مصر اليوم - توقيع كتاب دراسات جديدة في الشعر الأندلسي لصلاح جرار

توقيع كتاب دراسات جديدة في الشعر الأندلسي لصلاح جرار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - توقيع كتاب دراسات جديدة في الشعر الأندلسي لصلاح جرار

عمان - بترا

وقع الدكتور صلاح جرّار أمس الاحد في حفل اقامه المركز الثقافي الملكي ضمن برنامج كاتب وكتاب , كتابه دراسات جديدة في الشعر الأندلسيّ الذي صدر عن دار المسيرة للنشر والتوزيع في عمّان . وقال جرار القائم بأعمال رئيس جامعة العلوم الإسلامية العالمية خلال الحفل أن الكتاب يمثّل المنهج الذي اختاره لنفسه في دراسة الأدب الأندلسيّ، مشيرا الى حرصه على تطابق العنوان مع محتواه حيث تبين ذلك من الدراسات التي اشتمل عليها الكتاب في موضوعاتها ونتائجها. وأشار الى انه حاول من خلال الكتاب الكشف عن بعض الحقائق في مجال الشعر الأندلسي وتصحيح بعض الأغلاط التي اشتهرت وذاعت في هذا المجال مبينا انه اعتمد على أدلّة تاريخية وأدبيّة منطقية وتحليل النصوص والأخبار تحليلاً مضمونياً وفنيا ً. وقال إنه بدأ بالبحث الأندلسي، في منتصف سبعينيات القرن الماضي، حيث وقع أسيراً للأندلس وتراثها، وصارت روحه موزّعةً بين زمانٍ غابر وزمن حاضر، وبين مكانٍ يسكن بداخله (الأندلس) ومكان أسكن بداخله (الوطن العربي) . وأشار إلى أنّ الدارسين للحضارة الأندلسّية ركزوا على جوانب محدّدة قلّما تجاوزوها كالعمران والموسيقى، بينما عرفت الأندلس جوانب أخرى مهمّة مثل الفروسية والرياضة والتمثيل وخيال الظلّ وغيرها كثير، مبينا انه انشغل بدراسته ونشر عدداً من الدراسات والبحوث فيه. واستعرض جرار وزير الثقافة سابقا محتويات الكتاب الذي يشتمل على خمس دراسات، الأولى بعنوان مقطّعات ابن عبد ربّه بين الشعر والتوشيح، والثانية بعنوان الشمس في شعر ابن زيدون، مشيرا إلى ظاهرة لافتة في أشعاره وهي أنها على الرغم من كونها زاخرة بالصور المستوحاة من طبيعة الأندلس الخلاّبة إلاّ أنها تكاد تخلو من الوصف المباشر لعناصر الطبيعة. وتتحدث الثالثة عن رائية الرحّالة الأندلسي الشهير ابن جبير، بينما تتناول الرابعة المقامات المحسنّية لأبي عبد الله الجوْني المالقي، التي هي عبارة عن نصّ شعري شارك في كتابته ثلاثة عشر شاعراً كانوا في مجلس واحد، ثم أخذ الجوْني ما نظموه ورتبه وسمّاه المقامات المحسنية،فيما الدراسة الخامسة تتحدث عن بعض ملامح الأثر الإسباني في شعر الغزل الأندلسي. وادار الحفل الذي حضره مدير عام المركز الثقافي الملكي محمد ابو سماقة , الزميل ابراهيم السواعير .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - توقيع كتاب دراسات جديدة في الشعر الأندلسي لصلاح جرار   مصر اليوم - توقيع كتاب دراسات جديدة في الشعر الأندلسي لصلاح جرار



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon