مصر اليوم - الملصقات الغانية للأفلام الهوليوودية تنتشر عالميًا

الملصقات الغانية للأفلام الهوليوودية تنتشر عالميًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الملصقات الغانية للأفلام الهوليوودية تنتشر عالميًا

اكرا - أ ف ب

يعرف اوكو افوتو تماما أن أحد الاسباب الرئيسية لحماسة محبي السينما الغانيين على التوجه الى قاعة مظلمة ومشاهدة فيلم الرعب البريطاني "دوغ سولدرز" هو الملصق الخاص بالفيلم. ويمضي افوتو ايامه في رسم ملصقات جذابة للافلام الاجنبية التي يتم عرضها في صالات السينما في اكرا. وهذه المهنة يعود تاريخها الى الفترة التي لم تكن الملصقات الاعلانية الرقمية قد اجتاحت بعد شوارع العاصمة الغانية: ففي تلك الفترة، كانت ملصقات السينما مصنوعة يدويا. ويدر كل ملصق مصنوع باليد 55 دولارا على افوتو. لكن ابعد من حدود غانا، فإن هذه القراءة الشخصية والساذجة بعض الشيء للانتاجات الضخمة الاميركية جذبت هواة الفن المستعدين للحصول عليها مقابل مئات الدولارات. ويوضح براين تشانكن صاحب محل لتأجير افلام الـ"دي في دي" في شيكاغو والذي يجمع ويعرض في متجره ملصقات افلام غانية ان "اكثر ما يجذبنا هو الجانب الغامض" في الملصقات. ويضيف ان "الاخطاء اللغوية ليس لها اهمية ... الشخصيات توضع على الملصق بطريقة فوضوية بعض الشيء. لكن هذا الامر جزء من سحرها". ولملء الصالات المظلمة، لا يتراجع افوتو امام اي شيء: اذا كان الفيلم دمويا، فإن الملصق سيكون دمويا ايضا. كذلك اذا كان الفيلم يتضمن مشاهد عري، فإنه سيرسم اجسادا عارية على الملصق. ويؤكد افوتو الذي يرسم ملصقات افلام منذ 1988 ان "الملصق يجب ان يثير الرغبة بمشاهدة الفيلم". وشهدت غانا خلال السنوات الاخيرة طفرة اقتصادية بفضل صادراتها من الذهب والكاكاو وصناعاتها النفطية الناشئة، ما ادى الى نشوء طبقة وسطى تنفق الاموال على الاستهلاك وتشجع قطاع الاعلانات. وعندما كان عالم الاناسة جوزف اودورو فريمبونغ يافعا، لم يكن اي من الشاشات الكبيرة الرقمية التي تعرض عليها اعلانات السيارات والحفلات والافلام موجودا، اذ ان كل هذه الاعلانات كانت ترسم يدويا. وحين وجد فريمبونغ مجموعة من ملصقات الافلام القديمة في صالة سينما في اكرا، بدا بجمعها. وبات اليوم يملك حوالى مئة ملصق. واعتبر فريمبونغ خلال لقاء اجري معه مؤخرا على هامش معرض للملصقات الغانية لافلام حقبة الثمانينات في المستشارية الثقافية الفرنسية في اكرا ان هؤلاء الفنانين "ليسوا سذجا ولا غير مكتملي النضوج (...) انهم اناس مبدعون جدا". وبالنسبة لصاحب دار عرض للرسومات في كاليفورنيا ايرني وولف الذي اعد كتابين عن هذه الملصقات ولا يزال يواظب على جمعها ايضا، فإن " العصر الذهبي" لهذه الملصقات هو عندما كانت قلة من المنازل الغانية مجهزة باجهزة تلفزيون او قارئات "دي في دي". وعندما كانت تصل افلام الفيديو الى غانا، لم يكن معها في اغلب الاحيان ملصقاتها الاصلية ما ارغم الفنانين المحليين على تصور ملصقات لها على طريقتهم. ولا تعرف مخيلة الفنانين حدودا. ففي المجموعة التي يملكها فريمبونغ على سبيل المثال، يظهر محاربو ساموراي حاملين سيوفا على ملصق فيلم " بايرتس اوف ذي كاريبيان: ذي كورس اوف ذي بلاك بيرل" في حين لا وجود لهؤلاء في الفيلم. كذلك لا يعرف سبب وجود سمكة ذهبية كبيرة على ملصق فيلم جيمس بوند "ذي سباي هو لافد مي" بما ان لا وجود لهذا الحيوان في اي من مشاهد الفيلم. الا ان هذه الفرادة والغرابة هي السبب وراء رواج هذه الملصقات لدى محبيها بحسب وولف. وبحسب تشانكن فإن الملصقات الغانية تباع حاليا بمئات او الاف الدولارات.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الملصقات الغانية للأفلام الهوليوودية تنتشر عالميًا   مصر اليوم - الملصقات الغانية للأفلام الهوليوودية تنتشر عالميًا



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon