مصر اليوم -

‏الطلاق

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

‏الحلم : ‏أنا امرأة مطلقة وعندي ولدان. وملتزمة بهما ولله الحمد. حلمت مؤخراً بأنني كنت مع أخت طليقي في غرفة، ثم رأيت طليقي قد دخل غرفة أخرى ونام لأنه كان يعاني السخونة والتعب، فدخلت عليه وطلبت منه أن يرتاح في غرفة نومه، فرفض. وفجأة، ‏ ‏رأيت أننا كنا نتخاصم أمام أخته، وهو كان واقفاً أمام باب شقته، ثم قال لي: أنت طالق. ثم أكمل كلامة ولم أتذكر ماذا قال، ثم نطق مرة أخرى: أنت طالق. ثم تجادلنا مرة أخرى وطلبت منه الطلاق، فقال: أنت طالق ثم خرج. وبعدها، خرجت أنا مع أخته لنمشي معا، فوجدت نفسي وكأنني توضأت ووجدت المصحف أمامي، فأمسكته وحلفت بالله لأخته بأن أخاها قد تزوجني وأنا طاهرة شريفة. وبعدها رجعنا معا إلى البيت. وقبل أن أدخل الشقة، رأيت ابنة أختي (وهي متزوجة بأخ طليقي الأكبر) ووالد طليقي، فقلت لوالده إن أمر ابنه غير طبيعي. وفجأة، حضر أهلي، والتفت ورائي، فوجدت طليقي يصعد الدرج متجهاً نحو شقتي. فقلت: كيف يأتي وقد طلقني؟ ‏وحين وصل سبقته إلى الشقة وقلت له إنني محرّمة عليه لأنه طلّقني. فأمسكه والده وأخته وأهلي ليتناقشوا معه في أمري. أما أنا، فجلست في الصالة، ثم رأيت أحد ولديّ وقلت له إن أباه هو الذي اختار ذلك. وانتهى المنام.. فما تفسيره؟

المغرب اليوم

‏ ‏التفسير: هذه الرؤيا تخبرك أن في نفسك إحساسا كبيراً بالظلم، تعرضت له من طليقك خلال مدة زواجك به. وأعتقد أن سببه حالته النفسية أو مرض يعانيه، مثل الشك والوهم وغيرهما من الأمور غير الطيبة. والحلم يخبرك بتفكير طليقك في إرجاعك. لكن في الحلم أيضاً علامات كبيرة تؤشر إلى أن طليقك غير مناسب لك ولا تستفيدين من رجعتك إليه. فهو على حاله، لم يتغير، ولو رجعت إليه قد تعود المشاكل من جديد. والله تعالى أعلم. ‏

  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon