مصر اليوم - ديوان شعر  وناس  للشاعر الراحل محمد بن سعيد الجراح

ديوان شعر " وناس " للشاعر الراحل محمد بن سعيد الجراح.

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ديوان شعر  وناس  للشاعر الراحل محمد بن سعيد الجراح.

عجمان - وام

إستقبل صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمى عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بمكتبه بالديوان الأميرى أمس المهندس خليفة بن سعيد الجراح الذي سلم سموه نسخة من ديوان " وناس " للشاعر الاماراتى المرحوم محمد بن سعيد الجراح.وأشاد صاحب السمو حاكم عجمان بالقصائد الجميلة التى إحتوتها " دفتا " الديوان والتي تنم عن قامة أدبية وشعرية عالية أظهرت الشاعر المرحوم محمد سعيد الجراح شاعرا فذا ساهم مساهمة كبرى فى اثراء الشعر النبطى الاماراتى واعتبر سموه الكتاب إضافة مهمة لأدبيات ومراحل التطور الثقافى فى دولة الإمارات.. مثنيا على المجهود الكبير الذي بذله المهندس خليفة الجراح فى طباعة الديوان الذى قدم بعضا من أجمل ما سطرت مخيلة الشاعر المرحوم محمدى بن سعيد الجراح. من جانبه تقدم المهندس خليفة سعيد الجراح بالشكر الجزيل إلى صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمى على تفضله و تشريفه بلقائه وقبوله هذا الاهداء الذى يمثل أحد شعرائنا المميزين والذى قدم خلال سنى عمره القصيرة بعضا من اجمل ما كتبه الشعراء الاماراتيون.كما تقدم بالشكر الجزيل إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم فى المنطقة الغربية الذى تابع وأعطى توجيهات شخصية على مدى سنوات لإصدار هذا الديوان. وشكر الجراح الشاعر سعود الدوسرى الذى قام بمراجعة و تدقيق القصائد و الذى كان صديقا شخصيا للشاعر وذا معرفة تامة به .وتوجه الجراح إلى جميع أصدقاء الشاعر الذين تربطهم به علاقات الود و الصداقة و كل من عرف وإلتقى الشاعر مقدما بعض قصائده عبر مسيرة حياته منذ سنى دراسته مرورا بعمله الدبلوماسى حتى وفاته رحمه الله تعالى فى 11ديسمبر عام 1994. وأضاف الجراح إن الديوان يحتوى على 50 قصيدة فى 215 صفحة من القطع المتوسط تشمل مجموعة مغناة وقصائد آخرى كتبها خلال فترة عمله الدبلوماسى فى الخارج .وكتب مقدمة الديوان سعادة بلال البدور وكيل وزارة الثقافة و الشباب وتنمية المجتمع المساعد لشؤون الثقافة والفنون وتحدث عن الشاعر والدبلوماسى محمد الجراح الذى ولد بإمارة عجمان ونشأ فيها واصفا عجمان بأنها موطن الشعر حيث البيوت كلها تتنفس الشعر وفى كل شخص من أهلها مشروع شاعر . وشبه البدور صاحب الديوان بالعندليب حيث تعود رحمه الله تعالى أن يقف فى الشرفة كل صباح و يغرد بلحنه الجميل فتتفتح معه أزهار الصباح و تصغى إليه النفوس ليطربها ينتقل أحيانا من شرفة إلى آخرى وأحيانا يطير بعيدا كأنه يخشى أن يمسك به أحد .. مشيداً بالديوان الذي ضم مجموعة من الصور أثناء فترة عمله فى السلك الدبلوماسى خاصة خلال فترة وجوده فى عاصمة الثقافة والنور باريس وتظهر الصور جوانب عديدة من مشاركات شاعرنا في كل مراحل العمل الدبلوماسى على مدى أكثر من 16 عاماً قضاها ممثلا لبلاده فى العديد من العواصم العالمية. ووصف البدور شاعرنا بالسكون والهدوء يألف الناس ويألفونه شديد الحياء يحاول الابتعاد عن التجمعات لكن فى جلساته مع من يأنس منهم يكون سيد المجلس بظرفه وحديثه و كلما رأيته تجد ذلك الوجه البشوش وتلك الابتسامة الآسرة حتى لو كان لقاؤك به هو الاول.وتناول البدور فى مقدمته سنى دراسة الشاعر والدبلوماسى الجراح فى القاهرة ثم إلتحاقه بالسلك الدبلوماسى ثم عمله فى باريس التى أسرته لكنها لم تغير من طباعه الهادئة شيئا بل زادته رقة و احساسا مرهفا ثم انتقاله إلى روما فعاش فيها يلحظ جمالها وأناقتها فارق الاهل والدار لكنه لم يفارق الشعر . ووصف البدور قصائد الشاعر بأنها رسائل منه يحملها حبه و حنانه و يعيش فيها ملكوتا خاصا به تأسرك القصيدة غير المتكلفة ألفاظها جزلة ومعانيها واضحة فيما شعره النبطى لم يبتعد عن لغة مجتمعه ولم يجاوز قيم المجتمع ولغته.وإختتم البدور مقدمته قائلا " رحم الله الأخ و الصديق الشاعر محمد سعيد الجراح الذى لا يزال رغم رحيله حيا من خلال أجمل ذكرياته و قصائده ".حضر المقابلة معالى الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمى رئيس ديوان صاحب السمو حاكم عجمان وسعادة حمد النعيمى مدير الديوان وعدد من كبار المسئولين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ديوان شعر  وناس  للشاعر الراحل محمد بن سعيد الجراح   مصر اليوم - ديوان شعر  وناس  للشاعر الراحل محمد بن سعيد الجراح



  مصر اليوم -

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم - نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ
  مصر اليوم - مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 11:02 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم - ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:06 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فوائد جديدة لنظام الحمية في منطقة البحر المتوسط

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon