مصر اليوم - مذكرات لوتس عبدالكريم رحلة البحث عني

مذكرات لوتس عبدالكريم "رحلة البحث عني"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مذكرات لوتس عبدالكريم رحلة البحث عني

القاهرة - أ ش أ

رحلة البحث عني.. روايةحياة"، هو عنوان سيرة وذكريات الكاتبة د.لوتس عبدالكريم، صدرت حديثا عن الدارالمصرية اللبنانية في مجلد ضخم في 700 صفحة من القطع الكبير، وتصدرت الغلاف لوحة "بورتريه" للكاتبة رسمها الفنان الياباني "زهاي". أهدت لوتس عبدالكريم مذكراتها إلى أمها وأبيها: "إلى أمي سيرتي في الأدب والفن.. أبي سيرتي في العلم والحياة.. إليكما في مقام الكشف". ولدت فكرة كتابة تلك المذكرات في عقل د.لوتس عبد الكريم، في مدينة مكة المكرمة، حين كانت هناك في رحلة إيمانية، وسيطرت عليها هواجس النهاية، وتذكرت قول الشاعر ميخائيل نعيمة: "إنني جاهز للرحلة معي جواز السفر، وبه فيزا الدخول إلى العالم الآخر، أنا بالباب أنتظر دوري، لا أستطيع التكهن بمرحلة الترانزيت، ولكنِّي أستعد للمساءلة". ودفعها ذلك إلى التفكيرفي جردة حساب لحياتها: متى وكيف ولماذا؟ وما الهدف؟ فكانت هذه السيرة التي لا تخص صاحبتها حدها، بل تخص جزءا من تاريخ الأمة مصريا وعربيا، حيث كانت شاهدة على العديد من الأحداث الكبرى التي مرت بها المنطقة. وقد أصدرت في 2008 كتابين الأول عنوانه "الملكة فريدة وأنا – سيرة ذاتية لم تكتبها ملكة مصر"، والثاني "مصطفى محمود.. سؤال الوجود بين الدين والعلم والفلسفة". وقد أصدرت في 2009 كتاب "فريدة مصر.. سيرة ملكة وأسرار فنانة" عن الدار المصرية اللبنانية، كما خصصت ندوات بصالونها الثقافي يحضرها الساسة وكبارالكتّاب، وتحتفل فيها بمجلة الشموع المتخصصة بذكرى الأدباء والفنانين أمثال طه حسين وتوفيق الحكيم وعبدالوهاب وأم كلثوم، وهي عضو بالمجلس الأعلى للثقافة وعضو المجلس المصري للشئون الخارجية، وعضو بمجلس إ دارة نقاد الفن التشكيلي وكانت ترأس تحرير "كتاب الشموع".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مذكرات لوتس عبدالكريم رحلة البحث عني   مصر اليوم - مذكرات لوتس عبدالكريم رحلة البحث عني



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon