مصر اليوم - بعد تصريحاته النارية للوسط ونجومههل أخطأ فضل شاكر

بعد تصريحاته النارية للوسط ونجومه..هل أخطأ فضل شاكر؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بعد تصريحاته النارية للوسط ونجومههل أخطأ فضل شاكر

سهيلة كيالي

هل أخطأ الفنان اللبناني فضل شاكر؟ وهل كان صريحًا حتى حدود الجرأة التي يفتقدها كثيرون؟ سؤال تبادر إلى ذهني كغيري ممن قرأ تصريحاته النارية في مجلة "سيدتي"، حيث أبدى رأيه ببعض زملائه الفنانين ووصفهم بنعوت جارحة لا يتقبلها العقل ولا المنطق. من حق فضل أن يكون صريحًا، وأن يقول ما يشاء ويُسمي الأشياء بأسمائها كما يرغب ويتمنى، ولا يُمكن لأي كان أن يحجر على رأيه، لكن أن يكون هذا الرأي مثار صدمة عند عدد كبير من الناس، حينما قال عن الوسط الفني إنه "وسخ وزادت وساخته، فأنا لا أعترف بفناني الساحة اللبنانية، لأنّ قلوبهم سوداء وهم ليسوا بفنانين"، مشددًا على أنه لم يظلم أحداً بهذا الوصف لأنه ينطبق عليهم جميعًا، وإذ أعلن أنه لا يُريد صداقات أحد من الوسط الفني، أعلن أن البعض منهم يكنّ لهم معزّة ولديهم بعض النخوة. وبسؤاله ما إذا كانت الفنانة يارا تتميّز بالنخوة التي يقصدها، أجاب "لا، أبدًا، يارا لا أجد لها صفة، لكن هي وغيرها من الفنانين مش شبعانين في بيوت أهلهم، لو كانوا شبعانين لكانت لديهم نخوة ونفس عزيزة"، وأما في حديثه عن الفنان عاصي الحلاني، قال "لستُ على تواصل معه، كان لي مأخذ عليه يوم اختلفت مع راغب علامة، حينها وقف عاصي إلى جانبه، في وقت كان عليه الوقوف على الحياد". وطالت انتقاداته الفنانة مايا دياب، التي اختيرت نجمة العام 2011، فقال شاكر متسائلاً: "نجمة شو؟ شو عندها مايا دياب.. نجمة ماذا؟ ماذا لديها مايا دياب؟ من أي ناحية اختاروها؟ من ناحية شكلها أو طولها أو جسمها؟ هذا رأيهم في اختيارها بينما أنا أراها غيمة سوداء، ولا يعجبني شيء فيها"، وفي ما يخص رأيه في رامي عياش كفنان، أجاب فضل "رامي عياش؟! ما هذا الوعاء الفارغ.. شو هالتنكة المصداية (الصدئة)؟" تصريحات شاكر قلبت الرأي العام من فنانين أهانهم بكلامه، ومن معجبين لهؤلاء، حيث اعتبره البعض قد بدأ يهذي نتيجة حالة الضياع التي يمر بها، وأنه فقد توازنه وأخلاقياته، وهنا لا بد من طرح هذه الأسئلة: هل كان فضل يدرك كل كلمة تفوه بها مع ما لها من ذيول وأبعاد؟ وهل حسب حسابًا لرد الفعل عند الآخرين ومدى عنفها؟ صحيح أنه قرر اعتزال الفن كما أعلن في مرات عدة، ولكن هل يحق له أن يقول عن الساحة الفنية ما قاله في حال انسحب منها ولم يعد محسوبًا عليها؟ فضل شاكر من الفنانين الذين يتمتعون بالتهذيب والأخلاق، كما عرفناه دومًا، وهذا ما يجعلنا نتساءل ونستغرب كل ما جاء في الحوار.. كما نتساءل عن دور الصحافي في مواقف كهذه، هل يحق للإعلامي نقل الوقائع كما هي بكل ما تحمله من ضرر وأذى لكل الأطراف، بدون أي تدخّل أو تلطيف أم هي خبطة صحافية وسابقة لا مثيل لها؟ فضل شاكر فنان معروف بأخلاقياته وتهذيبه.. ويا ليته لم يقل ما قاله.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بعد تصريحاته النارية للوسط ونجومههل أخطأ فضل شاكر   مصر اليوم - بعد تصريحاته النارية للوسط ونجومههل أخطأ فضل شاكر



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…

GMT 17:20 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

نجلاء فتحي .. فراشة السينما

GMT 15:31 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

"ولاد تسعة" يؤكد أن سهر الصايغ موهبة قوية

GMT 15:28 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

أحمد فلوكس يثبت جدارته بالبطولة المطلقة

GMT 14:44 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

برامج الفنانين بلا طعم

GMT 23:34 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"بشتري راجل " .. "سنغل مازر" في إطار شرعي

GMT 02:02 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"أحمد فلوكس" آل باتشينو مصر

GMT 16:36 2017 الجمعة ,17 شباط / فبراير

العبقري عاطف الطيب

GMT 10:01 2017 الجمعة ,10 شباط / فبراير

زلات شيرين لا يغفرها الجمهور
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon