مصر اليوم - فرقة باليه البولشوى تستعد للعودة للعمل بعد التعرض لهجوم

فرقة باليه البولشوى تستعد للعودة للعمل بعد التعرض لهجوم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فرقة باليه البولشوى تستعد للعودة للعمل بعد التعرض لهجوم

موسكو - وكالات

صرح المدير الفنى لفرقة باليه البولشوى الروسية ذات الشهرة العالمية سيرجى فيلين اليوم الأثنين لقناة تليفزيونية روسية بأنه يشعر بأنه قادر على العودة للعمل، وذلك بعد مرور ثمانية شهور على تعرضه لهجوم بمادة حمضية كاد يصيبه بفقدان البشر. وقال فيلين 42 عاما، والذى لا يزال يرتدى نظارة شمس لحماية عينيه بعد شهور من العلاج فى مدينة آخن بألمانيا: "أرى الآن بقدر يكفى للشعور بالراحة". وبعدما عاد إلى موسكو، قال إنه مستعد للعودة إلى العمل، حيث تستعد الفرقة لبدء موسمها الجديد غدا الاثنين. أصيب فيلين بحروق فى الوجه ، ولا سيما عينيه ، بعدما نثر ملثم مادة حمضية مركزة على وجهه فى 17 كانون ثان/يناير الماضى . ولكنه يقول إنه يرى الآن بشكل يكفى جيدا لتمييز ما يجرى على خشبة المسرح . ومع ذلك يقول إنه لا يزال أمامه عدة عمليات جراحية وعلاج لفترة طويلة. وأفاد المستشفى الذى تلقى فيلون العلاج به بأنه قادر على الرؤية بعينه اليسرى بكفاءة 80% ، فيما تستمر عملية تعافى عينه اليمنى. وألقى القبض على ثلاثة أشخاص فيما يتعلق بالهجوم : وهم المتهم بتنفيذ الهجوم وشخصين تردد أنهما ساعداه أحدهما راقص منفرد فى الفرقة يدعى بافل دميتريشينكو. وقال المحققون إن دميتريشينكو/29 عاما/ دبر الهجوم وذكرت تقارير صحفية ان هذا تم انتقاما من الضحية الذى تجاهل اعطاء ادوار مهمة لصديقة الجانى . عين فيلين ، وهو نجم باليه سابق فى البولشوى ، مديرا فنيا للفرقة فى آذار/مارس عام 2011 وتردد أن تعيينه فى المنصب تم وسط تنافس قوى .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فرقة باليه البولشوى تستعد للعودة للعمل بعد التعرض لهجوم   مصر اليوم - فرقة باليه البولشوى تستعد للعودة للعمل بعد التعرض لهجوم



  مصر اليوم -

قرَّرت الدخول لعالم التمثيل لأول مرَّة من خلال التلفزيون

ريهانا تتخفى بمعطف أخضر أثناء تجولها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
فشلت ريهانا في التخفي أثناء تجولها في نيويورك ليلة الإثنين، وذلك لأن ظهور واحد على شاشة التلفزيون كفاية لتصبح معروفًا لدى الجميع. ويبدو أنّ الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا كانت تأمل بأن تتسحب بدون أن يلاحظها أحد أثناء توجهها إلى اجتماع مستحضرات التجميل سيفورا في وقت متأخر من الليل. وقد فضّلت ريهانا أن ترتدي معطف ترينش أخضر ضخم، وأقرنته مع قبعة بيسبول وأحذية تمويه تشبه تلك التي يرتدونها في الجيش. مما لا شك فيه أن نجمة البوب ​​كانت تتطلع إلى إنهاء أعمالها في أسرع وقت ممكن حتى تتمكن من الاندفاع إلى المنزل لتتابع آخر دور تقوم بتمثيله. وقرَّرت ريهانا الدخول إلى عالم التمثيل لأول مرة من خلال التلفزيون، حيث قدَّمت دور ماريون كرين في حلقة ليلة الإثنين من بيتس موتيل. وتقوم بلعب ذلك الدور الشهير الذي لعبته جانيت ليه في عام 1960 في فيلم ألفريد هيتشكوك "سايكو".…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon