مصر اليوم - فرقة جلنار تجوب سورية في عرضها حجار القلعة

فرقة "جلنار" تجوب سورية في عرضها حجار القلعة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فرقة جلنار تجوب سورية في عرضها حجار القلعة

دمشق - سانا

جاب المخرج على حمدان المحافظات السورية في عرضه المسرحي الراقص "حجار القلعة" مساء الاربعاء على خشبة مسرح الأوبرا بدار الأسد للثقافة والفنون بدمشق. وتضمن العرض الذي قدمته فرقة جلنار للمسرح الراقص صورا من تراث المحافظات السورية من خلال تنقلاتهم بين مدنها مستعرضين بعض العادات والتقاليد الموجودة في كل مدينة على حدة. وامتاز اداء الراقصين والراقصات بالخفة والرشاقة والتناغم مع الموسيقا حيث تميزت كل لوحة راقصة بمشهدية بصرية خاصة عبرت عن جزء من تراث وحياة إحدى المدن السورية. واستطاع مخرج العرض ومدرب الرقص علي حمدان أن يحقق متتالية بصرية متصلة من حيث المشهدية الدرامية مع خصوصية كل لوحة على حدة مستفيدا من العوامل المساعدة كالأزياء والإكسسوارات التي تم اختيارها لتعبر عن كل مدينة سورية تتم زيارتها. كما كان للإضاءة دور رئيسي في إظهار جمالية الحركات وإيصال المراد منها ما جعل العرض متفاعلا متصاعدا مع الجمهور محققا شروط الفرجة المسرحية. ووثقت الازياء التي ارتداها الراقصون على خشبة المسرح التراث الشعبي الفلكلوري لكل مدينة سورية من خلال خصوصيتها مع بعض الزخرفات والإضافات الجمالية عليها فجاءت بتنوعها معبرة عن التنوع الجمالي بين المحافظات السورية. وأوضح على حمدان مدير الفرقة على بورشور الحفل انه عندما نقول ان سورية بلد الحضارات وارض الديانات وبلد السحر والجمال.. لا نريد أن تقرأ هذه المشاعر على صفحات الكتب والمجلات فقط بل بحاجة لترجمتها عملا على أرض الواقع. وأضاف "إننا بحاجة لمفهوم جديد يحفظ الإرث الحضاري والإنساني لهذا البلد العريق مبينا أننا نمتلك من مقومات الإبداع والثقافة ما يمكننا من مواجهة كل الأفكار الغربية والبعيدة عن عاداتنا وتقاليدنا وقيمنا فالجوهر في الأصل" موضحا أنه إذا أردت أن تصل إلى العالم عليك أن تغوص بالبيئة المحلية وتعلم مفرداتها وما تحمله من أصالة لأن الوطن بناء يتحمل مسؤوليته الجميع. يذكر أن فرقة جلنار تأسست عام 1997 ويتجاوز عدد أفرادها الأربعين راقصاً وراقصة من الأكاديميين بهدف تقديم الموروث الشعبي الذي يعبر عن العادات و التقاليد العربية بشكل عام والسورية بشكل خاص وإيمانا منها بأن التراث ملك للجميع وتسعى إلى الحفاظ على جوهره. يشار إلى أن على حمدان مدير فرقة جلنار للمسرح الراقص والكريوغراف شارك في العديد من الأعمال والمهرجانات منها جرش ..بصرى الدولي .. مهرجان دبي... مهرجان القرين الثقافي ..والدوحة الثقافي.. مدرس مادة الفنون الشعبية في المعهد العالي للفنون المسرحية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فرقة جلنار تجوب سورية في عرضها حجار القلعة   مصر اليوم - فرقة جلنار تجوب سورية في عرضها حجار القلعة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon