مصر اليوم - إصدار كتاب الرحلة الفاسية للعلامة الطيب بن كيران

إصدار كتاب "الرحلة الفاسية" للعلامة الطيب بن كيران

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إصدار كتاب الرحلة الفاسية للعلامة الطيب بن كيران

بيروت ـ وكالات

صدر عن دار الكتب العلمية بلبنان تحقيق كتاب ‘الرحلة الفاسية الممزوجة بالمناسك الإسلامية’ للعلامة الطيب بن كيران (ت 1314 هـ)، وقد حققه وقدّم له الباحث يونس لشهب. والكتاب يقع في 256 صفحة من الحجم الكبير. ولما كانت الرحلة رحلة حجيّة، أو حجازية، فقد انصب دأبُ ابن كيران على رصد سفره لأداء مناسك الحجّ، وفق المذهب المالكيِّ. وكان سفره بحرا مع الشريفين الوزانيين عبد الجبار بن محمد، وإدريس بن محمد الطائع وأبناء عمّهما، وأصحابهما. ولقد اختاره عبد الجبار لصحبته، كما اختار ثلة من علماء فاس، هم: محمد بن عبد الواحد بن سودة، وعلي بن محمد البدري، وأحمد بن الحسن. وعلى هذا، جاءت مضامين الرحلة من جنس موضوعها وسنخه، تدور معه حيث دار. ويمكن تقسيمها إلى المجالات الآتية: - المجال الفقهي: ويشكل قطب الرحى في رحلة ابن كيران، حيث فصّل في ذكر الأحكام الفقهية المرتبطة بالسفر والصحبة والصلاة والتيمم ومعرفة القبلة والوقت والقصر والجمع والحج والعمرة. وكل ذلك وفق المذهب المالكي، مع الإشارة أحيانا إلى قول مذاهب أخرى، لكن يكون الانتصار للمذهب المالكي. - المجال الجغرافي: وفيه الحديث عن مسار الرحلة بدءا من الخروج من فاس من باب عجيسة، مرورا بالمراحل المختلفة وما مر به من الثغور والقرى والحواضر والبحار والسواحل والمعالم، وانتهاء بالعودة إلى فاس. والملاحظ أن ابن كيران كان يقف على البقاع المقدسة وقوفا مفصّلا، حيث يضبط الاسم، ويذكر سبب التسمية، والتسميات الأخرى إن وجدت، وإعرابها، وموقعها الجغرافي، وفضلها، وتاريخها… - المجال التاريخي: نجد في الرحلة مجموعة من المعطيات التاريخية، من قبيل أخبار تتعلق بالسيرة النبوية، وأخرى بتاريخ مكة المكرمة، وبناء الكعبة وإعادة بنائها، وحفر زمزم، وبئر زبيدة. - المجال الثقافي: تذكر الرحلة جملة من المعتقدات والتقاليد والعادات، التي لفتت انتباه ابن كيران. من مثل الاستشفاء بتراب جبل أحد، والتبرك بزيارة قبور الأولياء، والجهل الذي كان يخيم على أكثر عرب الدرب والحجاز وتهامة ونجد، حتى وصفهم بأنهم أجل العرب. هذا، ويزخر النص بوصف ظروف الرحلة، وما تميزت به سواء جزؤها الذي كان برا، أو ما كان منها بحرا على متن البابور (الباخرة). وكذلك، توثّق الحوادث التي صادفها الرحالة، والتي تخللت الرحلة، وهي كثيرة، أذكر منها: التعرض لهجوم قطاع الطرق بالريّان، وانقطاع دفة السفينة، في رحلة العودة، وهيجان البحر، والسيل الذي أتى على النخل قرب الوادي القريب من ضريح سيدنا حمزة، رضي الله عنه، وظاهرة الخسوف.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إصدار كتاب الرحلة الفاسية للعلامة الطيب بن كيران   مصر اليوم - إصدار كتاب الرحلة الفاسية للعلامة الطيب بن كيران



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon