مصر اليوم - شويبله يحذر العشرين من تراخي الإصلاح

شويبله يحذر العشرين من تراخي الإصلاح

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شويبله يحذر العشرين من تراخي الإصلاح

برلين ـ وكالات

حذر وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله مجموعة العشرين من تراخي حماس وتيرة الإصلاح. وقال قبيل بدء اجتماع وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لدول المجموعة المقررة اليوم في واشنطن، إنه عقب خمسة أعوام من اندلاع الأزمة المالية ينبغي عدم تراخي الإرادة التي صيغت بوضوح عام 2008 وتمثلت في جعل النظام المالي الدولي مقاوما للأزمات، والعمل على استقرار الماليات العامة بصورة مستدامة. وأشار شويبله إلى الأهداف التي تعهدت بها مجموعة العشرين بشأن تنظيم أسواق المال وخفض  الديون السيادية، مؤكدا ضرورة تطوير تلك الأهداف. ويأتي اجتماع وزراء مالية المجموعة قبل اجتماع الربيع لصندوق النقد الدولي.  وتدعو ألمانيا إلى وضع أهداف جديدة ملزمة لخفض الديون والعجز في الموازنات العامة لكل دولة من دول المجموعة. ووفقا للقواعد الحالية التي تم إقرارها في قمة تورنتو الكندية عام 2010، يجب على دول العشرين خفض العجز في موازناتها بمقدار النصف بحلول العام 2013 وتثبيت وضع الديون بحلول العام 2016. وتعتبر ألمانيا أن مجموعة اليورو التي تقودها التزمت بقواعد خفض العجز في موازناتها، بينما لم  يلتزم بها العديد من دول مجموعة العشرين، وخاصة الولايات المتحدة واليابان وبريطانيا. ومن المتوقع وضع أهداف جديدة ملزمة خلال قمة العشرين المقررة في سبتمبر/أيلول المقبل بمدينة سانت بطرسبرغ الروسية. وقال شويبله إنه لا يزال الهدف هو عدم بقاء أي معاملات مالية بدون تنظيم، مضيفا أن مجموعة العشرين قطعت طريقا طويلا في هذا الأمر، وموضحا أن أوروبا اجتازت جزءا لا بأس به من الطريق باتجاه اتحاد مستقر فعليا، وأوفت بالالتزامات المتفق عليها دوليا. واستطرد قائلا "وضعنا أساسا لنمو اقتصادي مستدام من خلال الإصلاحات الجذرية السارية حاليا في أنحاء أوروبا". وذكر الوزير الألماني أنه سيتم خلال لقاء العشرين التصدي لموضوعات ملحة، مثل معدلات بطالة الشباب المرتفعة بشكل غير محتمل في بعض الدول الأوروبية، عبر حزم مساعدات خاصة بالمليارات. وأضاف شويبله أن الدول الأوروبية تستطيع أيضا الحصول على مساعدات من الصناديق الهيكلية، كما أنه متاح لدى بنك الاستثمار الأوروبي قروض إضافية بقيمة 60 مليار يورو. واعتبر أن ذلك سيسهم في النمو الاقتصادي بأوروبا، إلى جانب الإصلاحات الهيكلية التي تم إقرارها مؤخرا. وتأمل ألمانيا استقطاب مزيد من الحلفاء داخل مجموعة العشرين لمكافحة الملاذات الضريبية الآمنة وحيل التهرب الضريبي للشركات الدولية.  وقال شويبله إن الأزمة أظهرت أنه لا ينبغي لنا السماح بأن يرفض البعض تحمل نصيبهم العادل من العبء الضريبي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - شويبله يحذر العشرين من تراخي الإصلاح   مصر اليوم - شويبله يحذر العشرين من تراخي الإصلاح



  مصر اليوم -

خلال المشاركة في حفلة"شركة اينشتاين"

نيكول شيرزينغر تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك ـ مادلين سعادة
 جذبت المطربة نيكول شيرزينغر، الأنظار عند انضمامها إلى حفلة شركه اينشتاين، برفقة بفلغاري وغراي غوس في بيفرلي هيلز. وظهرت نيكول في ثوب وردي طويل شبه شفاف، ووقفت لالتقاط بعض الصور، وزينت النجمة المولودة في هاواي، فستانها بالشيفون المزخرف بالأسود بشكل أنيق. وبدت النجمة من دون حمالة صدر في الفستان نصف الشفاف، ما كشف عن جمال جسدها وأناقتها.    ووضعت النجمة القليل من المكياج، وأبرزت عينينها بالكحل الأسود مع القليل من أحمر الشفاة، وظهر شعرها الأسود منسدلًا حول كتفيها، وبدت منتعشة على الرغم من قدومها على متن رحلة جوية، إلى نيوأورلينز ليلة الجمعة، وقدمت المغنية الأميركية أداءً جيدًا في الحفلة.   واعترفت نيكول عضو لجنة التحكيم في X Factor، أنها تجد "أنستغرام" يضيع الكثير من الوقت، ويمكن أن يسبب انعدام الأمن، مضيفة أن أعمال البوب الحديثة تفتقر إلى الرقي، وتحدثت فتاة فريق The Pussycat Dolls "كنا مجموعة أنيقة وراقية…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon