مصر اليوم - حالات إنسانية ورؤى فلسفية في مجموعة الشاعر غانم بوحمود الجديدة

حالات إنسانية ورؤى فلسفية في مجموعة الشاعر غانم بوحمود الجديدة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حالات إنسانية ورؤى فلسفية في مجموعة الشاعر غانم بوحمود الجديدة

دمشق - سانا

تتضمن مجموعة الشاعر غانم بوحمود حدثتني المرايا قصائد نثرية حاول خلالها أن يعبر عن كثير من التحولات الإنسانية بأسلوب دلالي فيه وجود للطبيعة والبيئة كأدوات تخدم تعابير الشاعر إضافة إلى استنتاجات فلسفية توصل إليها الشاعر في تجاربه الحياتية. يرى الشاعر بوحمود أن الانسان من المفترض أن يعيش حياته بمحبة ومهما علا شأنه فالتواضع يزيده سموا وعلوا وكلما تحلى بالإيثار وحبه للآخرين والتضحية من اجلهم يزداد رجاحة وقوة وتعم المحبة والتسامح ويتماسك المجتمع كما جاء في قصيدة حدثتني المرايا لما انتهى الحكيم إلى أن يكون بينهم الأعقل. في نفسه.. لم يقل أنا الأعقل. ويكشف بوحمود في مجموعته أن المبادرة الإنسانية انعدمت وأصبح الانسان لا يحتمل أن يبادر باتجاه الانسان في أي عمل ينشد من خلاله الخير والمحبة لهذا نجد أن حركة الحضارة جمدت وان التطور بات عقيما ولن يتحقق الأمل ما لم تتغير حركة الناس وسلوكياتها يقول في قصيدة فسيفساء عاتبة يدعوك كي تقف أمام مرآته تدعوه كي يقف أمام مرآتك أحد منكما لا يبادر.. السنابل آيات الحقول المطاحن تشتعل انتظارا.. ولا سوى الثيران فوق البيادر وكما فعل الشعراء الفرسان يجد بوحمود أن كرام النفوس لا يلتقون أبدا مع الجبناء وبشكل عادي عندما تسمو النفوس ويحضر الإباء يحمل الجبان عتاده ويرحل باحثا عن أشياء تفيد خيبته لان الحب هو حالة عظيمة تتوحد فيها كل الصفات النبيلة ويسلك صاحبه دائما دروب الكرامة يقول في قصيدة عندي من الحب ما تشتهي الشمس إيقاع الخلود.. دعها تستيقظ بين يديك ينهض العشب من غفوته .. يلبس أحلامه المزهرات شاهد الوقت قال.. لا مكان للجبناء.. حيث ألقي شباكي. وللشاعر بوحمود رؤية عميقة في نفس الانسان الذي يحاصره القهر والشقاء ويدفعه الشرود والتفكير للمقارنة بين ماض وحاضر فلا يمكن أن يرتاح ابدأ ما لم تف الدموع بوعدها وتتدحرج ذاهبة لتسقي الأرض حيث هي أهم ما يمكن أن يستحق هذه الدموع ويستأثر بها كقوله في قصيدة حالات مدامع ما أخلفت وعدها.. إذا ضج في مقليته سفر أسيرات وجدن إذا ذكرن.. بوحي تجل وسفر هطول فتى.. ما اشتهى .. إليك انتهى ... ضمير تراب ... أقنوم ضوء وتظهر في مجموعة حدثتني المرايا كثير من العوامل والظواهر الفلسفية الملونة بإحساس شعري يتدفق ليغمر الكلمات ويحولها الى دعوة للمحبة وفق حتمية وجود أشياء حتى داخل الفراغ الذي لا يراه الانسان لافتا الى أن أهم ما يمكن أن يفعله الانسان أن لا يضيع الحب من داخله تحت وطأة الغربة يقول في قصيدة قالها ثم انطفأ كن رسولي أيها الغائب عني ليس طبعي أن أجافي .. كيف تهرب مني.. إن في اللاشيء شيء. ويوضح الشاعر بوحمود في قصائده أن القوة تتمثل في البحث عن الحياة الكريمة وان من يعمل من اجل لقمة عيشه يكون كريما وعزيزا حيث مثل القوة بالقمح عبر استعارة مكنية تحمل كثيرا من الدلالات التي تهده للعيش النزيه والكريم يقول في قصيدة بخيلة بثمارها الأصابع .. تستهتر الريح بأوجاعها قمحي من الصقيع أقوى .. ومن جحود الضمائر أمر من لن يبيض وجهي رحمة بالرغيف يعتمد الشاعر على الومضة الشعرية المبنية على حدث ما انتقاه من واقع اجتماعي حيث تمرد على تفعيلات الخليل واختفى ببعض الحركات المؤدية لموسيقا داخلية احتفت بها عاطفة إنسانية ملونة بالصور أو امتزجت في بعض مواطن المجموعة برؤى فلسفية كقوله في نص فسيفساء عاتبة اشته ما تشتهيه .. يأتي يوم وترى إنه الوهم تماما .. كل ما فوق الثرى يذكر أن الكتاب من منشورات دار الغانم للطباعة يقع في 133 صفحة من القطع المتوسط.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حالات إنسانية ورؤى فلسفية في مجموعة الشاعر غانم بوحمود الجديدة   مصر اليوم - حالات إنسانية ورؤى فلسفية في مجموعة الشاعر غانم بوحمود الجديدة



  مصر اليوم -

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم - أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 12:36 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة "اليورو"
  مصر اليوم - ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة اليورو

GMT 13:43 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم - بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 14:37 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

إحدى الناجيات من أسر "داعش" تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين
  مصر اليوم - إحدى الناجيات من أسر داعش تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon