مصر اليوم - تأجيل مزادين لبيع أذون خزانة حكومية والأزمة السياسية ترفع فائدتها

تأجيل مزادين لبيع أذون خزانة حكومية والأزمة السياسية ترفع فائدتها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تأجيل مزادين لبيع أذون خزانة حكومية والأزمة السياسية ترفع فائدتها

القاهرة ـ وكالات

  قفزت عوائد أذون الخزانة الحكومية في آخرمزاد لها، الخميس، مع قلق المستثمرين من أن تتحول الأزمة السياسية في البلاد إلى أعمال عنف، قد تعطل فرص التعافي الاقتصادي، فيما تأجل مزادين تم طرحهما مؤخرا للاكتتاب فى عطاءات أذون خزانة. وارتفعت عوائد أذون الخزانة بأكثرمن نقطة مئوية كاملة في مزاد، الخميس،  لتسجل أعلى مستوى في اكثرمن شهرين. وارتفع متوسط العائد على أذون بقيمة ملياري جنيه لأجل 182 يوما، إلى 13.923% مسجلاً أعلى مستوى منذ 13 سبتمبر، مقابل 12.729% في مزاد الأسبوع الماضي. وزاد العائد على أذون بقيمة 3.5 مليارجنيه لأجل 364 يوما إلى 14.154%،  مقابل 12.985% في مزاد قبل أسبوعين. كانت العوائد قد تراجعت بشكل مطرد منذ أغسطس الماضي، حينما طلبت الحكومة الجديدة برئاسة هشام قنديل رسميا، قرضا بقيمة 4.8 مليار دولار من صندوق النقد الدولي، لمساعدتها في دعم المالية العامة. من جهته أكد الدكتور محمود أبو العيون محافظ البنك المركزي السابق، أستاذ الاقتصاد بجامعة الزقازيق، أن هذه النتائج لابد أن تقرأ في سياق التقرير الصادر مؤخرا لمؤسسة «موديز» العالمية للتصنيف الإئتماني، والذي خفض تصنيف بنوك القطاع العام، والتجاري الدولي، وبنوك أخرى محلية، بسبب زيادة الاستثمار  في تمويل الخزانة العامة للدولة.  وقال «أبو العيون» إنه وفقا لتقرير«موديز» الأخير، فإن هناك شكوكا مرتبطة بقدرة الدولة على سداد تلك الأذون، ما يضع البنوك المصرية المساهمة في هذا التمويل، محل مخاطر قد تتعرض لها. وأكد محافظ البنك المركزي السابق، أن ارتفاع عوائد أذون الخزانة، يعني عزوف البنوك عن زيادة الاستثمار فيها، مشيرا إلى تأجيل مزادين تم طرحهما مؤخرا للاكتتاب فى عطاءات أذون خزانة. وأوضح  أن البنوك لا تريد أن تقع «فريسة» لتخفيض جديد في تصنيفها الإئتماني، من جانب مؤسسات التصنيف العالمية، حتى لا تخسر أسواقها الخارجية، وتوقع عدم حودث تغيير في التصنيف الائتماني المصرفي لأجل قصير، لحين استقرار الأوضاع السياسية والاقتصادية. وأضاف: إذا لم تستقر الأوضاع السياسية الراهنة، فسيظل تصنيف الاقتصاد المصري متدنيا على ما هو عليه، معربا عن اعتقاده بعدم رفع صندوق النقد الدولي، تصنيف مصر الإئتماني، لأن هذا التصنيف مرتبط بمخاطر متعددة تعطى ضوء أحمر للمستثمرين، أو أخضر إذا انتفت تلك المخاطر. ووافق فريق من صندوق النقد، من حيث المبدأ على قرض لمصر بقيمة 4.8 مليار دولار الأسبوع الماضي، لكن الإعلان الدستوري الذي  أصدره الرئيس محمد مرسي بعد ذلك بيومين،  أثار احتجاجات وأعمال عنف في أرجاء البلاد. وقال يوسف كامل محلل مالي، إن علاوة المخاطر السياسية تزايدت مع احتشاد جماعات المعارضة ضد الرئيس، مضيفا  أن السوق قلقة في ظل الأحداث الراهنة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تأجيل مزادين لبيع أذون خزانة حكومية والأزمة السياسية ترفع فائدتها   مصر اليوم - تأجيل مزادين لبيع أذون خزانة حكومية والأزمة السياسية ترفع فائدتها



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان فضي أظهر صدرها

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 03:47 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطرح تصميماتها لشتاء وخريف 2017
  مصر اليوم - ريم وداد منايفي تطرح تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 07:32 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية
  مصر اليوم - عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 06:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا
  مصر اليوم - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 09:31 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

رشا شربتجي تتحدّث عن التعذيب في السجون السورية
  مصر اليوم - رشا شربتجي تتحدّث عن التعذيب في السجون السورية

GMT 07:07 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

باحثون يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
  مصر اليوم - باحثون يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:29 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار
  مصر اليوم - جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار

GMT 08:22 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

"جاكوار" تطرح سياراتها الجديدة " F-PACE"
  مصر اليوم - جاكوار تطرح سياراتها الجديدة  F-PACE

GMT 04:32 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب إطلاق "صباح الخير" في عيد الحب
  مصر اليوم - جنات تكشف سبب إطلاق صباح الخير في عيد الحب

GMT 05:20 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

الكشف عن نظام جديد للحافلات يمكنه خفض التلوث
  مصر اليوم - الكشف عن نظام جديد للحافلات يمكنه خفض التلوث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon