مصر اليوم - جولييت بينوش تكشف أنّ والدها عاش في المغرب

جولييت بينوش تكشف أنّ والدها عاش في المغرب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جولييت بينوش تكشف أنّ والدها عاش في المغرب

الدارالبيضاء-شيماء عبد اللطيف

كشفت الممثلة الفرنسية جولييت بينوش، التي حظيت بتكريم المهرجان الدولي للفيلم في مراكش في كلمتها أمام الحاضرين أنها تربطها علاقة متينة بالمغرب، موضحة للجمهور أنّ والدها ولد في مدينة تيزنيت وترعرع في أغادير ودرس في مراكش، كما أشارت إلى أن والدها تكلم، في صباه، اللغة العربيّة قبل أن يتعلم اللغة الفرنسية وهو ما أدهش جدة النجمة جولييت. وأوضحت بينوش إن جدّها مدفون في مكان ما في تراب المغرب وأن آثار زلزال غيّرت معالم القبور والمقابر وهو ما استعصى بموجبه معرفة مرقد جد "الفرنسية البديعة" التي تعتبرها الصحافة العالمية واحدة من أهم الممثلات في العالم خلال العشرون عاما الأخيرة. يأتي تكريم الممثلة الفرنسية، بعد مسار حافل بالإنجازات السينمائية، حيث كان أول ظهور لها على الشاشة الكبرى عاماً 1983 من خلال فيلم "ليبرتي بيل" لم تتوقف عن الإبداع والتألق سواء في أدوارها الثانوية مع مخرجين كبار مثل، جون ليك كودار، الذي عملت معه في فيلم "أحيّيك يا مريم" أو عندما اختارت مغادرة فرنسا، 1986 عام، حيث لعبت مع الممثل دانييل داي لويس في فيلم "خفة الكائن التي تحتمل"، الفيلم الذي بفضله شدّت انتباه النقّاد الذين كتبوا إيجابا عن تجربة شابة فرنسية، حصلت على جائزة "رومي شنايدر" وهي لا تتجاوز الثالثة والعشرين من عمرها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جولييت بينوش تكشف أنّ والدها عاش في المغرب   مصر اليوم - جولييت بينوش تكشف أنّ والدها عاش في المغرب



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon