مصر اليوم - الأزمة السورية تنعش عقارات الأردن

الأزمة السورية تنعش عقارات الأردن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأزمة السورية تنعش عقارات الأردن

عمان - وكالات

يشهد الأردن طفرة عقارية لم يعرفها منذ سنوات مع تدفق مئات الآلاف من اللاجئين السوريين إلى البلاد، إضافة الى ارتفاع أعداد القادمين للسياحة ممن كانوا في السابق يصطافون في سوريا ومصر ولبنان، وهو ما أدى الى ارتفاع كبير في الطلب على العقارات والمنازل الجاهزة للسكن انتعاش سريع وارتفعت أسعار إيجارات المنازل بصورة ملموسة في مختلف مناطق الأردن، خصوصا في عمان، بسبب الطلب الكبير من السوريين الذين يتدفقون بشكل يومي على الأردن بسبب ارتفاع وتيرة القتال، فيما أغرى ارتفاع أسعار الإيجارات الكثير من المستثمرين الى الدخول في السوق العقاري ما تسبب أيضاً بارتفاع في أسعار المنازل المعروضة للبيع في السوق وكذلك ارتفاع في أسعار الأراضي التي تتنافس على شرائها شركات الإسكان والتطوير العقاري وانتعش قطاع الشقق السكنية الفارغة ذات الإيجار الطويل بسبب ارتفاع الطلب عليها من قبل العائلات السورية، كما انتعش الطلب أيضاً على الشقق المفروشة المخصصة للإيجار لمدد قصيرة نتيجة تدفق العائلات الخليجية التي تزور الأردن لقضاء العطلات الصيفية، بعد أن أصبحت سوريا ولبنان ومصر غير متاحة لها وقال الوسيط العقاري سائد محمد العلاونة، مدير شركة الوساطة العقارية: هناك حوالي %30 من الباحثين عن مساكن للإيجار في الأردن هم من العائلات السورية واضاف: ان ايجارات الشقق السكنية في عمان ارتفعت بنسبة تزيد على %60 خلال عام واحد من الآن وأكد أن كل المناطق في الأردن تشهد ارتفاعاً في الطلب على المساكن فيها، كما أن العقارات بمختلف مواصفاتها أصبحت مطلوبة بسبب التفاوت في الإمكانات المادية بالنسبة للسوريين الذين يأتون الى البلاد، ما جعلهم يتوزعون على مختلف المناطق ويرفعون الطلب على مختلف الشقق سواء الفارهة أو المتواضعة على حد سواء  عائد مرتفع وعن جدوى الاستثمار في القطاع العقاري بالأردن اشار العلاونة الى أنه مغرٍ جداً، حيث إن العائد على الاستثمار طويل الأجل يتجاوز 7 في المائة سنوياً، في الوقت الذي يمنح أفضل البنوك عائداً على الودائع لا يتجاوز %1 فقط واوضح ان من يوظف 100 ألف دينار أردني (141 ألف دولار) في شقة سكنية بالأردن، ستدر عليه دخلا ماليا يتجاوز 7 آلاف دينار أردني (10 آلاف دولار) سنوياً، فضلاً عن أن الوحدة العقارية ذاتها سيواصل سعرها الارتفاع خلال السنوات المقبلة، ويستطيع بيعها بتحقيق أرباح في أي وقت لاحق ويعاني السوق العقاري في الأردن منذ عدة شهور من شح في الشقق المعروضة للإيجار، خصوصا الشقق ذات الإيجار المنخفض الموجودة عادة في المناطق القديمة، كما تشهد الشقق المفروشة شحاً في المعروض أيضاً منذ بداية موسم العطلات الصيفية، حيث عادة ما تفضل العائلات الخليجية هذا النوع من السكن على الإقامة في الفنادق التي تشهد ازدحاماً هي الأخرى وتقول الأرقام الرسمية إن الأردن يستضيف حالياً أكثر من نصف مليون لاجئ سوري يمثلون أكثر من %8 من تعداد السكان في المملكة، الا أن السفير الأردني في بريطانيا مازن الحمود قال في جلسة برلمانية في مايو الماضي: ان إجمالي السوريين المقيمين في الأردن حالياً يتجاوز 1.2 مليون نسمة، يمثلون %21 من سكان المملكة، إلا أن نصف مليون منهم فقط مسجلون كلاجئين رسميين يحملون أرقاماً صادرة عن مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ويتلقون مساعدات من هذه المفوضية إضافة الى المساعدات التي تقدمها لهم الحكومة الأردنية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأزمة السورية تنعش عقارات الأردن   مصر اليوم - الأزمة السورية تنعش عقارات الأردن



  مصر اليوم -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء تكشف عن مفاتنها

لندن - كتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 03:47 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطرح تصميماتها لشتاء وخريف 2017
  مصر اليوم - ريم وداد منايفي تطرح تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 07:54 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" يعدّ من أشهر فنادق فلوريدا
  مصر اليوم - ذا بريكرز The Breakers يعدّ من أشهر فنادق فلوريدا

GMT 11:04 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ترامب يختار هربرت ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
  مصر اليوم - ترامب يختار هربرت ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 09:01 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

التفكير لإعطاء الفرصة للدروس الخارجية
  مصر اليوم - التفكير لإعطاء الفرصة للدروس الخارجية

GMT 09:20 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

الباحثون يعثرون على 7 أنواع من الضفادع
  مصر اليوم - الباحثون يعثرون على 7 أنواع من الضفادع

GMT 05:29 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار
  مصر اليوم - جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار

GMT 08:50 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة "تويوتا" تعلن عن سيارتها المميّزة "بريوس Plug-in"
  مصر اليوم - شركة تويوتا تعلن عن سيارتها المميّزة بريوس Plug-in

GMT 08:22 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

"جاكوار" تطرح سياراتها الجديدة " F-PACE"
  مصر اليوم - جاكوار تطرح سياراتها الجديدة  F-PACE

GMT 04:32 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب إطلاق "صباح الخير" في عيد الحب
  مصر اليوم - جنات تكشف سبب إطلاق صباح الخير في عيد الحب

GMT 07:07 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

باحثون يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
  مصر اليوم - باحثون يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon