مصر اليوم - أسامة جاد يسّتعيد الإنسانيّة في قصّص صباح مناسب للقتل

أسامة جاد يسّتعيد الإنسانيّة في قصّص "صباح مناسب للقتل"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أسامة جاد يسّتعيد الإنسانيّة في قصّص صباح مناسب للقتل

القاهرة ـ نداء عادل

يتناول الشاعر والسّارد المصري أسامة جاد، في مجموعته القصصيّة الأولى "صباح مناسب للقتل"، الصادرة عن دار "العين" للنشر، مشاهد من الحياة الإنسانيّة، بأسلوب فنيّ، ينقل القارئ إلى مساحة واسعة من الخيال، ليتركه هناك في محاولة لاكتشاف الذات، واستدراك مشاهد الطفولة، ودهشتها الأولى. وتضمُّ المجّموعة 30 نصًا، تتراوح بين القصة القصيرة والقصة القصيرة جدًا، توزّعت على ثلاثة أقسام، الأول بعنوان "قال مو وأشار بيده"، والثاني فضاء سردي بعنوان "لم تعد تستدعي الشمس إلى جلستها كل صباح"، والأخير "قال من المهم ألّا تستحم في الصباح". ويتنقل الكاتب أسامة جاد في أقسام مجموعته بين أحلام الطفولة، وانتظارات الشباب، وغيابات الكبار، حيث يحمل معه القارئ في فضاء سرديّ بين لعبة "كرة الشراب"، وخيال الأنثى الأولى، والعلاقات المجتمعيّة التي كانت تفعم الحياة المصريّة بجماليّة المشاعر الصادقة، المبنيّة على المحبّة والسلام والتآخي. جدير بالذكر أنّ أسامة جاد شاعر وصحافي وسارد، صدر ديوانه الأول "الجميلة سوف تأتي" خلال العام الماضي، وله تحت الطبع ديوانٌ بعنوان "صباحًا .. ذات مساء".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أسامة جاد يسّتعيد الإنسانيّة في قصّص صباح مناسب للقتل   مصر اليوم - أسامة جاد يسّتعيد الإنسانيّة في قصّص صباح مناسب للقتل



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon