مصر اليوم - انهيار دراماتيكي لليرة السورية

انهيار دراماتيكي لليرة السورية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - انهيار دراماتيكي لليرة السورية

دمشق _ وكالات

وأبرز تلك العوامل، إعلان الولايات المتحدة عزمها فتح الباب أمام تمويل وتسليح المعارضة، بالإضافة إلى دعوات للجهاد في سوريا انطلقت من القاهرة وقطع مصر علاقتها مع سوريا. وقالت مصادر  إن "ارتفاع سعر صرف الدولار في السوق السوداء السورية من 175 مساء الأحد إلى 210 ظهر الاثنين غير مبرر اقتصاديا، وهو ناجم عن تلاعب تجار العملة الصعبة". وأوضحت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هويتها، أن الشارع السوري" عموما كان يبني آمالا على حصول انفراج يدفع بتراجع مستوى العنف على خلفية عقد مؤتمر جنيف 2". لكن التقدم الميداني للقوات الحكومية من جهة والتحرك الدولي والعربي من جهة أخرى بدد آمال وقف العنف، ما انعكس سلبا على الوضع الاقتصادي للبلاد وعلى استقرار سعر صرف الليرة السورية. وبينت المصادر أن "سياسات المصرف المركزي السوري للحد من تدهور قيمة الليرة السورية خلال الفترة الماضية لم تؤت ثمارها، وإن حافظت الليرة على تراجع لقيمتها بنسب مقبولة قبل أشهر قليلة". إلا أن "الوضع اختلف كليا خلال الأشهر الأربعة الأخيرة التي شهدت تضاعفا لسعر صرف الدولار، فبعد أن كان سعر الصرف بداية العام الحالي نحو 90 ليرة، قفز اليوم إلى أكثر من 210 ليرة". وربط محللون ماليون "ارتفاع سعر الدولار بالتطورات العسكرية والسياسية على ساحة السورية، أو ما يتعلق بها ، لجهة التحضير لعمل عسكري كبير ربما يطال أهدافا عسكرية استراتيجية للقوات الحكومية السورية". وكان مصدر خليجي مطلع كشف في وقت سابق أن السعودية بدأت منذ نحو شهرين بتزويد المعارضة السورية بصواريخ مضادة للطائرات "على نطاق ضيق"، مشيرا إلى أن فرنسا "دفعت تكاليف نقل الأسلحة إلى المنطقة ". وأكد مراقبون أن زيارة وزير الحرس الوطني السعودي نجل العاهل السعودي، الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز، إلى تركيا ربما جاءت للتحضير لعمل عسكري ضد القوات الحكومية التي تتحضر بدورها لمعركة جديدة في حلب. ورجحت المصادر أن يكون من بين أسباب التدهور السريع لقيمة الليرة اليوم، شائعات سرت أخيرا عن إقالة حاكم مصرف سوريا المركزي، أديب ميالة، ما وجه ضربة إلى الثقة المتبقية تجاه السياسات النقدية للحكومة السورية. وحمل مراقبون لحركة السوق السورية المسؤولية الكبيرة للحاكم ميالة وسياسة الحكومة الاقتصادية، معتبرين أن " جزء كبير من تدهور قيمة العملة يعود إلى اقدامه على بيع مئات الملايين من الدولارات إلى شركات الصرافة في صفقات تفوح منها رائحة فساد ". وأكدت المصادر أن من بين أسباب التدهور الاقتصادي والاختلال بسعر الليرة مرده أيضا إلى آليات إدارة الأزمة خصوصا في دمشق وريفها، وهي المركز الاقتصادي الرئيس المتبقي للحكومة بعد تعرض الإنتاج الاقتصادي لمدينة حلب إلى ضربة قاسمة نتيجة المعارك التي تشهدها منذ نحو 6 أشهر.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - انهيار دراماتيكي لليرة السورية   مصر اليوم - انهيار دراماتيكي لليرة السورية



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان فضي أظهر صدرها

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 03:47 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطرح تصميماتها لشتاء وخريف 2017
  مصر اليوم - ريم وداد منايفي تطرح تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 07:32 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية
  مصر اليوم - عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 06:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا
  مصر اليوم - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا

GMT 10:31 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة " ABC"
  مصر اليوم - مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة  ABC
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon