مصر اليوم -

‏الشمس وسورة "يس"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

السلام عليكم سيدتي.. أنا فتاة أبلغ من العمر 25 ‏عاماً، على علاقة بشاب، وعلاقتنا مستمرة حتى الآن. المشكلة يا سيدتي، أن هذا الشاب قد تقدم لخطبتي، لكن أمي ترفضه رفضاً باتاً ، والسبب أنه ليس كويتي الأصل، بل فلسطيني. أعلم يا سيدتي أنك ستقولين: اسمعي كلام أمك. وأنا والهه يشهد أنني مطيعة لها إلى أبعد الحدود والحمد لله، ولا أخالف لها أي أمر على الإطلاق، لكن سبب رفضها له لا يقنعني ما دام هو على مقدرة ويستطيع تحمل المسؤولية، فلم الرفض؟ ‏سيدتي، الشاب محترم إلى أبعد الحدود، وهو كلّم والدتي مراراً وتكراراً والى الآن أرى جديته في موضوع ‏زواجنا، لكن أمي ترفضه وتأتي إلي بصراخها قائلة: كيف ستعيشين ؟ ماذا إن رفضك أهله بسبب لون بشرتك؟ ‏وأولادك كيف سيعيشون؟ ‏ماذا عليّ أن أقول للناس؟ ‏سيدتي، لوكان هذا الشاب لا يحبني، لما استمر معي، أو لكان قال لي اهربي معي، أو تعالي نفعل أي شيء لنضع أهلك أمام الأمر الواقع. كلا، فهولا يفعل، بل قال: أمك تخاف عليك وتحبك ولنصبر. ‏سيدتي، أنا لا أريد أن أخسر أمي ولا أريد أن أخسره، لأنني بصراحة أحبه، أريد أن أعيش عمري معه، لأنه يستحق الثقة، ولأنه لا يرضى بالخطأ، ولم يقل أو يفعل كأي شاب عابث. لقد صبرنا سنتين وأنا مستعدة أن أصبر كل العمر لأجله. أرجوك يا سيدتي، أخبريني ما العمل؟ ‏لأن أمي تمنعني أن أستمر معه، وأنا مستمرة معه من دون علمها ، لقد أحرجتني يوماً قالت لي فيه: إن كنت تريدينه فأنا لا أريدك. ‏ساعديني سيدتي وأخبريني ما العمل؟ ‏أريد أن أواجه العالم به من دون خوف أو خجل، أريد أن أقنع والدتي بأن تقبله وتحبه لأنه يحبني ويريدني، أريد أن أقنع إخوتي من دون خوف من ضربهم لي. ‏أرجوك ساعديني.

المغرب اليوم

* دائما وأبدا ستبقى الفوارق بين الجنسيات ضمن الأمور التي تخيف الأهل. بكل أسف، مازلنا نسير بعقلية رفضها الإسلام، وقد تكون أمك في قمة التدين والروحانية. لكن ، بكل أسفاء هذه الجزئية كانت ‏وستبقى داخل الإنسان. الآن، بعد عامين من الحب، تركه ليس في يدك ، على الرغم من أنها ليست فترة طويلة. ليس في يدك غير الصبر على القضاء والقدر. وماذا غير الصبر؟ ‏ومعه بعض العناد المدروس؟ بمعنى أن تتفقي مع هذا الشاب على عامين آخرين ، فربما تضجر أمك الرفض. وبعد ذلك، مهما كان العقاب، فمن خبرتي أن الأهل ، حين يجدون الإصرار والاستمرار، فإنهم يعرفون حينها أن العلاقة جادة وليست فقط ضربات قلب مراهقة.

  مصر اليوم -

خلال حفل أوشنز إيت في مدينة نيويورك

كيم كاردشيان وكيندال جينر يتألقان بفستانين دانتيل

نيويورك - مادلين سعادة
على الرغم من أن فارق العمر بينهما 15 عامًا من العمر، إلا أن هذا لم يمنع كيم كارداشيان "36 عامًا" وشقيقتها كيندال جينر، 21 عامًا، من ارتداء نفس الملابس تقريبًا، بينما كن متجهتان إلى حفل أوشنز إيت في مدينة نيويورك مساء الإثنين، وقد ارتدت كيم وكيندال فساتين من الدانتيل المحض التي عرضت الكثير من أجسادهما. نجمتي تلفزيون الواقع يروق لهما أن يظهرا في مشهد حفل الفيلم القادم للنجوم، وقد ظلت قصة الفيلم المرتقب طي الكتمان، إذ من المفترض أن يطلق في السينمات في صيف 2018. اختارت كيم ارتداء الأبيض للأمسية، بينما اختارت كيندال فستان من الفضة بتصميم مماثل جدا، ومع ذلك، كان فستان كارداشيان شفافًا أكثر إذ لم يترك الكثير للخيال. وأظهر الفستان ساقي كيم تحت النسيج من خلال القماش الذي يمكن النظر من خلاله، وشمل تطريز من الأزهار، وزاوجته مع معطف من الفرو الأبيض وكان مكياجها وشعرها…

GMT 08:53 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

"برادا" تقدم عرضًا فريدًا من نوعه بمجموعة للملابس الرجالية
  مصر اليوم - برادا تقدم عرضًا فريدًا من نوعه بمجموعة للملابس الرجالية

GMT 07:27 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

فيلا كوغو غران الإسبانية مكان مميّز لتنظيم الحفلات
  مصر اليوم - فيلا كوغو غران الإسبانية مكان مميّز لتنظيم الحفلات

GMT 07:17 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

بريطانيان ينجحان في تحويل كوخ إلى منزل بملايين الجنيهات
  مصر اليوم - بريطانيان ينجحان في تحويل كوخ إلى منزل بملايين الجنيهات

GMT 04:55 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

أوباما يعين 100 من أصدقائه المقربين في مناصب حكومية
  مصر اليوم - أوباما يعين 100 من أصدقائه المقربين في مناصب حكومية

GMT 04:56 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

هارفي يعتذر عن سخريته من شكل الرجال الآسيويين
  مصر اليوم - هارفي يعتذر عن سخريته من شكل الرجال الآسيويين
  مصر اليوم -

GMT 03:59 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

"نتفليكس" تصيب الطلاب بالإدمان في لندن وأميركا
  مصر اليوم - نتفليكس تصيب الطلاب بالإدمان في لندن وأميركا

GMT 09:31 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

أقوى امرأة في العالم تترك ثروة تُقدر بـ70 مليون يورو
  مصر اليوم - أقوى امرأة في العالم تترك ثروة تُقدر بـ70 مليون يورو

GMT 05:54 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

هروب "إندا" السومطري من مرفقه في حديقة تشيستر
  مصر اليوم - هروب إندا السومطري من مرفقه في حديقة تشيستر

GMT 05:29 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار
  مصر اليوم - جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

هيونداي تقتحم سباق السيارات الكهربية بأيونيك 2017
  مصر اليوم - هيونداي تقتحم سباق السيارات الكهربية بأيونيك 2017

GMT 04:22 2017 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

الفنانة رانيا فريد شوقي الزوجة الثانية للعمدة هارون
  مصر اليوم - الفنانة رانيا فريد شوقي الزوجة الثانية للعمدة هارون

GMT 05:24 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

الفنانة انتصار تكشف أنه لا حدود لعشقها إلى المسرح

GMT 09:31 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

أقوى امرأة في العالم تترك ثروة تُقدر بـ70 مليون يورو

GMT 07:18 2017 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

"السراويل المريحة" أبرز خيارات الملابس لعطلة الأسبوع

GMT 05:54 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

هروب "إندا" السومطري من مرفقه في حديقة تشيستر

GMT 07:17 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

بريطانيان ينجحان في تحويل كوخ إلى منزل بملايين الجنيهات

GMT 06:30 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

دراسات تؤكد أن الصيام عن الطعام ليلًا يطيل العمر

GMT 07:27 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

فيلا كوغو غران الإسبانية مكان مميّز لتنظيم الحفلات

GMT 05:29 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار

GMT 09:11 2017 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

إتش تي سي تعلن عن هاتفيها HTC U Ultra و HTC U Play
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon