مصر اليوم -

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

السلام عليكم سيدتي أنا سيدة متزوجة منذ 16 عاماً، أمضيت مع زوجي منه 6 سنوات فقط، وذلك بسبب المشاكل الكثيرة وهروبه المتكرر من البيت. علماً بانه يعمل سنة ويجلس خمس سنوات عاطلاً من العمل ولا يصرف علينا. وقد رفعت عليه قضية نفقة عام 2007، لكنه حتى الآن لم يدفع. وآخر مرة اعطيته فرصة سنتين ليلتزم بالمصروف، وكل شهر أذكره، وأهدده بانني سأعود وأفتح الملف. لكنه يقول لي: "إن أبواب المحاكم مفتوحة، اذهبي الى أي باب يعجبك. وعندما اعدت فتح الملف وتم الاتصال به لهذا السبب، غضب غضباً شديداً واتهمني بتهم فظيعة، علماً بأنه منذ سنتين تقريباً لا يتكلم معي بسبب طلبي النفقة والحصول على مصروف شهري ثابت. إلا انه انفجر منذ قرابة شهر تقريباً وراح يشكوني الى جميع افراد العائلة ويقول إنني لا أقوم بواجباتي الزوجية، مع العلم أنه لم يطلبني لذلك، في سياق آخر، كلما طالبته بألا يقوم بإجراء أي تعديلات على البيت من دون الاخذ بمشورتي، لا يكترث، لا بل إنه يستشير إخوته ويجعلهم يتدخلون في شؤوننا ويتحدث معهم في كل كبيرة وصغيرة تخصّنا. لدرجة أنه خلق حساسيات بيني وبين اخواته، اللواتي أصبحت لا أطيق الكلام معهنّ، لأنني أشعر بأنهن منافقات وهو كذلك، خصوصاً أنهن لا يتحملن أي كلمة مني، وهذا ما جعلني أفضل السكوت وألا أفتح أي موضوع معهنّ. على الرغم من أن لديّ الكثير من الكلام لأقوله. سيدتي، هناك الكثير الكثير من المشاكل الأخرى التي لم أذكرها. أرجوك ساعديني أريد حلاً.

المغرب اليوم

عزيزتي، أنا اتفهم المشاكل الزوجية، حين تكون هناك مشكلة او اكثر، نحتاج الى ان نضع النقاط على الحروف، أو أن نعدل من تعاملنا لنتكيّف معها او نعالجها. لكن هناك علاقات زوجية خربانة. الأمر بينك وبين زوجك العاطل عن العمل، والذي لا يقوم بواجباته. على الأقل، وبدلاً من الاستمرار في لعبة الاتهامات، أرى يا عزيزتي أن يكون هناك قدر من التركيز على موضوع الوضع المادي، وربما بواسطة قرار قانوني لدفع ما يتوجب عليه، وقد يدفعه ذلك الى العمل، حتى تركزي على مسألة العيال، لأن مسألة القال والقيل وأخواته، كلها أمور فيها هدر للطاقة. وأتمنى ، وبما أن أنوثتك قد طعنت، فمن باب أولى والأهم أن تهتمي بعيالك. فليس ذنبهم أن يعاقبوا ويضيعوا، فقط لأن الأب ضائع والأم متورطة بضياع ضياعه.

  مصر اليوم -

أثناء مغادرتها الفندق الذي تقيم فيه في إيطاليا

لوهان تُطل بطقم بسيط من الأسود في شوارع ميلان

روما - ريتا مهنا
يبدو أن ليندسي لوهان قد تمتعت بمغامرة هائلة في واحدة من أكثر المدن العصرية في العالم، إذ شوهدت في طقم بسيط من الأسود أثناء مغادرتها الفندق الذي تقيم فيه في ميلان، إيطاليا، مساء الأحد. الممثلة الصهباء، 30 عامًا، بدت في حالة معنوية عالية إذ توجهت للخارج لقضاء أمسيتها، وامضة ابتسامة كبيرة للمصورين الذين كانوا ينتظرونها. ولمكافحة برد يناير القارص، أبقت النجمة نفسها دافئة بمعطف أسود يصل إلى الركبة، مرتدية معها سراويل مطابقة فضفاضة، ولإضافة بعض ​​من اللون، حملت الجميلة الأميركية أمتعتها في حقيبة يد برتقالي متضخمة، في حين وضعت في قدميها أحذية رياضية سوداء بدلا من الكعب العالي. وأبقت ليندسي على بساطتها عن طريق اختيار تسريحة براقة، إذ صففت شعرها الناري في تجعيدات كثيفة والتي تطايرت مع نسيم الشتاء. وأبرزت النجمة جمالها الطبيعي في مكياج خفيف لافتًا للانتباه مع أحمر شفاه براق وظل جفون هادئ، وقد قضت ليندسي…

GMT 08:53 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

"برادا" تقدم عرضًا فريدًا من نوعه بمجموعة للملابس الرجالية
  مصر اليوم - برادا تقدم عرضًا فريدًا من نوعه بمجموعة للملابس الرجالية

GMT 07:27 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

رئيس "بالاو" يشجع السياح الأثرياء فقط على قضاء العطلة
  مصر اليوم - رئيس بالاو يشجع السياح الأثرياء فقط على قضاء العطلة

GMT 07:17 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

بريطانيان ينجحان في تحويل كوخ إلى منزل بملايين الجنيهات
  مصر اليوم - بريطانيان ينجحان في تحويل كوخ إلى منزل بملايين الجنيهات

GMT 05:31 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

نشاط الأسطول الروسي في الأطلسي تثير القلق في بريطانيا
  مصر اليوم - نشاط الأسطول الروسي في الأطلسي تثير القلق في بريطانيا

GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

تعرف على الألماني كاي ديكمان الشخصية المثيرة للجدل
  مصر اليوم - تعرف على الألماني كاي ديكمان الشخصية المثيرة للجدل
  مصر اليوم -

GMT 08:13 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

ندرة جينات زيادة التعلم لدي الأشخاص في آيسلندا
  مصر اليوم - ندرة جينات زيادة التعلم لدي الأشخاص في آيسلندا

GMT 09:31 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

أقوى امرأة في العالم تترك ثروة تُقدر بـ70 مليون يورو
  مصر اليوم - أقوى امرأة في العالم تترك ثروة تُقدر بـ70 مليون يورو

GMT 06:03 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

الوصول إلى سن اليأس للإناث يحافظ على بقاء الجنس
  مصر اليوم - الوصول إلى سن اليأس للإناث يحافظ على بقاء الجنس

GMT 05:29 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار
  مصر اليوم - جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

هيونداي تقتحم سباق السيارات الكهربية بأيونيك 2017 هايبرد
  مصر اليوم - هيونداي تقتحم سباق السيارات الكهربية بأيونيك 2017 هايبرد

GMT 04:32 2017 الأحد ,15 كانون الثاني / يناير

محمد رمضان يكشف أن جمهوره هو ثروته الحقيقية
  مصر اليوم - محمد رمضان يكشف أن جمهوره هو ثروته الحقيقية

GMT 04:50 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

حنان مطاوع تشارك بشكل مميّز في رمضان المقبل

GMT 09:31 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

أقوى امرأة في العالم تترك ثروة تُقدر بـ70 مليون يورو

GMT 07:18 2017 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

"السراويل المريحة" أبرز خيارات الملابس لعطلة الأسبوع

GMT 06:03 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

الوصول إلى سن اليأس للإناث يحافظ على بقاء الجنس

GMT 07:17 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

بريطانيان ينجحان في تحويل كوخ إلى منزل بملايين الجنيهات

GMT 05:54 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

موسيقى التكنو تساعد على تخصيب أطفال الأنابيب

GMT 07:27 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

رئيس "بالاو" يشجع السياح الأثرياء فقط على قضاء العطلة

GMT 05:29 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار

GMT 09:11 2017 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

إتش تي سي تعلن عن هاتفيها HTC U Ultra و HTC U Play
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon