مصر اليوم - الرقص والحناء

الرقص والحنّاء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

الحلم: حلمت بأني كنت في مكان لا أعرفه. وكنت أنا وأختي التي تصغرني، ومعنا ابنة أختي الصغيرة، ورأيت وكأن أختي كانت ممسكة بها، وكنا نسير في ممر واسع موجود فيه فتيات واقفات جهة اليمين. لم ار أشكالهن بسبب الظلمة ولم اعرفهن. ثم اتجهنا جهة اليسار، فوجدنا فناءً واسعًا تجلس في نساء كثيرات. ووجدنا بينهن فتاة نعرفها سلّمت عليّ وعلى اختي، وسألت عن اختي الكبيرة لتُسلّم عليها. فذهبت ابنة أختي لترشدها الى مكان أمها، وشعرت وكأن اختي الصغرة ذهبت معهنّ. ثم وقفت انا، فرأيت كأن غطاء من الصفيح يغطي جانب الحوش. وكانت هناك نساء كثيرات يقمن بالرقص ولكني ام اسمع أغاني أو موسيقى. ومن بين الراقصات عرفت واحدة ما إن رأتني، حتى تركت الرقص وجاءت وجلست الى جانبي، وشعرت وكأنها شكلها تغيّر وأصبحت تشبه أختها، فصافحتني بيدها وقبلتني على الخدين. وعندما رأيتها، تغير شكلها مرة أخرى وأحسست بأني لست سعيدة لأنني رأيتها، ثم نظرت الى الجهة الأخرى، فرأيت ابنة بنت عمّي متزينة وكأنها طويلة وأطول من الواقع. وذهبت للسلام عليها. وبعدها، أتت امرأة للسلام عليها فأمسكت بيدها وبدأت تقبّل يديها الاثنتين بشغف، وكل النساء ينظرن اليها. ومعهن اختي الأصغر من أختي الكبيرة، وكانت تلك السيدة تجلس مستندةً الى الجدار. وانا أبتسم لها كي لا تشعر بالاحراج. ولكن ابنة عمّي شعرت بالحرج والخجل من تصرف المرأة في تقبيل الايادي. فخرجت من دون أن تسلّم علة احد. ثم ذهبت الى اختي وسألتها عمّن تكون هذه المرأة التي تقبّل يديّ ابنة بنت عمي؟ فقالت: يقولون إنها امرأة تعرفها من المكان الذ تعيش فيه الآن. ولكنها امرأة غريبة في تصرفاتها. فقلت لأختي إنني لم اكن أريد حضور هذه المناسبة بسبب الحنّاء التي في شعري. ثم وضعت يدي على رأسي وكأني أتفقد الحنّاء. فقالت لي: "دعي أخاك" وهو اصغر إخواني، يوصلك الى البيت". وفجأة وجدت نفسي في السيارة واخي يجلس مكان السائق، وشعرت وكان اختي الصغرى معنا. فما تفسير هذا الحلم الغريب؟

المغرب اليوم

التفسير: حلمك يا عزيزتي متضارب ومتداخل في احداثه، ما يهمّني فيه الرقص والحنّاء. والرقص يدل على الغم والمصيبة او الفضيحة. فمن رقص لغيره فإنه يشاركه في المصيبة. ومن رأى انه يرقص في منزله وحيدًا، فإن رقصه بشرة فرح. أما المريض. فإذا رقص فإن مرضه سيطول وقلقه سيزيد. والرقص فوق مكان مرتفع ينذر بالخوف. ومن رأى أنه يرقص داخل بيته وحوله اهله، وليس بينهم غريب، فإن ذلك خير لكل الموجودين، ورقص المرأة في المنام يدلّ على فضيحة كبيرة، وإذا استمر الرقص لفترة من الوقت، يشير ذلك الى استمرار المشاكل وعدم القدرة على حلّها. أما بالنسبة الى الحناء، فهي زينة للمرأة أو سرور بشكل عام. وهي للعزباء زواج وراحة قلب وهناء. وخضابها على الشعر يدل على الستر والتغطية، وعلى تغيير الحال الى الأفضل، وعلى صلاح الأمور، لأنها تصلح الشعر وترطبه وتزيّنه. وهي تدل ايضًا على تفريج الهموم. والحناء للمتزوجة تدل على تحسين أحوالها مع زوجها. وعليك ان تأخذي ما يناسبك من التأويل الذي يتماشى مع ما تشعرين به في احوالك، والله تعالى أعلم.

  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان رائع باللون الأسود

ميلانو ـ ليليان ضاهر
تألقت جين فوندا، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز نقابة المصممين في بيفرلي هيلز، مرتدية فستانًا حريرًا باللون الأسود. واختارت الممثلة فستانًا مغريًا مع تفاصيل مطوية على طول محيط الخصر، وجزء من خط الرقبة انخفض إلى أسفل على كتف واحد، ليكشف عن صدر فوندا. وتضمن الفستان تنورة طويلة تمتد خلفها على الأرض. وزينت النجمة السبعينية أذنيها بقرطين مرصعين بالماس، وكذلك خاتم مطابق، وحقيبة صغيرة أنيقة. وصففت جين شعرها الأشقر القصير على شكل موجات منسدلة. ووضعت النجمة الحائزة على غولدن غلوب، أحمر شفاه وردي مع ماكياج عيون لامع، وأحمر خدود وردي. وتعكف جين حاليًا على تصوير فيلم Our Souls At Night، والتي تلعب إيدي مور، إلى جانب روبرت ريدفورد، وسيكون هذا الفيلم الخامس الذي تشارك فيه جين البطولة مع روبرت. فقد قاما ببطولة فيلم Tall Story معًا في عام 1960، وتشيس في عام 1966، حافي القدمين في الحديقة في عام…

GMT 06:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

تعرف على روعة "شيانغ ماي" أفضل مدن آسيا
  مصر اليوم - تعرف على روعة شيانغ ماي أفضل مدن آسيا

GMT 06:03 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الجيش تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
  مصر اليوم - قوات الجيش تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني

GMT 00:18 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

رأيت القمر مضيئًا وجميلًا جدًا في منامي

GMT 00:17 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

حلمت بأن إحدى أسناني الأمامية قد انكسرت

GMT 00:16 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

رأت إحدى قريباتي في منامها أننا كنا مسافرين مع الاهل

GMT 01:16 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

رأيت اليوم، بعد الفجر، أن أخواتي نقش أرجلهن بالحنّاء

GMT 01:15 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

رأيت في المنام أنني كنت أتجوّل أنا وأخي فوق سطح بيتنا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon