد كان من الممكن دائما ـ بالحظ والمبادرة والإصرار ـ أن أجد طريقا من حولها فاستمر في السير إلى الأمام. يقع الكتاب (المجلد) في 412 صفحة من القطع الكبير ويحتوي على صور للمؤلف مع كبار الشخصيات العالمية في الشرق والغرب.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نحو تحقيق الأماني سيرة حياتي لنمير أمين قيردار   مصر اليوم - نحو تحقيق الأماني سيرة حياتي لنمير أمين قيردار



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon