مصر اليوم - ميدفيديف العالم يشهد تشكل موديل جديد للتنظيم الاقتصادي

ميدفيديف: العالم يشهد تشكل موديل جديد للتنظيم الاقتصادي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ميدفيديف: العالم يشهد تشكل موديل جديد للتنظيم الاقتصادي

موسكو - وكالات

أعلن رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف في كلمة ألقاها يوم 16 يناير/كانون الثاني في مؤتمر "غايدار" أن روسيا ستعرض على مجموعة العشرين ممارسة سياسة ترمي إلى  تعزيز النمو الاقتصادي، علما أن العالم يشهد في الوقت الحاضر تشكل نموذج جديد للتنظيم الاقتصادي الذي سيحمل طابعا أمميا. وقال مدفيديف:"  ستترأس روسيا في السنة الجارية مجموعة "العشرين" الكبرى. إننا نعتبر أن دورنا  ينحصر في طرح اقتراح على شركائنا حول اتباع سياسة ترمي إلى تعزيز النمو الاقتصادي . ومن المهم الآن استعادة الثقة في الأسواق العالمية وتطوير المراكز المالية الجديدة وإزالة الحواجز أمام الاستثمارات المباشرة وخلق سلسلات عالمية للأسعار وزيادة شفافية وفاعلية  تنظيم المجال المالي وغيره من المجالات. وبحسب قول مدفيديف فإن العالم سيشهد في المستقبل القريب تغيرات، بما فيه موديلا جديدا للنمو الاقتصادي وموازنات جيوسياسية وجيواقتصادية جديدة، ناهيك عن توازن جديد بين العملات العالمية. وأشار مدفيديف قائلا:" يشهد العالم اليوم  تشكل موديل جديد للتنظيم الاقتصادي سيحمل على الأرجح طابعا أمميا، الأمر الذي سيتطلب من الدول العالمية الرائدة طرح أفكار غير روتينية وتحمل المسؤوليات عن اتخاذ قرارات. ومن سيجد القرار الأمثل سيتقدم على الآخرين. أعلن مدفيديف أن روسيا ستستمر في اتباع نهج يرمي إلى التحديث الاقتصادي والسياسي. وأعاد رئيس الحكومة الروسية إلى الأذهان أن روسيا بحاجة إلى تحديث تكنولوجي من شأنه ان يضمن ملايين فرص العمل . وبالإضافة إلى ذلك فإن البلاد بحاجة إلى  تنويع الاقتصاد كي يحد من اعتمادها على تقلبات أسعار النفط والغاز. وقال:"نحتاج بالطبع إلى التحديث الاجتماعي الذي سيؤدي إلى تحويل الطبقة المتوسطة إلى طبقة سائدة في المجتمع ورفع فاعلية وعدالة نظام الرعاية الصحية ونظام التقاعد وكل المؤسسات الاجتماعية. قال مدفيديف إن الهدف الرئيسي للحكومة الروسية في المرحلة القادمة هو ضمان  الانتقال إلى  استقرار نمو الناتج المحلى الإجمالي بمستوى لا يقل عن 5% . ويجب السعي إلى هذا الهدف . وانطلاقا منه التوصل إلى  رفع المستوى المعيشي للمواطنين الروس. علما أن  نمو الناتج الإجمالي المحلي بلغ  نسبة 3.5 % خلال الفترة ما بين يناير/كانون الثاني ونوفمبر/تشرين الثاني عام 2012 ، وذلك بحسب المعلومات الواردة من وزارة التنمية الاقتصادية. ويلاحظ الخبراء ان هذا النمو يتباطأ بشكل عام ، مما يثير قلق السلطات الروسية. ولفت إلى ذلك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كلمة ألقاها  يوم الاربعاء الماضي في الاجتماع الاقتصادي. وأبرز بوتين بصورة خاصة هذه الوتيرة الواطئة لنمو الإنتاج الصناعي والاستثمارات وكذلك بعض المشاكل في القطاع الزراعي. أعلن مدفيديف أن المؤسسات الحكومية قد لعبت دورا معينا لها كان ينحصر في مساهمة الدولة في الاقتصاد وقال:"  يتوجب علينا تقليص حصة مساهمة الدولة في تشكيلة الاقتصاد الروسي. وسبق للمؤسسات الحكومية أن لعبت دورا معينا لها بغية توحيد أرصدة متفرقة.  ويجب أن تخضع فيما بعد لقواعد عامة". وبحسب قول مدفيديف فمن الضروري الآن التركيز على  تحفيز القطاع الخاص وإزالة الحواجز التي أقيمت في طريقه. وأضاف رئيس الحكومة الروسية ان تهيئة المناخ الملائم لقطاع الأعمال يجب ألا تكون  مهمة السلطة الفيدرالية فقط فحسب بل ومهمة سلطات الأقاليم والبلديات المحلية. يذكر أن المؤتمر" روسيا والعالم .. تحديات للتكامل" الدولي يعقد في موسكو  بمشاركة رئيس الوزراء دميتري مدفيديف في الفترة ما بين 16 و19 يناير/كانون الثاني الجاري، وذلك على ساحة مؤتمر "غايدار" ( يغور غايدار هو أول رئيس للحكومة الروسية عامي 1991 – 1992 ومهندس الإصلاحات الاقتصادية في روسيا). ويكرس أول أيام  المؤتمر لقضايا اقتصاد الأبعاد الكبيرة والمشاكل المالية والنظام المالي الدولي والمنافسة العالمية وإستراتيجيا روسيا في منظمة التجارة العالمية. وستكون الثقافة والتعليم مواضيع رئيسية للمؤتمر في يومه الثالث. وسيختتم المؤتمر بالوقوف أمام مشاكل الشبيبة. ويشارك في المؤتمر رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف والنائب الأول لرئيس الوزراء إيغور شوفالوف ووزير المالية انطون سيلوانوف ومندوبون من البنك المركزي الروسي والبنك العالمي وبنك "سبيربنك". ويشارك في المؤتمر ممثلو 16 دولة بما فيها دول أفريقية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ميدفيديف العالم يشهد تشكل موديل جديد للتنظيم الاقتصادي   مصر اليوم - ميدفيديف العالم يشهد تشكل موديل جديد للتنظيم الاقتصادي



  مصر اليوم -

أثناء تجولهما في باريس قبل بدء أسبوع الموضة

جيجي وبيلا حديد تتألقان في مظهرين مختلفين

باريس - مارينا منصف
تألقت الأختان جيجي وبيلا حديد، في فرنسا، قبل بدء أسبوع الموضة في باريس، وبدت جيجي، العارضة البالغة من العمر 21 عامًا، مثيرة، وارتدت نظارات أنيقة تشبه تلك التي يرتديها مهووسو العلوم، وبينما شقيقتها الصغرى، 20 عامًا، ارتدت معطفًا جلديًا طويلًا مقترنًا بفستان قصير يصل حتى الفخذ، وأمسكت حقيبة يد جلد مذهلة في شكل يشبه الصندوق. وتجوب جيجي وشقيقتها جميع أنحاء العالم، وتجلسان على قمة الموضة الآن، بعد انضمامهما إلى "جيل انستغرام" من عارضات الأزياء. وأثبتت براعة أسلوبها، وصدمت جيجي الجميع بزيها المختلف عن ذلك المظهر لفتاة كاليفورنيا، وارتدت سترة بيضاء مترهلة قصيرة، تتساقط من على كتف واحد، في حين ارتدت تحته توب أسود ضيق، مدسوسًا في الجينز الضيق. وأضافت لمسات خاصة جدًا عن طريق زوج من النظارات غير العادية من أجل جولتها، والتي وضعتها على وجهها الخالي من الماكياج. وحاولت الأختان التمتع بوقتهما في فرنسا، بعد رحلة مغامرة…
  مصر اليوم - الفساتين السعيدة موضة 2017 ستجلب لكِ بهجة الربيع

GMT 04:57 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

مجموعة من أحدث المنتجعات الفاخرة في أنحاء العالم
  مصر اليوم - مجموعة من أحدث المنتجعات الفاخرة في أنحاء العالم
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 03:53 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

الخبراء يكتشفون علاجًا يقضي على الصداع النصفي

GMT 04:55 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

مميزات "جزيرة سيشل" أفضل منطقة سياحية عالمية

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 18:30 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

شركة إل جى تعلن رسميا عن هاتفها الجديد G6
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon