مصر اليوم - ديوان شعر  وناس  للشاعر الراحل محمد بن سعيد الجراح

ديوان شعر " وناس " للشاعر الراحل محمد بن سعيد الجراح.

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ديوان شعر  وناس  للشاعر الراحل محمد بن سعيد الجراح.

عجمان - وام

إستقبل صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمى عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بمكتبه بالديوان الأميرى أمس المهندس خليفة بن سعيد الجراح الذي سلم سموه نسخة من ديوان " وناس " للشاعر الاماراتى المرحوم محمد بن سعيد الجراح.وأشاد صاحب السمو حاكم عجمان بالقصائد الجميلة التى إحتوتها " دفتا " الديوان والتي تنم عن قامة أدبية وشعرية عالية أظهرت الشاعر المرحوم محمد سعيد الجراح شاعرا فذا ساهم مساهمة كبرى فى اثراء الشعر النبطى الاماراتى واعتبر سموه الكتاب إضافة مهمة لأدبيات ومراحل التطور الثقافى فى دولة الإمارات.. مثنيا على المجهود الكبير الذي بذله المهندس خليفة الجراح فى طباعة الديوان الذى قدم بعضا من أجمل ما سطرت مخيلة الشاعر المرحوم محمدى بن سعيد الجراح. من جانبه تقدم المهندس خليفة سعيد الجراح بالشكر الجزيل إلى صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمى على تفضله و تشريفه بلقائه وقبوله هذا الاهداء الذى يمثل أحد شعرائنا المميزين والذى قدم خلال سنى عمره القصيرة بعضا من اجمل ما كتبه الشعراء الاماراتيون.كما تقدم بالشكر الجزيل إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم فى المنطقة الغربية الذى تابع وأعطى توجيهات شخصية على مدى سنوات لإصدار هذا الديوان. وشكر الجراح الشاعر سعود الدوسرى الذى قام بمراجعة و تدقيق القصائد و الذى كان صديقا شخصيا للشاعر وذا معرفة تامة به .وتوجه الجراح إلى جميع أصدقاء الشاعر الذين تربطهم به علاقات الود و الصداقة و كل من عرف وإلتقى الشاعر مقدما بعض قصائده عبر مسيرة حياته منذ سنى دراسته مرورا بعمله الدبلوماسى حتى وفاته رحمه الله تعالى فى 11ديسمبر عام 1994. وأضاف الجراح إن الديوان يحتوى على 50 قصيدة فى 215 صفحة من القطع المتوسط تشمل مجموعة مغناة وقصائد آخرى كتبها خلال فترة عمله الدبلوماسى فى الخارج .وكتب مقدمة الديوان سعادة بلال البدور وكيل وزارة الثقافة و الشباب وتنمية المجتمع المساعد لشؤون الثقافة والفنون وتحدث عن الشاعر والدبلوماسى محمد الجراح الذى ولد بإمارة عجمان ونشأ فيها واصفا عجمان بأنها موطن الشعر حيث البيوت كلها تتنفس الشعر وفى كل شخص من أهلها مشروع شاعر . وشبه البدور صاحب الديوان بالعندليب حيث تعود رحمه الله تعالى أن يقف فى الشرفة كل صباح و يغرد بلحنه الجميل فتتفتح معه أزهار الصباح و تصغى إليه النفوس ليطربها ينتقل أحيانا من شرفة إلى آخرى وأحيانا يطير بعيدا كأنه يخشى أن يمسك به أحد .. مشيداً بالديوان الذي ضم مجموعة من الصور أثناء فترة عمله فى السلك الدبلوماسى خاصة خلال فترة وجوده فى عاصمة الثقافة والنور باريس وتظهر الصور جوانب عديدة من مشاركات شاعرنا في كل مراحل العمل الدبلوماسى على مدى أكثر من 16 عاماً قضاها ممثلا لبلاده فى العديد من العواصم العالمية. ووصف البدور شاعرنا بالسكون والهدوء يألف الناس ويألفونه شديد الحياء يحاول الابتعاد عن التجمعات لكن فى جلساته مع من يأنس منهم يكون سيد المجلس بظرفه وحديثه و كلما رأيته تجد ذلك الوجه البشوش وتلك الابتسامة الآسرة حتى لو كان لقاؤك به هو الاول.وتناول البدور فى مقدمته سنى دراسة الشاعر والدبلوماسى الجراح فى القاهرة ثم إلتحاقه بالسلك الدبلوماسى ثم عمله فى باريس التى أسرته لكنها لم تغير من طباعه الهادئة شيئا بل زادته رقة و احساسا مرهفا ثم انتقاله إلى روما فعاش فيها يلحظ جمالها وأناقتها فارق الاهل والدار لكنه لم يفارق الشعر . ووصف البدور قصائد الشاعر بأنها رسائل منه يحملها حبه و حنانه و يعيش فيها ملكوتا خاصا به تأسرك القصيدة غير المتكلفة ألفاظها جزلة ومعانيها واضحة فيما شعره النبطى لم يبتعد عن لغة مجتمعه ولم يجاوز قيم المجتمع ولغته.وإختتم البدور مقدمته قائلا " رحم الله الأخ و الصديق الشاعر محمد سعيد الجراح الذى لا يزال رغم رحيله حيا من خلال أجمل ذكرياته و قصائده ".حضر المقابلة معالى الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمى رئيس ديوان صاحب السمو حاكم عجمان وسعادة حمد النعيمى مدير الديوان وعدد من كبار المسئولين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ديوان شعر  وناس  للشاعر الراحل محمد بن سعيد الجراح   مصر اليوم - ديوان شعر  وناس  للشاعر الراحل محمد بن سعيد الجراح



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon