مصر اليوم - الحكومة اليمنية تتعهد بعدم المساس بالنفقات الحتمية

الحكومة اليمنية تتعهد بعدم المساس بالنفقات الحتمية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الحكومة اليمنية تتعهد بعدم المساس بالنفقات الحتمية

صنعاء ـ معين النجري

كشفت البيانات المالية الأولية للجمهورية اليمنية خلال العام الماضي 2012م؛ أن الاستخدامات الفعلية بلغت ترليونين و448مليار ريال يمني,  بينما بلغت التقديرات المالية  لنفس الفترة من العام قبل الماضي  تريليونين و461 مليار ريال محققة وفراً بمقدار 12 ملياراً ريال و894 مليون ريال، فيما يرى اقتصاديون يمنيون إن النفقات العامة ما تزال تعاني من اختلالات, مدللين على ذلك بأن النفقات الجارية بلغت نحو 82% من إجمالي النفقات العامة للدولة.هذا و أوضح تقرير صادر عن البنك المركزي اليمني إن نفقات المرتبات و الأجور سيتزايد عام  بعد آخر، وقد وصل في موازنة هذا العام 2013م إلى تريليونين و190مليار ريال محقق نسبة 82% كنفقات جارية من أجمالي الإنفاق العام.ومن جانبهم يعتقد الخبراء الاقتصاديون أن هذا الارتفاع يعد مؤشرًا خطيرًا وصفة أحدهم في تصريح لوسائل الإعلام ب "الكارثي"، وأضاف "إذا ما قارنا النفقات الاستثمارية بالنفقات الجارية في موازنة عام 2013م والتي بلغت 477 مليار ريال وبنقص عن عام 2012م بنحو 48 مليار ريال، وهذه النفقات لا تمثل إلا ما نسبته 18% فقط من إجمالي الإنفاق العام وهذا أمر جدا خطير"  .بينما ترفض الحكومة اليمني المساس بما تسميها "النفقات الحتمية" في ظل الظروف الراهنة كنفقات الأجور و المرتبات ودعم المشتقات النفطية وأعباء خدمة الدين العام ونفقات الرعاية الاجتماعية التي مازالت تمثل, بحسب تقارير وزارة المال, نسبة كبيرة من إجمالي النفقات العامة, وتحول دون تحقيق فائض جار يمكن توجيهه إلى الإنفاق الاستثماري التنموي.يأتي ذلك رغم ما بذلته الحكومة اليمنية خلال العام الماضي من جهود لإعادة هيكلة دعم المشتقات النفطية إلا أن الحجم المرصود لها في مشروع موازنة العام المالي 2013م لايزال مرتفعاً حيث بلغ ( 348 )مليار ريال بزيادة ( 40 )مليار ريال عن العام الماضي وهذا ما جعل نسبتها إلى إجمالي النفقات العامة ترتفع من ( 11,6 %) عام 2012م إلى ( 12,6 %)هذا العام.وفي نفس السياق تؤكد الحكومة اليمنية في تقاريرها المالية الصادرة عن وزارة المالية اليمنية  البنك المركزي اليمني ركزت في موازنة العام الجاري على الجانب الرأسمالي و الاستثمار في مشاريع البنى التحتية خاصة في إنشاء الطرق و توسيع شبكة الطاقة والمياه، و الصرف الصحي بالإضافة إلى دعم الخدمات الأساسية كالتعليم، و الصحة وذلك للخروج من حالة الركود والتدهور الاقتصادي وخلق فرص عمل جديدة للشباب وتحفيز النمو,  وقُدرت نفقات الموازنة التشغيلية للعام 2013م بما يقرب من مبلغ ( 2,190,157) مليون ريال بزيادة مقدارها ( 81,730 ) مليون ريال وبنسبة نمو لم تتجاوز ( 3,9 %) عن ربط عام 2012م، كما قُدرت نفقات الموازنة الرأسمالية بمبلغ ( 477,442 ) مليون ريال بانخفاض مقداره (46,737) مليون ريال ونسبة تراجع ( 8,9 %) عن عام الماضي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الحكومة اليمنية تتعهد بعدم المساس بالنفقات الحتمية   مصر اليوم - الحكومة اليمنية تتعهد بعدم المساس بالنفقات الحتمية



  مصر اليوم -

أثناء تجولهما في باريس قبل بدء أسبوع الموضة

جيجي وبيلا حديد تتألقان في مظهرين مختلفين

باريس - مارينا منصف
تألقت الأختان جيجي وبيلا حديد، في فرنسا، قبل بدء أسبوع الموضة في باريس، وبدت جيجي، العارضة البالغة من العمر 21 عامًا، مثيرة، وارتدت نظارات أنيقة تشبه تلك التي يرتديها مهووسو العلوم، وبينما شقيقتها الصغرى، 20 عامًا، ارتدت معطفًا جلديًا طويلًا مقترنًا بفستان قصير يصل حتى الفخذ، وأمسكت حقيبة يد جلد مذهلة في شكل يشبه الصندوق. وتجوب جيجي وشقيقتها جميع أنحاء العالم، وتجلسان على قمة الموضة الآن، بعد انضمامهما إلى "جيل انستغرام" من عارضات الأزياء. وأثبتت براعة أسلوبها، وصدمت جيجي الجميع بزيها المختلف عن ذلك المظهر لفتاة كاليفورنيا، وارتدت سترة بيضاء مترهلة قصيرة، تتساقط من على كتف واحد، في حين ارتدت تحته توب أسود ضيق، مدسوسًا في الجينز الضيق. وأضافت لمسات خاصة جدًا عن طريق زوج من النظارات غير العادية من أجل جولتها، والتي وضعتها على وجهها الخالي من الماكياج. وحاولت الأختان التمتع بوقتهما في فرنسا، بعد رحلة مغامرة…
  مصر اليوم - الفساتين السعيدة موضة 2017 ستجلب لكِ بهجة الربيع

GMT 04:57 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

مجموعة من أحدث المنتجعات الفاخرة في أنحاء العالم
  مصر اليوم - مجموعة من أحدث المنتجعات الفاخرة في أنحاء العالم
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 03:53 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

الخبراء يكتشفون علاجًا يقضي على الصداع النصفي

GMT 04:55 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

مميزات "جزيرة سيشل" أفضل منطقة سياحية عالمية

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 18:30 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

شركة إل جى تعلن رسميا عن هاتفها الجديد G6
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon