مصر اليوم - لأن الرأي والرأي الآخر لا يفسدان للودّ قضية

الشهادتان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

السلام عليكم زوجتي تعتبرني إنسانًا غير جاد. وكل يوم والثاني تفتح لي محاضرة عن شخصيتي ووضعي. نحن الاثنان متعلمان ومثقفان. لكنها تأخذ مسألة الجديّة أكثر من اللازم. بصراحة، أنا إنسان مرح وأحب أن أضحك. في حين انها ترى أن في ذلك سخافة وعدم جديّة. سيدتي، الحياة كلها هم وغمّ، من هنا، لا أفهم عن أي جديّة تقصد. أنا احب المرح ،. لا بل إنها بدأت في الفترة الأخيرة تنكد عليّ وتقول: "مثقف غير ناضج أسوأ من جاهل". ماذا أفعل؟ وكيف اتعامل معها وأقنعها بالعكس؟

المغرب اليوم

أولًا، أنا أشفق على كل الجادين، فالجدية تمرض الإنسان عقليًا وبدنيًا. ولكن، أن تكون جادة وتستخف بمن يحب المرح قضية مختلفة. ربما انك ومن حيث لا تدري، تمارس عدم جدية بطريقة تسبب لها الإحراج. لذلك، أرى ان تراجع حجم "المرح" وشكله. فلربما ما تريد قوله لك إنك تُسبّب لها إحراجًا، وربما لا تريد إحراجك أو جرحك بان الآخرين ربما يرونك مهرجًا أو ما شابه. لذا، الافضل هو الجلوس معها، وإخبارها عن حقيقة وجهة نظرك، وانّ عليها الاقتناع بأن لكل إنسان وجهة نظره وشخصيته. ولا حاجة الى التضارب على الاختلاف بوجهات النظر، بل من الضروري قبول اختلاف وجهات النظر واحترامها. المهم وجود الودّ والاحترام بينكما، لأن الرأي والرأي الآخر لا يفسدان للودّ قضية.

  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon