مصر اليوم - حفل اشهار رواية بابنوس للاديبة سميحة خريس

حفل اشهار رواية "بابنوس" للاديبة سميحة خريس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حفل اشهار رواية بابنوس للاديبة سميحة خريس

عمان ـ بترا

احتفل بالمكتبة الوطنية مساء امس الاحد باشهار رواية (بابنوس) للاديبة سميحة خريس والتي صدرت حديثا ضمن مشروع التفرغ الابداعي بوزارة الثقافة . وتضمن الحفل الذي ادارته القاصة مجدولين ابو الرب قراءة نقدية للدكتورة مها العتوم وشهادة ابداعية للكاتبة الروائية عن الظروف التي دفعتها لكتابة النص . وقالت العتوم ان رواية بابنوس هي تراجيديا الحلم الانساني بالبحث عن الحرية والعدالة وهو الحلم الذي لا يرتبط بمكان واحد، كما لا يحده زمان واحد في الوقت الذي تجري فيه احداث الرواية في مكان مسمى ويحده اللغة واللون والقضية ويشير الى زمن بعينه. وأوضحت ان عنصري الزمان والمكان في الرواية هما شخصيتان في الرواية ، بالاضافة لتشكيلهما الاطار الاولي او الظاهري للرواية ، ثم ما يلبث الزمان والمكان ان يتبادلا الادوار مع بعض شخصيات الرواية ، حيث لا يعود المكان او الزمان مرتبطا بحدود الجغرافيا او الوقت ، وتغدو بعض شخصيات الرواية هي التمثيل الفني لمكان الرواية وزمانها الرمزيين . واعتبرت العتوم الرواية لا تقدم بطلا تقليديا واحدا على الرغم من ظهور بابنوس في اول الرواية واستمرارها في نهايتها كما تظهر في عنوان الرواية وان ثنائية الاسود والابيض هي البطولة في هذه الرواية ، وهي ليست عن الفوارق العنصرية وانما عن الفوارق الانسانية التي لا تقف عند حد اختلاف اللون . ورأت ان الرواية تقدم نهاية ساخرة من خلال مناظرة بين امراتين تخوضان الحرب ذاتها ضد السلطة الذكورية ويمارسن ما سمته الحكامة وهما وجهان مختلفان في اللون والعرق والدين ، ومتشابهتان في كونهما ضحية للظلم. كما أوضحت العتوم بان لغة الرواية عالية حتى باستخدام المحكية السودانية ، بل انها فاضت شاعرية وعذوبة بتقديم النكهة الشعبية في الكلام والزجل والشعر ، والامر الذي جعل الرواية كما لو انها كتبت من قبل ابنة للمكان ومن رواية تبدو كما لو انها بنت التفاصيل الصغيرة الخاصة بنكهة ذلك المكان والزمان . وقالت الكاتبة سميحة خريس "بان الرواية مثلت لي اختبارا ملموسا في فهمي موضوع الكتابة والذي اعتبره موضوعا حسيا على التحول الى روحانية خالصة وان (بابنوس) مثلت لي تحديا من نوع خاص شعرت معها اني اقفز الى مجاهل تطالبني بمعرفتها قبل التصدي لها ، لا من حيث المعلومة بقدر ما هو الفهم العميق لذلك الافق المختلف. واضافت ان هذه الرواية هي اهداء لروح " الطيب صالح" الذي مثل لدي الروح السودانية التي عرفتها عبر روايته قبل لقائي بالسودان بلدا وبشرا ، وكاني اقول له اسمح لي باضافة فقرة الى الحكاية الدامية التي ما زالت تجري هناك . وبينت خريس بان (بابنوس) ما هي الا صرخة المظلوم في البرية من خلال رحلة عاشتها خريس من انتصارات وانكسارات نفسية مع ابطال وهي ايضا رحلة لجدل عقلاني لفرط ما طرحت امامها من مسائلات اخلاقية وفكرية وسياسية لا تتعلق بحيز صغير كتلك البلدة الصغيرة التي ابتدعتها ولكن بكون كامل مثقل بالازمات والتطاحن الاجتماعي والسياسي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حفل اشهار رواية بابنوس للاديبة سميحة خريس   مصر اليوم - حفل اشهار رواية بابنوس للاديبة سميحة خريس



  مصر اليوم -

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم - أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 12:36 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة "اليورو"
  مصر اليوم - ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة اليورو

GMT 13:43 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم - بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 14:37 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

إحدى الناجيات من أسر "داعش" تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين
  مصر اليوم - إحدى الناجيات من أسر داعش تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon