مصر اليوم -

الاستغفار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

أنا فتاة ليبية. أعاني مشكلة، وهي إدماني العادة السرية منذ كنت صغيرة. علماً بأنه سبق لي أن تعرضت للتحرش، لكن ليس إلى حد كبير، يعني كان تحرش بسيطاً . ولكن الآن، رغبتي تثار بسرعة، بحيث بت أمارس هذه العادة بشكل مستمر، ودائماً أخاف من أن يكون الغشاء متهتكاً أو شيء من ذلك. أرجوك ساعديني، فهذا الأمر يسبب لي خوفاً كبيراً. أنا في أول سنة جامعية الآن. تقدم لي كثير من ‏الشبان، وحالياً أنا على علاقة مع شخص جيّد وهو يريد الزواج بي، بحد أن أكمل دراستي الجامعية. والله أنا خائفة من هذا الموضوع. يا ليت لو تقدرين تنصحينني بشيء وأكون ممنونة لك.

المغرب اليوم

* إنها مجرد عادة ويمكن التخلص منها بتمارين التقليل والتدرج والاستعاضة ‏بالخيال. أمر رائع أن يكون هناك من يريدك للزواج. لكن، لتقليل القلق الذي أنت فيه ، لا بد من فحص طبي ليطمئن قلبك. ولعل هذا الخوف يكون دافعاً إلى أن تقللي مما تقومين به والتوقف عنه. معظم البنات يخف عندهن الأمر بشكل كبير بعد الزواج. لكن هناك نقطة مهمة وهي أن هذا الأمر وسيلة تفريغ شحنة انفعال. وما دام الأمر هذا سببه، فمن الممكن إيجاد وسائل بديلة. بعض الحالات التي قابلتها أفاد الرقص صاحباتها كثيراً. والبعض الآخر استفدن من الجري والرياضة وغيرهما. فابحثي عن وسيلة لتفريغ الانفعال ولعل هذا يفيد.

  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon