مصر اليوم - رفع معدلات الفائدة يوقف تدهور الليرة التركية

رفع معدلات الفائدة يوقف تدهور الليرة التركية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رفع معدلات الفائدة يوقف تدهور الليرة التركية

انقرة ـ أ ف ب

تمكن البنك المركزي التركي الاربعاء، موقتا على الاقل، من وقف تدهور الليرة التركية عبر اللجوء الى رفع كبير معدلات الفائدة  رغم معارضة الحكومة لهذا الاجراء. واثر قرار البنك المركزي، سجل سعر صرف الليرة التركية ارتفاعا كبيرا ليصل الى نحو 2,20 ليرة للدولار الواحد وثلاث ليرات لليورو، وذلك غداة قرار البنك المركزي زيادة معدلات الفائدة الاساسية. وعند الساعة السابعة من صباح اليوم الاربعاء بلغ سعر الليرة التركية 2,1720 للدولار و2,9687 لليورو، اي اقل بكثير من الرقمين التاريخيين اللذين سجلتهما الليرة الاثنين (2,39 و3,27 ليرة). واعلن البنك المركزي التركي مساء الثلاثاء بعد اجتماع طارىء، زيادة معدلات الفائدة في محاولة لوقف الهبوط  المستمر لسعر صرف الليرة مقابل الدولار واليورو بالرغم من معارضة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان الصريحة لهذا الاجراء. ورفع البنك المركزي نسبة الفائدة من يوم الى آخر من 7,75 بالمئة الى 12 بالمئة ونسبة الفائدة الاسبوعية من 4,4 بالمئة الى 10 بالمئة، بحسب ما اعلن البنك في بيان. وبرر البنك المركزي قراره بان "التطورات الداخلية والخارجية الاخيرة ادت الى تراجع كبير لليرة التركية وتفاقم واضح للمخاطر". واضاف ان قراراته ستبقى سارية حتى "حدوث تغير جوهري في توقعات التضخم". وخسرت الليرة التركية اكثر من 10% منذ منتصف 2013. وياتي قرار البنك المركزي التركي مخالفا لتوصيات الحكومة التي تعارض اللجؤ الى سلاح الفائدة خشية ان يؤثر ذلك على النمو وان يزيد العجز العام المرتفع اساسا في البلاد (+7%). وقال دنيز تشيشيك من فينانسبانك في اسطنبول "اخيرا تم رفع الفوائد وعاد الوضع الى طبيعته" مضيفا ان "هذا الاجراء ادى الى ارتياح في الاسواق". وكان اردوغان حذر مساء الثلاثاء بوضوح من هذا الاجراء قائلا "سيتحملون مسؤولية كل ما يمكن ان يحصل". وردا على سؤال صباح الاربعاء من شبكة "أن تي في" التلفزيونية رفض وزير ماليته محمد شيمشك الادلاء باي تعليق على قرار البنك المركزي من اجل عدم التاثير على "مصداقيته". وقال "اذا كانوا اتخذوا هذا القرار، فانا اكيد انه القرار الصائب" مضيفا ان "قرار البنك المركزي بدد الى حد كبير قلق المستثمرين". ومنذ اسابيع، تنتظر الاسواق قرارا حازما من السلطات النقدية لوضع حد لتدهور العملة الوطنية التي تراجعت باكثر من 30% منذ منتصف العام 2013، ما يلقي بثقله بشكل متزايد على اقتصاد البلاد. وكانت العملة التركية بلغت مستويات تاريخية صباح الاثنين، على التوالي 2,39 للدولار و3,27 لليورو. وبعد ان تاثرت بالفعل على غرار عملات البلدان الاخرى الناشئة بتدابير الاحتياطي الفدرالي الاميركي، زاد تضرر الليرة التركية منذ اكثر من شهر، بسبب تبعات الازمة السياسية الناجمة عن فضيحة الفساد التي تشوه سمعة النظام الاسلامي المحافظ الحاكم منذ 2002. وعمدت حكومة اردوغان منذ اسابيع الى طمأنة الاوساط الاقتصادية مؤكدة ان الازمة "عابرة". واقر وزير المالية الاربعاء بان "مخاوف مرتبطة بعملية سياسية تضع الليرة تحت الضغط" في اشارة الى الفضيحة التي تشهدها البلاد مضيفا "اذا اتخذنا القرارات الصائبة يمكننا الحد من المخاطر على النمو". وقد اصرت الحكومة حتى الان على ابقاء توقعاتها للنمو على نسبة 4% للعام 2014 لكن غالبية المحللين قاموا بخفض هذه التوقعات. ويشكل التضخم مصدر قلق اخر للحكومة. فقد راجع محافظ البنك المركزي ارديم باشجي توقعات التضخم ورفعها من 5,3% الى 6,6 % في العام 2014 وهي قريبة من توقعات غالبية المحللين. واذا كان رفع معدلات الفوائد ازال الضغط المباشر عن العملة، فان تركيا لم تخرج بعد من الازمة كما يؤكد العديد من المحللين خاصة مع توقع تشدد جديد للسياسة النقدية الاميركية. وقال نيل شيرينغ من كابيتال ايكونوميكس في لندن ان "تركيا تبقى في مصاف الدول الناشئة الهشة" مضيفا "اذا لم تتبع الحكومة توصيات البنك المركزي مع تشديد سياستها الضرائبية والتخلي عن خطاب العدائي، فان البلاد ستبقى ضعيفة امام تقلبات الاسواق".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رفع معدلات الفائدة يوقف تدهور الليرة التركية   مصر اليوم - رفع معدلات الفائدة يوقف تدهور الليرة التركية



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان رائع باللون الأسود

ميلانو ـ ليليان ضاهر
تألقت جين فوندا، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز نقابة المصممين في بيفرلي هيلز، مرتدية فستانًا حريرًا باللون الأسود. واختارت الممثلة فستانًا مغريًا مع تفاصيل مطوية على طول محيط الخصر، وجزء من خط الرقبة انخفض إلى أسفل على كتف واحد، ليكشف عن صدر فوندا. وتضمن الفستان تنورة طويلة تمتد خلفها على الأرض. وزينت النجمة السبعينية أذنيها بقرطين مرصعين بالماس، وكذلك خاتم مطابق، وحقيبة صغيرة أنيقة. وصففت جين شعرها الأشقر القصير على شكل موجات منسدلة. ووضعت النجمة الحائزة على غولدن غلوب، أحمر شفاه وردي مع ماكياج عيون لامع، وأحمر خدود وردي. وتعكف جين حاليًا على تصوير فيلم Our Souls At Night، والتي تلعب إيدي مور، إلى جانب روبرت ريدفورد، وسيكون هذا الفيلم الخامس الذي تشارك فيه جين البطولة مع روبرت. فقد قاما ببطولة فيلم Tall Story معًا في عام 1960، وتشيس في عام 1966، حافي القدمين في الحديقة في عام…

GMT 02:38 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

فادي قطايا يتحدث عن أسرار إطلالة نانسي عجرم
  مصر اليوم - فادي قطايا يتحدث عن أسرار إطلالة نانسي عجرم

GMT 06:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

تعرف على روعة "شيانغ ماي" أفضل مدن آسيا
  مصر اليوم - تعرف على روعة شيانغ ماي أفضل مدن آسيا

GMT 06:03 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الجيش تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
  مصر اليوم - قوات الجيش تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:32 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب إطلاق "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 03:47 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطرح تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 07:07 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

باحثون يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 07:26 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

الكشف عن علاج من سم القواقع للقضاء على آلام الظهر

GMT 07:32 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 15:12 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

"هواوي" تطلق أحدث هواتفها الذكية GR5 2017 وGR3 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon